»» welcome To Your Home ««

راااح اسسسكر المنتدى $$$$$$$ الي كاتب ينقلها لان اذا سكرت المنتدى مرح اقدر افتحه مره ثانيه $$$$$ بعد سبوعين راح اسكره

    بــســمــة امـــل تـــغـــذي الـــقـــلـــب الـيــتـــيـــم ••~

    شاطر
    avatar
    حكاية نقاء

    عدد المساهمات : 330
    تاريخ التسجيل : 18/02/2013

    بــســمــة امـــل تـــغـــذي الـــقـــلـــب الـيــتـــيـــم ••~

    مُساهمة من طرف حكاية نقاء في الثلاثاء فبراير 19, 2013 2:57 am

    فـي الـحــيــــــآة لـحــظـــــآت كـثـيـرهـ

    فـيـهــآ،،[ الـسـعــآدهـ ] وفـيـهــــآ [ الـدمـوع ]

    فـيـهــــآ،،[ الامــآني ] وفـيـهـــآ [ طــريــق الـرجــوع ]

    فـيـهـــآ،،[ الحــــ♥ــــب ] ...فيهـــــآ [الـ ( ـع )ـشـق ] ...

    فـيـهـــآ [ الهـوى ]~

    فـيـهـــآ ،، [ الگــرهـ ] ... فـيـهـــــآ ،، [ الـسـعـــد ] ...

    فـيـهـــآ ،، [ الــنــــــوى ]~


    سـأبـدأ هـنــــــآ بـروايـة قـصـة مــن نـسـج الـخـيـــــآل

    ولـكـنـهــــآ تـمـثـل مـنـعـطـف لأحـد الـطـرق الـذي

    يـمـكـن أن يـصـادف أي أنســـــآن

    فـهـيــــــــآ بــنــــــآ للـنـطـلـق مـع هـمـســآت الـحـبـر

    الـمـنـسـگـبـة عـلـى الــــــورق ،، لـنـتـعــــــــآيــش

    مــع أحــــــداث الـقــصـــــة بـگــل أحــــآسـيـسـنــآ


    يــتــــبـــ[ ـــع ]


    ________التوقيع__________








    ؛


    أنآ علىَ ( بععَعض آإلمخخخخاإليقُ ) وآججِدٌ !
    avatar
    حكاية نقاء

    عدد المساهمات : 330
    تاريخ التسجيل : 18/02/2013

    رد: بــســمــة امـــل تـــغـــذي الـــقـــلـــب الـيــتـــيـــم ••~

    مُساهمة من طرف حكاية نقاء في الثلاثاء فبراير 19, 2013 2:59 am

    يـحــكــى فــي ســالــف الأزمـآن عــن فــتـآة ولــدت

    مــعــهــآ الأحــزآن ، حـيـثُ تـوفـيـت وآلـدتُـهــآ لــمــآ أصــآبـهــآ

    مــن إرهــآق جـسـدي عـنـد ولآدتـهــآ فـلـم يـحـتـمـل

    جـسـدهــآ الـنـحـيـل آلام الــولآدهـ ،

    لـتـعـيـش الـفـتــآة فــي گـنـف وآلـدهــآ الـذي أســمـآهــآ

    " بـسـمـة " وهــو اســم وآلــدتـهــآ الــرآحـلـهـ ، ولـگـن

    ســرعــآن مـآ تـوفــي فـلـم يـحـتـمـل صـدمـة الـعـمــر

    ألا وهــي وفــآة زوجــتــهـ ،، لـيــرمـي الــزمـآن

    بأبـنـتـهـمــآ فــي دآر الأيــتــآم ,،







    عـــآشت طفولتهـــآ وسط

    الظــــلآم الحـــآلگ في ذلگ البنـــــآء الموحِش فقد گآنت

    تسگن في قريــة فقيرة ، فلم تتــوفر الخــدمــــآت المطلــوبة

    في دآر الايتـــــآم من كهربـــآء وطعــآم گـــآفي وغيرهـ

    من مستلـــزمــــآت الحيـــآة الأساسية ، إلا أن أتى

    ذلگ اليـــــــوم لِشــرق في حيـــــآتِهــــآ شمس الأمـــل

    من جــديد ، فقد قـــآم رجـــلٌ من القريـــة يطوف عـلـى

    دآر الأيتــــآم ليبحث عن فتـــــآة يگفُلُهــــآ ،

    فقد گــآنت زوجتــهـ عــآقِر لآتـــلِد ، فگم تمنى أن

    تگون معـهـ ابنـــة يرعــــآهــآ ويعيش معهـــآ باقي عمــرهـ ،،

    يُحِبُهــــآ ويُدآعِبُــهـــآ ويسمعُ همسهــــآ وضِحگــآتُهـــآ ،

    فــآلأطفـــآل هم من يلــونــون حيــآتُنــآ ويزرعــون

    البسمــة عـلـى شِفــآهِنــــآ ،

    وبعد بحث طــويل سقطت عينـــآهـُ عـلـى بســـمة صــآحبة

    الإبتســـآمة البريئة .. والعينـــآن الزرقـــآوآن ..

    اللتــــآن تلمعــــآن ببريق الأمـــل ،،

    ولآننسى شعرهـــآ الأســـود النـــآعم گالحرير ، فسحرُ جمــآلِهـــــآ

    وبرآءة وجههــآ دعت الرجــل لآختيــــآرهــآ وبدون تردد ،

    حملهــــآ بيديــهـِ وضمهــآ لصدرهـِ الحنــــون وأخرجهـــــآ

    من ظلمـــةً لآعــودة لهــآ بعد الآن ،،

    فســآر بهــآ نحو منزلهـ والفرحــة تملأ قلبــهـ ،، فتــرآهـــآ زوجتـهـُ

    وتسعد بهــآ هي الأخرى عندمـــآ رأتهــآ فتحملهــآ

    وتضمهــآ فـتـقـول ::

    (( الحمد الله يـــــآرب ، وأخيراً أصبحــت عندي ابنـــة ،،

    بعد ذلگ شگرت زوجهــآ ، وأقــآمت العــآئلة حفلة گبيرة في تلگ الليلــة

    لهذهـ المنــآسبة السعيدة ،









    وفاليــــــوم التـــآلي اصطحبت الزوجــة بسمــة إلى الســوق

    لتشتري لهـــــآ لعبــــآً وملآبس ، فــآرتسمت البسمــة عـلـى

    مُحيـــــآهــآ عندمــآ رأت اللعب وتقـــــول بأعلى صوتهــآ::

    أحِبُــگِ يـــآمــآمــآ،،أحِبُــگِ يـــآمــآمــآ،،

    حينهــآ لم تحتمــل الزوجــة ماتسمعهـ من بسمــة ، فخنقتهــآ

    العبرة ، وأخذت دمــوع الفرح تنهمــر عـلــى خدهــآ ..









    ومــرت الأيـــآم والسنين فگبرت بسمــة لتگبر معهــآ أحلآمهـــآ،

    لطـــآلمــآ تفوقت في دراستهـــآ وگــآن أملهــآ أن

    تصبح طبيبــة تدآوي المرضى ، وتزرعُ أمــل الشفــآء

    في نفـــوسهم ، فقلبهــــآ الطيب الحنـــــون لم يگن

    يحتمـــل رؤية النــــآس وهم يعــــآنون من حولهــــآ،

    لذلگ تفوقت في درآستهـــآ وتخرجت بمعــدل امتيـــــآز ،

    ليحين موعــد سفرهــآ لتگمــل درآستهــــآ بالخـــــآرج

    في بــآريس، فقد گانت تفتقر الجـــــآمَعــآت في بلآدهم

    إلى الأســـآتَـذة المتخصصين فالطـــب ، گمـــآ إن

    قلــة روآتبهم بسبب فقر البــــلآد دعــآهم إلى الهجرة ،

    فـآستوجب عليهــآ السفر للخــآرج لإگمــآل درآستهــآ ،

    ولگن تگمن المشگلة هنــآ في فرآقهــآ لعــآئلتهــآ،

    فقد عاشت معهم أجمل أيـــآم عمـرهــآ، فقد گــآنوا السنــد الذي

    تتگــأ عليهـ لمواجهــة صعوبــآت هذهـ الحيــــآة وتخطي

    تحدياتهــآ ، ولگن حُلمُهـــــآ الكبير يستوجب عليهــآ

    الآعتمـــــآد عـلــى نفسهــآ الآن ، فتذهب إلى وآلديهـــآ

    بگل شجــآعة لإخبــآرهــم بقرآرهــآ الحــآسم ، فتــرآهــمــآ

    جــآلســـآنِ عـلـى الطـآولة يتبـــآدلآن الحديث ، فإذآ بهـــآ

    تسمع الزوج يحكي لزوجتــهـ عن الصعــوبــآت التي

    يوآجِهـهــآ في عملــهـ القــآسي وأنهـ قد لآيحتمــل ذلگ

    نتيجــة تقدم عمــرهـ، فيخــآف بذلگ أن لايتمگن

    من توفير الطعـــآم والمــآء لابنتـهـ الوحيدة ، وأنهـ قد لايتمگن

    من دفع بــآقي النقــود لدآر الأيتـــآم الذي گفل منهـ

    بسمة فيخــآف أن يأخذوهـــآ من بين يديهـ،،

    هنــآ دهشت بسمة وفــآض قلبهــآ من الحزن عـلـى ماسمعتهـ من أبيهــآ ،

    ممــآ زآدهــآ إصرآرآً عـلـى السفــر


    للخــآرج لتگمــل درآستهــآ فتعمل وتوفر لقمــة العيش لهــآ

    ولوآلديهـــآ، فقد اعتنــوآ بهــآ أثنـــآء طفولتهــآ وحــآن الدور الآن عليهـــآ ،

    فتدخــل بگل ثقــة وتجلس مع وآلديهــآ

    عـلـى الطـــآولة فتبدأ الحديث قــــــــآئلة ::

    أبي وأمي العزيزين، أحببت أن أشكرگمــآ عـلـى


    گل ما قدمـتـمــآهـ من جهــد في سبيل تحقيق سعــآدتي

    وإرضـــآئي عـلـى الرغم من أنني لســت ابنتگمــآ

    الحقيقية ، فحــآن دوري لرد الجميل لگمــــآ ،

    فـهــآ أنــآ ذآ رآحـــلة إلى بــــآريس لإگمـــآل درآستي

    والحصول عـلـى وظيفــة تمگنني من توفير لقمــة العيش ،

    ســأشتـــآقُ لگمـــآ گثيراً ولگن هذهـ الحيــــآة لآبــد

    من أن يأتي يــوم الفرآق ..


    هنــــآ لم تحتمـــل أمُهــــــآ مـــآتسمعهـ من بسمــة فــآنهــآلت

    دموعهــآ تسيلُ بغزآرة وهي تقــــول::

    لآلآ،لآ يمگنني التخلي عنگِ لآيمكنني أبداً ، أمــآ

    الزوج فقد عـــآرض هو الآخــر وبشدة ، فقــــــآل ::

    أنتِ أمـــآنة في عنقي ، لآيمكنني ترگُگ يــآأبنتي

    تســــآفرين وأنتِ لآتـزآلين شـــآبة في مقتبل

    العمـــر،فصـــآحت بسمــة ::

    أنــآ لست ابنتگمـــآ ،

    ........ لست ابنتگمـــآ ،
    ............. لست ابنتگمـــآ ،

    دعــوني وشــأني،









    وأسرعت بعدهــآ إلى غرفتهــآ لتــرتمي عـلـى سريرهـــآ

    والدمعُ أغرق مُقلتيهــــآ، ظلت تفگر وتفگر حتى

    صبـــآح اليــوم التــآلي فقد قــآمت مبگراً عـلـى غيــر عــآدتهــآ،

    وبـدأت بترتيب ملآبسهـــآ استعــدآداً للرحيل ، فالعزيمة

    والإصرآر * لآزآلآ * يملآن قلبهــآ رغبة منهــآ لرد الجميل

    لوآلديهــآ وتحقق هدفهــآ في هذه الحيــآة ، لم تستطيع

    توديع وآلديهـــآ فرحلت لتترگ خلفهـــآ قلــب أمهـــآ ينــآدي

    وهو يعــآني ، وفؤاد أبيهــآ يحترق لرحيلهــآ، فلم يگن

    بيديهمــآ سوى الصبر ودعــوة المولى بأن يوفقهــآ

    ويسهــل دربهــآ لتحقيق غــآيتهـــآ المنشـــودة.


    أگملت بسمة درآستهــآ بالخـــآرج ، فتخرجت بتفوق وأصبحت

    طبيبة مشهـــورة تعــآلج بيديهـــآ الحـآنية المرضى وتمسح

    الدموع من أجفــآنهم بتضميدهــآ لجرآحهم ليتردد

    بعدهــآ صدى اسمهــآ في گل الأنحـــآء، عــآدت بعدهــآ

    لبلآدهــآ وهي تحمل وســآم الشــرف عـلـى صدرهـــآ،

    وصلت للبيت وگلهــآ شوق للقـــآء وآلديهـــآ ، دخلت بگل

    هــدوء فرأت وآلدتهـــآ بالقرب من موقد النــآر تحيگ

    الصــوف ، فأتت من خلفهــآ وأغمضت عـلـى عينيهـــآ،

    حينهــآ لم تصدق الأم مــآيحدث فصـــآحت تقـــــول ::

    ابنتي ، ابنتي، إنهـــآ حقـــاً ابنتي ، فضمتهــآ

    فــوراً لصدرهــــآ ودمـــوع الفرح تنسگب من عينيهــآ،

    وفجــأة يدخــل وآلدهــآ وهو يحمل الحطب فيسقط گل مـــآ

    گــآن بيديهـ من هـــول الصــدمة ، فترگض بسمة

    نحــوهـ وتعـــآنقــهـ بشــدة ، وأخرجت مــآجمعتــهـ من نقــود

    من محفظتهــــآ فــأعطتهـــآ لوآلدهـــآ وهي تبتسم ،

    فتقــــــول ::

    أشگرگ يــآأبي لأنگ أخرجتني من ظلمة ذلگ

    المگــــآن واليــوم هـــآأنـــآ أخرجگ ممــــآأنت فيهـ،،

    فسعد أبـــآهــآ گثيراً واللـتـم شمـــل العــــــآئلة من جديد ..








    بعدهــــآ تطوعت بسمة للعمل في دآر الأيتــــــآم گطبيبة

    لآ لتُدآوي جروح مــرضـــآهــآ فقط ، بل لتُزيــح همهم

    وآلآمهم أيضـــــــآً ، فلم ترغب لأحد أن يعــــآني مــآ

    عـــآنتهـ في صغــرهــآ، فاليــوم بقلبهـــآ الكبير وحبهـــآ

    العطي آرتــــــوى أهل بلدتهــــــــآ ..



    يتبـــــ[ ـــع ]


    ________التوقيع__________








    ؛


    أنآ علىَ ( بععَعض آإلمخخخخاإليقُ ) وآججِدٌ !
    avatar
    حكاية نقاء

    عدد المساهمات : 330
    تاريخ التسجيل : 18/02/2013

    رد: بــســمــة امـــل تـــغـــذي الـــقـــلـــب الـيــتـــيـــم ••~

    مُساهمة من طرف حكاية نقاء في الثلاثاء فبراير 19, 2013 2:59 am


    آآآمــــــآل گـثـيـرهـ ،،

    .......... تمـــلأ حياتنـــآ .. فنتمنـــــآهـآ فـي لـحـظـهـ

    وتـبـقـى تـلآزمـنـآ إلـى أن تـتـحـقـق أو لاتـتـحـقـق

    ولـگـننـآ نـبـقـى نـأمـل ☼ بـأن تـحـدث

    هـذهـ هـي حـياتـنــآ آمـــآل ،،

    .............. كـثـيـرهـ لانـعـرف لـهــآ مـصـيـر


    ودي لكم


    ________التوقيع__________








    ؛


    أنآ علىَ ( بععَعض آإلمخخخخاإليقُ ) وآججِدٌ !
    avatar
    toot17

    عدد المساهمات : 483
    تاريخ التسجيل : 17/02/2013
    الموقع : الرياضض "$

    رد: بــســمــة امـــل تـــغـــذي الـــقـــلـــب الـيــتـــيـــم ••~

    مُساهمة من طرف toot17 في الثلاثاء فبراير 19, 2013 4:13 am

    Smile يعطيك الفف فافيهه
    avatar
    حكاية نقاء

    عدد المساهمات : 330
    تاريخ التسجيل : 18/02/2013

    رد: بــســمــة امـــل تـــغـــذي الـــقـــلـــب الـيــتـــيـــم ••~

    مُساهمة من طرف حكاية نقاء في الثلاثاء فبراير 19, 2013 6:40 pm

    منؤؤؤره


    ________التوقيع__________








    ؛


    أنآ علىَ ( بععَعض آإلمخخخخاإليقُ ) وآججِدٌ !

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين ديسمبر 11, 2017 1:27 pm