»» welcome To Your Home ««

راااح اسسسكر المنتدى $$$$$$$ الي كاتب ينقلها لان اذا سكرت المنتدى مرح اقدر افتحه مره ثانيه $$$$$ بعد سبوعين راح اسكره

    رواية بويـــات-عشــق-جنــون-إنتقـــام

    شاطر
    avatar
    Weweyita'h

    عدد المساهمات : 130
    تاريخ التسجيل : 18/02/2013
    العمر : 22
    الموقع : http://ask.fm/Gotchii

    رواية بويـــات-عشــق-جنــون-إنتقـــام

    مُساهمة من طرف Weweyita'h في الخميس مارس 07, 2013 8:10 pm



    رواية بويـــات-عشــق-جنــون-إنتقـــام


    روايه من الواقع و لمسات من الخيال اتمنى تعجبكم هاذي أول كتاباتي بإسمي Boya-f

    ______________________________

    تتكلم عن شله تتكون من 4 بويات وبنوته وحده معروفين ب شلة crazy boyat طبعآ اللي
    يشوف الاسم يحط في باله انهم دآجين و ضحك ع طول ومستلجين لا بالعكس شخصياتهم
    رزه و هيبه لكل واحد وقت الجد جد و وقت المزح مزح ماعدا فرد واحد من الشله راح
    تعرفونه مع البارتات ان شاء الله ,الشخصيات واقعيه غيرت بعض الاسماء بس اسماء شلة
    crazy boyat ما غيرتها و نبدا مع اول بارت ..............



    بسم الله الرحمن الرحيم






    البارت الأول




    نايم بملابسه حق بارتي امس ويرن الجوال بنغمة حامد زيد
    ..... حلاتك لا عشقتيني تعشقيني ليوم الدين غرامآ مسكن ضلوعه
    حشيمه من مجانينه جفى يجمع محبتنا ولا عشقآ يذل اثنين
    كثار اللي تحدوني وقالولي تخونينه امانه لا تخليني صغير
    بعينهم تكفين لاني كل ماقالوا تخون اقول مسكينه ......

    وبصوت كله نوم فيصل : الو
    تروك:يلعن شكلك نايم !!!!!
    فيصل: لا اجرب صوتي خير وش عندك داق من صباح الله خير
    تروك:مسوي خفيف دم قووووووووم يالله ننتظرك
    فيصل: صمخ ي تبن اسمع انا مو اصمخ كل تبن واقلب وجهك
    طوط طوط طوط
    تروك يناظر بالجوال : قفل بوجهي !!!!!!
    طلال : ههههههههههههههههههه ككااااااااااااااااك قفل بوجهه << هذا مستلج الشله خخخخ
    تروك : اقول تعرف تاكل تبن والا اعلمك
    طلال: الحين يعصب عليك وانت تحط حرتك فيني
    تروك طنشه
    فهاد:ماراح يجي البوس؟
    تروك : لا نايم
    طلال: اكيد ماراح يجي بعد بارتي امس يبيله يروق شوي
    تروك: بتروح فيها بنت الكلب
    فهاد: مادري كيف تجرأت وسوت كذا معاه
    طلال : بايعه عمرها

    اكيد حابين تتعرفون ع الشله .....
    نبدا بالبوس "فيصل بويه" من عايله معروفه وغنيه عمره 24 طوله لا هو طويل و لا قصير ولاهو ابيض ولا هو حنطي وسط
    جسمه خطير يحب يروح النادي كثير يتدرب عشان كذا عنده عضلات خفيفه وحلوه شعره بوي بني يسويه ع وجهه غالبآ يحب يلبس
    رسمي كثير عيونه كبيره وخقه وملامحه حاده خقق وكل البنات خاقين عليه بس هو مايعطي وجه حق اي احد وشخصيته عصبي
    واذا كان رايق يفقع اللي حوله ضحك وياويل اللي يدوس له ع طرف و الا ع شلته يشتغل بشركة ابوه درس في امريكا ادارة اعمال
    ابوه معتمد عليه بالشغل عنده اختين جنا وملاك اصغر منه وولد واحد عبدالعزيز ...
    "تروك بويه" من عايله غنيه يقرب حق فيصل ع طول مع بعض واسراره عند فيصل وهو ذراعه اليمين ويمون عليه عمره 24 نحيف وحنطي
    شعره بوي بني و عيونه تخقق ملامحه حلوه طويل يشتغل في شركة ابوه درس في امريكا مع فيصل نفس التخصص عنده اخت وحده اكبر منه
    امون وولد اكبر منهم سلطان متزوج ومستقل ...
    "طلال بويه" من عايله غنيه عمره 24 قصير بس مو مره عادي يعني جسمه حلو حنطي شعره بوي اسود ملامحه مبتسمه ع طول يعني اي احد
    يشوفه يعرف انه فللللللللللله يحب يقز البنات ع طول ويتحرش فيهم ما يستقر ع بنت وحده ابوه معطيه منصب في الشركه بس مايدري وين الله
    قاطه عنده اخت وحده متزوجه و مسافره مع زوجها لندن عشان شغل زوجها يتضمن وجوده هناك..........
    "فهاد بويه" من عايله غنيه طويل ابيض شعره اسود بوي و صابغ من قدام شوي ابيض ملامحه هاديه مره وفيها حزن عمره24
    ابوه ع طول مسافر ولاهي بشغله امه توفت وعمره 11 فيصل يهتم فيه كثير و مايحب يشوفه زعلان فاتح مركز خاص بالتجميل والمساج ووووو.......
    "دلع"من عايله غنيه عمرها 24 قصيره بس قصرها حلو جسمها مرررره خقق بالذات لماتلبس كعب طبعآ هي الوحيده بالشله بنت ومعروف
    انها دلوعة الشله برونزيه شعرها لنص ظهرها قاصته مدرجات لونه بني ابوها وامها اصدقاء اهل فيصل من زماااااان ودلع صديقته موووت
    ويعتبرها كل شي بحياته وهي بعد حييييل تعزه و تاخذ رايه باي شي تحتاجه عندها اختين اكبر منها مخطوبات وولد اكبرهم متزوج
    ومستقل في بيت بروحه و معتمد ع نفسه يعني هو كون نفسه بنفسه تشتغل في قسم الحسابات "تخصصها" طبعآ في شركة ابوها



    خلصنا تعريف عن الشخصيات و طولنا ع الشله يالله نرجع لهم

    فيصل يتذكر اللي صار معاه امس في البارتي
    << خلونا نتذكر معاه
    " كان جالس مع شلته في البارتي وفي حضنه بنت خاقه عليه و جت بنت بكل عصبيه و صراخ تقوله انت مين فاكر نفسك تلعب
    بالبنات ع كيفك وكل اللي في البارتي يناظرونها وفيصل يناظرها بكل برووود ومبتسم ع جنب اشر حق البنت
    اللي في حضنه عشان تبعد عنه البنت ع طول راحت و يمشي بكل برود للبنت اللي صرخت عليه ويقول : انتي مين؟؟!!!
    البنت بعصبيه اكثر : نسيتني بعد !!!!! انت شنو من بشر ماتحس وبكت << هاذي البنت اسمها شهد تحب فيصل بجنون بس فيصل مايحب ابد او
    نقدر نقول زي ماهو مفهم البنات لمااعترفت بحبها اخذها يوم واحد نامت معاه وتركها و من بعدها انهارت نفسيآ البنت وحضرت البارتي بس عشان تشوف فيصل
    فيصل ببرود : وتبكين بعد اسمعي اذا كنت تعرفت عليك فانا اكيد ناسيك الكل هنا عارف انا مااحب وانتي اكيد عارفه هالشي بلاش تتبكبكين يعني
    شهد : انت حقيررررررررررررررر
    طرااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااخ << فيصل عطاها كف
    فيصل : اعرفي مع مين تتكلمين و احسبي كلامك عدل
    و مشى بكل ثقه و الكل يناظره بهيبته وهو طالع من البارتي<<< هذا اللي صار مع فيصل امس في البارتي
    فيصل : خلني اخذلي شور اطلق من التفكير بالزباله هاذيك




    نروح لشله .......

    تروك : خلونا نروح كوفي و بعدين كل واحد ع شغله
    طلال : قداااام


    فيصل : الووو وينك دلوعتي؟
    دلع : هلا فصولي انا بالبيت
    فيصل : تجهزي الحين امرك بنطلع نغير جو
    دلع : اوكي قلبي ثواني واكون جاهزه
    فيصل : سي يو
    دلع : سي يو
    فيصل : الوو وينك تروك؟
    تروك: هلااااا فصول غريبه وش عندك ما كملت نومتك؟
    فيصل : ابد ياخي في واحد غثيث داق علي الصباح عشان اقابل خشته تصدق
    تروك : افااااا الحين انا غثيث
    فيصل : اقول اخلص علي وينك؟
    تروك : ابد تونا شاطحين من الدوام انا و الدلوخ اللي معي ههههههه
    دلوخ بعينك << طلول و فهاد بصوت واحد قالوها
    فيصل : ههههه طيب يالله الاقيكم بالكوفي المعتاد
    تروك : حنا هناك بس و دلع؟
    فيصل : معاي
    تروك : اوكي


    دلع : هااااي قود مورنينق
    فيصل : هايات ويبوسها بخدها
    دلع : هههه وحشتني ي دوووب
    فيصل : هههههه وانتي بعد , سعد مر محل الورد اول وبعدين روح الكوفي << سعد السواق سعودي ميانه مع فيصل
    سعد : ان شاء الله طال عمرك

    طلال : ي ليل تأخر الأخ فيصل
    فهاد : اكيد دامه مع دلع بيتاخر
    طلال : اووووه تكلم تمثال الحريه
    تروك : ههههههههه حلوه تمثال الحريه عجبتني
    فهاد : لا يكثر

    .......: وش فيكم ع فهاد؟
    طلال و تروك : هلااااااااا بمحامي الدفاع
    فيصل : هههههه عارفين عند فهاد خط احمر
    فهاد : لباك ي بعدي
    طلال : ي هوووووووووه بعض الناس ماكلين علينا الجو
    تروك : مالنا داعي ي طلول مشينا
    فيصل : هههههه اقول تلايطو انت وياه
    دلع : احم احم نحنوا هنا
    طلال : ي هوه صح صح شوي صح صح شوي ترى نحنوا هنا << لازم يشطح ههههههه
    تروك : يلعن شكلك فصحتنا اركد
    فيصل : روح جيب طلباتنا بدل المصخره حقتك
    تروك : خخخخخخ ماحد تفشل
    طلال راح يجيب طلبات الشله وهو يتحلطم
    تروك : اقول دلع حق مين هالورد؟
    دلع بدلع رباني : اكيد حقي انا
    فهاد : معروف هالشي لازم كل يوم ورده حق دلوعة الشله
    << فصول ع طوول ياخذ ورد حق دلع لانها تموووت ع الورد
    فيصل يلعب بالجوال و في وحده قاعده بالكوفي تناظره
    تروك : فصول ارحم هالبنت قاعده تناظرك
    فيصل و عينه بالجوال: وش الغريب في الموضوع
    تروك : وش هالغرور ياخي
    فيصل : يبتسم ع جنب تقدر تقول ثقه مو غرور << هاذي إبتسامة فيصل المعروفه
    دلع : امووووت بالواثق
    طلال : والله انا اشك فيكم بعض الاحيان و يحط الطلبات ع الطاوله
    تروك : بعض الاحيان ؟!! انا ع طوول اشك فيهم
    فيصل : هههههه الله يعينكم
    فهاد : وش رايكم نروح البحر
    طلال : قدااااااام
    فيصل : اوكي ي الله مشينا
    وهم ماشين تجيهم البنت اللي كان تناظر فيصل : لو سمحت
    فيصل يلف جهتها : هلا
    البنت : امممم ممكن رقمك؟؟
    فيصل : سجلي عندك .................
    البنت فرحانه: شسمك طيب ؟
    فيصل : فيصل وعطاها ظهره
    البنت : انا ابتهال
    فيصل وهو لسى معطيها ظهره : تشرفنا ويمشي


    ابتهال ترجع حق صديقتها وهي طايره من الفرح
    صديقتها : شكله مغرور حيل
    ابتهال : ووووه فديت غروره يجنن
    صديقتها : الحمدلله والشكر امداك تنجنين عليه
    ابتهال : يب يب


    فهاد : فيصل وانت عادي عندك اي وحده تعطيها رقمك؟
    فيصل : اذا ما عطيتهم انا يعطونهم غيري سعد روح الشاليه
    سعد : ان شاء الله بس تبي امر اي مكان قبل؟
    فيصل : مر السوبر عشان دلع تنزل تاخذ اللي تبي
    سعد : حاضر طال عمرك


    مروا السوبر و نزلوا دلع وفيصل بعد ما سألوا الشله وش يبون
    اخذوا كل شي وطلعت دلع السياره و فيصل عند المحاسب
    كان فيه اثنين ورا فيصل يتكلمون عليه
    1......: صدقني بويه شوف شكلها حتى مو حاطه الشيله ع راسها
    2......: يمكن بس حدددها خقق حرام تصير بويه
    1.........: من جد والله
    فيصل بعد ما خلص اخذ الكيس و لف عليهم : ايه بويه احد عنده مانع؟
    1........: لا ابد سلامتك بس مو حرام هالزين كله و بويه!!!!
    فيصل : اقول اكل تبن انت واللي جنبك لا اوديكم ورا الشمس و مشى
    طلع السياره وهو معصب حذف الاكياس ع الشله وسكر الباب
    دلع : وش فيك فصول؟؟
    فيصل : و لا شي
    << طبعآ لما يكون فيصل بهالحاله ماحد يتجرى يتكلم معاه
    الكل سااااااااااكت شوي كذا
    .....: هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
    الكل مستغرب
    فيصل : ههههههههههه لو تشوفون شكلكم وشلون وانتوا ساكتين<< فاقع ضحك
    تروك : لو ماانت خويي واعرفك زين كان قلت مهبول
    فيصل : مهبول انت و اللي جنبك
    طلال : انا وش دخلني هو تكلم
    فيصل : كيفي ياخي
    طلال : دامه كيفك مانقدر نغيره

    وصلوا ع الشاليه تبع اهل فيصل

    فيصل ينادي رولا<< رولا لبنانيه تشتغل في الشاليه و ساكنه فيه عشان اي احد يجي الشاليه باي وقت تكون موجوده
    رولا : اهلين فيصل اخبارك؟
    فيصل : هلافيك الحمدلله وانتي شخبارك؟
    رولا : نحمدالله كيفكون ي شباب؟
    طلال : حركات ي شباب
    رولا : ههههههه و لسى حتشوف
    فيصل : رولا بالله ضبطيلنا الشيشه
    رولا : هلا تكون جاهزه

    فهاد قاعد برا بروحه و متضايق ومهموم
    فيصل : افااااا فهاد متضايق وانا موجود
    فهاد يبتسم : هلا فيصل
    فيصل : وش فيك فهاد شكلك مو عاجبني
    فهاد : آآآآآآآآآآه ي فيصل حددددي متضايق
    فيصل : وش صاير ؟
    فهاد : ابوي ما يدري اذا انا عايش و الا ميت اذا كلمته يقولي محتاج فلوس تبي شي
    اقوله لا بس حبيت اتطمن عليك يقولي طيب انا الحين مشغول اكلمك بعدين وبكى
    فيصل يضمه : خلاص فهاد ابوك ما يبي شي ينقصك عشان كذا ع طول مشغول بس
    صدقني راح يرجع مثل قبل واحسن بس لا تضايق عمرك وكل شي راح يصير تمام
    فهاد يمسح دموعه: ان شاء الله
    فيصل : يالله الحين روح غسل وجهك و تعال ابي اقولكم موضوع
    فهاد : اوكي وراح

    فيصل راح عند باقي الشله
    تروك : وين فهاد ؟
    فيصل : الحين يجي ... دلوعه تعالي بحضني
    دلع : من عنوني
    رولا جابت الشيش فيصل اخذ حقته
    دلع : فصول ماراح اخليك تشيش
    فيصل : افااااا دلوعه عاد حدي مصدع وابي اكيف
    دلع : لا لا لا انت تدري عندك ربو و الشيشه تتعبك << فيصل عنده ربو من عمره 11
    فيصل : بس انا من زمان اشيش و ادخن عادي ي قلبي
    دلع : فيصل لا
    فيصل : طيب ي دلوعتي بس شووووي خلاص
    دلع : شوي بس
    فيصل : حاضرين تامرين امر انتي
    طلال : فهاد تعال شيشتك هنا و يأشر جنبه
    فهاد قعد معهم واخذ شيشته
    فيصل : بما انا كلنا اجتمعنا ابي اقولكم شي
    ..........

    avatar
    Weweyita'h

    عدد المساهمات : 130
    تاريخ التسجيل : 18/02/2013
    العمر : 22
    الموقع : http://ask.fm/Gotchii

    رد: رواية بويـــات-عشــق-جنــون-إنتقـــام

    مُساهمة من طرف Weweyita'h في الخميس مارس 07, 2013 8:12 pm

    البارت الثاني


    طلال : الله يستر
    فيصل : نعم استاذ طلال قلت شي؟؟
    طلال : لا طال عمرك اقول كمل
    فيصل : اهاا ع بالي سمعت شي ثاني المهم يوم الخميس بسوي بارتي هنا
    تروك : اوكي بس مين بيحضر؟
    فيصل : الدعوه عامه راح نعزم عن طريق البي بي عشان تنتشر بسرعه
    و بنسويها بارتي باربكيو
    طلال : حلووووو اجل انا الحين اضبط البي سي و ارسله لكم و انتوا ارسلوه
    ع اللي عندكم و بكره اكيد راح ينتشر الخبر يكفي ان فيصل ابو المفاجآت هو اللي مسويها
    فهاد : اول مره تقول شي عدل
    تروك : اكيد السالفه فيها بارتي و بنات
    طلال : انا اقول ماحد فاهمني الا تروك حبيبي
    فيصل : افاااا مو قبل شوي كنت انا اللي افهمك !!!!<< طبعآ طلول ما قال بس يتريقون عليه
    طلال : آ آ آ آ آ انا قلت !!!! اصلآ كلكم تفهموني
    هههههههههههههههههههههه<< الشله كلها فقعت ضحك عليه


    خلصوا الشله كل شي وحجزوا الدي جي و قالوا حق رولا انهم راح يسوون البارتي عندها بالشاليه
    واي شي لازمها تعطي فيصل خبر و مشوا من الشاليه الساعه 4العصر




    أيـــــها البعيــــــد بمكــــــان غــــــير

    مكــــــاني )( صبــــــاحكـ أنـــــــيق )(




    فصووووووول يالله اقعد تاخرت عن الدوام
    فيصل : خير انتي كيف دخلتي غرفتي؟
    ملاك : فتحت الباب ودخلت
    فيصل : ي ليل ابو لمبه
    ملاك : فصول حبيبي يالله دوام<< اهل فيصل يدرون انه بويه وكلهم ينادونه فيصل وابوه منبسط فيه
    فيصل : حبيبي !!!! قولي قولي وش عندك من الاخر
    ملاك : هههههههه انت اللي تفهمني
    فيصل وهو لسى مغمض عيونه : اخلصي طيب
    ملاك : سمعت انك مسوي بارتي يوم الخميس
    فيصل : امداه الخبر يوصلك
    ملاك : افااا عليك البنات كلهم يتكلمون عن البارتي اللي بتسويه
    فيصل : طيب اللي تبين تعزمينه اعزميه
    ملاك تبوسه : فديت فصول حبيبي يالله باااي
    فيصل يضحك ع خبال اخته:هذا وهي تدرس بالجامعه هههه
    آخذ شور و لبس بنطلون جينز كحلي محدد ببني بلوزه كاروهات بني و كحلي وجزمه سبورت بني وكحلي مسوي شعره سبايكي
    و يتعطر بعطره الرجالي و ساعه رجاليه بني طالع خققق اخذ البوك تبعه والجوال والعبايه
    << طبعآ الشله كلها معروفه بكشختهم ومفصلين عبايه وحده حجازي نفس ثوب الرجال
    رن جواله رقم غريب
    فيصل : اصبحنااا من هالمزعج , الووووو
    البنت : صباح الشوووق فصولي
    فيصل : صباح الخير , نعم ؟؟ << متعود ع أشكالها عشان كذا ما يتأثر خخخخ
    البنت حست أن نفسه بخشمه : امممم أنا ابتهال اللي عطيتني الرقم بالكوفي
    فيصل يحاول يتذكر : ايه ايه عرفتك آمري وش بغيتي ؟
    ابتهال :اااا حبيت أشوفك بأي مكان انت تختاره
    فيصل : أنا ما عندي وقت أشوف أحد تبين تشوفيني في بارتي مسويه يوم الخميس في شاليه ....... "العنوان"
    ابتهال طارت من الفرحه : أوكي حبيبي أشوفك يوم الخميس << حبيبي !!!!!! ميانه الأخت ههههههه
    فيصل : يصير خير إن شاء الله بعد تبين شي ثاني؟
    ابتهال : لا سلامتك ما أطول عليك
    فيصل : باي طوط طوط << قفل الخط بوجهها هههههههههه



    نزل تحت لقى امه تفطر يبوسها ع راسها
    فيصل : صباح الخير
    امه : صباح النور تعال افطر
    فيصل : لا تاخرت ع الدوام افطر في الطريق
    امه : طيب براحتك يمه

    فيصل : سعد ادعس
    سعد : ان شاء الله طال عمرك
    فيصل : صباح الورد ي احلى دلوعه
    دلع : صباح الورود رايق اليوم
    فيصل : اكيد رايق دامني مصبح ع هالصوت
    دلع : ههههه دووووم مروق يارب
    فيصل : فديت هالضحكه هااه جاهزه امرك
    دلع : يب جاهزه انتظرك
    فيصل : اوكي دقايق واكون عندك << فيصل مايرتاح الا اذا هو وصل دلع بنفسه
    سعد جبت الورد اللي وصيتك عليه؟؟
    سعد : اكيد زي كل يوم ورد جوري احمر
    فيصل : تسلم ماحد يفهمني غيرك
    سعد : هههه تربيتك طال عمرك

    و تجي دلع : هااااي فصولي
    فيصل : هايات و يعطيها البوكيه
    دلع : وااااي فديت الذوق ي ناس الله لا يحرمني منك
    فيصل : هههههه آمين


    وصلها الشركه طبعآ كالعاده يوصلون متاخر شوي عن الدوام الاساسي

    فيصل ينادي السكرتيره دينا
    دينا : صباح الخير استاذ فيصل << دينا أردنيه بس امها سعوديه
    فيصل : صباح النور دينا شنو الجديد في الشركه
    دينا : امس داوم عندنا موظف جديد في قسم الحسابات
    فيصل مستغرب : خير ناقصين موظفين والا شالموضوع
    دينا : الحين اعرفلك الموضوع طال عمرك
    فيصل : اوكي دينا بس بسرعه
    ( غريبه وش السالفه وليه ما عندي خبر من اول الله يستر)


    بعد 5 دقائق

    فيصل : تفضلي دينا , هاه عرفتي الموضوع؟
    دينا :ايه طال عمرك هذا ولد ابو حمد صديق ابوك قبل كم شهر متخرج ومتخصص في المحاسبه
    فيصل : وليه ما يتوظف في شركة ابوه؟
    دينا : ما ادري طال عمرك
    فيصل : خلاص مشكوره دينا بس نادي ع ابو حسن الحين يجيني<< ابو حسن مدير قسم المحاسبه
    دينا : ان شاء الله طال عمرك
    فيصل ( اكيد في شي خطير في الموضوع معقول يعني بيترك شركة ابوه و يشتغل عندنا كذا )
    طق طق طق
    فيصل : تفضل ابو حسن
    ابوحسن : السلام عليكم كيفك ؟
    فيصل يوقف احترام لكبر ابو حسن : وعليكم السلام هلا عمي حياك اجلس
    ابو حسن : تسلمين ي بنتي<< هوالوحيد اللي يكلمها على انها بنت وهي ماتتضايق ابد
    فيصل : الله يسلمك ي عم ابي اسالك عن الموظف الجديد
    ابوحسن يبتسم : كنت عارف عشان كذا اختصرتلك الموضوع وجبتلك كل الاوراق اللي تحتاجينها عنه
    فيصل يضحك : الله يخليك لنا
    ابوحسن : ههههههه امين ي بنتي وياك يارب يالله انا استاذن الحين تامرين ع شي ثاني؟
    فيصل : ابد سلامتك ي عم
    ابوحسن : الله يسلمك , وطلع

    فيصل يشوف اوراق ولد ابو حمد : غريبه شهاداته عاليه جدآ وش قصته ذا؟!!
    يدق باب مكتب ابوه طق طق طق
    ابو فيصل : تفضل
    فيصل : السلام عليكم
    ابو فيصل : هلا والله وعليكم السلام ي الله حيه
    فيصل يبتسم : الله يحيك , ويبوس راس ابوه كيفك طال عمرك ؟
    ابوفيصل : بخير دامك بخير
    فيصل : نحمدالله , يبه ابي اسالك عن ولد ابوحمد اللي وظفته في قسم الحسابات
    ابو فيصل : ايه وش فيه؟
    فيصل : ليه ما اشتغل في شركة ابوه دام عنده هالشهادات؟
    ابوفيصل : يقول يبي يعتمد ع نفسه عشان كذا اشتغل عندي
    فيصل : يبي يعتمد ع نفسه ما يجي عند صديق ابوه كان راح اي شركه ثانيه وكون نفسه بنفسه
    ابو فيصل : مومشكله الموظفين يكتسبون من خبرته و يساعدهم بالشغل
    فيصل : اهاا خير ان شاء الله يالله انا استاذن بكمل شغلي تامر ع شي
    ابو فيصل : سلامتك الله يعطيك العافيه
    فيصل : الله يعافيك , ويطلع


    فيصل : الو سعد
    سعد : سم طال عمرك
    فيصل : ابيك تجيبلي معلومات عن شركة ابو حمد صديق الوالد و عن ولده اللي تخرج من كم شهر اسمه عبدالرحمن
    سعد : ان شاء لله طال عمرك تامر ع شي ثاني
    فيصل : يعطيك العافيه سعد مع السلامه
    فيصل يفكر انا متاكد ان فيه شي مو هين بس على مين ي بوحمد اجيب خبرك انت و ولدك



    حبيت أقولكم البارت الثالث عن البارتي رآح يكون جريئ إذا حابين أشفره قولوا من الحين
    avatar
    shei5at_almzaien

    عدد المساهمات : 47
    تاريخ التسجيل : 17/02/2013

    رد: رواية بويـــات-عشــق-جنــون-إنتقـــام

    مُساهمة من طرف shei5at_almzaien في الجمعة مارس 08, 2013 4:08 pm

    للآآ عودي خليهه جريئ Smile ~
    آمم وترآآ آلروآآيهه تهبببل حدهآآ :*
    avatar
    ReeR707

    عدد المساهمات : 87
    تاريخ التسجيل : 16/02/2013
    الموقع : K.S.A

    رد: رواية بويـــات-عشــق-جنــون-إنتقـــام

    مُساهمة من طرف ReeR707 في الجمعة مارس 08, 2013 7:30 pm

    كملي الروايه حدهااااا عجييييييبه


    ________التوقيع__________








    عِندمَآ لآ يَشعُر بَ غيآبنآ أحد
    هَذآ يعنيَ أنه لَم يَشعر بَ حُضورَنآ آحد !!!

    الأولى : تؤلم
    . . . وآلثآنِية : تقتل </3
    avatar
    Rema1999

    عدد المساهمات : 17
    تاريخ التسجيل : 16/02/2013

    رد: رواية بويـــات-عشــق-جنــون-إنتقـــام

    مُساهمة من طرف Rema1999 في الجمعة مارس 08, 2013 10:45 pm

    Nice waiting alpart 2 &
    avatar
    Weweyita'h

    عدد المساهمات : 130
    تاريخ التسجيل : 18/02/2013
    العمر : 22
    الموقع : http://ask.fm/Gotchii

    رد: رواية بويـــات-عشــق-جنــون-إنتقـــام

    مُساهمة من طرف Weweyita'h في السبت مارس 09, 2013 1:23 pm

    لبارت الثالث

    نترك فيصل مع مخططاته و شغله و نروح بعيد عن جو الشركات و الشغل

    في احد مطارات السعوديه


    اميره : hllo mom
    : hhhhhh i‘m fine
    : no no it‘s ok
    : see you soon
    : love you to
    انفال تصارخ في المطار وتاشر : هااااي اميره هنا هنا
    اميره تضحك ع خبال صديقتها وتاشرلها : هاااااي
    ويضمون بعض ويضحكون
    انفال : موت موت موت وحشتييييييييني
    اميره : ههههههه يو تو
    انفال : هااه كيف امريكا؟و كيف شبابها؟اكيد خقق ي لبيه , شفتي براد بيت؟
    اميره : هههههههههههههههه << فااااااااااقعه ضحك
    انفال : وش فيك اموره انكت انا ؟!!
    اميره : هههههه امشي امشي خلينا نطلع فضحتينا اللي يسمعك يقول اول مره اروحها
    انفال : الحين انا فضيحه الله يسامحك يالله مقبوله منك ي الامريكيه
    اميره : ههههه حلوه الامريكيه كثري منها
    انفاال : يالله يالله راجو ينتظر
    اميره : اوكي



    نرجع الشركه نشوف فيصل

    اندق الباب طق طق طق
    فيصل : تفضل سعد
    سعد مبتسم : السلام عليكم << فيصل عنده الحاسه السادسه اي احد يدق الباب او جايه من ورا يعرف مين
    فيصل : وعليكم السلام حياك اجلس و يأشر ع الكرس اللي قدامه
    سعد : هذا كل اللي طلبتيه مني << يتكلم معاها بصفة البنت لاول مره يبي يشوف ردت فعلها !!!
    فيصل : اوكي , يشوف الورق يبتسم ابتسامته المعهوده
    ويقول: كنت عارف و متاكد
    سعد : هاه طال عمرك هالمعلومات كافيه ؟
    فيصل : ايه يعطيك العافيه
    سعد : تامريني بشي ثاني << ناوي ع نفسه هههههه
    فيصل : لا تقدر تتفضل
    سعد مقهور ماعرف ردت فعلها هي تضايقة و الا عادي
    << ليه سعد مهتم كل هالاهتمام بفيصل ؟!!!!! راح نعرف في الايام الجايه


    فيصل يفكر هذا موكافي لادانته بس راح اخليه ياخذ راحته هالاسبوع في الشركه و بعدها باي باي



    يوم الخميس يوم البارتي

    الكلل في مركز فهاد يتضبطون حق البارتي
    فيصل مسوي شعره استشوار ع جنب ومثبته و لابس بنطلون كحلي غاااامق و فيه كلام بالانجليزي باللون الاحمر
    و بلوزه بيضا و جكت رسمي اسود وفيه كلام بالابيض والاحمر و جزمه سوداء فيها كلام ابيض واحمر
    طلول و تروك سبايكي ولابسين نفس بعض برمودا بيج و بلوزه بيضا و جكت رسمي اسود و نعال "الله يكرمكم" سودا
    فهاد مسوي كدش ولابس برمودا بيضا و بلوزه بيضا وجكت كحلي ونعال كحليه
    دلع مسويه استشوار و حاطه فيونكه ع اليمين ومسويه ميك اب ناااعم وردي ولابسه فستان قصير وردي مع اسود وكعب اسود

    وصلوا الشاليه الساعه 5 يشوفون الاوضاع وكل شي مضبوط وقعد فيصل في غرفته ع الاب يشوف شركته الخاصه اللي بامريكا
    << فيصل عنده شركه خاصه سواها بتعبه ومجهوده بين فتره والثانيه يسافر امريكا يشوف الوضع كيف فيها ظل في شركة
    ابوه لان ابوه ماعنده احد يساعده ويعتمد عليه غيره ...
    دخلت دلع غرفة فيصل
    دلع : فصولي وش تحس فيه الناس بتيجي الحين و انت قاعد ع الاب ما تخلص من هالشغل؟؟
    فيصل مبتسم : وش اسوي اذا تركت شغلي مين بيسويه غيري قوليلي؟
    دلع : ادري ان لازم انت تسوي شغلك بس خذلك بريك عاد ع طول شغل شغل
    فيصل : خلااااااص و لا يهمك بس دقايق و اقفل الاب لعيون دلوعتي
    دلع : يالله طيب ننتظرك تحت
    فيصل : اوكي



    وصلت الدي جي و بدا الناس تجي والكل خاااق ع الشاليه تبع فيصل كان مرررره كبير و جوه حلو


    و صار المكان مليان و اللي يرقص و اللي يسولف و اللي ياكل
    فهاد وتروك يسوون الباربكيو
    طبعا طلول معروفه شغلته يب يب يلاحق البنات ويتحرش << الله يعينه هالولد ههههههه
    دلع :انفااااال هلا والله ماتوقعت راح تحضرين وتسلم عليها
    انفال: ههههه هلا فيك والله غصب اقنعت الحلوه هاذي و تأشر ع أميره عشان تجي معاي
    دلع: ماعرفتينا؟؟
    انفال : هاذي اميره اللي حكيتلك عنها اميره هاذي دلع اللي كلمتك عنها
    دلع : تشرفنا
    اميره : تسلمين حبيبتي الشرف لي
    <<< عرفتوهاااا يب يب هاذي اميره وصديقتها انفال اللي كانوا في المطار
    انفال تشتغل في شركة ابو دلع في نفس القسم تبعها و صاروا صديقات


    فيصل كنت نازل و شفت بنت واقفه عند دلع بس شكلها ماتعرفها هاديه جدآ جذبتني حسيت إني أعرفها من زمان

    خلونا نترك فيصل يفكر في اميره و انا اوصفلكم شكلها هي و صديقتها
    اميره عايلتها غنيه امها امريكيه ابوها طلقها وعمر اميره 9 سنوات و لما صار عمرها 13 صارت
    تسافر عند امها في الاجازات عمرها 24 درست الجامعه في امريكا قسم الفنون و اخذت دوره عن الديكورات وهالشغلات
    طولها حلو جسمها نفس عارضات الازياء بس عندها خصر وصدر تذبح بيضا شعرها اشقر طبيعي ع امها و عيونها اخضر
    مع ازرق بحري حدها تخقق اللي يشوفها يعرف ان فيها عرق اجنبي لابسه فستان اسود ماسك ع جسمها قصير وكعب احمر وشعرها
    مفتوح و حاطه فيونكه حمرا وروج احمر و شكلها يخقق ..
    انفال عائلتها مقتدره تميل للغنى شوي نفس طول اميره تقريبآ بيضا شعرها اسود وطويل لاخر ظهرها عمرها 24 ملامحها
    حلوه مره لابسه فستان فوشي واسود والكعب أسود و مسويه شعرها رولات و حاطه روج فوشي


    خلونا نرجع حق فيصل ونشوف وين وصل بتفكيره
    فيصل وش فيني انا كأني اول مره اشوف بنت حلوه بس هاذي غير من جد غير خلني انزل احسن
    شال هالأفكار من رآسه و نزل ......

    دلع شافت فيصل نادته : فيصل فيصل تعال
    فيصل حاط يدينه بجيب البنطلون : هلا
    دلع : ابي اعرفك على صديقتي انفال وتاشر عليها و هاذي صديقتها اميره توها جايه من امريكا
    فيصل : يمد يده حق انفال تشرفنا و يمد يده حق اميره و عيونهم تعلقت ببعض و ظلوا يناظرون بعض أميره أرتبكت و نزلت عيونها
    دلع : ايوه صح هذا فصولي صديقي من الطفوله
    فيصل حس ع نفسه و سحب يده
    اميره تدق انفال بيدها و تساسرها : ماقلتيلي ان فيه شباب شوفي لبسي كيف
    فيصل سمعها وابتسم
    انفال تضحك : لا يخبله هاذي بويه مو رجال
    اميره : يعني هاذي بنت مسترجله؟
    انفال : ايوووووه بالضبط
    فيصل : استأذن بروح الشوف الشباب تشرفت مره ثانيه وحياكم الله
    انفال و اميره : اذنك معك الله يحيك
    انفال : واااااي يجنن ما شاء الله وينه عني من زمان
    دلع : ههههههههههه الله يقطع سوالفك
    شوي و يجي طلول << راحوا فيها هههههههههههه
    طلول خاق ع انفال: دلع عرفينا ع الحلوين
    دلع تضحك : اعرفكم ع طلول
    انفال : انا انفال تشرفنا
    طلال : الشرف لي و يبوس يدها انفال وجهها صار احمر من الحيا
    اميره : انا اميره تشرفنا
    طلال : يبوس يدها اشرف لي والله
    اميره اكتفت بابتسامه
    طلال قعد يسولف معاهم
    نخلي طلول يسولف و نشوف اخرتها معاه و نروح حق فيصل اللي رايح عند فهاد و تروك

    فيصل فيصل
    فيصل يلتفت ع الصوت : هلا ؟؟
    ابتهال تضمه وتبوسه بخده : عرفتني؟؟
    فيصل يرقع : اممممم ايه ايه بس ذكريني بأسمك مره ثانيه ؟
    ابتهال : اسمي ابتهال
    فيصل : هلا والله هااه عجبك البارتي؟
    ابتهال : أكيد يكفي انك أنت اللي مسويه
    فيصل يناظر في جسمها اللي مفصل تفصيللللل من كثر ما الفستان ضييييق
    كان لابسه فستان أحمر قصيرررررررررر ربع فخها بس متغطي ومافوق صدرها نصه طالع
    وضييييييييييييق راسم جسمها رسم و كعب اسود و شعرها اسود طويييييل لنص فخذها << اطول من فستانها ههههههه
    حاطه روج احمر صارخ وميك اب غامق يعني شكلها خقققق و يشهي يذذذذذبح
    فيصل بنظرة خبث : شكلك خطيرررررر
    ابتهال انحرجت و بدلع مصطنع : تسلم فصولي
    فيصل : فديت فصولي من فمك حياتي انا بروح اشوف الشباب شوي و ارجعلك لا تروحين بعيد
    ابتهال بتموت من الوناسه : ان شاء الله


    فيصل : هاه صديق كيف شغل انت كويس ؟
    تروك : لا ي شيخ اخر الكشخه شوف كيف خسنا
    فيصل هههههههههههههههههههههههههه << فاقع ضحك ع اشكالهم
    فهاد : اضحك اضحك وش يهمك
    فيصل : خلاص افااا عليكم بس يالله روحوا وانا اكمل عنكم
    فهاد و تروك : من جد <<< بصرااااخ مو مصدقين
    فيصل : هههههههههههههههههههههههه ايه من جد روحوا قبل ما اغير رايي يالله
    راحوا ركض و هو ميت ضحك ع اشكالهم

    كل هذا و فيه وحده تراقبه من بعيد << اكيد عررفتوها يب يب اميره ليه تناظر راح نعرف مع الوقت

    فيصل : قاعد يضبط الباربكيو جت عنده رولا
    رولا : فيصل حبيبي بساعدك تئبرني
    فيصل ابتسملها : لا ي قلبي ما عليك انا اضبطها ولا يهمك
    رولا : براحتك ازا احتجت إشي خبرني
    فيصل : ان شاء الله
    طلع بكت الدخان و شغل وحده انتبه ع دلع جايه ع طول رمى الدخانه و داسها و ابتسم بوجهها
    دلع رافعه حاجب وقفت قدامه و تكتفت : يعني عارف غلطك؟
    فيصل يضحك سحبها من خصرها و ضمها: فديت اللي تخاف علي ي ناس
    دلع : ايه ايه اضحك علي حرام اللي تسويه في نفسك , عيونها دمعت تبي تبكي
    فيصل عرف انها تبي تبكي : خلاص دلوعتي الحين تخربين اللي بعيونك والكحل و الناس تهرب وتخربين سمعت بارتاتي
    دلع تضحك : و الله انا اللي جاذبتهم لبارتاتك << بكل ثقه
    فيصل : اموت في الثقه اللي ماخذتها مني هههههههههه
    دلع : هههههههه مغرور
    فيصل : يحقلي دام دلوعتي معي ههههه


    شوي في شله جايه عند فصول
    هاني : give me the 5. .....
    فيصل يضحك يضرب يده بيد هاني : و إنت ما أشوفك إلا وقت البارتيات بس !!!
    هاني يحط يده ع رقبته : و الله إنت عارف أنا ما أجي الا بدعوه شخصيه
    فيصل : تكفى ي أوباما أفحمتني مع الوجه
    ههههههههههههههههههههههههههههه<< شلة هاني و دلع فقعوا ضحك على تعليق فيصل
    هاني : ما ينقدر عليك عشان كذا بأختصار الموضوع و ماراح أجادلك أبد , ويناظر في دلع
    فيصل إنتبه ع نظرات هاني لدلع : أحمم نسيت أعرفكم بدلوعتي دلوعة الشله دلع
    هاني يمد يده : هلا والله تشرفنا , والشله كلها تسلم عليها
    فيصل : دلوعتي هذا هاني و شلته أسامه و نادر و حمد و نسرين و ابتسام
    دلع : تشرفت بمعرفتكم
    هاني : أحمم أحنا نستأذن نبي ندج مع الشعب
    فيصل : خذوا راحتكم المكان مكانكم
    فيصل يناظر في دلع : وش رايك في هاني ؟
    دلع مافهمت عليه : ماعليه شكله فله << دلع ماتهتم كثير في حركات التيكن و كذا
    فيصل أكتفى بإبتسامه
    دلع : أقول أنا بروح أشوف ضيوفي سي يو
    فيصل : سي يو

    شوي جت أخت فيصل ملاك
    ملاك : فصولي حبيبي أعرف ع صديقتي هنا
    فيصل : هلا و الله حياك
    هنا منحرجه : هلا فيك الله يحيك , كيفك ؟
    فيصل فهم إنها تحبه إبتسم : بخير بعد شوفتك << يحب يلعب ع عقول البنات
    هنا مستانسه : فديتك والله ذوق
    ملاك أشرت حق فيصل بعيونها ع هنا فهم عليها فيصل
    ملاك : ي الله أنا أستأذن خذوا راحتكم و راحت
    فيصل يناظر في هنا من فوق لتحت و يده ع ذقنه << يقيم الأخ ههههههههههه
    هنا بتموت من نظرات فيصل لجسمها
    فيصل يأشر ع حضنه و هنا متردده
    فيصل : مطوله و إنتي تفكرين؟؟
    هنا قعدت في حضنه
    فيصل يبعد شعرها عن رقبتها و يشم ريحتها : ي لبيييييييييه ع ريحتك دوختني
    هنا: فيصل خلاااص والله استحي
    فيصل : فددددديت إاللي يستحوون ي ناااس , و يبوسها ع شفتها



    نشوف تروك و فهاد وش يسوون

    فهاد : يآخي في ناس ما نعرفهم و إلا يتهيئلي ؟
    تروك : شي طبيعي حبيبي مو هذا بارتي فصول الكل راح يحضر نعرفه و الا ما نعرفه
    فهاد : تروك شوف هاذي بالله ما تشبه ريم ؟
    تروك بمجرد ما سمع أسم ريم قلبه عوره و يناظر مكان ما يأشر فهاد : يمكن
    فهاد يلعن شكلي وش سويت أنا : احمم تروك والله ....
    يقاطعه تروك : عادي حبيبي لا تعتذر ريم خلاص رآحت
    تروك قعد يناظر البنت إللي تشبه ريم حبيبة تروك اللي توفت , من جد فيه شبه كبير بينهم


    << أكيد حابين تعرفون قصة ريم رآح تعرفونها مع البارتات الجايه إن شاء الله


    نروح حق طلول و إللي معاه

    طلول : إنتي تيكن و إلا ؟
    انفال : نو سينغل
    طلول : ي لبيه يعني في أمل
    أنفال : شنو تقصد ؟
    طلول : هاه لا سلامتك



    فيصل خلص الباربكيو و طلع فيصل غرفته و قفل الباب بالمفتاح شال الجكيت و يبي يشيل البلوزه تصنم مكانه


    اميره ابي اهرب من عيون البويات اللي تاكلني طلعت فوق ابي اقعد في غرفه لحد ماينتهي البارت دخلت غرفه عرفت انها غرفة
    فيصل لان فيها صورته قعدت اناظر الصور ملامحه حااده و غامضه فيه جاذبيه قويه فجأه دخل واحد يشيل الجكيت و يبي يشيل البلوزه
    حطيت يديني ع عيوني ماقدرت اتكلم و لا كلمه


    فيصل تفأجأ لما شافها بغرفته وش جابها هنا هاذي ؟ّ!!!
    فيصل : ي بنت ؟!!
    اميره تشيل اصبع واحد من ع عينها عشان تتاكد اذا شال البلوزه والا لا : آ آ آ آناااا
    فيصل : انتي شنو ؟؟
    اميره وش فيني لساني وين راح ابي اقولك بس الكل مو راضي يطلع معاي: اااااااا
    فيصل ابتسم واعرف انها من الصدمه مو قادره تتكلم كتف يدينه و رجع ظهره ع الباب: خذي راحتك انتظرك تجمعين حروفك
    اميره نزلت راسها ووجهها احمر من الفشله
    فيصل رحم حالها و قرب منها و هي ترجع ع ورا آخذ كاس ماي كان ع الطاوله اللي جنبها ومده لها
    فيصل : خذي اشربي يمكن ينفك لسانك و يضحك
    اميره اخذته و شربت
    فيصل خاق عليها شكلها زي الاطفال وهم يشربون
    اميره انتبهت عليه : الحمدلله مشكوره
    فيصل ابتسم : اخيرآ تكلمتي ههههه
    اميره ابتسمت : اسفه لأني ..........
    فيصل قاطعها : لا تعتذرين انا نسيت اقفل الباب بالمفتاحit‘s ok
    اميره : مشكوره اممممم انا استإذن بطلع راحت تبي تفتح الباب مقفل تناظر فيه
    فيصل يأشر ع المفتاح في الباب ويضحك
    اميره تفتح الباب و تطلع بسرعه
    فيصل يضحك تجنن هالبنت بريئه مره فيصل اصحى ع نفسك انت مستحيل تحب وبدل ملابسه و نزل
    كان لابس برمودا سودا و بلوزه بيج و عليها جكت اسود رسمي و جزمه بيج

    فيصل راح جهت الدي جي آخذ المايك احم احم الكل سكت و يناظرونه حبيت اشكركم ع جيتكم و اتمنى يكون البارتي عجبكم
    وحده من البنات : يكفي وجودك لبى قلبك
    وحده ثانيه : شفه بس تكفى
    و البنات يصارخون و يصفرون
    فيصل : تروك طف الليت مابي ارتكب فيهم جريمه الكل ضحك
    تروك طفا الليت بقت انوار الليزر ع فيصل
    الحين بدا جوي تحدي هيب هوب آند رآب قو قايز
    و بدا الدينس و معروف ما حد يقدر يهزم فيصل الكل طلعوا خسرانين
    خلصوا بعد ما خسروا كل البويات اللي تحدوا فيصل
    اخذ فيصل المايك : هردلك لكل اللي تحدوني و الحين في gameمتعودين ع مفاجأتي طبعآ رآح اقولكم عن طريقة ال game
    خاص بالسينغل بس

    الكل : لالالالالا مايصير وتعليقات ومعارضات
    فيصل : ريلاكس ريلاكس ي شباب قلت السينغل يعني السينغل يالله كل العزاب في النص
    تجمعوا في النص كل العزابيين ومن ضمنهم فهاد و تروك و طلول
    فيصل لما شاف اميره من ضمنهم : احمم احمم و البنت اللي تبقى آخر وحده رآح ترقص معاي رقصه خاصه
    الكل اووووووووووووووووووووووو والبنات يصارخون مبسوطين كل وحده تتمنى تكون هي
    اشر حق تروك يجيه راح لعنده وقاله يحاول يترك اميره آخر وحده تروك ابتسم و ضرب ع صدره يعني اعتمد
    ضحك فيصل ع حركة تروك خويه مررره يعزه ويفهمه .....
    فيصل : ي الله نبدا ي شباب ؟
    الكل : yeeeeeees
    فيصل : هههههههه متحمسين بقوه
    الكل : هههههههههههههههههههههههههههههه
    فيصل : اوكي المزتين اللي جنبي وحده معها علبه سودا وحده معاها علبه حمرا العلبتين فيها اوراق ملونه اول شي راح
    اطلب منكم تصيرون فريقين فريق شباب و فريق بنات
    الكل انقسموا زي ما طلب منهم فيصل
    فيصل : حلوين الحين بيمرون عليكم المزز الصندوق الاسود ع الشباب بيمر والاحمر ع البنات الشاب اللي يختار لون
    يروح مع البنت اللي تختار نفس لونه اوكي؟
    الكل : اووووووووووووووووووكي
    فيصل يساسر المزه اللي معاها الصندوق الاحمر وضحكت و راحت توزع الاوراق الملونه


    فيصل : فينيش؟
    الكل : يس
    فيصل : يالله مين المزه اللي بقت بروحها؟ << طبعآ هو متأكد انها اميره
    الكل بعد بقت اميره بروحها و معاها ورقه لونها اسود وشكلها متوهقه << فكرة تروك الورقه السودا
    فيصل بداخله الحمدلله : اوكي ي مزه تعالي هنا جنبي
    اميره مشت لعنده بثقه و رزه عكس اللي داخلها
    فيصل مسكها من خصرها و رفعها فوق الستيج
    الكل : ي بختهاا ليتني مكانها
    و الللي تقول بدلي معاي الورقه<< حالتهم حاله مساكين ههههههههههه
    نشوف الثنائيات
    فيصل و اميره
    تروك و لينا
    طلول و افنان<< فيصل ضبطهم هههههههه
    فهاد و جمانه
    دلع و هاني << باكيد عرفتوه


    فيصل : الحين كل ثنائي راح يرقص مع ثنائي ثاني و اللي تكون عنده نسبة اصوات راح يكون الفايز و يتحدى الثاني اللي بعده
    و نبي نشوف مين رآح يفوز معانا شلة crazy boyat بيضوا وجهي لا اوصيكم ههههه
    شلته : افااا عليك ابشر بعزك
    فيصل : ي الله نبدا
    وبدت الميوزك تشتغل كان فهاد وجمانه اللي مسيطرين ع حلبة الرقص << فهاد معروف بحبه للرقص وعزف البيانو
    فيصل مسك يد اميره وجلسها ع الكرسي اللي جنبه وينتظرون مين اللي راح يفوز
    بعد ما انتهت الميوزك الحين فيصل راح يعلن اسم الفايز
    فيصل : احمم احمم الكل كان رائع بذلتم جهد حلو بس لازم يكون ثنائي واحد هو الفايز و بعد التصويت الفايز بهالgame
    هو ........... الدي جي يحط دقات قلب فيصل : امورتي اقول؟؟
    اميره هنا فهت امورتي !!!!! بعدين بدت تستوعب موقفها احم احم: امممم خلنا شوي نلعب باعصابهم
    فيصل : اوكي وش رايك اعزمك بكره ع الغداء؟؟
    الكل : ي هووووووووه اخلصوا علينا
    : نحنوا هنا
    فيصل واميره : هههههههههه
    اميره : حرام خلاص قولهم
    فيصل : لعيونك بس
    اميره اكتفت بابتسامه
    فيصل : انتوا لسى هناا؟!!!
    الكل : لا هناااك يالله فصووول اخلص علينا حرقت اعصابنا
    فيصل : هههههههههههه هذا المطلوب , خلاااااص الفايز هو ....... لحظه لحظه اميره ما جاوبتيني موافقه ع الغدا بكره؟
    الكل : وافقي تكفين خليه يخلص علينا
    اميره وش فيه ذا احرجني: احمم اوكي موافقه ع الغدا
    الكل : هاااااه فصول قووووول
    فيصل : خلاص ع الساعه 1ونص امرك اوكي
    اميره : اوكي
    فيصل : الفايز هو احلى ثنائي فهاد وجمانه
    الكل : اوووووووووووه ويصفرون و يصفقون
    يطلعون ع الستيج و ياخذون لقب كينق آند كوين ذا دينس و يرقصون رقصه خاصه
    فيصل : اميره احنا بعدهم
    اميره : شنو الرقصه؟
    فيصل : سلو دينس تعرفين؟
    اميره : شوف و احكم بنفسك<< بكل ثقه
    فيصل عجبته ثقتها بنفسها : نشوف و نحكم

    الدي جي : فضوا حلبة الرقص بليز
    و فضوها و نزلوا فيصل واميره
    بدا الرقص وكان رقصهم خرااااافي كل واحد يقول انا ابدع اكثر منك
    لحد آخر شي وقفت الاغنيه و ميلها وعطاها بوسه ع شفايفها
    الكل : اووووووووووووووووه آذر كيس آذر كيس
    فيصل و لسى مميل اميره و يناظر بعيونها و اميره لسى مصدومه من اللي صار
    فيصل : احمم احمم وش رايك آذر كيس؟؟
    اميره : نو ويه وترفع نفسها بسرعه و تطلع تركض من الشاليه
    فيصل ابتسم ابتسامته المعهوده وقال بخاطره كنت متوقع ردت فعلك
    انفال استأذنت من طلول تبي تلحقها بس طلول مسك يدها : لحظه لحظه أبي رقمك << ما عنده وقت خخخخ
    انفال : خذه من دلع ولحقت أميره
    انفال : اميره اميره انتظري لحظه
    اميره وقفت تاخذ نفس
    انفال : وش فيك اميره؟
    اميره تناظر فيها بحده: كل هذا و تقولي وش فيك؟
    انفال : عادي اميره لا تاخذ ين الموضوع بجديه كذا
    اميره : عاااادي؟ّ!!! يمكن بالنسبه لك بس انا لاااااااا
    انفال مصدومه اول مره تشوف اميره معصبه بهالشكل : طيب خلاص اهدي خلينا نرجع البيت الحين


    انتهى البارتي و الكل رجع لبيته
    ما عدا فيصل و ابتهال طالعه مسكها فيصل من يدها
    فيصل : وين وين ي حلو ؟؟
    ابتهال زعلانه من حركته مع اميره : وين يعني بروح بروح البيت
    فيصل وده يصكها كف يعدل كلامها بس يبيها : افااااا شكل الحلو زعلان
    ابتهال : لا والله اشوف تبوس وحده قدام الناس و ماازعل !!!!
    فيصل : فديت اللي يغاروووون
    ابتهال حست ع نفسها تهورت و استحت
    فيصل : لا لا لا ما اقدر انا اروح فيها أنا
    ابتهال : فصول خلاص عاد
    فيصل : إذا تبيني أسكت نامي عندي اليوم هاه وش قلتي؟
    ابتهال : اوكي موافقه
    فيصل يسحبها لحضنه و يضمها : فديت اللي تسمع الكلام
    و شالها وطلعها غرفة النوم حقته صك الباب بالمفتاح ووقف ابتهال جنب السرير و مسك وجهها بيدينه
    الثنتين و قعد يناظر في عيونها : تحبيني ؟؟
    ابتهال من غير ما تحس بنفسها كأنها منومه مغناطيسي : أمووووووت فيك
    فيصل باسها ع شفتها و بدا يبوس وجهها و رقبتها و رماها ع السرير و شال الجاكيت و البلوزه و طلع
    فوقها يمص شفايفها بقوه و ينزل لرقبتها يبوسها و يمصصصها و يشيل الفستان و يرجع يبوسها و هي حاطه
    يدينها ع رقبته و هو يمص شفايفها
    .........مشفر
    أنسدح فوقهاا و يمسح ع شعرها المبلل
    فيصل : متزوجه ؟؟
    ابتهال : ايه
    فيصل : زوجك شايب ؟ << فيصل عرف كل هذا بميزته و خبرته خخخخخخخخ
    ابتهال هزت راسها بإيه
    فيصل : ماتحبينه صح ؟
    ابتهال: لا اكره شي بحياتي
    فيصل : ازعجتك فيه ؟
    ابتهال ابتسمت : لا عادي حبيبي
    فيصل : آسف عورتك بس ما قدرت امسك نفسي عنك
    ابتهال يدها ع شعر فيصل : أنا كلي يفداك حبيبي
    فيصل يبوسها بقوووه ع شفتها : لبى كلك


    الصباح فيصل قعد من النوم يناظر في وجهه ابتهال و يبوس راسها و يروح الحمام يآخذ شور
    ابتهال تقعد تناظر جنبها ما شافت احد تسمع صوت باب الحمام طلع فيصل والفوطه ع خصره
    << فيصل جسمه رياضي و ماعنده صدر زي جسم الرجال
    ينشف شعره شاف ابتهال و ابتسم لها
    فيصل : صباح الخير
    ابتهال : صباح النور , ليه ما قعدتني ؟؟
    فيصل : شفتك نايمه و مرتاحه ما حبيت أزعجك قومي خذي شور ع بال مالفطور يجي
    فيصل راح غرفة الملابس لبس بنطلون اسود و بلوزه لونها أصفر وفيها كتابات بالانجليزي و جكيت أسود
    و جزمه أصفر و أسود أندق الباب طق طق طق فتح الباب رولا دخلت الفطور
    رولا : صباح الخير
    فيصل : صباح النور , يعطيك العافيه رولا
    رولا : الله يعافيك , تأمرني بأشي تاني؟
    فيصل : سلامتك مشكوره
    رولا : الله يسلمك و طلعت وقفلت الباب
    شوي وطلعت ابتهال و لافه الفوطه ع جسمها و فوطه صغيره ع شعرها
    فيصل خققق: احممم نعيمآ
    ابتهال : جميعآ و ابتسمت
    فيصل : تعالي افطري وبعدين اوصلك البيت
    جت ابتهال بتقعد جنبه سحبها في حضنه و مص شفايفها
    ابتهال : خلاص فصولي ماراح نخلص ههههههه
    فيصل : وش اسوي ما شبعت منك
    ابتهال : خلاص باقعد مقابلتك احسن و كانت بتقوم
    فيصل مسكها : خلاص خلاص ما راح اسوي شي بس اقعدي بحضني وانا بنفسي بوكلك
    ابتهال : اوكي
    وقعد فيصل يأكلها و كل شوي يرفع يده ع صدرها و تضرب يده و يرفع يده من تحت و تضرب يده لحد
    ما خلصوا اكل ابتهال تلبس
    ابتهال : فيصل مو قادره أمشي تمام بالكعب
    فيصل : ليه ي قلبي وش فيك ؟
    ابتهال استحت و نزلت راسها
    فيصل فهم عليها وضحك هههههههههه
    ابتهال رفعت راسها و بزعل : تضحك هاه والله حرام عليك عورتني مرررره
    فيصل يضمها و يبوس راسها : خلاص حقك علي المره الجايه بدخل ثلاث اصابع بس
    ابتهال تشهق إإههههه ثلااااااااااااااث
    فيصل هههههههههههههههههههههههههههههههههههه << ميت ضحك على شكلها
    ابتهال تضربه ع كتفه : مااحبك
    فيصل : فددديت الزعلان و ماد بوزه مسكها من فمها و باسها بقوووووووه
    يالله حبيبتي مشينا لا نتأخر و طلعوا

    فيصل وصل إبتهال بيتها
    و راح بيته دخل غرفته وكمل نومتهه
    avatar
    Weweyita'h

    عدد المساهمات : 130
    تاريخ التسجيل : 18/02/2013
    العمر : 22
    الموقع : http://ask.fm/Gotchii

    رد: رواية بويـــات-عشــق-جنــون-إنتقـــام

    مُساهمة من طرف Weweyita'h في السبت مارس 09, 2013 1:26 pm



    البارت الرابع




    قعد الساعه 12 الظهر آخذ شور و راح غرفة الملابس لبس بنطلون اسود و بلوزه سودا و خمري وجكيت
    رسمي خمري و جزمه سودا وخمري صلى الظهر وتعطر من عطره الرجالي لبس ساعه سودا آخذ النظاره
    و بكت الدخان في جيبه والبوك وطلع

    نزل تحت لقى امه و ابوه وخواته متجمعين يسلم ع راس ابوه و امه ويقعد
    ابو فيصل : شخبارك يبه؟
    فيصل : الحمدلله بخير دامك بخير
    ابو فيصل : جعله دوم وانا ابوك , شكلك طالع ؟
    فيصل : عندي كم شغله بخلصها ضرووري
    ابو فيصل : اليوم الجمعه اقعد معنا تغدى وعين من الله خير و بعدين خلص اشغالك
    فيصل : والله ودي يبه بس الشغل ما يتأجل
    ابو فيصل : الله يوفقك ويستر عليك
    فيصل : يالله انا استأذن تامروني ع شي ؟
    ابو فيصل : سلامتك انتبه ع نفسك
    فيصل : ان شاء الله
    ملاك : انا ابي اغراض من السوبر ابي اسوي حلى ...
    فيصل : اوكي اكتبي طلباتك وارسليها ع جوالي وانا اجيبها لك تمام ؟
    ملاك : الله يخليك لي ولا يحرمني منك ياااااارب
    فيصل : ااااه منك ي عياره بس عشان طلبات حلى ههههههه
    جنون ماتبين شي انتي؟؟
    جنا : لا ابي سلامتك ماتقصر
    فيصل : الله يسلمك , يناظر في ملاك تعلمي من الذوق مالت عليك هههه
    ملاك : اصلآ انا الذوق كله
    فيصل مشى و تركها لانه عارف سوالف اخته ماراح تخلص ابد


    طلع السياره
    سعد : احمم وين طال عمرك
    فيصل : روح وانا شوي واردلك خبر
    سعد : ان شاء الله


    اميره : افففف مللللل ودي اسافر امريكا لو ادري ماجيت قال ايش اشوف ابوي هو اصلآ انا شفته زي الناس
    شوي يرن الجوال
    اميره بإستفهام : رقم غريب خلني ارد واشوف الووو
    فيصل ي لببببى هالصوت : احم السلام عليكم
    اميره : وعليكم السلام هلا مين؟؟
    فيصل : توقعت تعرفيني و الا نسيتي موعدنا ؟؟
    اميره خير مين ذا يتفلسف علي : بتقول مين و الا شلون ؟
    فيصل : ما في احد عزمك ع الغدا و بيمرك الساعه 1 ونص؟؟
    اميره فتحت عيونها ع الاخر البويه ياربي وش اسوي انا عطيتها كلمه : احم هلا فيصل اوكي ع الموعد
    فيصل زي ماتوقعت اذا عطت كلمه ماراح ترجع فيها : اوكي تجهزي وانا الحين امرك بس ممكن ترسلي العنوان؟
    اميره : ok
    دقايق وكان العوان عند فيصل
    فيصل يمد الجوال حق سعد : روح هالعنوان
    سعد : ان شاء الله طال عمرك , ماراح تروحين الدار اليوم ؟؟
    فيصل : الا اكيد بروح
    اميره تجهزة و لبست عبايتها و قعدت تنتظر فيصل بالصاله
    شوي وجوالها يرن
    اميره : هلا
    فيصل : جاهزه ؟
    اميره : yes
    فيصل : اطلعي انا برا
    فيصل قعدت اراقبها لحد ما فتحت الباب
    اميره : السلام
    فيصل : وعليكم السلام اتمنى ما اكون تاخرت عليك؟
    اميره : لا بالعكس
    فيصل يناظر ساعته : امممم لسى باقي وقت ع موعد الغدا وش رايك نروح مكان و بعدين نروح المطعم؟
    اميره : اوكي اللي تشوفه
    فيصل : سعد روح
    سعد : ان شاء اللله طال عمرك

    وصلوا
    فيصل : يالله نزلي
    اميره استغربت : دار الايتام ؟!!
    فيصل ابتسم : انزلي و افهمك
    اميره نزلت
    فيصل : سعد نزل الاغراض
    سعد : تامرين طال عمرك
    فيصل بداخله ادري انك قاصد تكلمني بصفة البنت بس اللي في بالك مستحيل انا ماعرفت نفسي الا وانا كذا
    تنهد ومسك يد اميره ودخل
    فيصل دخل مكتب المديره : السلام عليكم
    المديره ابتسمت : هلا والله وعليكم السلام اخيرآ ازعجوني البزران وهم ينتظرونك
    فيصل : هههههههههه فديتهم تغدوا و الا لسى؟
    المديره : غصب تغدوا , جايبه معك زايره جديده ؟!
    فيصل ابتسم : هاذي المزه اميره جايه تتعرف ع عيالي
    اميره باستغراب عيالك تمد يدها للمديره : كيفك ؟؟
    المديره : هلابك الحمدلله وانتي كيفك ؟؟
    اميره : الحمدلله
    فيصل : ي الله استأذن بروح اشوف عيالي
    المديره : ههههههه الله يجزاك خير
    دخلوا غرفه فيها العاب و بزران كثيرر
    اول ما فتحوا الباب الكل نط ع فيصل و يصارخون
    فيصل : ههههههههههههههههههه هلا والله بحبايب قلببببي فديتكم كيفكم؟؟؟؟
    كلهم : احنا بخيل لحمدلله ليس تاخلت علينا احنا انطلنا انطلنا وانتي تاخلتي
    فيصل منجنننننن عليهم : اسف طال عمركم ماراح اعيدها السموحه
    كلهم : هههههههههههههههههههههههه خلاث ثامحناك
    واحد من البزران : مين الحلوه هاذي؟
    فيصل يسحب اميره لعندهم : هههههههه هاذي الحلوه اسمها اميره وجت عشان تشوفكم وتلعب معاكم
    اميره انا مومصدقه اللي اشوفه قدامي فيصل شكله يخقق وهو متعاطف مع البزران و يلعب معهم
    وحده منهم : انتي اميره زي الاميرات اللي في القصص؟
    اميره تناظر بفيصل ابتسم لها : احمم لا انا اسمي بس اميره لكن انتي شكلك من الاميرات اللي في القصص
    فيصل تركهم وراح غرفه ثانيه : مجود وامول وش يسوووون ؟ << عبدالمجيد وامل اخوان توئم اهلهم ماتوا في حادث
    فيصل متبنيهم بس ماحد يدري ابد ويمووووت عليهم وهم بعد يحبونه بجنون
    مجود وامول يركضون و ينطون عليه : فيصل فيصل
    فيصل : هههههههههه ي روح فيصل انتوا
    مجود: ليه تاخرت علينا ؟؟
    فيصل : السموحه مريت اخذ وحده ماشفت مثلها أبد مززززه ع كيفك تبي تشوفها؟
    امول : هاذي اللي واقفه وراك ؟
    فيصل كأن احد كآب عليه ماي بااااارد لف يناظر واميره تناظره : ايوه ي حلوين هاذي المزززززه اللي جبتها معي << يرقع هههههههه
    اميره : شخبار الحلوين ؟
    امول راحت تركض عندها : انتي حلوه مره مززززه
    اميره تناظر في فيصل حتى البزران معلمهم ع هالكلام : عيونك الحلوووه حبيبتي وش اسمك ي اموره؟
    امول : انا اموله و هذا اخوي مجود وتاشر عليه
    اميره : كيفك ي مجود؟؟
    مجود : الحمددلله انتي كيفك ؟؟
    اميره استغربت اسلوبه اسلوب رجال اكيد من فيصل : بخير دامك بخير
    قعدوا يسولفون و يلعبون و بعدين استأذنوا فيصل واميره
    فيصل : معليش جوعتك ,,
    اميره : لا بالعكس ابد ما حسيت بالجوع وانا العب معاهم مرررره يجننون بسم لله عليهم
    فيصل والله انتي اللي تجننين
    طلعوا السياره
    فيصل : سعد ع المطعم
    سعد : حاضر طال عمرك
    حاجز مطعم كاااااامل عشان اميره تاخذ راحتها
    دخلوا المطعم اميره استغربت المطعم فاضي : شكل اكلهم مو حلو
    فيصل فهم عليها فقام يستغبي : تهقين كذا ؟؟ وليه طيب؟؟
    اميره ببرائه : شوف كيف فاضي ما فيه احد
    فيصل فقع ضحك : هههههههههههههههههههههههههههههه
    اميره وش فيه ذا انهبل : وش فيك فيصل قلت شي غلط ؟
    فيصل حس انه احرجها : السموحه لا ما قلتي شي غلط بس هذا احسن مطعم وانا حجزته كامل عشان ناخذ راحتنا
    اميره والله عنده ذوق : اهااا بس ماكان له داعي تكلف ع نفسك كذا
    فيصل ما يبيها تحس انه يعاملها معامله سبيشل : لا عادي انا متعود كذا
    اميره يعني متدرب صح
    فيصل : فيه شي ؟
    اميره : لا سلامتك
    فيصل : الله يسلمك يسحبلها الكرسي , تفضلي
    طلبوا وتغدوا و خلصوا ووصل اميره للبيت نزل معها لباب بيتها
    فيصل : احممم اميره حبيت اعتذر عن اللي صار امس
    اميره : لا مو مشكله اللي صار صار
    فيصل : يعني مو زعلانه؟
    اميره : وليه ازعل عادي حصل خير
    فيصل : احمممم يصير نشوف بعض مره ثانيه؟
    اميره : فيصل تدري انا ما رضيت اتغدى معاك الا لاني عطيتك كلمه والا ما كان رحت
    فيصل : عارف هالشي خلاص براحتك يالله استأذن وركب السياره سعد خذ الجوال شوف الطلبات هاذي مر اقرب سوبر وخذها لا هنت
    سعد : تامرين طال عمرك << ماراح نخلص هههههههههه
    اخذ الاغراض و رجع البيت قبل لا ينزل
    فيصل : سعد هالاسبوع ابي اروح امريكا اشوف الشغل ضبط الامور هناك
    سعد : متى يعني ؟؟
    فيصل : خلني اخلص من الزفت عبدالرحمن وبعدين نسافر ع طول
    سعد : ان شاء الله


    دخل من الباب وملاك تركض ي بعد عمري فديت اللي ما ينساني ي ناااااس و تضمه
    فيصل : خلاص خلاص ي ليل النشبه ذي
    وغصب ملاك فكته


    طلع الغرفه شال العبايه و الجكيت وانسدح ع السرير اخذ دخانه و ولعها وسرح بفكره لبعيد
    خلونا نترك فيصل مروق و سرحان و نروح مكان ثاني


    طلول : والله احبببببببببببببببببببببببك ي بنت متى تفهمين؟؟
    انفال : طلول امداك تحبني وانت توك عرفتني امس؟!!!
    طلول : انفال ما تؤمنين بالحب من اول نظره؟؟ << خف علينا ي روميو هههههههه
    انفال: بصراحه لا
    طلول : يعني تبين تفهميني انك ما تبيني و لا تحبيني؟؟؟؟؟
    انفال : مو كذا بس لسى مو متاكده من شي
    طلول خلاص شبكنا : يعني في امل مع الايام؟؟
    انفال استحت و قالت بدلع: امممم يمكن
    طلول : فددددديت الاممممممممممم اللي تطلع معاك توديني في ستين داهيه
    انفال : هههههههههههههه
    طلول : لبببببببببى هالضحكه جعلني فداها

    نترك طلول و انفال يكملون غزل يمكن عندهم كلام خاص ههههههههههه
    و نروح مكان ثاني

    تروك ادق عليها و الا اثقل والله محتار ودي ادق عليها اسمع صوتها خلني ادق وبس
    مسك الفون يبي يدق رن الفون تروك قلبه صار يدق بقوووه وش فيني انا اركد ي قلبي تراها دقت بس
    مو قدامك اخذ نفس ......
    تروك : الوووو
    لينا : السلام عليكم
    تروك : هلا لينا وعليكم السلام
    لينا : اتمنى مااكون ازعجتك؟
    تروك : لا ابد لا ازعاج ولا شي كيفك؟؟
    لينا : الحمدلله تمام وانت ؟
    تروك : بخير دامك بخير
    لينا : تركي ممكن اشوفك برا بأي مكان؟
    تروك قلببه صار يدق سامري : احممم اااا وش رايك تجين عندي البيت احسن ؟؟
    لينا : امممممم اوكي اللي تشوفه الساعه 8 ونص يناسبك؟
    تروك مستانس : اكيد يناسبني بأي وقت حياك الله
    لينا : اوكي اجل اشوفك
    تروك : اوكي باي
    لينا : باي
    تروك وش فيك ي قلبي ليكون حبيت آآآآآه بروح فيها لو حبيت من جد << تروك لما توفت حبيبته ماعاد حب من بعدها ماحب ابد
    و نسيت أقولكم إن لينا هي نفسها البنت إللي تشبه حبيبته الله يرحمها

    خلوه يفكر باللي راح يصير معاه و نروح مكان ثاني


    فهاد قاعد يعزف ع البيانو و منسجم معاه شوي يخرب عليه صوت الجوال
    استغرب رقم مين خلني ارد
    فهاد : الووو
    البنت : السلام
    فهاد مستغرب : وعليكم السلام مين؟؟؟
    البنت : افااااااا ماعرفت صوتي؟؟
    فهاد : لا والله للاسف بس اذا قلتي اسمك ممكن اتذكرك
    البنت : انا جمانه
    فهاد : اهااا هلا والهه معليش ماعرفت صوتك والله
    جمانه : لا مو مشكله شخبارك؟
    فهاد : الحمدلله وانتي؟
    جمانه : بخير دام بخير
    سكتواااا شوي
    فهاد : ااا أعذريني جمانه عندي شغل ضروري أستأذن << يصرف ههههه
    جمانه : لا عادي اسفه شكلي دقيت في وقت مو مناسب
    فهاد : لا مومشكله مشكوره ع اتصالك
    جمانه : ولو العفو اخليك الحين باي
    فهاد : بااي
    ورجع فهاد يكمل معزوفته وماكأن شي صار
    <<<< فهاد و لا مره خاوى بنت مايحبب ابد واي وحده تتلزق يترك فيصل يتصرف معاها

    نترك فهاد يكمل المعزوفه عشان مانزعجه و نروح آخر مكان اكيد عرفتوه يب يب عند دلع


    دلع : mom ابي اروح عند فصووول
    ام دلع : طيب بس لا تتأخرين انتبهي ع نفسك و سلمي عليها
    دلع : ok mom
    دلع طالعه ع الدرج لغرفتها عشان تبدل وتروح لفيصل رن فونها
    دلع بدون ماتشوف الرقم : الوووووو
    ........: احمم مرحبا دلع كيفك ؟؟
    دلع : الحمدلله تمام . مين معاي؟
    ...........: معاك هاني
    دلع : مين هاني؟؟
    هاني حتى ماتذكرني : احممم هاني اللي رقصة معك في بارتي فيصل
    دلع : اهااا تذكرتك
    هاني بخاطره بدري
    دلع : معليش ماعرفتك في البدايه لاني كنت مشغوله ابي اطلع
    هاني يعني افهمها : لا مومشكله خلاص اخليك تاخذين راحتك تامريني ع شي
    دلع : لا مشكور
    هاني : انتبهي ع نفسك , مع السلامه
    دلع استغربت من اسلوبه : ان شاء الله , مع السلامه

    دلع قفلت وش يحس فيه ذا ما علينا خلني ادق ع فصولي اقوله اني بجيه

    فيصل : هلا دلوعتي
    دلع : إزيك ي قميل ؟
    فيصل : ههههه القميل بخير بعد ما سمع صوتك
    دلع : وينك فيه ؟
    فيصل : في البيت , آمري؟؟
    دلع : انا جايه عندك أستقبلني عند الباب
    فيصل : هههههه عند الباب مره وحده !!!
    دلع : هههههههه يب يب
    فيصل : أقول لا يكثر أول ما توصلين اطلعي جناحي
    دلع : أوووووووووووووكي دقايق و أكون عندك
    فيصل : أنتبهي ع نفسك
    دلع : إن شاء الله حااااضر طال عمرك
    فيصل : هههههههه سي يو
    دلع : ههه سي يو
    فيصل قفل من دلع و دق ع تروك
    تروك : هلا و الله ب فصول
    فيصل : هلا بك , كيفك ؟؟
    تروك : بخير دامك بخير
    فيصل : دوووم يآرب , أقول تروك دلع جايه عندي وش رآيك تجي و بعزم الباقي
    تروك : و الله ي بعدي ما اقدر أجيك عندي شغله ضروريه
    فيصل : اهااا شغله ضروره و إلاااا ؟؟
    تروك : هههههههههههههه ما حد يفهمني غيرك
    فيصل : ههههههه أكيد , خلاص حبيبي برآحتك
    تروك : بدق عليك بعدين أقولك وش صار معي
    فيصل : أوكي أنتظرك
    تروك : يالله سلام , وسلملي ع الشله
    فيصل : إن شاء الله
    قفل من عند تروك و دق ع فهاد

    فهاد : هلا فصول
    فيصل : هلا فيك حبيبي , شخبارك؟
    فهاد : بخير نحمدالله , وانت شخبارك؟
    فيصل :الحمدلله , فهاد دلع جايه عندي وش رايك تجي؟
    فهاد : أوكي حبيبي الحين أجهز وأجيك
    فيصل : لبى قلبك والله , يالله اشوفك
    فهاد : لبى روحك , أوكي
    فيصل قفل من فهاد ودق ع طلول
    طلول : ي هلا و مرحبا
    فيصل : هههه هلا طلول , أكيد بخير ما يحتاج؟
    طلول : ههههههه قل أعوذ برب الفلق تف تف
    فيصل : هههههههههههههههههههههههه
    طلول : ي لبى الضحكه
    فيصل : أقول لا يكثر ع بالك من البنات اللي تلعب عليهم
    طلول : هههههههه لا بس تحمست شوي
    فيصل : أقول فهاد و دلع جايين وش رايك تشرفنا؟
    طلول : امممممم يمديني أتغلى عليك شوي ؟
    فيصل : لا بقفل بوجهك
    طلول : خلاص أجل جايك الحين
    فيصل : هههههههه أوكي باي
    طلول : بايات


    طق طق طق
    فيصل و عيونه ع الآب : حياك دلع
    دلع : أمووت وأعرف كيف تميز الشخص اللي يدق الباب؟؟
    فيصل : ههههههههه الحاسه السادسه حبيبتي
    دلع تبوسه : فديت الحاسه السادسه
    فيصل يقفل الآب : فهاد و طلول جايين
    دلع : حمااااس , وتروك ؟
    فيصل : عنده شغله ضروريه ما يمديه يجي
    طق طق طق
    فيصل : حياك طلول
    طلول : يآخي حتى طقت الباب غيرتها كيف تعرفني ؟
    فيصل : هههههههههههههههههه ما عندكم غير هالسؤال
    دلع : توني اساله وشلون يعرف يميز
    طلول : صدقيني معاه جني
    فيصل : ههههههههههه جني بعينك
    طق طق طق
    دلع : انا انا انا اعرف مين تفضل فهاد << بكل ثقه هههههههه
    فيصل : هههههههههههههههه ادخلي ميري
    دخلت ميري و دخلت معاها الضيافه
    ميري : يبغى هاجه تاني فيصل ؟
    فيصل ميت ضحك ع أشكال دلع و طلول : هههه لا ههه لا هههههههههه
    ميري طلعت
    فيصل : خلاص و الله بموت ضحك ع أشكالكم المفجوعه هههههههههههههههههه
    دلع : من جد من جد كيف فيصل بالله علمني
    فيصل : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
    طلول : عاد الحين أقص يدي لو مو ملبوس
    فيصل لسى فاااااااااقع ضحك
    طق طق طق
    فيصل : فهااااد تعال ههههههههههههههه
    دخل فهاد و هو مستغرب من الوضع
    فيصل ميت ضحك
    و دلع وطلول متفآجئين و يناظرون في فيصل
    بعد 5 دقايق هدى فيصل <<< ما بغى الأخ يسكت خخخخخ
    فهاد : وش االسالفه؟؟!!!!!
    طلول : فيصل ملبوس
    فيصل : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه << ردينا ع الطير يإللي
    فهاد : بسم الله الرحمن الرحيم وش فيه ذا؟؟
    طلول : قلتلك و الله ملبوس
    دلع : فيصل خلاص ترى بديت أصدق كلام طلول
    فيصل يحاول يسكت عشان دلع بين عليها أنها خايفه
    فيصل : هههه خلاص بسكت هههههه
    فهاد : فيصل وش فيك؟؟
    فيصل قال حق فهاد كل السالفه
    فهاد : هههههههههههههههههههههههههههههههه
    طلول يناظر في دلع : ملبووس ثاني
    فيصل : ههههه و الله من الدلاخه أنت و ياها
    فهاد : هههههههه و الله من جد
    طلول ودلع يناظرون في بعض ومو فاهمين شي
    فيصل : أدري و الله مو فاهمين دلوخ
    دلع : طيب فهمنا ي ذكي
    فيصل : الله يعيني عليكم بفهمكم وأمري لله

    << خلونا نترك فصول يفهم الدلوخ و نروح عند تروك و لينا خخخخخ


    تروك يناظر بالساعه : ياربي ليه أحس الوقت بطيئ متى تصير 8 ونص
    رآح يناظر شكله قدام ال mirror
    << بوصفلكم لبسه " كان لآبس برمودا زيتي و بلوزه بيج و أزاريرها زيتي وشعره عادي مسويه

    "لبيه ي صوت(ن) لفى بآخر الليل نور ظلام ما فراقني سواده
    همس دعاني بالغلا و التوسيل احكم فؤادي بالرسم ثم قاده
    << نغمة فون تروك
    تروك قلبه يدق بقوووووه : أحمم هلا لينا
    لينا : أنا برا عند الباب
    تروك : أوكي الحين أنزلك و قفل
    تروك ينزل 200 ع الدرج و يوقف شوي عند الباب يتضبط بعدين يفتح الباب
    تروك : هلا لينا حياك تفضلي
    لينا تدخل : هلا بك و تبوسه ع خده
    تروك ارتبك : احممم اااا تعالي خلينا نطلع فوق لغرفتي
    لينا : أوكي

    << خلو تروك يقوم بالواجب مع ضيفته و نروح عند الدلوخ نشوف فهموا و الا لسى خخخخخخ

    دلع و طلول : أهااااا كذا يعني << الحمدلله شكلهم فهموا ههههههه
    فهاد : إييييه صباح الخير
    فيصل : هاااه وضح الموضوع خلاص ؟؟
    طلول : يب يب يعني الحين أنا عندي صفه أتميز فيها زي البنات
    فيصل و فهاد : الله يخلف
    دلع : لا ي غبي , مثلي أنا اعرف أميز إللي مجد في الشغل عندي وإللي من جنبها << و الله إنتي اللي من جنبها خخخ
    فهاد و فيصل غسلوا يدينهم من هالدلوخ
    فهاد : تصدقون مين دق علي اليوم ؟
    فيصل عرف مين من أسلوب فهاد : أكيد جمانه
    فهاد : يب وش عرفك ؟
    طلول : الحين بتصدقني إنه .....
    يقاطعه فيصل : ملبوس بعينك إنت تطللع علي إشاعات
    كلهم فقعوا ضحك ع شكل طلول وهو خايف من فيصل
    دلع : المهم وش تبي منك جمانه؟
    فهاد : ماادري صرفتها قلتلها مشغول وقفلت
    طلول : إمحق والله إنك ما عندك سالفه الحين البنات ميتين عليك وانت تتغلى
    دلع : و أنا بعد
    طلول يشهق : إإههههههههه حتى إنتي ي دلع تحبينه و أنا ليه ماتحبيني ؟
    دلع تطقه ع كتفه : لا ي غبي مو كذا خلني أكمل جملتي قبل لا تحكم ع كلامي
    طلول : طيب قولي
    دلع : هاني دق علي
    فيصل إبتسم : وش قالك ؟
    دلع : قلتله إني بطلع إعتذر و قفل
    فيصل : وش رآيك فيه ؟
    دلع فهمت عليه أخيرآ : اممممم ماادري والله احس إنه ذوق بس ماادري كل شي يبين بعدين

    ظلوا الشله يسولفون لساعه 11ونص طردهم فيصل << ورآه دوام خخخخخخخ

    فيصل منسدح يفكر في أميره شوي يرن الفون
    فيصل يناظر الفون و يبتسم : هلاوغلا
    إبتهال : هلافيك , هاه تفكر فيني؟
    فيصل والله مو حولك أبد : لا أفكر بالشغل
    إبتهال : اهم شي ما تفكر في وحده غيري
    فيصل : ههههههههه وو انا اقدر << نصاااااب
    رن فونه الثاني و كان تروك
    فيصل : بيبو معليش مضطر أقفل الحين عندي إتصال مهم
    إبتهال : اوكي حبيبي بس أبي أشوفك هالاسبوع
    فيصل : مااقدر هالاسبوع مسافر
    إبتهال : تروح وترد لي بالسلامه , خلاص بعد ما ترجع تمام
    فيصل : اوكي حياتي يالله باي
    إبتهال : أحبك , بااي

    فيصل : هلا تروك
    تروك و صوته تعبااان وواضح إنه كان يبكي : فيصل أبي أشوفك
    فيصل بس سمع صوته كذا فز من ع السرير : وينك الحين أجيك
    تروك : ع البحر
    فيصل : الحين أجيك باي
    فيصل لبس ثوب رجالي و شماغ وأخذ مفتاح السياره تبعه الإسبير و طلع ركض من غرفته
    وصل البحر ودق ع تروك انا وصلت إنت وينك في مكانك المعتاد ؟
    تروك : إيه
    فيصل : يالله جايك
    وصل فيصل وكان تروك لابس نفس لبس فصول ثوب وشماغ عشان يسوقون السيارات في الليل عادي
    فيصل حط يده ع كتف تروك لفه عليه وضمه و بكى فيصل يهديه
    بعد ربع ساعه هدى تروك و قعد مقابل البحر و فيصل جنبه
    فيصل : ما بكيت هالقد يوم توفت
    تروك : أنا خنتها ي فصول خنتهااااااا << بصراخ
    فيصل : تروك إهدى وش إللي خنتها وش هالكلام الفاضي ريم ماتت ي تروك ماتت
    تروك : أدري إنها ماتت بس لسى عايشه بقلبي مو قادر أحب بعدها أحس إني أخونها
    فيصل : تركي إنت لازم تعيش حياتك و ماتظل عايش ع مأساه من الماضي لازم تفهم إنك ماتتعذب بروحك ع بالك ماحد حاس فيك
    أنا أدري إنك تضحك معانا و تسولف و تتريق بس بداخلك حزن مدفون مو راضي تنساها و تعيش حياتك
    تروك : فيصل ع بالك بهالسهوله .........
    فيصل يقاطعها : أدري ي تركي مو بهالسهوله رااح تقدر تنساها بس إنت تعذب نفسك بدون إي سبب مقنع أدري إن لينا تشبهها
    و هذا إللي خلاك تميل لها من بدت البنات إللي مروا عليك بس خذها مني وسوي إاللي أقولك عليه
    تروك : شنو أسوي ؟
    فيصل : إنت قول حق لينا قصة ريم و قولها كيف عشت من بعدها وصدقني لو تبيك وتحبك رآح تحاول تعوضك
    تروك يتنهد : خير إن شاء الله
    فيصل : جهز نفسك بنسافر أنا و أنت بكره او بعده
    تروك : ماعندك مشكله قداام
    فيصل : تبي أروح أشتريلك كوفي؟
    تروك : ياليت والله الجو بارد
    فيصل : أقول ورني طولك قال ياليت قال روح أشرب في بيتكم كوفي عطيتكم وجه اليوم ترى وراي دوام وسفر
    تروك : أووب أووب وش فيك قلبت علي خلاص ي بخيل مابي منك شي
    فيصل : يالله مشينا قسم بالله فيني نووووم حدي
    تروك : يالله
    كل واحد طلع سيارته و مشوا
    فيصل يدق ع تروك
    تروك : أمداك تشتاقلي؟
    فيصل : كل تبن بس وقف ع جنب دقايق بس واجيك
    تروك :أوكي وقفل
    شوي فيصل يدق النافذه حقت تروك
    تروك فتح النافذه : وش فيك فصول؟
    فيصل يمد له كوب كوفي : امسك امسك مشكلتي مااقدر ارفضلك طلب
    تروك : هههههه ي بعد قلبي والله وخر عن الباب خلنب انزل اضمك
    فيصل : أقول أهجد بس تبي تسوي فيلم هندي آخر الليل
    تروك :هههههههههههههه حلوه فيلم هندي
    فيصل : يالله حرك ع بيتكم و إنتبه ع نفسك
    تروك : أوكي حبيبي يو تو

    رجع فيصل منهد
    حيله ونام من غير لا يبدل ملابسه
    avatar
    LaDy AL ♥

    عدد المساهمات : 7
    تاريخ التسجيل : 16/02/2013
    العمر : 21

    رد: رواية بويـــات-عشــق-جنــون-إنتقـــام

    مُساهمة من طرف LaDy AL ♥ في السبت مارس 09, 2013 3:25 pm

    Thbl *-* ♥♥:**
    avatar
    Weweyita'h

    عدد المساهمات : 130
    تاريخ التسجيل : 18/02/2013
    العمر : 22
    الموقع : http://ask.fm/Gotchii

    رد: رواية بويـــات-عشــق-جنــون-إنتقـــام

    مُساهمة من طرف Weweyita'h في السبت مارس 09, 2013 3:29 pm






    البارت الخامس




    من قـــآل ..
    نبـــــــــض
    آلعآشقيــــن بس آللـــــــيل
    هذآ انـــــــــآ /
    مشتـــــــــــآق لـــــــه .. في
    بــــــــــدآية صبــــــــــــآحي



    بيت فيصـــــــل

    كلهم قاعدين يفطرون
    ابو فيصل : وين فيصل ما أشوفه ؟
    الام : كم مره أقولك لا تعود البنت ع هالاسم هاذي بنت ي ابو عبدالعزيز
    ابو فيصل : انا ابو فيصل مو عبدالعزيز
    الام : والله عبدالعزيز اللي رجال مو فيصل
    ابو فيصل : رجال طل كم سنه صارله في الثانوي لسى ما تخرج منها اخته اصغر منه و تدرس بالجامعه وهو لسى
    الام : شوي شوي ع الولد لا تضغط عليه وهو راح يشد حيله هالسنه و يتخرج
    ابو فيصل : اصلآ ما ضيع الولد غير دلالك الزايد له
    فيصل : صباح الخير
    الكل : صباح النور
    ابو فيصل : وش فيك متأخر بالقعده اليوم؟
    فيصل : والله الشله كانوا عندي أمس سهرانين
    ابو فيصل : طيب يالله تاخرنا ع الدوام
    الام : خل البنت تقعد تاكلها لقمه
    ابو فيصل يخزها : فيصل راح يآكل في الشركه
    ملاك : فصول وصلني بطريقك تكفى
    فيصل : وسواقك ؟
    ملاك : يمشيي بطيئ و انا محاضرتي تبدا بعد نص ساعه
    فيصل : طيب يالله قدامي , يبوس راس أمه ماعليه يالغاليه خلي الوالد براحته << ام فيصل معترضه على ان بنتها تكون بويه بس الابو مبسوط لان ولده عبدالعزيز مامنه فايده و يرجع آخر الليل وماحد يدري عنه وابوه معتمد ع فيصل بكل شي
    ام فيصل : انتبه ع نفسك
    فيصل : تامرين شي ثاني ؟
    ام فيصل : سلامتك يمه
    فيصل : الله يسلمك , جنو ماعندك دوام اليوم ؟
    جنا : لا عندي off اليوم
    فيصل : أوكي يالله مع السلامه وطلع
    ملاك : تأخرت يآخي
    فيصل : ما عليك بتوصلين قبل المحاضره , سعد ع جامعة ملاك
    سعد : إن شاء الله , سعد بخاطره وش فيها متضايقه مين مزعلها ع الصباح و يناظر في فيصل من المرايا وفيصل مغمض عيونه ومرجع راسه ورا
    وصلوا ملاك ع الجامعه ومروا بيت دلع عشان يوصلها الشركه
    فيصل : دلع يمكن بكره او بعده بسافر عندي شغل
    دلع : متى بترجع؟
    فيصل : ماادري والله ع حسب الشغل
    دلع : اوكي تروح و ترد بالسلامه
    فيصل : الله يسلمك
    دلع : فصول متضايق؟
    فيصل : لا حبي مو متضايق بس فيني نوم
    دلع : اها خذلك كوفي يهدي أعصابك و يصحصحك
    فيصل : عاد إنتي عارفه ما أشرب الكوفي بأنواعه
    دلع : والله إنت أغرب إنسان بحياتي مين ما يحب الكوفي؟؟ّ!!!!!!!!
    فيصل : هههههههههههه كل واحد و ذوقه
    سعد أخيرآ سمعت ضحكتك إن شاء الله دوم يآرب
    فيصل ملاحظ نظرات سعد : سعد إنتبه ع الطريق
    سعد : أحمم إن شاء الله
    وصلوا دلع و راحوا الشركه
    دينا : صباح الخير
    فيصل : صباح النور , قولي حق ابوحسن يحولي الحسابات حق آخر يومين
    دينا : حاضر طال عمرك
    و ظل فيصل يشتغل ع الآب

    نخلي فيصل يشوف شغله و نروح مكان ثاني


    دلع و إنفال يسولفون
    دلع : اميره تضايقة من حركة فيص في البارتي صح ؟
    انفال : هي ما تحب هالسوالف ابد ولا عمرها فكرت فيها حتردى
    ....: و إنتي تحبين هالحركات ؟
    دلع : طلول عندنا في الشركه لا لا لا ما اصدق عيوني
    طلول : صباح الخير
    انفال و دلع : صباح النور
    طلول : لا صدقي عيونك حبيبتي من يوم ورايح بتشوفيني هنا كثير و يناظر انفال
    انفال : انا أستأذن وراي شغل
    دلع : لا وين اقعدي لاحقه ع الشغل
    طلول : وراك شغل و إلا ما تبين تقعدين معي؟
    انفال انحرجت : لا مو كذا بس ....
    طلول يقاطعها : لا بس و لا شي خلاص المديره قالت لاحقه ع الشغل
    دلع : انا بروح ابوي يبيني في شغله بروح اشوف وش يبي سي يو<< طبعآ تصريفه عشان تخليهم براحتهم خخخخخ
    طلول يناظر في انفال وهي واقف عند الباب
    طلول : ماانتي ناويه تقعدين ؟
    انفال : طلال هذا مكان شغل وشلون تجي هنا؟
    طلول : هدي هدي وش سويت انا حرام اشتاق لشوفتك و اجيك
    انفال : بس مو بالشركه طلول هنا شغل مو مقابلات و خرابيط
    طلول : اوكي إذ بتطلعين معاي اليوم نتغدا برا انا راح امشي و إذا لا هاذي قعده
    انفال : طلول مايمدي عندي شغل
    طلول : خلاص براحتك وهاذي قعده و أشوف آخرتها معاك
    انفال : خلاص خلاص موافقه
    طلول يستغبي : موافقه ع شنو ؟
    انفال عصبت : خلاص ماني موافقه
    طلال فز من الكرسي : لا لا والله امزح طيب امرك الساعه 1 تمام
    انفال : طيب
    طلال يبوسها ع شفتها : فديت المعصب , وطلع
    انفال مصدومه من الحركه تحط يدها ع شفايفها و تبتسم ووجهها احمر
    دلع : ي هوه اكلمك انا وش فيك ؟
    انفال انتبهت ع نفسها : هاه من متى انتي هنا ؟
    دلع : لااااااا اكيد طلول مسويلك شي أعترفي وش صار؟
    انفال ارتبكت : ما صار شي انا لازم اروح شغلي باااي وطلعت
    دلع : هههههههه طيب طيب راح اعرف بطريقتي << بصراااااخ


    فهاد كان في مكتبه في المركز طبعآ مشغل بالأوراق و ع الآب
    طق طق طق
    فهاد : تفضل
    أسمهان : أستاز في صبيه بدا تآبلك زروري << أسمهان سكرتيرة فهاد لبنانيه
    فهاد : أوكي خليها تدخل
    أسمهان : تفزلي الإستاز فهاد بينتزرك
    طق طق طق
    فهاد يتعدل بجلسته : تفضلي
    جمانه : السلام عليكم
    فهاد مستغرب : هلا و عليكم السلام حياك أجلسي و يأشر ع الكرسي إللي قدامه
    جمانه تجلس : مشكور , أكيد مستغرب ليه جايه؟
    فهاد : بصراحه إيه
    جمانه تبتسم : كننت أبي أتصل عليك عشان أتطمن عليك بس قلت أشوفك أحسن عشان كذا جيت
    فهاد : أهااا , معليش نسيت أسالك وش حابه تشربين؟
    جمانه : امممم ع ذوقك
    فهاد : أسمهان 2 عصير ليمون بسرعه
    أسمهان : حازر أستاز
    جمانه تناظر بمكتب فهاد : مكتبك حلو ماشاءالله
    فهاد : من ذوقك
    جمانه : فهاد بكون صريحه معاك ...
    فهاد : يكون أحسن
    طق طق طق أنفتح الباب دخلت هنديه حطت العصير و طلعت
    فهاد : كملي .......
    جمانه : أممممم أنا أعجبت فيك من أول ما شفتك كان حولك بنات كثير بس إنت ما عطيتهم وجهه
    فهاد ابتسم : يعني عارفه إني ما احب أكون علاقه مع البنات حلووو كملي ....
    جمانه : فهاد الله يخليك إنت عطني فرصه بس و أنا راح أنسيك كل همومك وعد
    فهاد : جمانه أ .....
    قاطعته جمانه : قبل لا تقرر عطني فرصه بس خلني اكون جنبك و بعدين قرر إذا تبيني أو لا
    فهاد سكت يفكر بالموضوع : أشربي عصيرك الحين
    جمانه : ماراح أشربه إلا إذا قلتلي قرارك
    فهاد أبتسم : خلاص أشربي
    جمانه : يعني موافق ؟؟
    فهاد : ههههه إيه
    جمانه من الفرحه نطت عنده و مسكت وجهه بيدينها و باسته بقووووه ع شفايفه
    جمانه : والله ماراح تندم أوعدك
    فهاد : أحممم خلاص جمانه أرجعي مكانك مو عدله يشوفنا احد كذا
    جمانه : سوري حياتي من الفرحه تهورت
    فهاد : ههههههههه طيب ي الله أقعدي


    نرجع حق فيصل
    فيصل : و الله و طحت ي عبدالرحمن و ماحد سمى عليك
    سوا إتصال و بعدين رآح مكتب أبوه
    طق طق طق
    ابو فيصل : تفضل
    فيصل : السلام عليكم
    ابو فيصل : و عليكم السلام هلا فيصل
    فيصل يقعد : يبه وش صار ع المناقصه إللي مع شركة ...... ؟؟
    ابو فيصل : و الله قبل شوي جاني خبر إن فيه مساهم أكبر منا و شكله رآح يكسبها
    فيصل يبتسم : لا تخاف ما حد بيآخذها غيرنا
    ابو فيصل مستغرب : أشوفك وآثق وش عندك ؟
    فيصل يعطي أبوه الأوراق : هاذي أوراق ولد إللي إسمه صديقك يلعب في الأوراق الماليه لشركتنا و يعطي أخبارنا حق شركة أبوه
    و هاذي أوراق توديه السجن بتهمت التزوير و الإختلاس و لا تخاف أنا تصرفت بكل شي
    ابو فيصل مو مصدق صديق عمره يسوي معاه كذا : لحظه ي فيصل بالراحه علي خلني أستوعب إللي يصير
    فيصل : أنا عارف أنها صدمه لك بس زين إنك عرفت معدن صديقك قبل لا يفوت الأوان
    ابو فيصل : طيب وش سويت ؟
    فيصل : عبدالرحمن في السجن و محامي الشركه يشوف الموضوع و المناقصه ربحناها إن شاء الله
    يرن تلفون مكتب ابو فيصل : الو
    : هلا و عليكم السلام
    : وش تقول ؟؟؟
    : إيه إيه الله يبارك فيك تسلم
    : مشكور ما قصرت , مع السلامه
    قفل ابو فيصل التلفون و يناظر في فيصل
    ابو فيصل : ربحنا المناقصه
    فيصل يبتسم : الف مبروك يبه و يبوس راسه قلتلك بنربحها
    ابو فيصل يتنهد و يبتسم : و يلوموني ليه اناديك فيصل و الله إنك عن عشر رجاجيل
    فيصل : تسلم يبه , أنا بسافر اليوم إن شاء الله أمريكا
    ابو فيصل : كم بتقعد ؟
    فيصل : والله ماادري ع حسب بس مو اكثر من اسبوع
    ابو فيصل : تروح و ترد بالسلامه
    فيصل : الله يسلمك , يالله أستأذن تامرني ع شي؟
    ابو فيصل : الله يحفظك يبه

    فيصل طلع ع مكتبه خلص أوراق مهمه و هو طالع من المكتب مر ع مكتب دينا
    فيصل : دينا انا بطلع الحين ومثل ما نبهتك
    دينا : حاضر رآح أبلغك بكل شي يصير و لا يهمك أستاذ
    فيصل : يعطيك العافيه
    دينا : تروح وترد بالسلامه
    فيصل : الله يسلمك وطلع


    فيصل ركب السياره : سعد ع المزرعه
    سعد : حاضر طال عمرك
    فيصل وعينه ع الآيباد : متى رآح نمشي؟
    سعد : ع الساعه 5 طال عمرك
    فيصل : حلو , عطيت تركي خبر؟
    سعد : إيه طال عمرك عنده خبر

    وصلوا ع المزرعه طبعآ فيصل عنده مزرعه خاصه و أهله عندهم مزرعه

    أول ما فتح الباب نط عليه "جون"

    << أعرفكم على جون حيوان فيصل المدلل رباه من هو صغير و يموت عليه من سلالة الذئاب من فصيلة أبن آوى الذهبي و معروف بلقب ( حيوان الموت )
    فيصل يضحك و مبسوط عليه و هو يلحس وجهه و يلعب معاه بعدين قعد فيصل ع الكرسي و يدلك رآس جون
    دق على تروك
    تروك : الو
    فيصل : وينك ؟
    تروك : جايك المزرعه في الطريق
    فيصل : أوكي لا تتأخر نتغدا مع بعض و نمشي
    تروك : مو الرحله الساعه 5؟؟
    فيصل : إيه بس فيه شغله بسويها قبل لا أسافر
    تروك : أوكي مثل ما تبي
    قفل من تروك و دق ع مديرة الميتم
    المديره : ألوو مرحبا
    فيصل : السلام عليككم
    المديره عرفته ع طول : هلا والله و عليكم السلام
    فيصل : هههه عرفتني أكيد
    المديره : ههه و هل يخفى القمر
    فيصل : هههههههههههههههههههههههههه حلوه منك بس لا تعيدينها مره ثانيه
    شخبار عيالي ؟؟
    المديره : عيالك تماااام الحمدلله
    فيصل : الحمدلله , أحمم أنا أبي أسافر اليوم إن شاء الله و أبي أمرهم أسلم عليهم تمام؟
    المديره : أكيد حياك الله بأي وقت
    فيصل : تسلمين ما تقصرين والله
    المديره : أفااا عليك خيرك سابق
    فيصل : يالله الساعه 3 أكون موجود إن شاءالله
    المديره : أوكي
    فيصل : مع السلامه
    المديره : مع السلامه



    نترك فيصل مع جون و نروح حق أميره من زمان عنها خخخخخخخخ


    أميره : دادي مام تعبانه و أبي أروح أشوفها
    أبو أميره : سلامتها ما تشوف شر وش فيها ؟
    أميره : آي دونت نو دادي مو راضيه تقولي بس صوتها مره تعبان و بكت
    أبو أميره يهدي بنته و يضمها : خلاص حبيبتي أنا الحين أدق ع السكرتير يحجزلك ع أقرب رحله لأمريكا
    أميره بفرحه : صدق دادي ؟
    أبو أميره يبتسم لبنته : صدق ي عيون دادك
    أميره تبوس أبوها بخده و راسه : الله يخليك لي ي أحلى بابا بالعاااااالم
    أبو أميره : ههههه و يخليك لي ي أميرتي
    أميره تركض : بروح أجهز شنطتي
    أبو أميره : ههههههههههه بشويش أنتبهي ع نفسك لا تطيحين


    نروح المزرعه حق فيصل

    تروك دخل و شاف جون عند فيصل قاعد
    تروك : جووووون << ع فكره تروك هو إللي أختار إسم جون
    جون ع طول رآح ركض عنده و تروك يحضنه و يلعب معاه و فيصل ع الآب يناظر في الآب و يناظر فيهم و يضحك
    تروك ترك جون يآكل و رآح عند فيصل : هاه أستانست مع جون
    تروك : أكيد و الله مشتاقله
    فيصل يضحك وعينه ع الآب
    تروك : فصول يآخي انا ديني ودين الآب تبعك
    فيصل : وليه يآخي مو عاجبك أشتري غيره و لا يهمك
    تروك : تتريق مع وجهك , لاحق ع الشغل خلنا ننبسط كم ساعه ترى ورانا كرف ملعون خير بأمريكا
    فيصل يقفل الآب : إي والله معاك حق
    تروك : شنو الغدى حددددي جوعااااااان؟
    فيصل : ماادري والله أنا قلتلهم يضبطون غدى وبس
    تروك : إلا تعال وش الشغله الضروريه إللي بتسويها قبل لا نسافر ؟!!!
    فيصل حط يدينه ورا راسه : أبي أمر عند عيالي
    تروك : متى تزوجة و متى خلفت وانا معك 24ساعه
    فيصل : هههههههههه حلوه تزوجة و خلفت , أولآ إنت تدري إن الزواج مستحيل بالنسبه لي
    تروك : طيب و ثانيآ ؟؟
    فيصل : ثانيآ عيالي هذولي متبنيهم من عمرهم 6 شهور والحين أعمارهم 5 سنوات اهلهم توفوا في حادث
    تروك : أفااااا 5 سنوات و أنا ماادري !!!!!!!!!!!
    فيصل : ما كنت أبي أقول حق أي أحد بس أضطريت أقول حق أميره لأني واعدتها في نفس يوم الزياره
    تروك يستوعب : لحظه لحظه أميره ؟؟!!!!!!!!!!!!!!!!!!!
    فيصل : إيه أميره ..... و قاله كل إللي صار
    تروك : أهاااااااا كذا يعني
    فيصل : إيوووون
    تروك : بس اليوم راح تعرفني عليهم أكيد ؟
    فيصل : أكيد راح أعرفك عليهم و لا يهمك
    جت الشغاله تقولهم الأكل جاهز
    فيصل : يالله ي الحبيب خلنا نآكل و بعدين نمشي و لا أوصيك أكل حق أسبوع لانا ماراح نتهنا بالأكل هناك
    تروك : إيه و الله معاك حق , و راحوا ياكلون


    بوديكم معاي لبعييييييييد عند شله عرفتكم عليها بس ماتكلمنا عنهم

    شلــــة هانــــــي

    أسامه : هاه هاني أشوفك ما سويت شي بالتحدي؟
    نادر : قلتلك ما راح يقدر هاذي وراها فيصل مو أي أحد
    هاني : بتشوفون إذا ما ضبطتها ما أكون هاني
    أسامه و نادر : وش ورانا ننتظر و نشوف

    << أكيد فهمتوا الموضوع إن هاني بيشبك مع دلع بس عشان شلته تحدته خلوني أوصف هاني لأنه بيكون معانا لآخر الروايه
    هاني من عايله مقتدره حياتهم بسيطه جدآ طويل جسمه رياضي برونزي مكدش و فيه جاذبيه حلوه عنده 4 خوات وابوه متوفي وهو اكبر خواته و يصرف ع البيت أعتمد ع نفسه كان يدرس بالجامعه و يشتغل عشان يقدر يصرف ع اهله وحاليآ يشتغل في شركه من الشركات المعروفه و يحاول يثبت نفسه عشان يترقى لمنصب اعلى

    " أما باقي الشله مو لازم أوصفهم لأن مالهم دور مهم في الروايه



    في المطعم قسم العوائل في مكان خاص و رآقي

    طلول : عجبك الأكل حياتي ؟
    أنفال : حلو , بس ما قلتلي كم وحده جبتها ع هالمطعم ؟؟
    طلول ي ليل هاذي شكلها بتعبني معاها : أحمم أنا ما أعزم إلا الغالين ع قلبي << يرقع خخخخخ
    أنفال : اهااا , وكم وحده غاليه ع قلبك ؟؟
    طلول : 4 بس
    أنفال عصبت بس ما حبت تبين لطلال : ماشاءالله و كلهم قلتلهم نفس الكلام إللي قلته لي ؟
    طلول يبي يحرق أعصابها : لا كل وحده والكلام إللي تستاهله
    أنفال وصلت معاها : أجل روح أعزمهم و قولهم الكلام إللي يستاهلونه , وكان تبي توقف
    طلول مسك يدها : أقول أهجدي ي بنت وش فيك شبيتي ضو
    أنفال : وخر يدك عني أبي أمشي و مشكور ع الغدى
    طلول أستانس لأنها تغار : طيب أسمعي إللي بقوله و بعدين إللي تبين تسوينه سويه تمام ؟
    أنفال : أووووف قول أخلص علي
    طلول : إنتي ما سألتيني مين ال4 إللي غالين ع قلبي ؟
    أنفال : بعد تبيني أسألك !!!!!!!!!!!
    طلول يضحك : طيب طيب أنا راح أقولك اول وحده بعد قلبي أفديها بكلي لو تبي عيوني تفداها
    أنفال بصراخ : يعني مقعدني بس عشان تسمعني هالكلام
    طلول ميت ضحك ع شكلها و أنفال مشت تبي تطلع
    طلول وقف قدامها ومسكها من خصرها و ناظر بعيونها : أمي كنت أتكلم عن أمي و أختي و دلع
    أنفال ذابت من مسكت طلول لخصرها و أنحرجت أكثر من تفكيرها و نزلت راسها
    طلول يرفع راسه : تبين تعرفين مين الرابعه؟
    أنفال هزت راسها بإيه
    طلول قربها منه وجسمها صار لازق بجسمه حييييييل وكان كل واحد يتنفس أنفاس الثاني وأنفال
    صدرها يرتفع و ينزل بسرعه و قلبها يدق بقوه قرب طلال من أذنها و هي غمضت عيونها
    طلول بهمس : إنتي أخذتي قلبي و عقلي و روحي و كلي , وضمها بقوووووووووه لدرجة أنفال
    طلعت منها آآآآآآآهه قويه طلول لما سمعها بوس رقبتها و قعد يبوسها لحد ما طلع لشفايفها
    و بوس وجهها و بعدين حط يدينه ع أسفل ظهرها و ضغط عليها وصار يمص شفايفها بقوووووه و شراهه كأنه يبي يأكلها و أنفال تبادله نفس الشي ظلوا كذا 5دقايق بعدين أنفال بعدت طلول عنها
    أنفال : خلاص طلول كاافي
    طلول : و الله ما شبعت جوعاااااااان أبي أكلك
    أنفال بدلع : ههههههههه , خلاص أبعد عني برجع الشركه تأخرت
    طلول ميت ع شكل شفايفها إللي صارت بنفسجيه من المص : بوسه وحده بس قبل لا نطلع يالله
    أنفال تشوف نظرات طلول أنه بيتمادى : لا لا مستحيل أنا عارفه أنك ما راح تخليها بوسه بس
    طلول ضحك ع شكلها و هي مرتبكه : طيب خلاص يالله بمشيها لك هالمره بس المره الجايه تحلمين
    أنفال ع طول عدلت شكلها و طلعت قبله
    طلول طلع بعدها ويضحك : ترى ما أخوف لهدرجه , ومسكها من خصرها و طلعوا من المطعم




    فيصل عرف تروك ع عبود و امول

    تروك : فصول والله حدهم يونسون أبي مثلهم يآخي
    فيصل : لا ي شيخ شايفهم قطاوه تبي مثلهم , أقول لا يكثر هرجك
    تروك : و الله من جد أتكلم أبي أتبنى بزران
    فيصل : أقول تروك ترى السالفه مو ورق زي الشركات هذولا أطفال مسؤليه أمانه في رقربتك لازم تهتم فيهم و تعرف عنهم كل شي و تجيب طلباتهم تعرف كيف تتعامل معاهم و ...
    تروك يقاطعه : خلاص خلاص هونت وشلون تسوي كل هذا أنت؟!!!!
    فيصل أبتسم وناظر في عبود وامول بحب : عيالي و أحبهم و أبي أعوضهم عن كل شي بحياتهم
    تروك حس بحب فيصل لهم : الله يخليك لهم و يخليهم لك و لا يحرمكم من بعض
    فيصل تنهد : آمييييين , أقول ترى قلبناها فيلم هندي يالله تأخرنا ع الرحله
    تروك : ههههههه من جد يالله

    ودعوا عبدالمجيد و امل و فيصل قالهم إنه مسافر أسبوع و يرجع طلعوا من الدار

    في السياره فيصل يدق ع أمه
    أم فيصل : الوووو
    فيصل : لبى هالصوت كيف الغاليه ؟
    أم فيصل : الحمدلله بصحه و عافيه , هاه وش عندك ما تدق إلا إذا عندك شي ضروري
    فيصل : ههههههههه فديت إللي فاهمتني أبد طال عمرك أنا في طريقي للمطار مسافر أسبوع بالكثير و أرد إن شاءالله
    أم فيصل : تروح و ترد بالسلامه
    فيصل : الله يسلمك , تآمرين ع شي؟
    أم فيصل : سلامتك
    فيصل تضايق لأن أمه ماتخاف عليه مثل خواته و اخوه : الله يسلمك مع السلامه
    أم فيصل : مع السلامه

    قفل فيصل الفون وغمض عيونه وتنهد بضيييق
    تروك : فيصل وش فيك متضايق ؟
    فيصل : لا مو متضايق بس مرهق شوي لأني مو نايم عدل

    وصلوا المطار و ضبطوا كل شي و طلعوا الطياره كانوا حاجزين درجه أولى عشان فيصل يبي ينام من غير إزعاج << معروف الدرجه الأولى غااااليه لأمريكا عشان كذا غالبآ تكون فاضيه أو فيها كم شخص ينعدون ع الأصابع

    تروك : فيصل كان رحنا بالطياره الخاصه أحسن
    فيصل : كان ودي و الله بس سعد يقول خربانه و يبيلها يومين ع بال ما يجهزونها
    تروك : أهاااا يعني بنرجع فيها؟
    فيصل : إن شاء الله
    سكتوا شوي بعد 3دقائق
    تروك : فيصل أحس إني أعرف هالبنت ؟
    فيصل مغمض عيونه : ههههه من وين بتعرفها يعني أكيد مشبه
    تروك : ما أدري يمكن بس شكلها بطرانه مافي إلا أحنا و هي في الدرجه االأولى
    فيصل : الله يرزق الجميع

    بعد 5 دقايق فيصل نام و تروك يناظر بالمجالات إللي عنده و متملل فجأه جت في باله لينا
    تروك إبتسم و غمض عيونه و نااااااااااااام


    نتركهم نايمين و نروح نشوف فهاد وش آخر أخباره

    فهاد طفشان و متملل : أووووف وش هالطفش خلني أدق ع طلول نطلع مع بعض
    طلول : هلا والله فهاد
    فهاد : هلا طلول طفشاان حدي بدل ملابسك أمرك نتعشى برا ونهايط شوي و نرجع
    طلول : ههههههههه كان ودي لكن الهوا ضدي مشغول مع الوالد شوي بخصوص الشغل
    فهاد : أكيد تهزئة و لا ما فكرت بالشغل هههههه
    طلول : تقدر تقول كذا
    فهاد : اوكي حبيبي أخليك تشوف شغلك و أشوف دلع
    طلول : اوكي باااي
    فهاد يدق ع دلع
    دلع : hlooo
    فهاد : hi دلوعه
    دلع : هايات فهودي , كيفك ؟
    فهاد : n‘t fine
    دلع : why?!!
    فهاد : أبي أطلع طفشان تطلعين معي؟؟
    دلع : سوري حياتي والله طالعه مع مام معزومين ع العشى
    فهاد : لنا الله وينك ي فيصل تشوف حالي من بعدك , أجل أروح أعزف ع البيانو أطلق
    دلع : ههههه أوكي حبي بااايو
    فهاد : بايو

    فهاد نازل ع الدرج رن الفون رد من غير لا يشوف الاسم
    فهاد بطفش : الو
    جمانه : هلا حبيبي كيفك ؟
    فهاد نزل الجوال يناظر الاسم جمانه قال ي ليل النشبه رجع الفون : أحمم هلا جمانه
    جمانه : وش فيك طفشان ؟
    فهاد : مو طفشان عادي
    جمانه : إلا طفشان أنا متأكده
    فهاد : طيب و إذا طفشان ؟
    جمانه : أفااا حبيبي طفشان و انا موجوده , طيب وش رايك نطلع نتعشى و نسهر مع بعض؟
    فهاد : أمممم أوكي أنا عازمك ع العشى تجهزي و أمرك
    جمانه مو مصدقه : من جدددددددد
    فهاد : ههه إيه من جد
    جمانه : وآآآآي فديت الذوووووق 5 دقايق و أكون جاهزه باااي , وقفلت من غير لا تسمع فهاد وش يقول << يعني بوجهه خخخخخخخ
    فهاد يناظر في الفون و يضحك ع هبالها و كيف فرحة بس لأنه عزمها ع العشى و رآح يبدل ملابسه



    avatar
    Weweyita'h

    عدد المساهمات : 130
    تاريخ التسجيل : 18/02/2013
    العمر : 22
    الموقع : http://ask.fm/Gotchii

    رد: رواية بويـــات-عشــق-جنــون-إنتقـــام

    مُساهمة من طرف Weweyita'h في السبت مارس 09, 2013 3:32 pm





    البارت السادس


    عند فيصل و تركي
    تحديدآ في الطياره المتجهه لأمريكا


    فيصل فتح عيونه و قعد شوي يصحصح بعدين رآح للحمام " الله يكرمكم"

    وهو رآجع أنتبه للبنت النايمه إللي معاهم في الدرجه الأولى حس بنغزه بقلبه قرب منها شوي و تفآجئ
    بالبنت إللي شافها << بعدين تعرفون خلونا نروح نشوف فهاد خخخخخخخخ



    في السياره
    فهاد : أي مطعم حابه تروحين؟
    جمانه بفرحه واضحه لفهاد : أمممم عادي أي مطعم مو مشكله أهم شي إني معاك
    فهاد : هههههه طيب قوليلي شنو الاكل إللي تحبينه ؟
    جمانه : عادي ماعندي نوع معين , أمممم طيب وش رايك نآخذ أكل و نروح بيتك نتعشى و نتابع movie
    فهاد عجبته الفكره : حلووو أوكي , كلم السواق , بنآخذ الطلب و نرجع البيت



    دلع كانت طفشانه من العزيمه لأن أغلبهم بنات شايفين نفسهم و هي ما تحب هالنوعيه
    دلع تتحلطم بروحها : لو أدري كان طلعت مع فهاد أرحم بكثير من هالوضع
    شوي و يرن فونها << مين تتوقعون دق على دلع بعدين رآح نعرف خلونا نرجع حق فيصل خخخخخ


    فيصل لسى يناظر في البنت و يتكلم مع نفسه : معقوله هي !!! لا لا لا يمكن تشبهها لا مو معقوله تشبهها لهدرجه أكيد هي
    حس إن البنت تتحرك شوي و فتحت عيونها في وجه فيصل
    البنت : إنت !!!!!!!!!!!


    نرجع لدلع

    دلع : الوو
    هاني : هلاوغلا بهالصوت
    دلع : هلا فيك
    هاني :كأن الحلو زعلان؟
    دلع : لا مو زعلانه بس طفشانه مررررررررره
    هاني : و مين مطفشك ي قلبي ؟
    دلع : طالعه مع مام عزيمه و جوهم كئيب مو جوي أبد
    هاني أستانس إن دلع بدت تآخذ و تعطي معاه بالكلام : أمممممم طيب وش رايك أمرك و نآخذ عشى و نتعشى ع البحر؟؟
    دلع : والله ياليت أطلق بكثير من هالجو
    هاني : حلو عطيني العنوان أمرك
    أخذ العنوان و راح يآخذ دلع ..............



    فيصل إلا والله أميره : أحمم آآآ أنا بس كنت أبي أقولك تضبطين الحزام لأنا قربنا نوصل << أمحق تصريفه ههههههه
    أميره مادخل راسها كلامه : أظن هاذي مو وظيفتك ي وسكتت شوي بعدين قالت فيصل رآيت ؟
    فيصل لا ي شيخه تستغبين حضرتك أوريك : مو شغلك إذ فيصل و إلا خالد , و مشى و تركها
    أميره : وش فيه ذا مغرور و كريه و تافهه عمى بعينه , و رآحت الحمام
    رجع فيصل للمقعد و لقى تركي مصحصح
    تروك : أشوفك سبقتني و لبست و تجهزت و لا قعدتني
    فيصل و تفكيره عند أميره : روح البس
    تروك : فيصل وش فيك ؟
    فيصل : لا و لا شي
    شوي تطلع أميره و هي شايله العبايه
    تركي : شوف هاذي البنت إللي قلتلك شفتها من قبل
    فيصل من غير لا يناظر فيها : إيه أميره
    تروك : أميره ؟!!!
    فيصل : إيه أميره ما غيرها إللي بالبارتي
    تروك : أهااا والله حسيت إني شفتها من قبل المهم أنا رايح أبدل
    فيصل : أوكي بس بسرعه




    فهاد و جمانه أخذوا بيتزا و بيبسي و رجعوا البيت

    فهاد : يالله أبيك تآكلين هالبيتزا كلها
    جمانه : إإإهههه كلهاااا تبي جسمي يخرب ؟؟
    فهاد ماااات ضحك ع شكلها و جمانه تنحت ع شكله و هو يضحك كيف يخقق
    فهاد يأشر بيده قدام عيونها : جموووون وين وصلتي ؟
    جمانه حست ع نفسها و إنحرجت : هاه أحم لا بس تصدق ؟
    فهاد و هو ياكل : هممم و يهز راسه يعني شنو ؟
    جمانه : شكلك يخقق و إنت تضحك
    فهاد أبتسم و بكل ثقه : أدري
    جمانه : هههههه ي واثق

    نخليهم يآكلون و يسولفون و نروح نشوف دلع و هاني وش ياكلون خخخخخخخخخ


    هاني و دلع طلبوا من ماك و راحوا ع البحر ياكلون

    دلع : أنا مديونه لك بعد إنقاذك لي من الجو إللي كنت فيه
    هاني : ههههههههه لهدرجه ؟!!!
    دلع : و الله لو كنت مكاني كان حسيت بشعوري تخيل كل وحده تمشي بغرور و شايفه نفسها و كل كلامهم عن الماركات و السفر وووو
    هاني أستغرب إن تفكير دلع مو مثل تفكير بنات العز : و إنتي شنو جوك ؟
    دلع بحماااس : أنا أحب التواضع و الفله و كل واحد يتصرف ع طبيعته و أحب أرقص , وقعدت تسوي حركات إستهبال قدامه
    هاني : هههههههههههه و الله كله من الشله إللي معاك خربوك
    دلع : نو نو نو كله و لا شلتي لا تغلط
    هاني يمثل الخوف : إن شاء الله عمتي ما راح أعيدها و يحط صبعه ع خشمه زي البزران المؤدبين
    دلع : ههههههههههه شكلك حده تحفه , و تمسك خدوده فديت العاقلين
    هاني صدق نفسه و قام يقلد البزران : أبي بوثه
    دلع : ي قلبو تبي بوثه ؟
    هاني يهز راسه بإيه
    دلع باسته بخده : و هاذي بوثه وش تبي بعد ؟
    هاني أستغل الوضع : لا لا هنا أبي و يأشر ع شفايفه
    دلع فيسها صار أحمر : أقول هاني من متى تعرف فيصل ؟ << تصرف خخخخخخخ
    هاني أبتسم و فهم عليها : أممممم التقينا في بارتي من سنتين تقريبآ و قعدنا نسولف مع بعض و أخذت رقمه و من يومها و حنا أصحاب
    دلع : أهااااااا , تناظر بالساعه يوووووه تأخرت ممكن توصلني البيت ؟
    هاني : أوكي يالله
    و مشوا




    وصلت طيارة فيصل و تركي

    فيصل و تركي كانوا لآبسين بدل رسميه و إللي يشوفهم يعرف إنهم بزنز
    فيصل : سعد السياره جاهزه؟
    سعد : إيه طال عمرك كل شي مثل ما تبين
    طلعوا من المطار لقوا سيارتين هامر سودا تنتظرهم
    سعد مع السواق قدام و فيصل و تروك ورا و السياره الثانيه بودي قارد << راح تعرفون بعدين ليه
    فيصل و هم ماشين شاف أميره تركب سياره خاصه و تنهد و حس بفرحه بس مو عارف ليه
    وصلوا ع الفيله تبع فيصل و أنتشروا البودي قارد في أنحاء الفيله

    " المفروض يكون الكلام هنا بالإنجليزي بس أنا رآح أكتبه باللغه العربيه الفصحى "

    ماري المربيه و المسؤله عن كل شي في الفيله عمرها 40
    و ليزا خدامة فيصل الخاصه أقام مره علاقه معها بعذر إنها جميله و ماقدر يقاومها

    ماري واقفه عند الباب و ليزا معاها يستقبلون فيصل و تركي
    دخلوا الفيله ووقفت السياارات عند الباب نزلوا فيصل وتركي
    ماري : أهلا بكم لقد أطلتم الغياب هذه المره
    فيصل يشيل النظاره : أهلآ ماري لقد أشتقت لك كثيرآ و يضمها << فيصل مره يعز ماري و يحترمها
    ماري : ههههه و انا أيضآ ي عزيزي
    تركي : هل من أحدآ هنا ؟؟ << يلفت إنتباهم لأنهم نسوه ههههههه
    ماري : ههههه أووووه عزيزي و تضمه , تفضلوا بالدخول
    فيصل و هو مار من عند ليزا ناظر فيها و هي نزلت راسها إبتسم و مشى
    بعد ما ضيفتهم ماري أستأذنوا و دخلوا المكتب مع سعد و جورج المدير إللي بشركة فيصل إللي بأمريكا
    فيصل : جورج هل هذه كل الأوراق التي نحتاجوها ؟
    جورج : نعم كل الأوراق و هناك حفل سيقيمه السيد جاك لرجال الأعمال و سيقيم مزاد أيضآ على قطع من الألواح الفنيه غدآ و لديك دعوه , ويمد البطاقه لفيصل
    فيصل يناظر سعد : يمكننا إنهاء أعمالنا و الذهاب إلا الحفل اليس كذلك ؟
    سعد : نعم يمكننا هذا
    تركي : أنا لا أرغب بالذهاب
    فيصل : ستذهب معي فأنا لا أحب الذهاب إلا مثل هذه الحفلات بدونك
    تركي أبتسم : أخاف ما أمسك نفسي و أقعد أدردح بذا الخمر و أخرب أوم الشخصيه مثل ذاك اليوم
    << كلهم فقعوا ضحك ما عدا جورج ما يدري وش السالفه هههههههه
    فيصل يتكلم مع جورج : إنه لا يجيد التعامل مع الشراب , و يأشر ع تركي
    جورج : ههههه ألم تتأقلم معه بعد ؟
    تركي : و لن أفعل ذلك هههههه
    خلصوا شغلهم و جورج طلع ظل فيصل و سعد و تركي
    سعد : طال عمرك أكيد المافيا رآح يكونون موجودين
    فيصل طلع سجاره وشغلها : عارف هالشي بس ما راح يقدرون يسوون اي حركه
    تركي : بس ي فيصل هذا خطر علينا إنت عارف كم مره حاولوا يقتلونك
    فيصل يتذكر آخر مره سافر أمريكا كان طالع من الشركه و فيه قناص فوق سطح المبنى إللي مقابل الشركه صوب فيصل بس الله ستر و جت في كتفه و ماحد يدري عن السالفه غير تركي و سعد
    فيصل يتنهد : إللي كاتبه ربك يصير
    سعد بخوف : بس مو ضروري نروح الحفل عادي راح نرسل بطاقة إعتذار و إنتهى الموضوع
    فيصل : أنا قلت نروح يعني نروح إنتهى النقاش
    سعد : آسف طال عمرك
    فيصل : مو مشكله , بكره الساعه 8 بنطلع للشغل
    سعد : إن شاءالله تآمرين شي ثاني؟
    فيصل سكت شوي زين ما يقولي قدامهم مس كان فقعت وجهه : لا مشكور و حاسب ع كلامك ي سعد
    سعد : إن شاء الله و هو طالع و مبتسم
    تركي : أنا بروح أنام رآسي يعورني تبي شي قبل لا انام ؟
    فيصل : سلامتك , نوم العوافي
    تركي : الله يعافيك و طلع
    فيصل يطلب ليزا للمكتب
    طق طق طق
    فيصل : ادخلي ليزا
    ليزا دخلت و وقفت قدامه
    فيصل يناظرها من تحت لفوق محلوه بنت اللذينا و أبتسم : بعد 5 دقائق أريد إن يكون جناحي جاهز للنوم
    ليزا : إن جناحك جاهز لقد قمنا بتنظيفه قبل و صولكم
    فيصل : لم يكن نظيفآ إذهبي و نظفيه جيدآ
    ليزا : أمرك , وطلعت
    فيصل يتنهد من زمان عنك ي ليزا و أبتسم إبتسامه خبيثه و طلع وراها


    نرجع لسعوديه عند فهاد و جمانه يتابعون موفي رومانسي

    جمانه : حبيبي أبي زيهم
    فهاد يستغبي : زيهم كيف؟؟
    جمانه : كذا بوسني في فمي
    فهاد يآكل بوب كورن : أهااا كذاا , بس أنا ما أحب
    جمانه رن فونها : أوووبس مامي تتصل , الوو
    :.........................
    جمانه : عند صديقتي تعشينا و الحين نتابع التي في
    : ............
    جمانه : حاضر مامي الحين شوي و أرجع
    : ..............
    جمانه : مع السلامه و قفلت
    فهاد : وش فيها أمك ؟
    جمانه : تبيني أرجع البيت الحين , وين عباتي ؟
    فهاد : فوق في غرفتي
    جمانه : روح جيبها لي
    فهاد : عباتي و إلا عباتك روحي إنتي خذيها
    جمانه : ياالله منك فهاد ليه كذا بااارد و طلعت تجيب عبايتها
    فهاد أنا بارد هاااه أوريك و طلع وراها من غير لا تحس عليه
    جمانه أخذت العبايه و بتطلع : بسم الله الرحمن الرحيم من متى هنا أنت ؟
    فهاد يناظرها نظرات خبيثه : أجل أنا بارد هاااه , و يقرب منها و هي تبعد
    جمانه : فهاد وش فيك ؟
    فهاد وهو يمشي جهتها ببرود : و لا شي بس أبي أعلمك من إللي بارد
    جمانه بإرتباك : فـ فهاد وخر أبي أروح البيت
    فهاد وقف قدامها : ما تبين زي الفيلم إللي شفناه ؟
    جمانه لسى تبي تتكلم فهاد مسكها من فمها و باسها ع شفايفها و ناظر بعيونها : تبين تقولين شي ؟
    جمانه هزت راسها ب "لا"
    فهاد رجع مسكها من خصرها و شدها لناحيته و كاان ملزقها بقوه من تحت و يبوس شفايفها
    ويمص رقبتها و يمسك صدرها بعدها عنه و ناظر فيها ثواني و رماها ع السرير و طلع فوقها
    فتح أزارير بلوزتها و مص صدرها و
    وووووو مشفر

    ناظر فيهاو قام من عندها للحمام
    جمانه قعدت تناظر : وش فيك فهاد ؟
    فهاد مايرد جمانه تلبس و تروح تدق باب الحمام : فهاد رد علي وش فيك ؟
    فهاد في الحمام بصوت ما يسمعه الا هو : وش سويت أنا و يضرب يده في الجدار ليه ليه؟
    جمانه : فهاد تكفى رد علي أنا ضايقتك بشي فهاااد ؟
    فهاد ساااكت
    جمانه تبكي : فهاد لا تخوفني عليك الله يخليك رد علي فهاد
    فهاد لما سمع جمانه تبكي طلع من الحمام
    جمانه تضمه ع طول : وش فيك خوفتني عليك؟
    فهاد حط يده ع شعرها يهديها : لا تخافين ما فيني شي , يالله البسي عبايتك و خليني أوصلك بيتكم
    جمانه : إن شاء الله و تلبس العبايه
    فهاد يناظر فيها ماابي أظلمك معاي ي جمانه : جمانه ..
    جمانه : آمر حبيبي ..؟
    فهاد أبتسم : آسف ع إللي صار
    جمانه أبتسمت : لا تعتذر حبيبي مو مشكله
    وطلع فهاد معها عشان يوصلها البيت مع السواق


    avatar
    Weweyita'h

    عدد المساهمات : 130
    تاريخ التسجيل : 18/02/2013
    العمر : 22
    الموقع : http://ask.fm/Gotchii

    رد: رواية بويـــات-عشــق-جنــون-إنتقـــام

    مُساهمة من طرف Weweyita'h في السبت مارس 09, 2013 3:37 pm

    البارت السابع



    طلول يدق ع أنفال ما ترد عليه
    طلول : ي ليل مع هالبنت الحين وش فيها ما ترد علي و رجع يدق عليها
    أنفال : نعم وش تبي ؟
    طلول يشيل الفون من إذنه و يناظر فيه مين هاذي و يرجعه لأذنه : أحمم السلام عليكم
    أنفال : و عليكم السلام و بعدين ؟
    طلول مستغرب من أسلوبها : وش فيك فنو ؟
    أنفال : أبد سلاااامتك م ا فيني شي , تبي شي ثاني و إلا داق بس عشان تقولي هالكلام
    طلول بحده : أنفال وش فيك ليه تكلميني بهالاسلوب أصغر عيالك ؟
    أنفال : و مسوي بريئ بعد ما كأنك سويت شي
    طلول عصب : ي ليل مطولك , و بعدين معاك قولي طيب وش مسوي لا تنرفزيني أكثر؟
    أنفال حست إنها زودتها : أنا من أول أدق عليك و إنتي تعطييني مشغول و آخر شي تقفل الجوال!!!!
    طلول لما سمع السبب أنفجر ضحك : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
    أنفال شوي و تبكي : لا تضحك علي ي تافهه أنا أوريك أضحك والله ................
    قاطعها طلول : لا تحلفين خلاص حقك علي بس إنتي المفروض تفهمينها أنا مستحيل أعطي أحد بيزي إلا إذا عندي شي مهم
    أنفال : و شنو إللي ما خلاك ترد علي ؟؟
    طلول : كنت مشغول مع الوالد عشان الشركه و كذا , و إلا أنا عندي أهم من حبيبتي و قلبي و عمري و ..........
    أنفال : إيه إيه سلكلي بس
    طلول : الحين مين تقول حق حبيبها هالكلام هاه
    أنفال : أنااااا
    طلول : ي لبببى أنتي


    نخلي طلول يتفاهم و يتغزل في أنفال و نرجع حق فيصل



    فيصل منسدح و يدخن << بعد ما خلص أحم أحم
    ليزا توها طالعه من الحمام : لماذا عندما تنتهي من مطارحتي الفراش تدخن ؟
    فيصل طفى السيجاره : أشعر بالإسترخاء بعد الإرهاق و الجهد الذي بذلته
    ليزا : ههههههههه إذا دعني أجرب واحده
    فيصل : اممم حسنآ أجلسي بالقرب مني
    ليزا جلست جنبه و فيصل شغلها وحده و دخن منها بعدين طلع الدخان في فم ليزا
    فيصل : ما رأيك ؟
    ليزا : أريد المزيد منك
    فيصل عاد الحركه و باس شفايفها و رجع يناظر بعيونها و مص شفايفها و سحبها فوقه
    و ظل يبوس و يمص 5 دقايق و بعدها عنه ليزا عدلت نفسها و فيصل منسدح و يدينه تحت راسه
    ليزا : لم أدع أحدآ يلمسني من بعدك
    فيصل و عيونه فوق : لماذا ؟؟
    ليزا : لسبب أحتفظ به لنفسي
    فيصل ناظر فيها : قلت لك لماذا ؟
    ليزا نزلت راسها : لـ لـ لأني .......
    فيصل قاطعها : لإنك تحبينني أليس كذلك ؟
    ليزا هزت راسها ب " نعم "
    فيصل : أنتي تعلمين جيدآ طبيعة علاقتي بك مجرد متعه
    ليزا عيونها دمعت : أجل أعلم هذا آسفه , هل تريد مني شيئآ آخر ؟
    فيصل : عندما نكون معآ لا تتحدثي معي بشكلآ رسمي فهذا لا يعجبني
    ليزا : حسنآ كما تريد
    فيصل : يمكنك النوم معي إذا شئتي
    ليزا : لا أستطيع ذلك
    فيصل : حسنآ كما تشائين
    طلعت ليزا و فيصل تضايق من أسلوبه معاها : حتى لو كنت ما تحبها ي فيصل ليه تجرحها كذا غمض عيونه بعصبيه رآح أراضيك ي ليزا و ناااااام



    نروح نشوف تروك نايم و إلا لا << لقاااافه خخخخخخخ


    تروك ماكان نايم كان يفكر و باله بعيييييده عند وحده خذت قلبه و روحه أكيد عرفتوها " ريم "
    جا الوقت إللي نعرف فيه قصة ريم حبيبة تركي "الله يرحمهاا"

    تعرف عليها تركي بالمتوسط ثاني سنه كانت جميله بمعنى الكلمه ما راح أوصفها لأني وعدت تروك بهالشي و ماراح أذكر أحداث المدراس راح نرجع 5 سنوات مضت تحديدآ بجامعة أمريكا إللي درسوا فيها فيصل و تركي

    تروك : فيصل قسم بالله متوهق يآخي وش إللي خلاني أطاوعك و أكمل دراستي بأمريكا
    فيصل : أقول هذا مستقبلنا لازم نجيب شهاده نرفع فيها راس أهلينا
    تروك : أما ذي كثر منها الحين أنا إللي حدي يس و نو بجيب شهاده من أمريكا ؟!!!
    فيصل : ما حد طلع من بطن أمه يتكلم إنجليزي ي حبيبي تتعلم مع الوقت
    تروك : وش عليك ع الأقل عندك كم كلمه أكثر مني
    فيصل : ههههههه تصدق وش إللي قاهرني؟
    تروك : وشو؟
    فيصل : أشوف المزز قدامي و ما أعرف أتفاهم معاهم ههههههههههه
    تروك : هههههههههههههههه هذا إللي أنت فالح فيه , أقول خلني نروح نضبط أمورنا بدل هالمصخره
    فيصل : الحين هالمزز مصخره الله يسامحك , إلا تعال شخبار الحب؟
    تروك : ما أدري عنها متهاوشين مصره إلا خنتها مع وحده و ماأدري شنو والله ماأقدر أخونها حتى بتفكيري بس هي رآسها يابس لا و إللي قاهرني أكثر ما كلفت ع نفسها تودعني بالمطار أو تدق علي ما أدري وش تحس فيه هالبنت متى تفهم إني أعشقها
    فيصل كان واقف مقابل تركي و مبتسم : طيب إنت ليه ما تقولها إنك تحبها و تعشقها هالكثر؟
    تروك : ماله داعي أقول هي تدري من ثاني متوسط و أنا ما أشوف بحياتي غيرها
    فيصل و لسى مبتسم : ولو ما في بنت ما تتمنى تسمع هالكلام من إللي تحبه
    تروك : أدري بس أنا كذا يآخي طبعي ما أعبر أسوي أشياء ثانيه تعبر عن حبي لها
    فيصل : طيب إنت تحبها ؟؟
    تروك : لا ي شيخ و هذا سؤال مع وجهك ؟ قول أمووت فيها قول أعشقها للجنووووون ماأتخيل حياتي بدونها أبد
    ......... : و ليه ما تقوله لي ؟؟
    تروك عيونه طلعت من الصدمه : فصول إنت سمعت إللي سمعته و إلا أنا صرت مجنون رسمي ؟
    فيصل مييييت ضحك ع شكل تركي و يأشرله وراه
    تروك لف و أنصدم أكثر : ر ر ريـــــم !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!
    ريم : هههههههه أيوه ريم ليه لهدرجه شكلي يخوف ؟!
    تروك : ما أصدق عيوني فيصل و الله ريم قدامي صح؟؟؟
    فيصل : هههههه رووح تأكد بنفسك
    تروك يقرب منها و يحط صبعه ع خشمها و خدها و جبهتها و يلف حق فيصل : و الله ريم هنا
    فيصل و ريم فقعوا ضحك ع شكله : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
    تروك يضم ريم بقوه كأنه يبي يدخلها مع رووحه عشان ما تروح عنه
    ريم : ههههه لهدرجه تحبني ؟
    تروك : و الله أموت فيك ي ريم أنا مستحيل أ ...........
    ريم حطت يدها ع فم تروك : أدري حبيبي إنك ما خنتني بس حبيت أعرف وش قد تحبني
    تروك تنهد بقووه : لا تسوين فيني كذا مره ثانيه إنتي لو تبعدين عني أمووت أظل جسد بدون روح
    ريم : أنا مستحييييل أتركك أو أتخلى عنك ي روح و قلب و عمر و دنيت ريم
    تروك : ريم الهوى .. << هذا الأسم تركي ينادي فيه ريم بعض الأحيان و ريم مره تحبه
    ريم : عيون ريم الهوى , آمر ؟
    تروك : أحبك
    ريم ما صدقت تركي يقول هالكلمه ع طول بوسته بشفايفه قدام الكل << عادي بأمريكا خخخخخ
    فيصل : أحم أحم روحوا الشقه ي حبيبي هنا قدام الناس ما ينفع
    تروك و ريم حسوا ع نفسهم و بعدوا عن بعض , طبعآ كان كل إللي بالجامعه ع بالهم فيصل و تركي أولاد مو بنات و هم فالين أومها
    تروك : حياتي نسيت أسألك إنتي ليه جيتي هنا ؟؟ << بدري خخخخ
    ريم : عشان أشوف حبيبي و أظل معاه لما يخلص دراسه و بعدها نرجع للسعوديه مع بعض يعني رجلي ع رجلك ما أخليك تناظر للشقر وانا موجوده
    تروك بفرحه : يعني بتدرسين معنا ؟؟
    ريم : أيوووووووون , أخذت بعثه
    تروك : بس ما قلتيلي إنك قدمتي ع بعثه ؟
    ريم : لأني أدري لو قلتلك راح تدخل واسطاتك و يعطوني البعثه بس أنا حبيت آخذها بتعبي << ريم من عايله مقتدره
    تروك : طووول عمرك عنيده بس أعشق عنادك
    كانت ريم بلبل بالإنجليزي وكانت تعلم تروك و فيصل لحد ما صاروا يتقنون اللغه الإنجليزيه 100% بفضل الله ثم ريم
    كل إجازة صيف يرجعون للسعوديه آخر سنه سنة التخرج الكل شااد حيله و يحاولون يآخذون شهايد تفوق
    كان فيه واحد كويتي إسمه "حمد" يحب ريم بس ريم ماكانت تعطيه إي مجال إنه يتقرب منها تركي عرف بالموضوع و قال حق ريم ي ويلها لو شافها تتكلم معاه و هدد حمد بعد
    بس الزف حمد ما سمع لكلام تركي و في يوم كان ريم قاعده برا بحديقة الجامعه تذاكر
    حمد : هاي ريم
    ريم رفعت راسها : هاي , ورجعت تذاكر
    حمد قعد جنبها
    ريم : حمد وخر عني بليز مو ناقصه مشاكل بسببك
    حمد : مشاكل من مين من إللي إسمه تركي؟؟
    ريم : مالك شغل أبعد عني و بس , و كانت بتروح من عنده
    حمد مسك يدها : ريم الله يخليك إسمعيني .......
    ............: ريــــــــم
    ريم لفت بخوف من صاحب الصوت : تـ تـ تركي لحظه بـ بس خلني أفهمك
    حمد فك يدها و يبي يمشي وقف تركي قدامه و عيونه يطلع منها شرااار
    تركي : إنت قد الحركه إللي سويتها ؟!!
    حمد : اا أنت فاهم المو....
    يقاطعه تركي بصرااخ : جاوب ع سؤالي
    حمد نزل راسه : لا
    تركي بصراخ : قلتلك من قبل لو مريت من عند ريم أنهيك و إنت تجرأت و مسكت يدهااااااااا
    حمد : آ آ آسف م .... سكته كف من تركي
    إنت ما ينفع الكلام معاك بس يمكن الفعل ينفع و بقوس و رفس من تركي لحمد لدرجة كان فيه دم ع يد تركي بس من وجه حمد
    حمد كان نحيف و أقصر من تركي و تركي مجسم و أطول دخل فيصل بينهم و رحم حمد بعد ما شفق عليه
    ريم كان تناظر في تركي إللي أول مره تشوفه وحش بهالشكل و كانت في حالة صدمه مو مستوعبه إللي يصير
    بعد ما فكوا بينهم تركي راح شقتهم بدون لا يلتفت حق ريم فيصل أخذ ريم و رجعها الشقه بعد ما هدت
    ريم : أول مره أشوف تركي بهالشكل !!!!!!!!!!
    فيصل : و أنا بعد أول مره أشوفه بهالشكل بس حمد يستاهل
    ريم : فيصل لا تقول كذا لو سمعك تركي راح يستمر بهالشي
    فيصل يتنهد : خليه يطلع من الغرفه إللي حابس نفسه فيها و بعدين يصير خير
    ريم راحت غرفة تركي و غرفتها في نفس الوقت : تركي , تركي إفتح الباب أبي أتطمن عليك
    تركي فتح الباب و قعد ع السرير يقرا كتاب
    ريم : إنت بخير؟
    تركي ساكت
    ريم : رد علي إنت بخير , أبي أتطمن عليك
    تركي : مثل ما أنتي شايفه ما فيني إلا العافيه
    ريم تقعد جنبه : طيب ليه تكلمني كذا إنت عارف أنا .......
    قاطعها تركي : ما طلبت منك تبرير أبي أنام أطلعي برا و صكي الباب
    ريم طلعت و راحت عند فيصل
    فيصل : هاه بخير؟
    ريم هزت راسها بإيه
    فيصل : طيب وش فيك زعلانه ؟
    ريم : تركي زعلان مني مره
    فيصل : ما عليك بس لأنه لسى معصب شوي بكره يصحى طبيعي ما كأنه صار شي
    ريم : إن شاء الله
    و راحوا ينامون

    اليوم الثاني الصباح قعدت ريم من النوم ما لقت تركي ع السرير و لا في الشقه كلها
    ريم : فيصل شفت تركي؟
    فيصل : إيه راح الكوفي و يقول يبي يمر المكتبه و بعدها بيروح الجامعه
    ريم تحطمت : أهاا
    كانت فترة كويزات و بعدها يآخذون الشهايد و يرجعون السعوديه , مرت الكويزات و تركي لسى ما يكلم ريم و ريم حبت تأجل الموضوع لبعد ما يخلصون الكويز الأخير
    خلصوا آخر كويز و ريم بدت تفكر كيف تصالح الأخ تركي أتفقت مع فيصل إنه يقول حق تركي ينتظره بمطعم ......... و هي راح تكون موجوده هناك عشان يتفاهمون و يتصالحون
    فعلآ صار مثل ما خططت ريم و تعشوا و خلصوا و طلعوا و هم في الطريق راجعين الشقه
    ريم : حبيبي قولي "أحبك ي ريم الهوى" خاطري أسمعها
    تركي و هو ضامها بيده لأن الجو كان بارد : أممممم مو الحين خليها في غرفتنا أحسن و يضحك
    ريم فهمت قصده : مين قال راح أنام عندك اليوم بنام في الغرفه الثانيه
    تركي : تبين تتركين حضن تروك و تنامين بغرفه ثانيه بروحك ؟؟
    ريم : إيوووووووه
    تركي : عادي خلي ال احم احم يآكلك << ريم كان جبانه بشكل ما حد يتخيله و تركي كان يستغل هالشي بعض الأحيان
    ريم تضرب تركي ع كتفه : لا تخوفني كذا ترى ما أحبك
    تركي يضحك ع دلع حبيبته: فديت التهديد أنا هههههه
    ريم شافت محل آيسكريم : تروكي أبي آيسكريم شوكولا
    تركي : من عيوني ي أحلى شوكولا
    رحوا المحل طلبوا 2 آيسكريم و كان تركي يبي يدفع أعترضت ريم و ع أصرارها رضى تركي إنها تدفع
    ريم دخلت يدها بجيب الجكت مالقت البوك : تروك بوكي مالقيته !!!!
    تركي : الحين مزعجتني أدفع أنا و أدفع أنا آخر شي ما تدرين وين بوكك !!!
    ريم لفت تناظر من زجاج المحل شافت بوكها في نص الشارع
    ريم : لقيته لقيته و طلعت من المحل تركض و أخذت البوك و قفت في نص الشارع و ترفع البوك لتركي
    تركي : هههه أمشي ي هبله عن الشارع
    ريم و هي ماشيه طااااااااااااااااااااااااااااااااااااااخ
    تركي : ريـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــم و طلع يركض أخذوها في سيارة الرجال إللي صدمها
    حالتها كانت خطيرررره تركي ع أعصابه عند غرفة العمليات ينتظر أحد يطلع يطمنه عليها جا فيصل يركض : وش صار تركي؟؟!!!!!!
    تركي يضم فيصل و يبكى : ريم ريم ي فيصل بتروح مني
    فيصل يضم تركي : أذكر الله ي تركي و أدعيلها ربي يشفيها و يقومها بالسلامه
    ظلوا ينتظرون أحد يطلع و يطمنهم بعد ساعتين طلع الدكتور و كانت تعابير وجهه تحكي كل شي بس تركي ما يبي يصدق
    تركي : دكتور كيف حالها ؟
    الدكتور نزل راسه : آسف , لقد رحلت
    تركي إنهار صار يبكي زي المجنون و يصارخ أخذوه لغرفه و عطوه مهدى
    فيصل دق ع أهلها و تكفل بتجهيزات نقل جثتها لأهلها بالسعوديه و سافر تركي و فيصل مع ريم للسعوديه
    ريم جثه و تركي جسد بلا روح و فيصل مو قادر يستوعب كل إللي يصير
    في الطياره الخاصه إللي إستأجرها فيصل
    فيصل : تركي ما يصير تقعد عندها قوم أقعد ع الكرسي
    تركي : فيصل وخر عني أبي أقعد عند حبيبتي ما راح أخليها بروحها تخاف تقعد بروحها
    فيصل : الله يهديك ي تركي قوم معاي الحين و بعد ما نتعدى مرحلة الأقلاع أقعد عندها
    تركي : لا يعني لا وش بيصيرلي يعني بمووت؟ عادي خلني أموت راحت روحي مابقى غير جسد بدون حياه
    فيصل : إنا لله و أنا إليه راجعون ي تركي لا تقول هالكلام ما يجوز
    تركي يبكى بدون صوت بس دموع تحكي عن إللي يحس فيه
    فيصل قعد جنبه : أجل و أنا بعد بقعد جنبك مستحيل أخليك قاعد بروحك
    تركي : أنت مو مجبور تقعد معاي
    فيصل : يعني أنا لو في هالموقف ما وقفت معاك وش فايدة الأخوه و الداقه و العشره إللي بينا؟
    تركي ساكت
    فيصل : تراضيتوا قبل لا .. و سكت
    تركي : ليتني أدري إن هالشي بيصير كان ما خليتها تطلع الشارع كان طلعت أنا , و أنهار يبكي بحرقه
    فيصل يهديه : تركي إنت قاعد تعذبها بدموعك عليها أمسك نفسك ي تركي و بعدين إذا و صلنا ما أبي أشوفك كذا قدام أحد عشان كذا بخليك تآخذ راحتك فاهم ؟
    تركي : كانت تبي تسمعني أقولها " أحبك ي ريم الهوى " بس ما رضيت كنت أفكر في المستقبل ما أفكر بالحظه إللي كنا عايشين فيها والله أحبك ي ريم الهوى بس أرجعيلي تكفين
    فيصل ظل عند تركي لحد ما وصلوا مطار السعوديه
    فيصل : تركي البس العبايه و غسل وجهك و مثل ما وصيتك ما أبي أي إنفعال قدام أحد
    تركي هز راسه و مشى
    وصلوا السعوديه الساعه 9 الصباح و وقت الدفن بعد صلاة الظهر
    بعد صلاة الظهر كان فيه سياره واقفه عند المقبره تراقب الرجال وهم شايلين جثت ريم
    تركي يناظرها من بعيد : آآآآهـ ي ريم الهوى رحتي و رآحت الروح معك
    أنتهى العزا و كانت حالة تركي زفت قرر فيصل يآخذه و يسافرون يغير جوه فعلآ أخذه لأمريكا و كان يحاول قد ما يقدر يغير نفسيته
    و هناك فتح شركه صغيره و مع الأشهر بدت تكبر و دخل تركي معاه بالشغل و بعد سنه صارت الشركه كبيره و بعد ما تأكدوا إن كل شي تمام رجعوا لسعوديه
    و صاروا بين فتره و فتره يروحون لأمريكا عشان يشوفون الشغل مع بعض . . . .

    نرجع حق تركي إللي كان يفكر في ريم
    تركي : وعدتيني ماتتركيني و رحتي بدون ما تودعيني و أخذتي حياتي كلها معاك و غمض عيونه و ناااام

    أشتــــــــــاق لـ ماضيــــآ
    كــآن يجمعنـــي بـــــــكـ
    و أبغــــــــض حاضـــــرآ
    خـــــــــــاليآ منك عبثــــآ

    " أحبـــك ي ريــم الهــوى "




    أنتهى البارت
    avatar
    Rema1999

    عدد المساهمات : 17
    تاريخ التسجيل : 16/02/2013

    رد: رواية بويـــات-عشــق-جنــون-إنتقـــام

    مُساهمة من طرف Rema1999 في الإثنين مارس 11, 2013 4:34 am

    Nice waiting part aljay
    avatar
    Weweyita'h

    عدد المساهمات : 130
    تاريخ التسجيل : 18/02/2013
    العمر : 22
    الموقع : http://ask.fm/Gotchii

    رد: رواية بويـــات-عشــق-جنــون-إنتقـــام

    مُساهمة من طرف Weweyita'h في الإثنين مارس 11, 2013 8:30 pm

    البارت الثامن

    الساعه 8 صباحآ


    فهاد في المكتب

    فهاد : أسمهان ...
    أسمهان : أيوه إستاز؟
    فهاد : أبيك ترسلين بوكيه ورد مع بطاقة إعتذار حق هالعنوان سجلي عندك .........
    أسمهان : حازر أستاز و بدك شوكولا مع الورد؟
    فهاد : أمممم وش رأيك إنتي أنا ما أعرف في هالأشياء
    أسمهان : خلاص أستاز خلي الموزوع عليي
    فهاد : أوكي , أنا بلاكي ما بسوى شي
    أسمهان : ههههه تكرم عينك





    طلال في السياره رايح الدوام << متأخر كالعاده

    طلول : هاه حبيبتي وش قلتي ؟
    أنفال : لا ما أقدر كل مره أستأذن عشان أتغدى براا فشله طلال
    طلول : خلاص أنا أكلم دلع
    أنفال : لا لا طلول تكفى لا تحرجني أكثر من كذا
    طلول : أووووف خلاص طيب
    أنفال : وش رايك نخليها عشى كذا أحسن أنا فاضيه و أنت فاضي وش قلت ؟
    طلول يبي يقهرها : لا مشغول عندي موعد ع العشى
    أنفال : خلاص أجل نأجلها بكره
    طلول : أوب أوب إنتي ما عندك تفاهم , أسأليني طيب مع مين و ليه وووو .... كذا ع طول خلاص نأجلها
    أنفال : ههههههههه وش فيك أكلتني؟
    طلول : ي لبـــــى الضحكه إللي تنسيني طوايف طوايفي
    أنفال : لحد يسمعك بعدين يصدقون
    طلول : آآآآآآآه ي قلبي
    أنفال بخوف : وش فيك طلول بسم لله عليك ؟؟
    طلول : فديــت إللي تخاف علي أحبك ي بنت الناس و الله أحبك
    أنفال : .........................
    طلول : الووو فنو الووو وين رحتي
    أنفال : أحمم معاك
    طلول : قولي بقلبك مو معك
    أنفال : هههههه طيب المره الجايه
    طلول : أوكي حياتي أنا وصلت الحين تآمرين ع شي قبل لا أقفل ؟
    أنفال : أنتبه ع نفسك
    طلول : حاضر من عيوني , موعدنا ع العشى تمام؟
    أنفال : أوكي



    دلع في البيت

    دلع بتعب : مام مابي شوربه ما أحبها
    أم دلع : ي ماما بس ملعقه وحده عشاني يالله
    دلع : خلاص كذا كفايه
    أم دلع : أبي أعرف أمس وين رحتي و صار فيك كذا؟
    دلع : رحت البحر
    أم دلع : عشان كذا رحتي بملابس خفيفه و رجعتي لبستي بجامه أخف أكيد بتمرضين
    دلع : خلاص ي ماما و الله راسي يعورني و الأنفلونزا ذبحتني
    أم دلع : الحين الدكتوره تجي دقيت عليها من ربع ساعه
    دلع : ماما قوليلها ي ويلها لو عطتني إبره
    أم دلع : هههههه مين في سنك و لسى يخاف من الأبره؟؟
    دلع : ماما لا تضحكين علي



    مركز فهـــاد

    رن تلفون مكتب فهاد
    فهاد و هو مشغول بالآب : الوو مرحبا
    جمانه : أحبـــــــــــــــــــك
    فهاد : .........................
    جمانه : حبيبي فهاد ...
    فهاد بإستغراب : أحمم مين معاي؟؟
    جمانه : جمونتك
    فهاد أبتسم : هلا و الله , من وين جبتي رقم المكتب؟
    جمانه : وش دعوه و فيه وحده ما تعرف رقم مكتب فهاد
    فهاد : أهاا صح معاك حق , امممم عجبك الورد ؟
    جمانه : يجننننننننن مرررره تسلملي حبيبي و الشوكولا كمان شكلها يشهي
    فهاد فديتك ي أسمهان : الحمدلله إنها عجبتك
    جمانه بصدق : يكفي إنك معاي ي فهاد ما أبي إي شي ثاني
    فهاد ما قدر يتكلم : ..................
    جمانه : أوكي حبيبي شكلك مشغول أكلمك بعدين حبيت بس أشكرك ع الورد و الشوكولا و أسمع صوتك
    فهاد : أحمم ا ا يصير تتغدين معاي اليوم ؟
    جمانه : امممم أوكي حياتي , أممم أجيك و نطلع مع بعض و إلا تمرني؟
    فهاد : لا , تعالي عندي و نطلع مع بعض
    جمانه : خلاص ي قلبي أشوفك الساعه 1
    فهاد : أوكي حلو





    مأدرش انساك مأدرش أعيش و لا يوم من غير حبك و هواك
    مأدرش انساك دنا احلى سنين في حياتي إلا انا عشتها وياك
    نغمة فون دلع _ ( أغنية محمد حماقي )

    دلع بتعب : الو
    هاني : السلام عليكم
    دلع : و عليكم السلام , هلا
    هاني : سلامات مبين من صوتك إنك تعبانه وش فيك ؟
    دلع و صوتها تعبان و مع دلعها : إيوه ذبحتني الإنفلونزا و سخونه و رآسي مره يعورني
    هاني خااااق ع الصوت : ليت التعب بعروق دمي و لا فيك , ما تشوفين شر ي قلبي
    دلع : ما يجيك شر يآرب بس لا تقول كذا ترى ما أحب أحد يدعي ع نفسه
    هاني : من عيوني إنتي تآمرين امر أنا كم دلوعه عندي , وحده بس
    دلع : تسلم هاني
    هاني : طيب أنا أخليك ترتاحين و راح أزورك الليله عشان أتطمن عليك
    دلع : ماله داعي تتعب روحك
    هاني : لا تعب و لا شي بعدين أحس إني السبب لأني طلعتك البحر و بعدها مرضتي
    دلع : لا تقول كذا هذا مكتوب من ربي و الحمدلله ع كل حال
    هاني مره عجبه كلامها : و نعم بالله بس راح أزورك عشان أتطمن عليك
    دلع : إللي يريحك
    هاني : أوكي أنتبهي لنفسك , مع السلامه
    دلع : مع السلامه



    شركة أبو طلال
    طلول يناظر بالجوال و يكلم نفسه : الحين الساعه كم عندهم أبي أكلمهم مشتاقلهم و الله
    ..........: أشتقت حق مين ؟
    طلول يناظر إللي عند الباب و بصدمه : سالــــــــــــم !!!!!!!!!!!!!!
    << أعرفكم ع سالم "بويه" كانت معاهم أيام الثانوي و بعدين أبوها أضطر ينتقل للكويت عشان شغله و صار سالم يزور الشله من وقت لثاني "طويل إللي يشوفه يفكرها ولد مو بنت شعره بووووي مره جسمه رياضي برونزي و خقه
    ................. نكمل ......................
    سالم فقع ضحك ع شكل طلول : ههههههههه وش فيك كأنك شايف شبح ترى أنا سافرت ما مت
    طلول يروح له : هههههه هلا و غلا نورت السعوديه ي بعد حيي , و يسلم عليه
    سالم : هههههه بوجودك حبيبي تسلم
    طلول : تعال أقعد حياك و قولي متى جيت من الكويت؟
    سالم يقعد : و الله وصلت أمس قلت أريح و أجيكم اليوم , إلا تعال مريت شركة فصول قالولي مسافر متى سافر؟
    طلول : أمس و تروك معاه بعد , إلا كم بتقعد هنا ؟
    سالم : و الله ما أدري ع حسب , طلول إنت كذا بخيل مع ضيوفك؟
    طلول : هههههههههههههههههههههههه و الله لما شفت خشتك الفرحه نستني أطلبلك شي , شنو تشرب؟
    سالم : أحممم أبي ويسكي
    طلول : ههههههه لا يكثر قال ويسكي قال , الو جيبي 2عصير ليمون
    سالم : متى بيرجعون فصول و تروك و الله مشتاق حق جمعتنا
    طلول : إيه و الله أيام , يمكن بعد أسبوع يرجعون
    سالم : عاد هناك أوووم الفله و الحمااس و مزز ي لبى بس
    طلول : ههههههههههههههههه سلوم شكلك لسى سينغل؟
    سالم : ههههههههههه ليه من متى صرت تيكن , ليكون سويتها طلول؟!!!!
    طلول : ههههههه أيووووون سويتها مزززززه ي سلوم خذت قلبي
    سالم : ههههههههههههههههههههههههههههههههه لا لا طلول إللي قدامي و إلا واحد ثاني؟؟
    طلول : لا و الله طلول بشحمه و لحمه , اليوم بطلع أتعشى معاها وش رايك أدق ع فهاد و دلع و نتعشى كلنا مع بعض و مره وحده أعرفك ع الحب
    سالم : هههههههه قدااااااااااااام ي حبيبي


    ظلوا يسولفون مع بعض لساعه 12 و نص و طلعوا عشان يتغدون مع بعض




    الساعه 1 و نص

    طق طق طق
    فهاد : تفضل
    جمانه : مرحباااااااااا
    فهاد أبتسم : مراحب يالله حيها
    جمانه : هههه الله يحيك و تبوسه بخده , كيفك حبي؟
    فهاد : الحمدلله تمام و إنتي ؟
    جمانه : بعد ما شفتك صرت عال العال
    فهاد : هههههههههه دوم يآرب , هاه نمشي؟
    جمانه : نمشي

    و طلعوا مع بعض يتغدون




    نروح بعيييد شوي

    أبتهال : أوووف يآربي ليه جواله مقفل طيب أبي أتطمن عليه وشلون الحين؟؟؟؟
    ........: صارلي ساعه أناديك ليه ما تردين علي ؟؟
    أبتهال أخترعت : بسم الله أبو أحمد إنت من وين طلعت ؟ << أبوأحمد زوج إبتهال شايب كان أبو إبتهال مديون له و ما عنده فلوس زوجه بنته إبتهال الزوجه الرابعه
    أبو أحمد : إللي مآخذ عقلك ؟
    أبتهال : وش تبي إنت اليوم مو عندي عند الثانيه
    أبو أحمد : أدري بس أشتقتلك و أبي أقعد معاك شوي
    إبتهال فهمت عليه و بأشمئزاز : أنا ما أصلي
    أبو أحمد عصب : و أنا كل ما أجي عندك تقوليلي ما تصلين شنو سالفتك إنتي و بعدين معاك
    إبتهال بهدوء : ي أبو أحمد أنا ما ابيلك هالأمراض الشينه و بعدين مو ذنبي هذا ربي كاتب لنا كذا
    أبو أحمد هدا شوي : طيب متى تخلصين ؟
    إبتهال توهقت : مـ ماأدري مالها أيام معينه مره 8 و مره 7 يعني كذا
    أبو أحمد : طيب طيب الأسبوع الجاي و أنا عندك و ما أبي أسمع هالكلام فاهمه؟
    إبتهال عمى بعينك ي عديم الأحساس الله يآخذك و أفتك من وجهك
    أبوأحمد : قلت فاهمه ؟
    إبتهال : إيوه



    في المطعم

    فهاد : جمانه ..
    جمانه : عيونها ؟؟
    فهاد : آ آ آ آبي اعتذر عن إللي صار ..
    قاطعته جمانه : لا تعـ.......
    قاطعها فهاد : أسمعيني للآخر لا تقاطعيني " نزل رآسه و كمل كلامه " أنا ما أبي أظلمك معاي ما أبيك تتعلقين فيني و بعدين تنصدمين فيني أنا من بعد ما تركتني أمي أنهرت و أبوي ما أهتم لحالتي أبد حتى ما يكلف ع نفسه يسأل عني كنت دايمآ أدورله أعذار و أبي أعرف سبب هالقساوه بس الحين ما عاد يهمني أبد مهما كان السبب ما راح يغفرله إللي سواه فيني كنت وحيد و أعتمدت ع نفسي بكل شي حتى المربيه ما كنت أحتاجها صارتلي حاله نفسيه ما كنت أتكلم أبد كان حياتي كئيبه و ماحد يقدر يتقبلني أنا صرت كذا بسببه شكلي تصرفاتي أسلوبي لحد ماعرفت فيصل " أبتسم وتنهد " فيصل غير كل حياتي و خلاني أرجع أفكر إن فيه ناس أحسن من أبوي صرت أتكلم معاه و أثق فيه و صروا معاي أخوان و أخت خلوني أرجع أحب الحياه و أحب نفسي بس ما أقدر أثق في أحد غيرهم أنا تجيني نوبات أنهار فيها بس في الفتره الأخيره ما صارت تجيني كثير الحمدلله الكلام هذا ما حد يدري عنه إلا شلتي و إنتي و ما أقوله حق أحد أعذريني جمانه إنتي ما راح تتحملين وضعي أبد و أنا ما راح أظلمك معاي راح تكون أنانيه مني لو سمحت لعلاقتنا تطور أنا أقول خلينا فريند أفضل وش رايك؟
    جمانه : .....................................
    فهاد رفع رآسه و أنصدم من إللي شافه !!!!!!!!!!!!






    طلول و سالم

    سالم : طلول دق ع دلع و الله مشتاقلها الخايسه
    طلول : أوكي , ويدق عليها
    دلع : هممم
    طلول أستغرب : دلوعه نايمه ؟!!!
    دلع بتعب و نوم :امممم تعبانه
    طلول : سلامتك ما تشوفين شر ي قلبي وش فيك ؟
    دلع شوي و تبكي : إنفلونزا مررره متعبتني << الشله كلها عارفه إذا مرضت دلع ما تتحمل أبد
    طلول بخوف عليها : طيب الدكتوره شافتك و إلا لسى؟؟
    دلع : إيوه شافتني و عطتني حبوب و مغذي
    طلول : ي بعد عمري الله يشفيك إن شاء الله طيب أنا أخليك الحين ترتاحين و بنجيك الليل نتطمن عليك
    دلع : طيب أوكي




    نرجع لفهاد و جمانه

    فهاد : ليه تبكين أنا ضايقتك بشي كلامي ضايقك ؟؟؟؟
    جمانه و دموعها تنزل و تشاهق : أ أنت تعذبت هالقد و أنت لسى صغير يعني إنت محتاج أحد يكون معاك و أنهارت تبكي بقوووه
    فهاد قعد جنبها : خلاص ي جمانه لا تبكين أنا آسف ماكان قصدي والله
    جمانه تضمه بقوه : أنا أبي أكون معاك ي فهاد الله يخليك لا تحرمني قربك أنا مستعده أتحمل كل شي عشانك بس لا تبعدني عنك
    فهاد ما توقع ردت فعلها هاذي أبد : خلاص إهدي الحين ماراح يصير إلا كل خير
    بعد 5 دقايق جمانه سكتت
    فهاد يرفع و جهها : دموعك غاليه ما أبي أشوفها تنزل مره ثانيه فاهمه ؟
    جمانه هزت رآسها "بإيه"
    فهاد يبوسها ع شفايفها : فديت إللي تسمع الكلام , يالله روحي غسلي وجهك و تعالي
    طلعت جمانه من عنده و فهاد يناظرها و يتنهد : إن شاء الله ما تندمين ع قرارك



    في الحمام جمانه تغسل و جهها و كان في بويه

    البويه : لبـــى الخقه
    جمانه مطنشه كلامه
    البويه : كلمه و لو جبر خاطر و إلا سلام من بعيد
    جمانه : أووووف قلة ذوق
    البويه : أفاااا اصيرلك الذوق كله لعيووونك وقرب منها و مسكها من خصرها
    جمانه تحاول تبعده عنها : وجع شيل يدك ترى و الله حبيبي لو يدري يذبحك
    البويه : هههههههههه مع نفسه حبيبك ذا الحين إنتي عطيني إللي أبي و بعدين روحي حق حبيبك و لا من شاف و لا من درى
    جمانه بخوف : لا لا الله يخليك ما أبي
    البويه تقرب من شفايف جمانه : اشششش غمضي عيونك و خلي كل شي علي
    جمانه بخوف و أرتباك من قربه : الحين أحد يشوفنا كذا لا تكفى إبعد عني
    البويه مسكها من فمها وبحده : أنا ما حد يقولي لا فاهمه و يشفها بقووووووه و يسحبها للحمام و يقفل الباب و بهمس اسمعي لا تفتحين فمك و لا بكلمه و إلا رآح تندمين و إنتي لسى ما تعرفيني و بنظرة خبث مشتهيك و هنا ما راح يكفيني أشبع منك بس أحاول لزقها بالجدار
    جمانه بخوف :الله يخليك ..
    قاطعها : قلتلك و لا كلمه و يمص شفايفها و يفتح عبايتها و يفتح أزرار بلوزتها آآآه ي قلبـٌيَّ/? ? الصددر ........... بعد نص ساعه خلصت
    البويه : آآه هلكتيني و تبوس شفايف جمانه
    جمانه تبكي : حرام عليك ليه سويت فيني كذا؟؟
    البويه : وحده بجمالك و جسمك قدامي و ماأشتهيها و آخذ إللي أبيه مستحيييييييل
    جمانه : بس لو حبيبي عرف راح يتركني و أنا أحبه
    البويه : ومين راح يقول لحبيبك أنا ما أعرف حتى أسمك و أنتي إنسي إللي صار و كأن شيئآ لم يكن
    جمانه : خلاص وخر عني أبي أطلع
    البويه قلبها عورها ع جمانه : لحظه طيب و تمسح دموعها لا عاد تبكين بس جد أنا أعجبت فيك و أشتهيتك و أعتبريني صديقك خلاص
    جمانه بقهر : الصديق ما يسوي إللي سويته
    البويه ضمتها بقووووه : آسف حياتي سامحيني
    جمانه هديت من ضمته : خلاص إنسى إللي صار , أنا بطلع
    البويه : أوكي بس أبي بوسه أخيره منك لأني ما راح اشوفك مره ثانيه
    جمانه بدون تردد باسته بشفايفه : أخذت كل شي جت ع هالبوسه و طلعت من الحمام
    البويه : آآآآخ ي قلبي وش فيك أركد ليكون حبيتها ترى مو من نصيبك



    فهاد : حياتي ليه تأخرتي؟؟
    جمانه : فهاد خلنا نمشي
    فهاد أستغرب نبرة صوتها : جمانه تعبانه ؟ فيك شي ؟
    جمانه : تعبانه شوي و أبي أرجع البيت ارتاح
    فهاد : ماتشوفين شر يآرب أوكي مشينا
    و طلعوا


    في السياره
    فون فهاد يرن

    فهاد : هلا طلال
    طلول : هلا بك حبيبي كيفك ؟
    فهاد : توني طالع من المطعم بوصل جمانه بيتها و برجع المركز
    طلول : جمانه !!!!!!!
    فهاد : خلاص طلال بعدين أقولك
    طلول : طيب أسمع دلوعه تعبانه و بنروح عندها الليله وش رايك؟
    فهاد : أوكي مرني عشان نروح مع بعض
    طلول : أوكي تمام أتفقنا
    فهاد : سلام
    طلول : سلام





    ... أمريكــــــــا ...

    الساعه 7:30

    فيصل : ماري الليله لن نحضر على وجبة العشى
    ماري : وصلتك دعوه من السيد جاك أليس كذلك ؟
    فيصل : نعم , كيف علمتي بذلك ؟
    ماري : ليس مهم كيف علمت الأهم من ذلك لماذا ستذهب و أنت تعلم كم هو خطير ذهابك إلا هذا الحفل ؟
    تركي : عليكي به ماري لقد حاولنا إقناعه و لكنه لم يستمع لنا
    فيصل يضحك
    ماري تناظر فيصل : لو كنت أعلم إنه سيغير ما يدور في ذهنه لحاولت أقناعه
    فيصل : ههههه نعم هذه هي التي تفهمني و ليس أنت ي صديقي
    تركي : لقد خاب أملي بك ي ماري لقد توقعت أن تقومي بضربه كي يبعد هذه الأفكار السوداء من راسه
    ماري : ههههههه هل تظن أن يدي ستقوم بذلك , مستحيل هذا طفلي المدلل
    فيصل : ماري ما الذي تقولينه , أنا طفل ؟؟؟
    تركي : ههههههههههههههه لا لا طفل مدلل ههههههههههههههه
    ماري تضرب تركي ع يده : ما المضحك في الأمر , و أنت نعم طفل هل تظن أنك أصبحت مسؤل عن شركه و موظفين ستصبح بنظري كبيرآ؟؟
    فيصل يقوم من مكانه و يبوس ماري في خدها : حسنآ حسنآ ي فتاتي الجميله سأبقى طفلآ في نظرك حتى تظهر في رأسي شعيرات بيضاء , أليس كذلك ؟
    تركي : لا لا عندها ستنضج لتصبح فتى ههههههههه
    ماري تناظر فيصل : أسكت هذا الاحمق قبل أن أرتكب جريمه بحقه
    فيصل : ههههههههههههه قويه ي تروك
    تركي : أفااااااا ي ماري هذا إللي طلع معاك
    ماري عصبت لأنهم يتكلمون عربي : الم أقل لكم لا تتكلموا العربيه أمامي , ماذا تقولون عني ؟؟
    فيصل : هههههه لا شيء ي عزيزتي كنا نتحدث عن الحفل
    ماري ما مشت عليها : هل تظن إني بلهاء ؟؟
    تركي يقوم يبوس خد ماري الثاني : كنا نتحدث عن مدى حبنا لك , فأنا أحبك أكثر من كازانوفا هذا
    فيصل : كازانوفا لماذا ؟؟
    تركي : أعلم ماري مين كانت عندك أمس ؟
    فيصل توهق : تروك أوم النكبه أنت قسم ماري تنومني برا البيت
    ماري : تضرب فيصل ع كتفه : ما الأمر؟ لما أصبح وجهك يتصبب عرقآ؟
    تركي : نعم , لما أصبح وجهك هكذا ههه؟
    فيصل : لا شيء ي ماري لقد تأخرنا عن العمل هيا بنا
    ..... و مشوا من عند ماري طالعين برا
    تركي : كم تدفع فيصل ؟
    فيصل : تروك قطع الأعناق و لا قطع الأرزاق تبي تقطع رزق البنت ؟
    تركي : ههههههههه أمش أمش نتفاهم بعدين
    فيصل : هين ي تروك أوريك عاد ما لقيت تنكب عفشي إلا عند ماري !!!
    تركي : تصدق أخاف منها أكثر من أمي هههههههههه
    فيصل : هههههههههههه و الله إنك صادق
    سعد : صباح الخير
    فيصل و تركي : صباح النور
    فيصل : كيفك سعد ؟
    سعد : الحمدلله بخير و نعمه
    فيصل : كيف نومتك أمس , أبيك تكون مصحصح تماام اليوم ..
    سعد : أحمم أكيد طال عمرك
    فيصل : ي الله لا نتأخر أكثر
    ركبوا السياره و ع طول للشركه << كل إللي في الشركه ع بالهم فيصل و تركي شباب مو بنات و ماحد يدري إلا ماري و ليزا "
    وصلوا الشركه و الكل وقف عشان يرحب فيهم و صل فيصل مكتبه و تركي معاه
    فيصل : تركي أحس إني بشوف أحد في الحفل أول مره أشوفه
    تركي : الله و أكبر ي أبو الأحساس مين بيكون يعني ليزا ؟؟
    فيصل يخزه : إلا ما قلتلي وش عرفك إن ليزا كان عندي أمس ؟؟
    تركي بنصب واضح : سمعت كل شي سويتوه حتى البنت كان بيغمى عليها
    فيصل : ههههههههههههههههههههه أوووم النصب ي شيخ هذا يدل ع كذبك
    تركي : يعني تبي تفهمني إن ما صار شي بينكم؟؟؟؟
    فيصل : لا حشى ما راح أكذب صارت أشياء مو شي بس إنت عارف مو أول مره
    تركي : يآخي متى بتستقر ع وحده؟
    فيصل ما يدري ليه جت أميره في باله : مستحيل
    تركي : طيب ي الحبيب كلم كيت تدخل علينا الملفات إللي طلبناها
    فيصل : أوكي بس تروك فكرت بإللي قلته لك ؟؟
    تركي يتنهد : فيصل يرحم و الدينك بلا شراكه بلا هم خلنا كذا أحسن بعدين ما يكفي إنك تدفعلي مرتب كبير
    فيصل : و لو هذا حقك ي تروك
    تركي : فصول انا و انت ما بينا حقك و حقي
    فيصل : لا ي حبيبي الشغل شغل و هذا المرتب حق تعبك معاي
    تركي : خلاص أوكي بس شراكه لا
    فيصل يكلم سكرتيرته "كيت"
    فيصل : كيت أحضري الملفات حالآ
    كيت : حسنآ سيدي


    avatar
    Weweyita'h

    عدد المساهمات : 130
    تاريخ التسجيل : 18/02/2013
    العمر : 22
    الموقع : http://ask.fm/Gotchii

    رد: رواية بويـــات-عشــق-جنــون-إنتقـــام

    مُساهمة من طرف Weweyita'h في الإثنين مارس 11, 2013 8:33 pm


    البارت التاسع


    إلساعه 9 مساء



    افترئنا ? انتهينا ألوم في روحي ? أؤل ياليت
    كل يوم بيعدي أصعب ? الفراق أصعب ? أصعب
    نغمة فون فهاد (أغنية افترقنا - تامر عاشور)


    فهاد : هلا طلال
    طلال : يالله إنزل أنا برا انتظرك
    فهاد : اوكي دقيقه ، و قفل
    طلع فهاد و صعد السياره
    فهاد وهو مايناظر في طلال : السلام
    طلال حس إن فهاد متضايق بس ما حب يزعجه لأن فهاد من النوع اللي إذا هو بيتكلم يتكلم من نفسه
    سالم : أحم أحم نحنوا هنا
    فهاد استوعب الصوت و رفع رأسه : سلوووم !!!
    سالم : هههههههههههههههههههههههههههههه بدري ي الحبيب
    فهاد يبتسم : أسف حبيبي والله ما انتبهت انك موجود ، متى وصلت ؟
    سالم : لا عادي حبيب قلبي ، وصلت أمس
    فهاد : الحمدلله ع سلامتك ، كم بتقعد ؟
    سالم : الله يسلمك ، والله لسى ماقررت كم

    وصلوا ع بيت دلع و طلعوا غرفتها ع طول


    طق طق طق

    دلع بتعب : تفضل
    طلول وسالم وفهاد : هآااااااااااااااااااااي و سكتوا
    دلع فهمت عليهم : ههههههه حياكم تعالوا هذا هاني
    دخلوا يسلمون ع دلع وهاني
    بعد 5 دقائق هاني استأذن وطلع

    دلع : ليه كلفتوا ع نفسكم والله ماكان له داعي هذا كله كاان الورد يكفي مع أني ماأقدر اشمه
    كلهم فقعوا ضحك عليها هههههههههههههههههههههههههههه
    فهاد : دلع هاني وش عنده يزورك ؟
    دلع : عادي دق علي وسمع صوتي تعبان قال يبي يتطمن علي وزارني بس
    فهاد مو مرتاح لهاني : أهاا كذا
    قعدوا يسولفون وتعشوا وغيروا جو دلع وأستأذنوا عشان ترتاح

    في السياره
    سالم : وصلوني انا أول تعبان وأبي أنام
    طلول قال حق السواق يوصل سالم ووصله
    فهاد : طلال ...
    طلال : قول اللي صاير معاك أسمعك
    فهاد بكى وسند رأسه ع كتف طلال
    طلال يكلم السواق : روح البحر
    وصلوا البحر ونزلوا

    طلال يأخذ نفس : وش فيك فهاد خوفتني عليك
    فهاد و اثر الدموع واضحه ع وجهه : انا خايف
    طلال استغرب : من شنو خايف فهاد؟
    فهاد : مأبي اخسر أحد بحياتي
    طلال : وش اللي طرا عليك بهالافكار ، قول كل شي بوضوح بدون ألغاز .....
    فهاد تنهد : جمانه ......... وقعد يقول كل شي حق طلال




    في أمريكـــــا إلساعه 3مساء

    فيصل وتركي يتغدون

    فيصل : أحس إن الشله فيهم شي ماأدري ليه !!!
    تركي : وأنا بعد نفس الشي الله يستر
    فيصل : خلنا نخلص وندق عليهم أكيد لسى ماناموا
    تركي : أوكي قدااام

    خلصوا غداهم ودق فيصل ع دلع

    دلع وبصوت نايم : الو
    فيصل : ههههه دلوعتي نايمه
    دلع فتحت عيونها ع طووول : فصوووولي
    فيصل : ههه ايه فصولك ، شخبارك ؟
    دلع بصدق : والله وحشتوني موووت
    فيصل : وأنتي أكثر ي قلبي ، دلوعتي تعبانه ؟؟!
    دلع : شوي بس
    فيصل تنهد : سلامتك حياتي ماتشوفين شر من متى تعبانه؟ وش فيك أكيد إنفلونزا صح ؟
    دلع : هههه مايجيك شر حبيبي من أمس تعبانه إيوه إنفلونزا لهدرجه واضح ؟؟
    فيصل : لا حسيت ، طيب كيف صرتي ؟
    دلع : لا الحمدلله أحسن بكثير والشله كانوا عندي اليوم وسلوم معاهم بعد
    فيصل : ماشاءالله متى وصل ؟
    دلع : أمس
    فيصل : طيب ي حلوه آخليك ترتاحين الحين وبدق
    ع الشله اتطمن عليهم
    دلع : أوووكي باي ، وقفلت

    تركي : تعبانه دلوعه ؟
    فيصل : ايه والله إنفلونزا
    تركي : الله يشفيها

    فيصل يدق ع فهاد وطلال جوالاتهم مغلقه

    فيصل : جوالاتهم مغلقه ، انا حاس إن فهاد فيه شي والله يستر
    تركي : خلنا نروح نضبط شغلنا و نبدل ونروح الحفل وبكره راح نتطمن عليهم لا توسوس
    فيصل : أووكي مشينا

    رجعوا الشركه عشان يكملون شغلهم


    نرجع لطلال وفهاد


    طلال : بس ردت فعلها لما قلتلها تثبت أنها تحبك وتبي تكون جنبك
    فهاد : أجل ليه لما رجعت من الحمام كانت متضايقه وكلامها جاااف معاي فهمني ؟؟!
    طلال احتار من الموضوع : طيب وش رايك بكره تعزمها ع العشى في بيتك وتحاول تفهم منها الموضوع؟
    فهاد تنهد : اللي تشوفه
    طلال : حلو ، يالله الحين نمشي تأخرنا بكره ورانا دوامات
    فهاد : مشكور طلول
    طلول : لا ي شيخ ترى مو بلاش الاستشاره ماتدري يمكن بكره إزعل من آنفال واجيك أشكي الحال
    فهاد : ههه حياك بأي وقت
    طلال يخزه : الحين بدال لاتقول الله لا يجيب الزعل
    بينكم تقول حياك بأي وقت !!!!
    فهاد : ههههههههههههه خلااص أسفين يآخي
    طلال ارتاح لما ضحك فهاد : ايه خلك عاقل ترى المحامي مسافر مو هنا
    فهاد : والله لهم وحشه
    طلال : من جد والله

    ورجعوا ع البيت


    امريكا إلساعه 6 بعد مأخلصوا الشغل المتراكم

    فيصل : آآآه ي ظهري يبيلي مساج ملعون كيف
    تركي : أي والله وينك ي فهاد
    فيصل : هههههههههه من جد كاان ندخل نسوي اللي نبي ونطلع بلااااااااااش لا خساير ولا شي
    تركي : هههههههههههههه لو أحد مكانه كاان تبرا من الشله
    طق طق طق
    فيصل : تفضل سعد
    دخل سعد
    سعد : البدلات وصلت
    فيصل : حلو حلو ، سعد جهز السياره نبي نرجع نأخذ شور ونريح ونمشي
    سعد : حاضر طال عمرك ، بس لإزم تأخذ احتياطات مايصير تروح كذاا !!!
    فيصل ابتسم لأن سعد عدل أسلوبه ومايكلمه ع أنه بنت عشان فيصل يوافق ع كلامه
    فيصل : طيب وش تبيني إسوي ، بودي قارد مستحيل أخذ معي ، عندك شي ثاني قول
    سعد : انا أبي أكون معاك
    فيصل بدون تفكير : أووكي سعد اللي تشوفه
    سعد شاق الابتسامه : مشكور طال عمرك ، وطلع
    تركي : ي حليله هالسعد والله نادرآ إذا لقيت أحد وآفي مثله
    فيصل : معاك حق

    بعد نص ساعه كانوا في الفيله

    فيصل : ليزا أريد إن استحم
    ليزا : سأقوم بتجهيز الحمام الآن ، وطلعت
    فيصل : تركي نص ساعه بس بعدها أشوفك تحت اوكي؟
    تركي : أوكي


    إلساعه 8


    فيصل وتركي لآبسين بدلات رسميه من تصميم دلتشي آند جابانا D&G
    فيصل بدلته لونها أسود ومسوي شعره ع عيونه ولابس حلق الماس في أذنه اليسار وساعه فضيه وشوز رسمي أسود
    تركي بدله لونها كحلي ومسوي شعره سبايكي ساعه فضيه وفاتح أول ثلاث أزرار ولابس سلسال طويل فضي وشوز كحلي

    طالعين رزه وخقق

    ماري : أوووه ياالهي أعجز عن التعبير
    فيصل : هههههه ماري أنا أجمل من تركي أليس كذلك ؟
    ماري : كيلكما جميلين ف ليحفظكما الرب
    تركي : مأحد تفشل
    فيصل : لأيكثر وأمش قدامي
    تركي : هههههههههه يالله مشينا

    يبوسون ماري و يطلعون للحفل

    تركي : فصول الحين كلهم عندهم مرافقات واحنا مع نفسنا .....
    فيصل : لا تخاف دبرتلك وحده
    تركي : سلامات فيصل وأنت ؟؟
    فيصل : انا معاي سعد مرافقتي ههههههه
    سعد يضحك وفهم نغزة فيصل
    تركي : طيب مين مرافقتي ؟؟
    فيصل : شوي و تشوفها

    وصلوا مكان الحفل وفي نفس الوقت وصلت معهم سيارة كيت سكرتيرة فيصل

    فيصل : هاذي مرافقتك ي الحبيب
    تركي يناظر : كيت !!!
    كيت لإبسه فستان أسود طويل وفتحه تكشف نص فخذها شعرها لامته كله وفتحه ظهر « يعني أوم الحماس هههههه

    كيت : مرحبآ سيدي
    فيصل : أهلآ كيت ، اليوم ستكونين مرافقة تركي بدون سيدي ، هل هذا واضح؟
    كيت ابتسمت : نعم واضح
    تركي مفهي ع شكلها
    فيصل : أحم أحم
    تركي انتبه ع نفسه ضبط يده بحيث إن كيت تدخل يدها بيده ويمشون
    بعدهم فيصل وسعد استقبلهم جاك صاحب الحفل

    جاك : مرحبآ بك فيصل ويحضنه
    فيصل : ههههههه كم اشتقت لگ
    جاك : هههههه وأنا أيضآ ، يناظر في سعد كالعادده لا تأتي بمرافقه !!!
    فيصل بمزح : وهل هناك مرافقه تليق بي ؟
    جاك : هههههههههه يا لك من متعجرف
    فيصل : هههههههه ، ارى إن هنالك زوار من فرنسا؟!
    جاك : نعم أصدقائي سأعرفك بهم
    فيصل : وبدأ الايتكيت
    جاك : هههههههههه وماذا نفعل عادتهم
    فيصل يتنهد : حسنآ هيا بنا
    وراحوا مع جاك يعرفهم ع أصحابه اللي من فرنسا
    فيصل : جاك كم لوحه ستعرض الليله؟
    جاك : 10 لوحات ، وأنت متى ستخرج لوحاتك للعالم ؟
    فيصل : هههه مستحيل
    جاك : لماذا ؟!
    فيصل : انا أرسم إحساسي ومشاعري التي لم يفهمها أحدآ ?ن قبل كيف تريدني إن أعرضها للعالم بكل سهوله !!
    جاك : هههههه كم انت غامض ، عن اذنك
    فيصل : بالتأكيد تفضل
    سعد : هل أحضر لك شيئآ لتشربه؟؟
    فيصل : سعد تكلم عربي أحس أني متملل من جو آلاتكيت هذا
    سعد : ههههههه معاك حق بصراحه
    فيصل ابتسم : زين شفنا ضروسك من أول مادخلنا وأنت مبوز
    سعد تنهد ويناظر ناحية رجال المافيا : غصبن عني
    فيصل انتبه وين يناظر : ماعليك منهم أنا فيصل إقدر أجيب رأسهم وأنت عارف وش سويت فيهم السنه الماضيه
    سعد بضيق : عارف وهذا اللي مخليهم حاقدين

    تبون تعرفون وش صار السنه الماضيه
    « فيصل عنده أصحاب في الـ F.B.I وهو يتعاون معاهم بأي شي يحتاجونه ويقدر يسويه ومجاله في التجاره يساعده كثير ويعرف كل شي عن المافيا وكل العصابات والسنه الماضيه قدر يفشل عملية لأحد العصابات وقدروا يمسكون زعيم العصابه ومجموعه من اتباعه ومن بعدها صاروا يحاولون قتل فيصل أو يخسرونه عشان يرجع السعوديه بس كل محاولاتهم مأوصلتهم لأي نتيجه يتمنونها

    نرجع لفيصل وسعد

    فيصل : سعد أبي ماي لوسمحت
    سعد : حاضر طال عمرك وراح
    فيصل مبتسم ماأدري وش كان صارلي بدونك ي سعد بس لو تضبط تفكيرك شوي ?ن ناحيتي يكون أحسن

    جاك : تن تن تن انتباه ?ن فضلكم أود إن اشرب اليوم نخب عزيزتي برينسيسه
    فيصل يناظر مكان مايأشر جاك وانصدم ?ن البنت اللي نزلت
    فيصل : معقوله أميره اللي قدامي وإلا انا صرت أتخيلها بكل مكان !!!!!!
    سعد يمد الماي : لا طال عمرك هاذي أميره
    فيصل يشرب ماي ويناظر فيها ومو مصدق للحين ?ن اللي يشوفه
    فيصل يكلم نفسه ، وش جايبها هنا وش علاقتها بجاك معقوله !!!! لا لا ي فيصل أميره ماتحب هالحركات مستحيل يأربي وش صايرلي انا وش دخلني فيها بالطقاق هي وجاك

    جاك ينادي فيصل : أريد إن أعرفك هذه حبيبتي برينسيسه ، برينسيسه هذا صديقي فيصل ...
    فيصل يخزها : مرحبآ تشرفت بك
    أميره رفعت رأسها وانصدمت بعدين حاولت تسوي روحها عادي : وأنا أيضآ
    جاك : وهذا سعد مساعده
    سعد : تشرفت بك
    أميره : شكرآ وأنا أيضآ
    جاك : أنها سعودية الأصل وأمها ?ن امريكا
    فيصل مسوي متفاجئ : حقآ !!!
    جاك : نعم ، وهي مصممة ديكورات وفنانه عبقريه جدآ
    فيصل بأعجاب : ووواااووو إذا انتم متفقون جيدآ
    جاك : ههههههه بالتأكيد
    أميره متوتره وتبي تبعد عن هالجو : استأذنكم وراحت
    فيصل عينه عليها لحد ?آ اختفت
    جاك : جميله أليس كذلك؟
    فيصل : يبدوا ذلك ، كيف تعرفت بها ؟
    جاك : تعرفت عليها عن طريق إختي
    فيصل : درست معهاا ؟
    جاك : لا ?ن المستحيل إن تدرس معها
    فيصل استغرب : ? لماذا مستحيل ؟
    جاك : هههههههه لأنها ابنتها
    فيصل يستوعب : هههههههههههههههههههههههههه
    سعد اكتفى بابتسامه
    جاك : هل كنت تعتقد أنها عشيقتي ؟؟
    فيصل : هههههه نعم ولكن جيد انك أوضحت الأمر بسرعه
    جاك : استأذنك لحظه
    فيصل : خذ وقتك لا مشكله
    جا واحد من اللي يوزعون مشروبات : عذرآ
    فيصل انتبه ع اسمه : تفضل ، ماذا تريد ي جيريكو؟
    جيريكو ابتسم : هذا الشراب ?ن صديق ويمدله شمبانيا
    فيصل ابتسم : شكرآ لك
    جيريكو : ل? ، شكرآ لك انت ي سيدي
    فيصل : ولماذا ؟
    جيريكو : انت أول شخص يتكلم معي باسمي
    فيصل ابتسم : هذا مايجب إن نفعله في ديننا
    جيريكو استغرب : هل انت عربي ؟
    فيصل : نعم ، ولكن كيف عرفت هذا؟
    جيريكو : وحدهم العرب الذين يتحدثون بهذه الطريقه عن دينهم
    فيصل : هل أعجبك ديننا دين الإسلام ؟
    جيريكو بصدق : نعم كثيرآ
    فيصل : حسنآ جيريكو مارايك بأن تأتي لزيارتي غدآ وسعد يمدله كرته
    فيصل : هذا عنوان شركتي وأرقام هاتفي أنتظرك
    جيريكو : حسنآ سيدي أراك غدآ إذن
    فيصل : حسنآ
    سعد : الله يجزاك خير طال عمرك
    فيصل : ولو ي سعد هذا واجب علينا ننشر الإسلام بأي طريقه
    سعد : معاك حق
    فيصل : خلنا نمشي شوي أدورلي دبره حق هالكأس « فيصل مايشرب أبد
    سعد : يالله
    فيصل وقف عند تحفه كبيره ومفتوحه وكب الشراب داخلها ومشوا
    بعد دقيقتين سمعوا صوت شي تكسر

    سعد مصدوم : معقوله !!!!
    « التحفه اللي انكب الشراب فيها انكسرت طلع الشراب مسمم
    فيصل : انا كنت شاك في الموضوع
    سعد : يعني جيريكو كاان كذاب؟
    فيصل : لا جيريكو مجرد عبدآ مأمور مايدري عن شي
    سعد : طيب مين ؟!!
    فيصل : لف ورا و تعرف

    سعد لف شاف اثنين يتهاوشون ومتضايقين ويأشرون ع فيصل
    سعد : يعني كنت تدري !!!!!
    فيصل : كنت حاس بس تأكد إحساسي
    سعد : الحمدلله ماصار فيك شي
    فيصل : الحمدلله هذا بفضل ربي


    نروح لغرفه بعيده عن الإزعاج

    أميره : هذا كل مااروح مكان الاقيه بوجهي وش ذا يأربي أووف
    أم أميره “ريبيكا“ : ماذا بك ي صغيريتي؟
    أميره : لا شيء ي أمي
    ريبيكا : هل تكذبين على والدتك؟؟؟
    أميره : حقآ لا شيء ي أمي
    ريبيكا : حسنآ كما تريدين ي عزيزتي وراحت
    أميره : تأخرت ع خالي لإزم إنزل
    ناظرت نفسها بالمرايا « كانت لإبسه فستان ساتر لونه أسود طويل وكم طويل ولامه شعرها ولافه حوله إيشارب أسود وفضي بطريقه متقنه جدآ مايبين أنه حجاب وميك اب خفيف وطقم الماس ناعم هديه من جاك خالها
    نزلت أميره بكل ثقه و جلست ع كنبه وكان جنبها قطعه كبيره من التحفه اللي انكسرت ومانتبهت عليها وتبي تضبط جلستها حطت يدها ع القطعه وضغطت بقوه وكانت تبي تصرخ من الألم بس مسكت نفسها وقامت ع طول تبي تطلع غرفتها

    فيصل قدامها ومن غير شعور : عسى ماتعورتي وش فيك ?ن شنو هالدم ؟
    أميره بألم : انجرحت
    فيصل : تعالي تعالي خليني انظفلك الجرح
    أميره : خلنا نطلع غرفتي فيها علبة الإسعافات
    فيصل : طيب يالله بسرعه
    دخلوا الغرفه وسعد وقف عند الباب
    فيصل طلع العلبه وصار يعقم الجرح وأخذ الشاش ولفه ع يدها بإتقان وأميره مفهيه ع شكله
    فيصل من غير مايناظر فيها : مطوله وأنتي تناظرين كذا؟
    أميره حست ع نفسها : هاه لا انا بس كنت أحم أشوف كيف تلف الشاش عشان أعرف إسوي لنفسي
    فيصل ابتسم : أهاا ، وخلصنا لإزم يوميآ تعقمين الجرح وتلفينه مضبوط تماام ؟
    أميره : إن شاء الله
    فيصل يناظر بالغرفه : أممم غرفتك كلاسيكيه
    أميره : انا صممتها
    فيصل بأعجاب : مأشاءالله والله شغلك حلو ، وش رايك تتعاملين معاي ؟
    أميره : انا أتعامل مع الكل
    فيصل : يعني لو طلبت منك تضبطيلي غرفتي عاادي ؟
    أميره انحرجت : لااااا انا اشتغل لشركات بس
    فيصل : هههههه طيب انا أبي غرفتي تصير حلوه زي غرفتك
    أميره : عادي انا أعرف واحد شغله حلو إعطيك رقمه ويسويلك اللي تبي
    فيصل يقرب منها : بس انا ماابي إلا إنتي
    أميره بارتباك : مستحيل
    فيصل صار لأزق فيها : وليه ؟؟
    أميره : قلتلك اشتغل لشركات بس
    فيصل : مين جاب طاري الشغل؟؟
    أميره متوتره : هاه أجل وش تقصد؟؟؟
    فيصل : انا قلت أبيك إنتي يعني ابيك وعطاها بوسه ع شفايفها طوووويله وبعد عنها
    أميره ساكته وفيصل ينتظر منها ردت فعل بس مافي
    فيصل : مأبي أحد يعرف أني بنت تماام واعذريني ع اللي صار بس ماقدرت أمسك نفسي انتظر شوي يبي يسمع منها أي كلمه مافي ناظر فيها وطلع

    خلص الحفل ورجع فيصل بدون أي إصابات خارجيه وتركي مستانس وسعد مرتاح لأن فيصل ماصارله شي

    بعد يومين

    في مكتب فيصل رن فونه
    فيصل : الوو مرحبا
    ...... : عظم الله أجرك ي آخ فيصل
    فيصل بإستغراب : نعم ، مين معاي ؟
    ...... : ههههه مو لإزم تعرف أهم شي ابوك صار خبر كانا طوط طوط طوط
    فيصل مصدوم : لا أبوي انا مستحيل
    دق ع جوال أبوه مغلق و ع جوال أمه مغلق وجوالات خواته مايردون وأخوه مايرد
    فيصل : يا رب الهمني الصبر ، كيت أخبري تركي إن يأتي الى مكتبي الآن بسرعه
    طق طق طق
    تركي : ماقدرت ع فراقي أكيد ، انتبه ع فيصل أنه متوتر وأول مره يشوفه كذا
    فيصل : تركي أبيك تكون مكاني أنا مسافر لسعوديه بعد شوي
    تركي : سلامات وش فيك وش صاير؟؟؟
    فيصل : أبوي عطاك عمره
    تركي أنصدم : هاه عمي ابو فيصل مات ، كيف؟
    فيصل بصبر : الموت حق
    تركي قعد وحط يدينه ع رأسه وبكى
    فيصل : تركي دموعك ماراح ترجعه أبيك تدير أمور الشركه لحد مااخلص كل شي هناك واضبط الأمور
    تركي : انت صاحي انا معاك مستحيل آخليك بهالحاله
    فيصل : انا احتاج أحد أثق فيه هنا انت شايف كيف الوضع مايحتاج أتكلم أكثر
    تركي : خلاص اللي تشوفه
    فيصل يدق ع سعد جهزلي طيارتي الخاصه وأنا الحين طالع من الشركه
    فيصل يناظر تركي : خلك قوي ي تركي انا أدري انك تعتبره مثل ابوك بس ضعفك ماراح يفيدك بشي تركي يناظر في فيصل معقوله كل هالقوه وأبوه توه متوفي وش هالقلب اللي عندك ي فيصل
    فيصل وقف وسلم ع تركي : ادعيله ي تركي ومشى
    تركي : بس توصل بالسلامه طمني عليك و ع أهلك
    فيصل : إن شاء الله وطلع

    في الطياره

    فيصل يآرب يطلع الخبر مو صدق انا وشلون بعيش بعدك يبه الله يرحمك ويغفرلك لإزم أكون قوي عشان أمي وخواتي وراح أأدبك ي عبدالعزيز لإزم تكون رجال بحق أبونا رأاح وأنا ماراح إقدر أشيل الحمل بعده بروحي لإزم توقف معاي ي أخوي آآآآه يآرب رحمتك وصبرك
    avatar
    Rema1999

    عدد المساهمات : 17
    تاريخ التسجيل : 16/02/2013

    رد: رواية بويـــات-عشــق-جنــون-إنتقـــام

    مُساهمة من طرف Rema1999 في الثلاثاء مارس 12, 2013 6:38 pm

    Allah jmeeela alrwaaya kmml/ii pllz <3$
    avatar
    DoOoDy

    عدد المساهمات : 16
    تاريخ التسجيل : 18/02/2013

    رد: رواية بويـــات-عشــق-جنــون-إنتقـــام

    مُساهمة من طرف DoOoDy في الثلاثاء مارس 12, 2013 11:23 pm

    الرواآييهه حييييل خقق ♥️♥️

    ككمملي ي قلبي ♥️ cheers


    ________التوقيع__________








    ​​ أترنّح تبلداً ، لِذلكَ لا تتعب نفسك ˘˘̯ ♡'

    $ !​​ بِ اسّتفزازِي ♡̷̷ * !​​ لِ كي لا تُستَفَز , ​​ 


    ب صوت ضَحكَآتِي العَاليّہ (
    avatar
    Weweyita'h

    عدد المساهمات : 130
    تاريخ التسجيل : 18/02/2013
    العمر : 22
    الموقع : http://ask.fm/Gotchii

    رد: رواية بويـــات-عشــق-جنــون-إنتقـــام

    مُساهمة من طرف Weweyita'h في الخميس مارس 14, 2013 2:57 pm



    البارت العاشر




    وصل فيصل الساعه 6 مساء


    فيصل : سعد ع البيت بسرعه
    سعد : حاضر طال عمرك
    وصل البيت بعد نص ساعه شاف سيارات كثيره عند البيت ولسى عنده أمل إن أبوه عايش ما مات نزل من السياره وصار يسرع في خطواته يبي يتأكد من اللي سمعه فتح الباب شاف أمه تبكي وخواته عندها جته غصه يبي يبكي بس مسك نفسه لا أهلي يبون أحد يقويهم ويوقف معاهم أمسك نفسك ي فيصل
    فيصل : السلام عليكم
    كلهم يناظرونه ومتفاجئين
    فيصل : صدق الخبر اللي وصلني؟؟
    أم فيصل تمسح دموعها : ايه ي يمه بس الحمدلله ع كل حال
    فيصل لا يأربي لا ليه أبوي ليه غمض عيونه من هالصراع اللي داخله : استغفرالله إن لله وإنا اليه راجعون ، راح ناحية أمه وسلم ع رأسها عظم الله أجرك يالغاليه ادعيله وترحمي عليه والله يصبرنا
    فيصل يقول هالكلام وبداخله مومصدق إن أبوه مات
    أم فيصل مستغربه : الله يجزاك خير بس ليه تقولي هالكلام يمه؟؟!!
    فيصل : وشنو أقول يمه هذا أبوي وزوجك لإزم أعزيك فيه ..
    أم فيصل : بسم لله عليه وش فيك تبي تموت ابوك حسبي الله ع ابليسك !!
    فيصل بحزن ع حال أمه : الله يهديك يمه هذا قضاء وقدر والموت حق استغفري ربك
    أم فيصل : ما اختلفنا بس تموت ابوك وهو عايش لا والله مو حق !!!
    فيصل يستوعب : كيف !!! أبوي مامات ؟!!
    أم فيصل بنفاذ صبر : استغفرالله يآربي هذا بيجيب أجلي اليوم ...
    ملاك : فصول يالحبيب أستوعب معاي أبوي مامات الحمدلله حي يرزق سواق أبوي هو اللي مات“وتأشر ع رأسها“ فهمت ؟؟
    أم فيصل : ملاك عدلي أسلوبك ناقصني وحده ثانيه بعد
    فيصل من الفرحه مااهتم لكلام أمه فز من مكانه وباس رأس ملاك : الحمدلله يآربي الحمدلله وركض للباب ووقف ، إلا هو وينه الحين ؟
    ملاك : الحمدلله والشكر في مجلس الرجال اللي برا ماتشوف هالزحمه
    فيصل طلع بدون مايرد عليها يركض للمجلس وقف عند الباب يعدل شكله ودق الباب ودخل
    فيصل رفع يده : السلام عليكم
    الكل : وعليكم السلام والرحمه
    أبوه لما شافه وقف من الفرحه : هلاوالله بالغالي الحمدلله ع السلامه
    فيصل يمشي بثقل ويسرع خطواته وهو وده يطير لأبوه حضنه وحب رأسه
    فيصل : الله يسلمك يبه والحمدلله ع سلامتك كيفك وكيف صحتك إن شاء الله بخير ؟؟؟؟
    ابو فيصل : ههههههههه الحمدلله يبه بصحه وعافيه ، لو أدري إن هالخبر يرجعك لي بهالسرعه كان كل مأسافرت أخليهم يوصلولك خبر مثله ..
    فيصل : لا تكفى والله المره الجايه أروح فيها يالله مسكت نفسي لما سمعت هالخبر يأرب لك الحمد
    وكل اللي بالمجلس يناظرونهم ....
    أبو فيصل : الحمدلله تعال جنبي يبه خلني أملي عيني بشوفتك
    جلس فيصل ع يمين أبوه وهو فرحان وطاير من ألوناسه بعدين استوعب أنه مايشوف أخوه عبدالعزيز انقهر هين ي عبدالعزيز تارك أبوي بهالظروف وهاية مع عيال إبليس
    فيصل : يبه استأذنك شوي بشوف العشى واضبط الأمور ..
    ابو فيصل براحه : عساك ع القوه أذنك معك
    طلع فيصل وكل اللي بالمجلس يتكلمون عنه
    1....... : والله أنها أرجل من أخوها
    2...... : أي والله عن عشر رجاجيل
    3..... : بس أحسها لو أنوثه كان طلعت احلى والله كنت اتزوجها بدون كلام
    1....... : أقول أسكت قسم بالله لو تسمعك توديك ورا الشمس


    « نخليهم يحشون ونطلع نشوف فيصل


    فيصل وهو معصب : سعد تشوفلي عزيز التبن وينه وتجيبه من شوشته لهنا
    سعد : حاضر طال عمرك ، والحمدلله ع سلامة الوالد الله يطولكم بعمره
    فيصل ابتسم : الله يسلمك ، أمين يأرب تسلم ي سعد واعذرني إتعبك معاي ..
    سعد : لا طال عمرك بالعكس هذا واجبي وأنا مبسوط معاك
    فيصل : طيب انت روح سوي اللي قلته لك وأنا بشوف أمور العشى
    سعد : اللي تشوفه ، يالله مع السلامه
    فيصل : بحفظ الله
    راح عند الطباخ حق البيت خاص للمناسبات
    فيصل : هاه ي صبحي كل شي تمام ؟
    صبحي : أهلن استاز فيصل أزي حدرتك ؟
    فيصل : الحمدلله وأنت أزيك ؟
    صبحي : الحمدولله ، كل حاقه قهزه وكلوا تماام
    فيصل : حلوو يعطيك العافيه ، و راح يشوف إلقهوه والضيافه
    فيصل : هاه ي شباب خفوا يدينكم أبي 3 يطلعون الحين بالقهوه و 3 التمر
    كلهم : حاضرين طال عمرك وطلعوا ع طول مثل ماقالهم فيصل «كانوا سعوديين اللي مختصين بضيافة مجلس الرجال
    فيصل يدق ع تركي عشان يطمنه
    تركي ع طول رد : هاه فيصل وش صاير قول بسرعه ...
    فيصل : ههههههههه هدي هدي هدي أبشرك كل شي تمام الحمدلله طلع سواق أبوي اللي مات وابوي بخير الحمدلله
    تركي يتنهد براحه : الله يبشرك بالخير ريحتني الله يريحك دنيا وأخره
    فيصل : وياك يأرب
    تركي : طيب وش سالفة اللي دق عليك ويقول إن ابوك اللي مات ؟؟؟
    فيصل وهو فاهم الموضوع : بعدين بعدين الحين خلنا مبسوطين بسلامة الوالد
    تركي : إيوه وأنا مأكل تبن في هالشركه والشغل فوق رأسي
    فيصل يتريق : ليه انت لسى في أمريكا ؟؟
    تركي : لا ي شيخ هين ي فصول إذا ما جيتك بكره و......
    فيصل يقاطعه : لا لا لا امزح معك ي ثور خلك مكانك أنا يومين بس أورجع نخلص اللي علينا ونرجع مع بعض ، أووكي ؟
    تركي : ايه كذاا خلك عاقل أوكي انتظرك
    فيصل : يالله إقلب وجهك ورأي ضيوف وعشى واوم الحاله
    تركي : الله يعينك ماأدري وش فايدة هالأخو إللي عندك
    فيصل : ماعليك أبي أربيه هاليومين
    تركي : راح فيها ههههههههههههههههه ، سلملي ع عمي وتحمدله بالسلامه عني
    فيصل : هههه يوصل إن شاء الله
    ررن فون فيصل
    فيصل : هلا سعد هاه وينه؟؟
    سعد : معانا طال عمرك أجيبه عندك ؟
    فيصل : جيبه ورا البيت
    سعد : حاضر وقفل
    فيصل واقف ينتظر عزيز
    عبدالعزيز يصارخ و2بودي قارد ماسكينه : وخروا عني قلت قسسم لوماتشييل يدك عني انت وياه لأربيكم و .. سكت لما شاف فيصل قدامه
    فيصل يصفق : برافو برافو فكوه ي شباب خلونا نشوف مرجلته
    عبدالعزيز ساكت
    فيصل : وين راح لسانك أستاذ عزيز تكلم صارخ ي .. رجــــال مسكه من صدره وين كنت هايت ي حيوان ابوك كاان بيروح فيها وأنت داشر مع عيال إبليس ومو هامك شي !!! انت شنو من آدمي ماتحس ماعندك قلب هذا ابوك يلعن شكلك وبعدين وش هالملابس اللي لإبسها ماتستحي تمشي فيها قدام الناس في الشارع وإلا مسوي كول ي الخكري
    عبدالعزيز : فيصل مااسمحلك ....
    فيصل يقاطعه : أووووه تكلم الرجال أخيرآ طلع عنده إحساس يعني إحساسك يطلع إذا أحد غلط عليك بس لما ابوك كاان بيموت إحساسك ضايع صح ؟!!!!
    عبدالعزيز : بس أبوي ماصارله ....
    فيصل يقاطعه : تآكل تبن ولا حرف أسمعه منك أسمعني زين ونفذ اللي أقوله تروح تغير ملابسك المصخره وتلبس ثوب وشماغ زي الرجاجيل وتنزل هنا بعد 5 دقائق لو تأخرت دقيقه وحده ماتلوم إلا حالك فاهم ؟
    عبدالعزيز : فاهم و طلع
    فيصل يتنهد ويحط يدينه ع رأسه ويقعد ع الكرسي
    سعد بخوف : سلامتك طال عمرك وش فيك ؟
    فيصل : لا تخاف سعد مافيني شي شوية إرهاق عارف سفر وتعب وكملها الزفت عزيز
    سعد : الله يهديك لا تعب نفسك انت بس قول إللي تبيه وأنا إضبطه مثل ماتبي
    فيصل ابتسم : ماتقصير ي سعد رايتك بيضا
    سعد : ولو طال عمرك ذراعك اليمين
    عبدالعزيز : هاه ؤبعدين
    فيصل : أسمعوا الخكري ذا “هاه ؤبعدين“ أقول تكلم زي الناس وخل عنك أسلوب الخكر أللي مماشيهم ، أسمع إللي بقوله الحين تمشي معاي للمجلس وتضيف الرجال ومتى ماقلتلك العشى جاهز تقلطهم ع العشى وحسابك بعد مايروحون

    رحوا غرفة الضيافه وفيصل يعلم أخوه كيف يقهوي الرجال ودخل سلم عليهم مثل ماقاله فيصل ويقهويهم
    ابو فيصل بقلبه الله يحميك ي فيصل من كل سوء لولا الله ثم انت كاان رحت فيها
    فيصل يأشر حق عبدالعزيز
    عبدالعزيز : شنو ؟
    فيصل : العشى جاهز
    عبدالعزيز : وطيب ؟!!
    فيصل بعصبيه : تبيني اصكك كف أعلمك المرجله
    عبدالعزيز خاف : خلاص الحين أقلطهم وراح ع طول يقلط الرجال
    فيصل راح عنده : أسمع الحين يخلصون أمسك البخور وخلك مرزوز هنا
    عبدالعزيز شوي وييبكي : فيصل هذا الشغل في غيري يسويه
    فيصل : انا مااشاورك أنا أمرتك فاهم ، ومشى عنه

    بعد ما طلعوا الضيوف


    فيصل : سعد أبي حراسه حول البيت بس ماابي أحد ينتبه عليهم أبد
    سعد : سويت هالشي طال عمرك
    فيصل ابتسم : والله انك تقرأ أفكاري
    سعد : ههههههه تلميذك
    فيصل : طيب وش صار ع إللي وصيتك عليه؟
    سعد : اللي كنت متوقعه صح حادث الوالد كاان مقصود عطلوا الفرامل وكانوا عارفين متى راح يطلع من الشركه بس الله كتبله عمر جديد وطلع مع السواق الثاني
    فيصل : الحمدلله ، أبوحمد ورا كل هذا
    سعد : ايه طال عمرك الرقم اللي دق عليك كان باسم ولده بس بعد مادق عليك الغاء الرقم بس انا قدرت أجيب هالمعلومات من واحد أعرفه
    فيصل : حلو حلو ، يعني اول كاان يبي يفلسه والحين يحاول يقتله طيب ليه أكيد فيه سبب كبير
    سعد : يمكن لأن الوالد نجح في شغله وهو خسر كل شي ...
    فيصل : لا مستحيل هذا سبب تافهه أكيد في سبب أكبر من كذا وأنا راح أعرفه
    سعد : ع فكره الشله دقوا علي لماعرفوا انك وصلت وقالوا إعطيك خبر يبون يشوفونك
    فيصل : وليه مادقوا علي ؟
    سعد : أكيد عارفين انك مشغول بسالفة الوالد وماحبوا يزعجونك
    فيصل : صح معاك حق ، ناظر إلساعه كانت 12
    سعد : طال عمرك عبدالعزيز في الملحق مثل ماوصيتنا
    فيصل : حلو ماابيه يطلع من الملحق أبد وبكره اتفاهم معاه ، انا أبي اطلع أشوف الشله
    سعد : بس الوقت متأخر خلني أوصلك أنا
    فيصل يفكر : معاك حق أجل 5 دقائق أبدل والاقيك في السياره ودق ع طلال
    طلال : هلاوالله بالبوس
    فيصل : هههههه أسمع 5 دقائق وتكون عند فهاد الحين بجيكم
    طلال : أوووكي


    طلع فيصل لابس ثوب وشماغ
    فيصل : يالله سعد بيت فهاد
    سعد : حاضر

    وصل 12ونص

    دق الباب فتحه فهاد وضمه
    فيصل : هههههههههههه لهدرجه مشتاقلي
    فهاد : قسم بالله لگ وحشه والحمدلله ع سلامة الوالد
    فيصل : الله يسلمك وش علومك ؟ وين طلول ؟
    طلال يأكل : هنا هنا حياك
    فيصل : انت ليه تحسسني انك عايش في مجاعه؟
    فهاد : هههههههههههههه والله من جد من أول ماوصل وهو يزط
    طلال : الحين تتمنن مع ؤجهك ع الكم صحن معجنأت وحلى وعصير
    فيصل وفهاد : هههههههههههههههههههههههههههههه
    طلال : فيصل وين تركي ؟
    فيصل : في أمريكا يقول يبي يستقر هناك
    كلهم استغربوا
    فهاد : غريبه معقوله تركي يستقر هناك وهو دائما يقول مستحيل يفارق حبيبته
    طلال : بس حبيبته ماتت ي ذكي
    فهاد : قصده قبرها ي غبي
    فيصل : خلصتوا ؟؟؟
    طلال : لگ الحشيمه ي كينغ
    فهاد : مره بوس ومره كينغ متى تستقر ؟
    فيصل : لا يكثر انت وياه ، انا قلت حق تركي يقعد هناك لأني كنت راجع إسوي كم شغله وبرجع أخلص شغلي بأمريكا فهمتوا ؟
    رن الجرس
    فيصل : أكره هالصوت أفتحوا الباب بسرعه
    فتح فهاد الباب
    فهاد : هلا سلوم
    سالم : هلا فيك ، هاه وين فيصل ؟
    فيصل : تعال تعال ، متى جيت مع ؤجهك؟
    سالم : هههههههههه هلا والله ويسلم عليه أول شي الحمدلله ع سلامة الوالد ثاني شي لگ وحشه ثالث شي صارلي 3 أيام هنا
    فيصل : الله يسلمك والله حلو تذكرتنا ، لمتى بتقعد ؟
    سالم : يمكن بعد بكره أرجع
    فيصل : لا لا لا مايصير خلك أسبوع بعد أنا برجع أمريكا بعد بكره وبقعد يومين ونرجع أنا وتركي وبسوي بارتي ع شرفك
    سالم : مثل ماتبي دام السالفه فيها بارتي ماعندي مانع هههههههههه
    فيصل : هههههههههه طيب أنا استأذن الحين حدي تعبان بروح أريح شوي ورأي شغل في شركة الوالد
    الكل : الله يعينك ع المسؤليه
    فيصل : أمين يالله سلام وطلع


    الساعه 7ونص صباحآ


    فيصل نازل من الدرج وشاف أبوه يفطر ومتجهز لدوام
    فيصل : صباح الخير
    الكل : صباح النور
    فيصل : وشلونك يبه ويحبه ع رأسه
    ابو فيصل براحه : انا بخير ونعمه الحمدلله
    فيصل : يبوس رأس أمه وشلون الغاليه ؟
    أم فيصل : الحمدلله
    فيصل يناظر ابوه : خير يبه أشوفك جاهز ومتضبط ع وين العزم ؟؟
    ابو فيصل مستغرب : ع وين يعني الشركه أكيد
    فيصل : لا لا لا انا معطيك أجازه شهر كامل واتررك لي الشركه انا أمشيلك أمورها
    ابو فيصل : وش يقعدني في البيت زي الحريم
    فيصل : هههههههههه وش دعوه يبه اطلع مع الحلوه اللي جنبك سافروا غيروا جو
    ابو فيصل : هههههههههههههه الله يقطع إبليسك ، بس شغل الشركه صعب عليك بروحك
    فيصل بثقه : لا ماعليك انا مضبط كل شي حتى عزيز بيداوم معي
    أم فيصل : وشلون يداوم معك !!! والدراسه ؟!!
    ابو فيصل : ليه من متى ولدك مجتهد بدراسته خلي فيصل يأدبه ويربيه
    فيصل : لا تخافين يمه هاليومين بس أعلمه للشغل والأسبوع الجاي يداوم المدرسه والعصر يجي الشركه وكذا يكون اكتسب خبره ويأخذ مصروف من تعبه عشان يحس بالمسئوليه
    ابو فيصل : جعل عيني ما تبكيك ي فيصل
    فيصل : الله يطول بعمرك يبه ، يالله استأذن وطلع
    راح الملحق لقى عبدالعزيز نايم
    فيصل : يأرب صبرني عليه ، بصراخ عزيز يالله فز أبي أشوف طولك
    عبدالعزيز فز من الخرعه : وش فيك وش صاير؟؟؟
    فيصل ماسك ضحكته : قوم خذلك شور بسرعه وبدل ملابسك 5 دقائق وتكون قدامي فاااااهم ؟
    عبدالعزيز : طيب
    فيصل طلع من الملحق ودق ع سالم
    سالم بصوت كله نوم : الو ، ويتثاوب
    فيصل : هههههه لسى نايم صحصح معاي ي حبيبي
    سالم : وش تبي انت ترى انا في أجازه مو معسكر
    فيصل تذكر عزيز أخوه وفقع ضحك : هههههههههههههههههههههههههههههه
    سالم يناظر بجواله : وش فيه ذا ، فيصل داق عشان تضحك ؟؟!
    فيصل : لا أبيك تمرني الشركه بغيتك في موضوع ضروري
    سالم استغرب : ليه وش فيه؟؟؟ صاير شي ؟؟؟
    فيصل : خلاأاص تعال عندي وتعرف كل شي
    سالم : أوكي إلساعه 9 ونص أكون عندك
    فيصل : أوكي انتظرك ، وقفل
    ودخل الملحق ي زفت لسى مأخلصت
    طلع عبدالعزيز وهو جاهز ولابس ثوب وشماغ
    فيصل ابتسم : حلو بديت تفهم وتستوعب يالله مشينا
    وتوجهوا لشركه ، فيصل راح مكتب الوالد ودق ع واحد من اللي عندهم خبره وكفائه عاليه عشان يعلم عبدالعزيز الشغل وبدأ يشتغل ويراجع أمور الشركه ويشوف أخبار عبدالعزيز أخوه

    إلساعه 9ونص اندق الباب

    فيصل ابتسم : تفضل سالم حياك
    سالم : السلام عليكم
    فيصل يوقف : وعليكم السلام ي هلا ، كالعاده دقييق في مواعيدك
    سالم : هههههههه الوقت كالسيف إن لم تقطعه بتر رقبتك
    فيصل : هههههههههههه أقولك أسكت لا حد يسمعك وأنت تآلف بالأمثله ، اقعد
    سالم يقعد : وش ورأي خلني أؤلف كتابآ جديدآ مفبركآ
    فيصل : هههههههههههههههههههههههههههههه ماتبطل من سوالفك ، قولي أول وش تشرب غير الويسكي ؟
    سالم :هههههههههههههه قهوه عشان أصحصح معك
    فيصل : أوكي ، الو .. جيبي لمكتبي واحد قهوه ساده وواحد عصير ليمون وسكر ، إيوه سالم كيف شغلك ؟
    سالم : والله أبد الوالد معطيني مكتب في شركته بدون شغل يعني أداوم وإلا ماأداوم ماتفرق
    فيصل : حلو انا أبي خبرتك تساعدني في الشغل
    سالم : كيف يعني؟
    فيصل : أبي أسافر بعد يومين وأخوي عزيز ماعنده خبره أوخلفيه عن الشغل أبيك تكون مكاني والعصر راح يجي الشركه وأبيك تكون ع رأسه تعلمه كل صغيره وكبيره مايسوي شي قبل ماتشوفه ، وش رايك ؟
    سالم بتفكير : والله عرضك حلو بس راح أداوم هنا لحد ماترجع بس
    فيصل : يمكن يعجبك الشغل وأشغلك بالشركه
    سالم : يصير خير ، اللي تامر عليه انا حاضر
    فيصل ارتاح : فديتك والله ريحتني ، بعد ماتشرب قهوتك أعلمك كل شي تحتاجه لشغل ..
    سالم : أوكي




    بعد يومين من الشغل والتعب والكرف المستمر


    في الشركه ...


    فيصل واقف عند باب مكتب أخوه ويناظره كيف مجتهد مع الأوراق الحمدلله نفس ماتوقعت يبيله بس أحد يشد عليه شوي ويصير رجال طق الباب : السلام عليكم
    عبدالعزيز يبتسم ويوقف : هلااا فصول
    فيصل : فصول بعينك أصغر عيالك أنا
    عبدالعزيز : هههههه أسف آخ فيصل
    فيصل : ايه خلك كذا عاقل ، هاه كيف الشغل معاك؟
    عبدالعزيز : والله حسيت بتعبكم ماأدري كيف تتحمل كل هالشغل
    فيصل : حلو انك حسيت بالمسئوليه لأني مسافر اليوم وأبيك تكون قدها
    عبدالعزيز توهق : فيصل مو من جدك تتكلم ، الحين أنا توني عرفت للشغل تبيني أمسك الشركه بكبرها ؟!!
    فيصل : ماعليك لاتخاف انا مستحيل أضحي بشركة الوالد هههههه ، في واحد راح يكون معك أول بأول عنده خبره وفاهم بكل الشغل وعلمته ع كل شي
    عبدالعزيز بتردد : ا ا يصير إسالك سؤال ؟
    فيصل : أكيد تفضل
    عبدالعزيز : وش عندك كل شهر لإزم تسافر ؟
    فيصل ابتسم : راح أقولك ي ملقوف ، لأن عندي شركه خاصه فيني ولازم كل شهر أروح أشوف الشغل هناك
    عبدالعزيز بصدمه : شركه !!!! من متى؟؟
    فيصل : من زمان بعد ماتخرجت من الجامعه
    عبدالعزيز : وابوي يدري ؟
    فيصل : قلتله أمس
    عبدالعزيز : ماتتعب شغل هنا وهناك ؟؟
    فيصل : وش إسوي لو كنت شاد حيلك وتخرجت كاان رحمتني شوي
    عبدالعزيز تفشل : معاك حق انا ماكنت حاس بالمسئولية أبد كل همي فلوس توصلني وبس لكن الحين خلاااص صحيت وعرفت الصح من الغلط وان شاءالله راح أعوضكم عن اللي فات
    فيصل : شد حيلك بس والله يوفقك ، أسمعني زين من الاسبوع الجاي راح ترجع تدوام المدرسه والعصر تجي الشركه وفي غيابك سالم راح يستلم الشغل أي شي يحتاج توقيع الوالد توديه مكتبه اللي بالبيت مفهوم؟
    عبدالعزيز : مفهوم ، بس مين سالم؟
    فيصل : هذا اللي راح يساعدك بالشغل بعد شوي راح يجي
    عبدالعزيز : أوكي
    فيصل يوقف : يالله انا طالع الحين ، يناظر إلساعه رحلتي بعد 4 ساعات
    عبدالعزيز يوقف : تروح وترد بالسلامه
    فيصل : الله يسلمك ، وطلع


    في السياره

    فيصل يددق ع تركي بس مايرد : وينه ذا صارلي يومين أدق عليه مايرد علي يالله كم ساعه وأعرف سالفته !!
    سعد : وصيت اثنين يراقبون عبدالعزيز مثل ماطلبت طال عمرك
    فيصل : حلو ، أهم شي توصلني إخباره أول بأول
    سعد : إن شاءالله ، الحين نطلع ع الدار ؟
    فيصل : ايه ، جبت الهدايا اللي وصيتك عليها ؟
    سعد : أكيد طال عمرك

    قعد فيصل في دار الأيتام ساعتين لأنه مشتاق حق عبود وأمول بعدها راح المطار والساعه 2 ونص أقلعت طيارته الخاصه لأمريكا



    انتهى البارت



    مقتطفات البارت 11

    ....: تركي اختفى ؟!!!!
    ....: أدري انك تحبني بس كبريائك مايسمحلك تعترف ..
    ....: لقد حاولت ولكن لم استطع ذلك
    ....: هل كنت تعلم بأن هذا سيحصل له ؟؟
    ....: مصادري تقول أنه هناك ..
    ....: ولكن انا أحببتك بصدق
    ....: هذا لن يغير شيئآ ماري
    ....: ارسلت من إحدى عصابات المافيا
    ....:
    أميره يبدو أن
    ني أحبك
    avatar
    Weweyita'h

    عدد المساهمات : 130
    تاريخ التسجيل : 18/02/2013
    العمر : 22
    الموقع : http://ask.fm/Gotchii

    رد: رواية بويـــات-عشــق-جنــون-إنتقـــام

    مُساهمة من طرف Weweyita'h في الخميس مارس 14, 2013 2:59 pm




    البارت 11




    الساعه 12 مساء وصل فيصل المطار
    وبعد ساعه وصل الفيله
    إول مادخل الفيله جت ماري تركض وتضمه
    فيصل قلبه نغزه : هههه ماري هل اشتقتي لي كثيرآ ماري تبكي : تـ تركي ...
    فيصل جمد مكانه تركي صايرله شي كنت حاس ، بعد فتره : ماري أهدئي قليلآ وأخبريني ، ماذا حدث له ؟؟
    ماري تمسح دموعها بمنديلها : لقد اختفى ..
    فيصل بعصبيه : تركي اختفى ؟!!!!
    ماري : وأنا أعلم ماالذي حصل له ...
    فيصل سكت وناظر فيها : المافيا أليس كذلك ؟ أخبريني ماذا حدث ؟
    ماري تأخذ نفس : في اليوم الذي رحلت الى السعوديه اختطفت كيت سكرتيرتك وأخبروا تركي بهذا فأرسل لهم صفقه مربحه فقبولوا دون تردد ..
    فيصل : و قرر أنه يكون بدل كيت ويتركون كيت تروح ، غبي ليه ماقالي قبل لا يتصرف كذا
    ماري ماتدري فيصل وش يقول : ماذا تقول ؟!!
    فيصل وقف : لا شيء ، وطلع ..
    سعد كان يكلم وطلع فيصل برا الفيله يصارخ : سعــــد ي سعــــد
    سعد متوقع هالشي وجاله ركض : سم طال عمرك
    فيصل : تركي ..
    سعد نزل راسه : عرفت الحين باللي صار ..
    فيصل استغرب : مين قالك ؟؟!
    سعد : كيت توها دقت وتبكي وقالتلي كل شي
    فيصل : وش هالمصيبه .. وسكت استغفرالله يأرب
    سعد : ماعليه إن شاءالله راح يرجع بخير وعافيه لا تخاف عليه
    فيصل يتنهد : أمين ياارب ، أسمعني زين تروح عند كيت وتأخذ منها التفاصيل وتقولها مأبي جنس مخلوق يدري باللي صار مو ناقصين جرايد وفضايح وأنا بروح عند “ مايك “ وأنت بعد ماتخلص الحقني
    سعد بخوف : بس خطر عليك تـ ...
    فيصل يقاطعه : ماعليك أكيد لسى ماعندهم خبر أني وصلت هناا يالله نلتقي في مكتب مايك ، ومشى بسرعه لسياره من غير لا يسمع حق أحد

    أعرفكم ع مايك ...
    عمره 34 يشتغل في الـ F.B.I تعرف ع فيصل في عزا أخته “ساره“ كانت تدرس بنفس جامعة فيصل كانت صداقتهم عاديه مو مع بعض ع طول بس يعزها لأنها طيبه وحنونه انقتلت ع يد عصابه من عصابات المافيا فقرر فيصل يساعد أخوها ويدمرون المافيا قد مايقدرون ..

    فيصل دخل مكتب مايك
    مايك يوقف : مرحبآ فيصل متى عدت من موطنك ؟
    فيصل : مرحبآ مايك. ، قبل قليل
    مايك انتبه إن فيصل مو ع بعضه : ماذا هناك ؟
    فيصل غمض عيونه وتنهد : لقد أخذوا تركي ..
    مايك بعصبيه : ماذا ؟!!!
    فيصل : أهدئ مايك ، سأخبرك كل شيء
    وقاله كل شي ....
    مايك : يجب إن نتحرك بسرعه
    فيصل : أعلم هذا ، ولكن يجب إن تكون هناك خطه محكمه جيدآ لا أريد إن يصاب بأذى
    مايك : بتأكيد


    نرجع لسعوديه


    فهاد وطلال

    فهاد بحزن : موراضيه تكلمني أو حتى تطلع معي ..
    طلال : طيب يمكن البنت تمر بظروف صعبه انت أتركها هالفتره ترتاح ومتى مارجعوا فيصل وتركي بنسوي بارتي وأعزمها إذا جت أكيد تحبك وإذا ماجت اسحب عليها اللي خلقها خلق غيرها
    فهاد : هاذي أول وآخر وحده اسمح لنفسي ارتبط فيها إذا مشت أمورنا كانا بها مامشت الله يستر عليها
    طلال : ايووووه خلك كذا ولا تتضايق ولا تكدر عمرك
    فهاد : وأنت قلتها ، إلا سلوم وينه مختفي ؟؟
    طلال : سلوم طال عمرك يشتغل في شركة فيصل
    فهاد مستغرب : غريبه هو مايفكر يستقر هنا كيف قدر فيصل يقنعه ؟؟!!
    طلال : راح يشتغل مؤقت بس لحد مايرجع فيصل من السفر
    فهاد : مسكين هالفيصل أحسه متحمل مسؤليه كبيره وثقيله عليه بس هو مايبين هالشي قدام أحد
    طلال : من جد والله لدرجة أحسه بعض الاحيآن عديم إحساس ..
    فهاد : بس ودي أعرف سبب خوفه من أنه يستقر مع وحده
    طلال : واضحه ، مايبي وحده تنشبله يبي يغير كل يوم موديل جديد ههههههههه
    فهاد يناظر في طلال : تصدق انك سخيف ..
    طلال : تصدق انك بــــــــارد ثلج حجر جماد .. أممم شنو بعد ؟؟
    فهاد : أقول ع تبن ..


    نروح بيت دلع « من زمان عنها خخخخخ

    دلع تكلم : ههههههههههههه وش دعوه هاني ...
    طق طق طق
    دلع : لحظه شوي هاني ، مين ؟؟
    أم دلع : مام
    دلع : هاني شوي وأكلمك .. ايوه .. باي ... تعالي ماما
    أم دلع : شخبأر حبيبة مامتها؟؟
    دلع : بخير دام مامتها بخير
    أم دلع : هههههه فديتك ، وش تسوين ؟
    دلع : ابد كنت أسولف مع صديقتي ع الفون
    أم دلع : أهاا ، طيب عندي لك خبر بس أبيك توعديني انك تفكرين قبل لا تقررين ، تماام ؟؟
    دلع فهمت ع أمها : ماما الحين دقي ع أمه وقوليلها بنتي رافضه
    أم دلع بضيق : ي بنتي لمتى بتظلين كذا كل مأحد خطبك رفضتي حتى من غير لا تشوفينه ولا تعرفين عنه شي؟؟؟
    دلع : مام ، هذا الموضوع انتهينا منه من زماااان إنتي وبابا عارفين أني رافضه فكرة الزواج هاذي كليآ يعني بلاها محاضرتك هاذي
    أم دلع بيأس : الله يهديك ي بنتي خلاااص براحتك بنتظر يومين وادق ع الحرمه أقولها ، وطلعت
    دلع براحه : الحمدلله ارتحت ، خلني أروح أنام أحسن ما تجيبلي عريس ثااني ههههههه



    نروح حق هاني

    هاني بينه وبين نفسه : شكلي حبيتك ي دلوعة قلبي
    وطلع دفتر خواطره وبدأ يكتب
    ..
    لقد حاولت إن أمنع حبك إن يجري في عروق دمي لقد حاولت إن اجعل من قصة حبنا لعبه ستنتهي مهما أردت هذا
    لقد حاولت إن يكون مجرد رهان أضحي بكل شي كي أفوز به
    لقد حاولت ولكن يبدو أنني سأوضحي بقلبي ومشاعري وكياني لتتدمر قصة حبي
    لقد حاولـــــت ..
    ولكن أنا أحببتك بصدق ..
    فأرجوك .. سامحيني


    رجع دفتره وناام




    أمريكــــا



    فيصل : مايك انت تعلم أنني لن ادعك في هذا وحدك أنا أعلم مخاطر هذه المجازفه قبل إن ادخل بها وأنت حذرتني من قبل ولكن ساره تستحق هذا
    مايك : كم انت صديق رائع لم ارى مثلك من قبل
    فيصل : وما فائدة الصداقه إذا لم نقف بجانب بعضنا البعض مايك
    مايك : معك حق
    فيصل : سيرن هاتفي في أي لحظه ولكنهم تأخروا يبدو إن ليس لديهم خطه
    مايك : لا تكن عجلآ ع موتك
    فيصل : انا قلق جدآ تركي بين يديهم
    مايك : أعلم أنه موقف صعب عليك ولكن لا نستطيع فعل شي حتى يقومون بالاتصال بك
    رن فون فيصل
    فيصل : سانتظر قليلآ لا أريدهم إن يشعروا بأنني قلق
    .. شوي وبعدين رد
    فيصل : نعم
    ..... : هل تعلم أين كلبك الوفي؟؟
    فيصل : نعم وأعلم إن القط هو من يكلمني
    .... بعصبيه : هل انت في وضع يسمحوا لگ إن تكلمني بهذه الطريقه أيها القذر
    فيصل ببرود : ولما لا بما إن من يكلمني ليس من مستوى يليق بأن إكلمه باحترام
    ..... : هل كنت تعلم بأن هذا سيحصل له ؟؟
    فيصل : بتأكيد لا
    ..... : أسمع أيها الذكي تريد رؤية جثة كلبك أمام منزلك ، استمر بهذه الطريقه
    فيصل : هل تعتقد بأنك تخيفني بأسلوبك القديم ، انا لا اخاف شي غير خالقي
    .... : هههههههههههههههههههههههههههههه كم انتم متشابهون في الحماقه
    فيصل : ألسنا كلاب ؟؟ بتأكيد سنكون متشابهون للقطط .. أخبرني الآن ماذا تريد يا هذا فأنا ليس لدي وقت لإمثالك
    ..... : هل تريد كلبك حيآ ؟؟
    فيصل : ماذا تريد بالمقابل ؟
    ..... : انت
    فيصل : قط شجاع تتحدى كلب !!!
    ..... : لا تحاول إن تلعب معي بهذه الطريقه فسوف تندم
    فيصل : حسنآ ، أين اجدك ؟
    ..... : أذهب الى محطة القطارات ، لا شرطه وإلا قتلت كلبك... وقفل
    مايك : ماذا قال لگ ؟
    فيصل يأخذ نفس طويل ويسترخي : يرديني إن اذهب الى محطة القطارات الآن
    مايك : حسنآ ، هيا بنا
    فيصل : لا ، فقط أنا يراقب تحركاتي جيدآ وسيعلم إذا كنت معي أو لا
    مايك : وماذا سنفعل؟؟
    فيصل : سأخبرك ماذا سنفعل .... وقاله ع الخطه اللي في باله

    بعد ساعه


    مايك : جاهز ؟
    فيصل : بتأكد
    مايك : هيا إذا اذهب الى صديقك
    فيصل طلع بسيارته متجه لمحطة القطارات وفي نفس الوقت وصل سعد وراح لمكتب مايك
    سعد : مرحبآ مايك
    مايك : مرحبآ سعد
    سعد : أين السيد فيصل؟
    مايك : لقد اتصلوا به وذهب للقاءهم
    سعد عصب : ماذا ، وكيف تدعه يذهب بمفرده ، هل جننت؟
    مايك : أهدئ أهدئ ، دعني أشرح لگ إن المافيا تراقب تحركاته لهذا لا نستطيع الذهاب معه وقمنا بتزويده بجهاز تنصت صغيره وسوف نستطيع رصد موقعهم
    سعد : انهم في أحد المخازن التي يستقبلون البضائع فيها
    مايك : كيف علمت هذا؟!!
    سعد : مصادري تقول أنه هناك ..
    مايك : وهل أخبرتك مصادرك أي مخازن ؟
    سعد : لا

    فيصل وصل محطة القطارات وظل يتلفت مايدري شيسوي شوي جت عنده وحده تبيع جرايد
    البنت : هل تريد جريده ؟
    فيصل : لا شكرآ لك
    البنت : يجب إن تشتري هذه وتمدله وحده
    فيصل : ولماذا ؟
    البنت : هكذا طلبوا مني ..
    فيصل : من طلب منك هذا ؟!!
    البنت : لا أعلم
    فيصل أخذ الجريده وفتحها لقى ورقه ملصقه في الجريده أركب القطار فيصل عطى البنت فلوس وركب القطار ع طول من غير لا يدري هذا القطار وين يروح
    بعد ساعه وقف القطار ونزل شاف لوحه مكتوب عليها “ أركب التاكسي ي كلبي العزيز “
    فيصل طلع من محطة القطارات وفعلآ لقى تاكسي واقف ينتظره ركب التاكسي
    فيصل : الى أين سنذهب الآن ؟
    السائق مد له ظرف
    فيصل أخذ الظرف فتحه لقى ورقه مكتوب عليها “ كلب مطيع وهذه آخر محطه وستلتقي بكلبك الوفي “
    بعد ساعه ونص وقف التاكسي في مكان مليان صناديق كبيره وعرف فيصل أنه في أحد مخازن المافيا نزل من السياره لقى 2 بودي قارد أخذوه معاهم لداخل المخزن لقى واحد لابس بدله لونها أبيض وقاعد ع كرسي فخم وسط المخزن

    ...... : أهلآ أهلآ فيصل ، لقد أتيت بدون شرطه أو F.B.I هل اعتبرها شجاعه أو غباء أو تضحيه كما يفعل الكلاب لأصدقاءهم ؟؟
    فيصل : ههههه إذا انت القط الذي اتصل بي
    ...... : كم انت ساذج تتحدث معي بهذه الطريقه وأنت تعلم جيدآ إن حياة صديقك بيدي !!!
    فيصل : حياته بيد خالقه وليست بيد قط مختبئ في إحدى مخازن الممنوعات
    ...... : جميل جدآ ، تتقن فن الردود ولكن ستندم ع هذا
    فيصل : أين تركي ؟
    ...... يأشر حق واحد من البودي قارد عشان يجيب تركي شوي وجاب تركي مربطينه ومسكرين فمه بلصق فيصل أول ماشافه كان يبي يركض له يضمه بس مسك نفسه
    ...... : هاهو صديقك بأفضل حال
    فيصل : إذآ دعه يذهب انت تريدني أنا وليس هو
    ...... : حسنآ ، خذوه الى منزله ولكن قوموا بتغطية عينيه لكي لا يعرف الطريق ، هل هذا مفهوم؟
    البودي قارد : نعم سيدي ، وهم ساحبينه بيطلعونه ..
    فيصل : انتظروا قليلآ ، ومشى ناحية تركي انت بخير
    تركي يهز رأسه ، فيصل شأل اللصقه : أسمعني زين أول ماتوصل تركب الطياره وبجهك ع السعوديه فاهم؟
    تركي : انت من جدك !!! مستحيل آخليك بروحك في هالورطه أنا السبب وأنا لإزم أكون جنبك فـ ...
    فيصل : قلتلك تسافر يعني تسافر مو وقت نتناقش في الموضوع ، ناظر في البودي قارد خذوه الآن
    بقى فيصل وزعيم المافيا اللي فيصل مايعرف اسمه و5 بودي قارد
    فيصل : حسنآ كل شيء يجري حسب الاتفاق والآن ماذا تريد مني ؟
    زعيم المافيا : أولآ هناك عملية تهريب كبيره ستتم غدآ وأريد التأكد من عدم تدخلك لتخريبها
    فيصل ابتسم : ولكن هذه المره ستكون عملية تهريب اسلحه ممنوعه ، إذا القط يخاف من الكلب حتى لو كان لديه نفوذ !!!
    زعيم المافيا : ستكون في ضيافتي حتى تنتهي المسأله ويتم كل شي .
    فيصل : كم انت واثق
    زعيم المافيا : ولما لا؟؟!
    فيصل : لا شيء ، ولكن هل تظن إنهم لن يبحثوا عني؟!!
    زعيم المافيا : هههههههه ومن يسأل عنك ، ماري أم ليزا ؟؟
    فيصل : إليزابيث “ليزا“ اخترت فتاة غير كفؤه بمهمه كهذه
    زعيم المافيا : ماذا تقصد؟؟!
    فيصل : ههههه هل تظنني غبي لهذه الدرجه ، لقد كنت أعلم من البدايه أنكم أرسلتموها إلي كي تخبركم كل شي عني ولكنها وقعت في غرامي ولم تخبركم أي شي مفيد لقد تعمدت إن أغويها لتحبني ونجحت في هذا ومن يحبك لا يريد إيذائك لهذا لم تخبركم بأي شيئ يفيدكم ...
    زعيم المافيا عصب بس مايبي يبين هالشي قدام فيصل
    فيصل : أسترخي وأهدئ لا تغضب منها أغضب من الغبي الذي لم يلاحظ هذا « يقصده
    زعيم المافيا : هذا ليس من شأنك لذا أصمت لا أريد إن أسمع صوتك
    فيصل : بما إن لدينا عملية تهريب غدآ سننتظر حتى غدآ « كان يكلم أحد ثاني بس ماحد يدري
    زعيم المافيا : وكان الأمر بيدك
    فيصل اكتفى بابتسامه
    زعيم المافيا : ضعوه في الغرفه
    فيصل : غريب هل انت واثق بأنني لا أحمل سلاح أو جهاز تنصت ؟!!
    زعيم المافيا : هههههه بتأكيد فقد مررت بجهاز يبين لنا إذا كنت تحمل هذه الأشياء أو لا ، وطلع
    فيصل ابتسم زعيم مافيا غبي ، وأخذوه للغرفه


    اليوم الثاني الساعه 11 صباحآ


    انفتح باب الغرفه اللي فيها فيصل

    فيصل يفتح عيونه غصب
    .... : سيدي يريدك
    فيصل : حسنآ ولكن أريد الذهاب الى دورة المياه
    .... : بتأكيد تفضل معي

    بعد 5 دقائق راحوا لزعيم

    فيصل : صباح الخير
    زعيم المافيا : صباح الخير ، يبدو انك نمت جيدآ
    فيصل : نعم بتأكيد ولما لا ؟
    زعيم المافيا : انت أغرب رجل رأيته في حياتي
    فيصل : ههههههه لست أول شخص يقول لي هذا ، أين الإفطار ؟
    زعيم المافيا : أحضروا له الإفطار
    فيصل : أممم متى ستصل البضاعه ؟
    زعيم المافيا : وما شأنك انت؟
    فيصل : لكي أعلم متى سأعود الى شركتي
    زعيم المافيا : ستصل قريبآ
    فيصل : في هذا المخزن ؟
    زعيم المافيا : نعم
    جابوا الفطور وفطر فيصل ومتعامل مع الوضع عادي وموسع صدره ع الآخر

    بعد ساعه وصلت البضاعه

    زعيم المافيا : هاقد وصلت ، ووقف
    فيصل : لقد نجحت خطتك
    زعيم المافيا : هههههههه نعم
    فيصل : والآن يمكننا أنا نستقبلكم
    زعيم المافيا : ماذا قلت؟؟
    فيصل : لا شي ...

    بعد 10 دقائق هجموا عليهم ال F.B.I

    زعيم المافيا مسك فيصل وحط المسدس ع رأسه: لا تقتربوا وإلا قتلته
    فيصل : انت تعلم بأنك ستخسر حتى لو قتلتني
    زعيم المافيا : أخبرني كيف فعلت هذا أيها اللعين
    فيصل : هههه اصدقاء الكلب يشتمون الروائح
    مايك : إدوارد أرفع يديك ليس أمامك أي مهرب
    فيصل : أخيرآ ، اسمك ليس سيء لماذا لم تخبرني به ؟؟
    إدوارد : أخرس
    فيصل : حسنآ خرست
    شوي واحد مصوب سلاح ورا إدوارد : أرمي سلاحك
    فيصل : انت ماتفهم ولاتسمع الكلام
    تركي : فيصل مو وقتك ، إدوارد أرمي سلاحك الآن
    إدوارد ماكان قدامه غير هالحل رمى سلاحه وأستسلم أخيرآ


    بعد القلق هذا كله في مكتب مايك


    سعد : الحمدلله ع سلامتك طال عمرك
    فيصل : الله يسلمك ي سعد
    سعد : انا تطمنت عليك الحين استأذن بروح أشوف الشركه
    فيصل : يعطيك العاافيه وأنا بعدين أجيك الشركه
    سعد : إن شاء الله ي الله استأذن وطلع
    تركي : انت تماام مافيك شي جوعان تعبان ؟
    فيصل : الحمدلله فطروني احلى فطور ومافيني إلا العافيه ، انت قولي ليه ماتسمع الكلام كاني تكلمت ع جدار !!!
    تركي : فيصل بعقلك تبيني أسافر وإخليك بهالظروف مستحيل ..
    مايك يدخل : لماذا تتشاجران ؟
    فيصل : لا عليك منه ، أخبرني كل شي كما خططنا له؟
    مايك : نعم والفضل يعود لك
    فيصل : لله ثم لنا وليس لي وحدي
    تركي : أين جهاز التنصت ؟؟
    فيصل يشيل الحلق اللي في أذنه اليسار ويطلع منه جهاز التنصت : ها هو ...
    تركي : ياالهي حجمه صغيرآ جدآ
    مايك : نعم هذه أجهزة تنصت حديثه
    فيصل : والآن استأذنك مايك أريد الذهاب لأنهي بعض الأمور وبعد ذلك سأتجه الى السعوديه وكما طلبت منك سابقآ لا أريد إن يذكر اسمي في هذه العمليه أبدآ
    مايك : حسنآ كما تريد ، أراك قريبآ إذآ ...
    فيصل : وأنت أيضآ
    تركي : هيا إذا لنذهب
    فيصل : الى اللقاء
    مايك : الى اللقاء


    طلعوا للفيله

    ماري واقفه عند الباب تنتظرهم وأول ماوصلوا ركضت لفيصل تضمه وتبكي
    فيصل : ههههههه ماري أهدئ ي عزيزتي أنا بخير
    ماري : هل انت بخير هل تأذيت
    فيصل : انا أمامك انظري إلي أني بخير
    ماري تمسح دموعها : لو كنت منعتك من البدايه لما حصل كل هذا ...
    فيصل : هذا لن يغير شيئآ ماري
    تركي : هيا لندخل كي يرتاح

    دخلوا وشافوا ليزا قاعده وجنبها شنطه

    فيصل : ماذا بك ليزا ؟
    ليزا : أهلآ بعودتك سالمآ
    فيصل : شكرآ ، أخبريني ماهذه الحقيبه ؟
    ليزا نزلت رأسها : انا ذاهبه الى عائلتي
    فيصل : لماذا ؟
    ليزا : انا أسفه
    فيصل فهم عليها : لماذا؟
    ليزا : ارسلت من إحدى عصابات المافيا
    فيصل : أعلم هذا
    ليزا رفعت رأسها متفاجئه : ماذا ؟!!!
    فيصل : نعم أعلم إن المافيا أرسلتك كي تكونين جاسوسه لهم ولكنك لم تخبرينهم بشيء مفيد ، ليزا لا عليك أنا أريدك هنا ولن اسمح لك بالاعتراض
    ليزا بفرح : حسنآ كما تشاء سيدي
    تركي وماري مصدومين
    فيصل لف عليهم : لا أريد أي أسأله عن هذا الموضوع ،وطلع يأخذ شور سريع ويبدل ونزل
    فيصل : ماري سأذهب الى الشركه وأعود للغداء وبعد ذلك سأتجه إلى المطار ...
    ماري : حسنآ ، انتبه لنفسك
    فيصل : حسنآ
    ماري : وانتبه لهذا الغبي معك
    تركي كان يكلم وماسمعها
    فيصل : ههههههه حسنآ ، هيا بنا ي غبي
    تركي مشى معاه وهو لسى يكلم ، راحوا لشركه وفيصل كان واجهة مكتبه كلها زجاج بس ضد الرصاص وقف قدامها يفكر
    تركي : فيصل شخبار عمي ؟
    فيصل : الحمدلله بخير
    تركي : ومين الحين بالشركه ؟
    فيصل : عزيز و سالم
    تركي استغرب : عبدالعزيز أخوك !!!
    فيصل : ايه
    تركي : كيف هو أصلآ مايعرف يوقع كيف يمسك الشركه ؟؟؟؟!!
    فيصل : يعني انت ع بالك بترك الشركه بين أيدينه وهو ماعنده سالفه !!
    تركي : والله ماأدري كل شي يبين لما نرجع ، بس انت وش فيك مو ع بعضك؟
    فيصل : أحس إن الموضوع ماانتهى في شي راح يصير
    تركي : فال الله ولا فالك انت ليه بومه ؟
    فيصل ابتسم : دامك معاي أكيد بكون بومه
    تركي : هه هه هه بأيخه
    فيصل : مو كثرك ههههههه
    تركي : لا يكثر
    وشوي صوت زجاج يتكسر
    تركي : فيصل فيصل
    فيصل طاح ع الأرض : ازحف ازحف واطلع من المكتب بسرعه
    تركي : وأنت ؟؟
    فيصل : وراك أخلص بس
    تركي طلع وبقى فيصل زحف لعند التلسكوب اللي موجهه للمبنى اللي قدام مكتبه وقف بسرعه يبي يشوف وجه اللي يطلق نار عليهم وفعلآ شافه وطلع من المكتب ع طول
    تركي : فيصل يدك !!!
    فيصل يناظر كتفه فيه دم : لا مافيه شي أنا بخير ، أهم شي انت بخير؟
    تركي بخوف : أي بخير شوف يدك تنزف دم
    فيصل اغمى عليه

    بعد ساعتين في المستشفى

    تركي : دكتور كيف حاله ؟
    الدكتور : لا عليك أنها مجرد زجاجه ولكن جرحها عميق جدآ سنخرجها ونخيط جرحه و لكنه يحتاج إلى الراحه والغذاء سيظل هنا حتى تتحسن صحته
    تركي : طيب ليه اغمى عليه ؟
    الدكتور : يبدو أنه لا يهتم بأكله ويرهق نفسه كثيرآ
    تركي : حسنآ دكتور شكرآ لك
    الدكتور : هذا واجبي ودخل عند فيصل
    سعد : هاه وش قال الدكتور؟
    تركي : الحمدلله يقول قطعة زجاج مو رصاصه ويحتاج لراحه راح يظل كم يوم وبعدين يرخصونه ، دقيت ع مايك؟
    سعد : ايه وهو جاي الحين
    بعد نص ساعه

    مايك : تركي كيف حاله ؟
    تركي : لا تقلق أنه بخير
    مايك : ماالذي حدث ؟!
    تركي قال حق مايك اللي صار
    مايك : لا أعتقد أنه قناص واحدآ فقط أنا متأكد من هذا
    تركي : وما أدراك ؟
    مايك : لقد مررت إلى المكتب موقع الحادثه ووجدت كل الزجاج متساقط
    تركي : الغريب إن الزجاج ضد الرصاص !!
    مايك : أعلم هذا ولكن عدد الطلقات كان كبير جدآ وكان من نوع قوي جدآ لقد كانوا يعلمون إن الزجاج مضاد لرصاص
    تركي : من يكون برأيك ؟
    مايك : انا متأكد إن إحدى عصابات المافيا من أرسلته
    تركي : ولكنهم في السجن
    مايك : وأحبائهم كثر ومصالحهم واحده

    بعد ساعه ونص

    الدكتور : يمكنكم رؤيته غدآ لن يستعيد وعيه اليوم
    تركي : حسنآ ، شكرآ دكتور
    مايك : لقد أمرت بحراسه خاصه لن يستطيع أحدآ الدخول دون رؤيتنا لبطاقته
    تركي : جيد ، حسنآ إذا لنذهب الآن ونلتقي غدآ هنا لزيارته
    مايك : حسنآ ، إلى اللقاء
    تركي : إلى اللقاء ، هيا بنا سعد
    سعد بضيق : هيا بنا


    اليوم الثاني إلساعه 9 صباحآ

    فيصل ع الآب يشتغل ومنسجم
    وانطق الباب طق طق طق وانفتح وفيصل لسى عينه ع الآب
    جاك : مرحبـ.... ، ماهذا هل جننت انت مريض وفي فترة نقاهه لا يسمح لك بالقيام بأي عمل
    فيصل : هههههه أهلآ جاك ، كيف حالك؟
    جاك : كيف حالي !!! انظر إلى حالك أولآ
    فيصل : لا تقلق علي أنا في أفضل حال ولا ارى أي داعي لبقائي هنا
    جاك : أحمق
    فيصل : إذا كنـ... أنبكم وصار مفهي وخاق
    أميره : حمدآ لله ع سلامتك وتحط بوكيه ورد ع السرير
    وفيصل لسى ع وضعه
    جاك يضربه ع يده اللي تعوره بالغلط
    فيصل بألم : آآآه ماذا بك؟!
    جاك : أسف أسف لم أكن أعلم إن هذه هي يدك اللتي تألمك
    فيصل : لا بأس لا بأس
    جاك : لماذا تأخرتي برينسيسه؟
    أميره : هناك حراسه مشدده ع السيد الرئيس
    جاك : هههههههههههههههههههههههههههههه معك حق شعرت أنها محاولة اغتيال لرئيس
    فيصل : انا مازلت هنا
    أميره وجاك : هههههههههههههههههههههههههههههه
    فيصل يناظر أميره فديت ضحكتك
    أميره : كيف حالك الآن ؟
    فيصل : بخير ، شكرآ لك على زيارتك وعلى الزهور
    أميره : واجبي حبيت اتطمن عليك
    جاك : لا تتحدثي بالعربيه فأنا لا افهمها ، أخبرني كيف حصل هذا؟
    فيصل : قناص أمام المبنى المقابل لمكتبي حاول قتلي ولكن الزجاج مضاد لرصاص وأصبت بشضية زجاج فقط
    جاك : المافيا أليس كذلك؟
    فيصل : اعتقد هذا
    دخل تركي : مرحبآ ، أوه أهلآ سيد جاك و آنسه برينسيسه
    جاك : أهلآ بك أخيرآ وجدتك تعال معي قليلآ أريد إن أتحدث معك وطلعوا ....
    أميره : ليه تخاطر بعمرك ؟
    فيصل : أخذ بثأر صديقتي اللي انقتلت ع يدهم
    أميره : فيصل انتبه ع نفسك ترى أهلك محتاجينلك لا تضحي بعمرك ..
    فيصل : ليه مهتمه هالقد ؟
    أميره ارتبكت بس ردت بكل ثقه : اهتمامي فيك مثل اهتمامي في أي أحد اعرفه بعيد أو قريب ، بس انت ليه تناظرني هالنظرات ؟
    فيصل : أي نظرات؟!
    أميره ابتسمت بخبث : أممم نظرات إعجاب أو حب ماأدري ؟
    فيصل توتر : هههه لا أ إنتي فاهمه غلط ، انا مستحيل أحب أبد
    أميره تقرب منه : أدري انك تحبني بس كبريائك مايسمحلك تعترف ..
    دخلوا تركي وجاك ومعاهم سعد ومايكل
    أميره وقفت وتكلم جاك : هل نذهب ؟
    جاك : نعم هيا بنا ، سنأتي غدآ لزيارتك
    فيصل هز رأسه وهو في عالم ثااااااني
    ظلوا تركي ومايك وسعد يسولفون ع رأسه وهو يفكر بأميره
    فيصل يتنهد وبداخله : أميره يبدو أنني أحبك


    بعد يومين طلع فيصل من المستشفى راح الفيله واستقبلوه الخدم كلهم يتحمدون له على سلامته

    فيصل: تركي بكره نمشي ضروري تأخرت عليهم هالمره ..
    تركي : خلاص و لا يهمك بكره نرجع
    فيصل : كلمت سالم ؟
    تركي : تطمن كلمته وهو يقول مبسوط بالشغل وقد ماتبي تقعد اقعد
    فيصل : الحمدلله ، طيب أنا بروح أريح شوي في غرفتي
    تركي : خذ راحتك
    فيصل دخل الغرفه ولقى ليزا
    ليزا : الحمام جاهز ، هل تريد مني إن اخرج لك ملابس معينه؟
    فيصل ابتسم : لا أستطيع إن استحم يجب إن تساعدينني
    ليزا : بتأكيد سأفعل ، دعني أساعدك أولآ على خلع ثيابك وشالت البلوزه والشاش اللي ع الجرح وبكت لما شافته
    فيصل : لا لا لاأريد رؤية دموعك ليزا أنا بخير
    ليزا ضمته بقوه وفيصل يده عورته بس سكت عشانها بعدين رفعت رأسها تناظر فيه
    ليزا : لقد خفت عليك كثيرآ ، لو أصبت بأذى لقتلت نفسي من بعدك
    فيصل : لا تقولي هذا هل تريدين الذهاب إلى الجحيم ، انظري اللي لا أريدك إن تفعلي هذا لو كنتي تحبينني ابعدي هذه الأفكار من رأسك ، حسنآ؟
    ليزا تهز رأسها : حسنآ ، هيا لتستحم
    فيصل يبوسها ع شفايفها : هيا
    بعد مااخذ شور نظفت ليزا الجرح ولفت عليه الشاش
    فيصل منسدح ويناظر ليزا وهي تنظف المكان : إليزابيث
    ليزا : أمرك ؟؟
    فيصل ابتسم : لا فقط أردت قول اسمك أحبه كثيرآ أشعر إن فيه القوه والجمال والاحترام
    ليزا ابتسمت وكملت تنظيف وبعد ما خلصت
    ليزا : هل تحتاج شيئآ آخر سيدي ؟
    فيصل يأشر باصبعه تجي عنده وقفت ليزا قدامه
    فيصل سحبها وحط يده ع فكها وضغط ع خفيف : كم مرة أخبرتك بأن لا تتحدثي معي برسميه ونحن وحدنا
    ليزا : أسفه
    فيصل يبوسها : تعالي أجلسي هنا .. يأشر ع حضنه
    ليزا جلست وحطت رأسها ع صدره
    فيصل : غدآ سأسافر
    ليزا بحزن : ومتى ستعود ؟؟
    فيصل : لا أعلم ولكن سأتأخر هذه المره
    ليزا تتنهد : سأشتاق لك كثيرآ
    فيصل : وأنا أيضآ
    ليزا تلف وصارت منبطحه فوقه : سيكون هذا آخر يوم لنا مع بعضنا
    فيصل فهم عليها : نعم وأنا متعب وأريد النوم لذا اطفئ النور ونامي بجانبي
    ليزا : إلا تريد شيئآ ما ؟
    فيصل يستغبي : مثل ماذا ؟
    ليزا : لا شيء ، وطفت النور وانسدحت جنبه
    فيصل يحط يده ع صدرها وينزل لتحت ويطلع لفوق لحد مأيوصل شفايفها ويلمسها بأصابعها
    ليزا تتنهد : لا تفعل هذا
    فيصل : لماذا ؟
    ليزا : فقط لا تفعل
    فيصل ضغط ع صدرها وطلعت منها تنهيده قويه وانسدح فوقها وووو .....



    اليوم الثاني الساعه 8 صباحآ مشوا لسعوديه



    انتهى البـــــــارت



    أعذروني ع التأخير إن شاء الله يعجبكم البارت
    وأتمنى أشوف ردود حلوه وتوقعات احلى

    وانتظروا البارت 12 وهاذي مقتطفات منه


    ..... : عزمتي أميره ع الزواج؟
    ..... : خلاص عجبني الشغل
    ..... : تقدر تختبر شغله كيف عشان تعرف إذا قدها أو لا
    ..... : احم انا تعبان شوي خليها بعدين
    ..... : حبيبي وينك خوفتني عليك؟
    ..... : إذا تعرفها انقذني ترى مااتذكرها أبد ؟
    ..... : أصلآ أنا ما ارتحتله أبد
    ..... : انا حاس بحبك لي بس ليه تغيرتي ؟!
    ..... : من شنو هالعضه ؟؟
    ..... : وش هالحظ أنا وش سويت !!!
    ..... : أسمعي أنا والله أحبك بس .....
    ..... : ي
    حقير ي خ
    اين ، طررررررررررراخ
    avatar
    Weweyita'h

    عدد المساهمات : 130
    تاريخ التسجيل : 18/02/2013
    العمر : 22
    الموقع : http://ask.fm/Gotchii

    رد: رواية بويـــات-عشــق-جنــون-إنتقـــام

    مُساهمة من طرف Weweyita'h في الجمعة مارس 15, 2013 7:01 pm



    البــــــارت 12



    عبدالعزيز : أبي كل الملفات اللي تحتاج توقيع الوالد الحين ..
    سالم : كلها جاهزه الحين أجيبها لگ
    عبدالعزيز : يعطيك العافيه ي سالم ماقصرت
    سالم : وش دعوه ترى انت صرت مثل فيصل معزتكم وحده
    عبدالعزيز : تسلملي والله ، إلا فيصل متى بيرجع كأنه طول بالسفره هاذي ؟!!
    سالم : صح طول بس الساعه 12 تقريبآ إن شاء الله يكون واصل هنا
    عبدالعزيز : يوصل بالسلامه إن شاء الله
    سالم بمزح : شكلك مليت مني وتبي فيصل يرجع عشان ترتاح من وجهي
    عبدالعزيز : هههههههههه لا والله حشى بس انشغل بالي عليه لأنه تأخر ..
    سالم : أهااا ع بالي ، ترى أنا راح أعطي تقييمي عليك حق فيصل لما يرجع الشركه يعني خلك عاقل معي
    عبدالعزيز يعدل جلسته : أحم حاضر طال عمرك ، أوامر ثانيه ؟
    سالم حط رجل ع رجل : روح جيبلي قهوه
    عبدالعزيز : ي هوووه سلامات أشوف صدقت نفسك مع الوجه
    سالم : هههههههههههههههههههههههههههههه


    مركـز فهاد

    فهاد قاعد ع المكتب كان شكله مرهق وذبلان
    طق طق طق
    فهاد : تفضل
    طلال يرفع يده : سلام ي عرب
    فهاد ابتسم : وعليكم السلام ، يالله حيهم
    طلال : الله يحييك أدري نورة المكتب
    فهاد : هههه أموت في الثقه
    طلال : أكيد وش قالولك أجل
    فهاد : لا يكثرر ، أخلص وش عندك ؟
    طلال : آفااا يعني انا ما أجيك إلا إذا عندي شي !!!
    فهاد : ع بالك انا وحده من اللي تقص عليهم ، أخلص أخلص قول ...
    طلال : هههههههههه مسوي فاهم يعني ، طيب بقول اللي عندي ...
    فهاد : شفت أني فاهم ، يالله قول ...
    طلال : اليوم يوصلون من امريكا وأنا عندي أحساس إن صارلهم شي هناك
    فهاد عقد حواجبه : وش قصدك يعني ؟؟!
    طلال : تذكر آخر مره زل لسان تركي وجاب طاري المافيا لما شفنا ندب في كتف فيصل وسألناه عنه ؟؟
    فهاد يتذكر : أممم ايه تذكرت ، طيب وش دخل هالموضوع الحين ؟؟
    طلال : فيصل مستحيل يتأخر بهالشكل بدون سبب
    فهاد : طلال وش دعوه لا تكبر الموضوع يمكن عنده مشكله في الشركه عشان كذاا تأخروا
    طلال بحيره : والله ماأدري بس قلبي ناغزني
    فهاد : مو هم واصلين اليوم ؟؟
    طلال يتنهد : امبلا
    فهاد : خلاااص يآخي لما يجون نسألهم
    طلال : لا ي شيخ ، يعني ماتدري كيف فيصل يخبي علينا شغلات زي هاذي
    فهاد : ايه صح ، بس نقدر نعرف ...
    طلال : كيف ؟؟
    فهاد : وش رايك لما نجتمع انت تأخذ تركي وتساله ليه تأخر وانا بسأل فيصل ومتاكد راح تكون أجوبتهم مو نفس بعض
    طلال : والله فكره حلووه بس يمكن يتفقون هناك
    فهاد : ممكن ليه لا ، بسس وش ورانا نجرب ونشوف
    طلال : ع قولتك وش ورانا





    في مكتب دلــــــع


    دلع تكلم هاني
    دلع : راح تجي البارتي ؟؟
    هاني : أممم مااعتقد
    دلع تضايقة : لااااا مو من جدك هاني !!
    هاني استأنس إن دلع تبيه يحضر البارتي
    هاني : ههههههه إمزح معك وأنا إقدر أرد دلوعتي
    دلع استحت : أحم أووكي آخليك الحين أبي أكمل شغلي وأنت روح كمل شغلك
    هاني : يعني تصريفه ، يالله مقبوله منك ، تآمرين ع شي ؟
    دلع : سلامتك
    هاني : الله يسلمك
    دلع : مع السلامه
    هاني : بحفظ الله




    الساعه 11ونص وصلوا ع أرض الوطن “ السعوديه“


    فيصل نازل من الطياره أخذ نفس طويل وزفر : الحين أحس أني عايش
    سعد ابتسم : غريب !!
    فيصل : وش الغريب ، اني اشتاق حق ديرتي !!
    سعد : لا أغلب الناس يحبون يطلعون من السعوديه عشان يأخذون حريه كامله
    فيصل ابتسم : ماعندهم سالفه ، تركي تأخر هذا كله يلبس عبايه...
    تركي : جيت جيت
    فيصل : وينك انت ؟
    تركي : وش إسوي نسيت كيف البس العبايه
    فيصل : هههه لا ي شيخ أمش بس ولايكثر


    في السياره ..

    تركي : بنرجع البيت ؟؟
    فيصل : لا بنقعد نفرفر وبنام في السياره
    تركي بضيق : فيصل مأبي أرجع البيت أحس أني ضايق ...
    فيصل حس بتركي : طيب وش رايك نروح المزرعه ننام الليله هناك وبكره نطلع ع أشغالنا وإذا حاب ترجع الزرعه أو بيتكم براحتك
    تركي : ايه أحسن نروح المزرعه

    ناموا بالمزرعه



    اليوم الثاني الساعه 9 صباحآ


    فيصل في غرفة تركي
    فيصل : تروك .. ترووووك يالله يآخي يكفيك نوم ويفتح الستاير وقفل المكيف
    تركي وهو لسى مغمض عيونه : أرحمني يآخي ارتاح من بيتنا تجيني انت
    فيصل واقف قدام النافذه ومو لابس بلوزه بس بنطلون : يالله خذلك شور والبس وانزل افطر معي ؤبعدين نطلع ع الشغل
    تركي : مأبي أداوم
    فيصل كان متوقع هالرد : براحتك بس بتقوم تأخذ شور وتصحح وتبدل وتنزل تفطر معي انتظرك ، وطلع من غير لا يسمع رده
    تركي يتافف : مأحد يرتاح يعني وراح يأخذ شور

    بعد نص ساعه نزل تركي وفيصل ينتظره وجنبه جون يأكل

    تركي لابس بجامه وتارك شعره مبلل : السلام وقعد ع الطاوله
    فيصل : وعليكم السلام ، هاه وشلونك الحين؟
    تركي : بخير
    فيصل : افطر الحين وبعدين نتفاهم ...


    في شركة ابو فيصل

    عبدالعزيز : سالم فيصل ماوصل أمس؟؟!
    سالم : ماأدري يمكن أجل رحلته مره ثانيه
    عبدالعزيز : غريبه ليكون صاير معاه شي !!
    سالم : لا إن شاء الله مو صاير شي ، انا بعد مااخلص شغلي أدق عليه
    عبدالعزيز : طيب وطمني عليه
    سالم : إن شاء الله



    نرجع لفيصل وتركي

    فيصل : تركي انا أمس مأسالتك وش اللي مضايقك لأني أبيك ترتاح وتهدئ ؤبعدين نتكلم في الموضوع
    تركي ساكت يسمع بس
    فيصل يكمل : والحين أبي أعرف بدون لف ودوران وش اللي عفسك كذاا؟؟
    تركي يتنهد : لينا ....
    فيصل كاان حاس : وش فيها؟
    تركي : لازم أحدد علاقتي معاها
    فيصل : تركي انت لازم ترتاح ماطلبنا منك تنساها انت مستحيل تنسى عشق وعشره كانت بينكم اللي نبيه منك تستمر بحياتك نفسيآ مو جسديآ بس تعرف ع لينا أكثر عطها فرصه تحبك وتحبها وأكيد ريم راح تكون معاك ع طول بقلبك فهمتني؟
    تركي يتنهد : فهمتك .. خلاااص رراح إحاول أعطيها فرصه وأشوف شنو بيصير معنا
    فيصل ابتسم وطقه ع كتفه : ايه خلك كذاا يآخي تعلم مني ههههههه
    تركي : لو تعلمت منك عز الله أفلحت هههه
    فيصل : شوفني قدامك مفلح والمستقبل ينتظرني
    تركي : ايه واضح ههههههههه ، أقول بكره البارتي حق خوات دلع بتعزم أحد ؟؟
    فيصل : وليه أعزم أحد اللي يبي يحضر يحضر الحفله مفتوحه للكل
    تركي : من متى تعزم أصلآ ، انت حتى بارتياتك إحنا نعزم
    فيصل : هههههههههههههههههههههههههههههه وليه إتعب نفسي وأنا متأكد إن الكل راح يحضر وجت أميره في باله وسرح
    تركي : فصول فصيل ي هوووه فيصل ويحرك يده قدام وجهه
    فيصل : وش فيك انت أنهبلت ؟
    تركي : لا والله انت اللي أنهبلت ، أقول يالله نبدل ونروح الدوام
    فيصل : غيرت رايك ؟
    تركي : وش تبيني إسوي في البيت ، وطلعوا يبدلون وكل واحد راح شركته




    شركة ابو فيصل


    عبدالعزيز وسالم مشغولين وحولهم عفست ملفات وأوراق
    سالم يمسك رأسه : رأسي بينفجر أبي أريح شوي
    عبدالعزيز : أوكي نرتاح ، دق الحين ع فيصل شوف وش سالفته
    سالم : طيب ودق ع فون فيصل


    كالعاده نغمته شعر حق حامد زيد


    عبدالعزيز : سلامات أسمع صوت جواله يرن هنا
    سالم : أي والله ، ويتلفتون وهو واقف ورا الباب يناظرهم ويضحك
    فيصل فتح الباب : ههههههههه اشتقتولي
    سالم : هلااا والله ، الحمدلله ع السلامه متى الوصول؟
    فيصل يسلم عليه : الله يسلمك ، أمس وصلت
    عبدالعزيز يسلم عليه : بس انا سألت عنك اليوم آلصبح قالوا مارجعت!!!
    فيصل : ايه نمت في المزرعه الوقت گا? متأخر
    عبدالعزيز : ع العموم الحمدلله ع السلامه
    فيصل : الله يسلمك ، هاه كيف الشغل معكم وقعد
    سالم : والله أخوك ويناظر في عبدالعزيز
    فيصل : ايه كمل كيف شغله؟؟
    سالم : لا مأشاءالله عليه يتعلم بسرعه وصار مجتهد تقدر تعتمد عليه
    فيصل ابتسم : حلوو ، هاه عزيز كيف سالم معاك؟
    عبدالعزيز : غثيته شوي بالبدايه بس تحملني وقف معاي وعلمني لكل شي أبيه جزاه الله خير
    فيصل شاف كيف أخوه صار متزن بكلامه وأسلوبه تغيير وصار رجال بمعني الكلمه
    فيصل يوقف : بما أني تطمنت عليكم استأذن الحين بروح أشوف الوالد واليوم مالي خلق اشتغل أنكرفوا لحالكم ههههههههه
    سالم يناظر في عبدالعزيز : أوووم النذاله
    عبدالعزيز : من جد
    فيصل : أقول كملوا شغل إنت وياه بلا هرج فاضي ، سالم تعال معي شوي بغيتك .... وطلعوا مع بعض
    فيصل : سالم إقدر اعتمد ع عزيز أكيد أعطي كلمتي للوالد ؟؟؟
    سالم : تقدر تختبر شغله كيف عشان تعرف إذا قدها أو لا
    فيصل : وأنت قلتها ،، طيب وأنت وش ردك ؟؟
    سالم : أممم بصراحه تنشطت مع الشغل وضيعة وقت وانبسطت كثير
    فيصل : يعني عجبك الشغل معنا ؟
    سالم : خلاص عجبني الشغل
    فيصل استأنس وضم سالم : حياك معنا في الشركه
    سالم : ههههههههه الله يسلمك
    فيصل : الحين أنا ارتحت نفسيآ ، يالله أشوفك بعدين وطلع
    سالم ابتسم : هالآدمي مستعجل ع طوول




    راح فيصل بيتهم وسأل الخدامه عن أبوه
    الخدامه : in office
    فيصل راح جهة مكتب أبوه وسمع نقاش حاد وصوت أبوه طالع وقف فيصل يبي يدق الباب سمع أبوه يهاوش أمه
    ابو فيصل بصراخ : أسمعي يامراه لو عاملتي عيالك غير عن فيصل والله ماتلومين إلا نفسك المفروض تكونين حنونه عليه ماعنده أم ما يكفيك أنه يحترمك
    منيره : يحترمني لأن ع باله أني أمه وإلا كان داسني من زمان
    ابو فيصل : انا قلتلك اللي عندي تبين تطلقين لا تسمعين كلامي
    منيره بصدمه : تطلقني بعد هالعمر عشان فيصل !!!
    ابو فيصل : إنتي اللي بتحديني ع هالشي ي منيره يسواك ويسوى ولدك شوفي كيف خلى ولدك رجال فيصل مصدووووووووووم وموقادر يوقف أكثر شال نفسه وقعد ع أقرب كرسي يستوعب اللي سمعه قبل شوي طلع أبوه من المكتب وشافه قاعد بالصاله
    ابو فيصل : هلاا والله هلاا بالغالي هلاا بفيصل
    فيصل يحاول يمثل قدامه وقف : هلاا بك يبه ويضمه ويحب رأسه
    ابو فيصل : تحب الكعبه ، الحمدلله ع السلامه متى وصلت ؟
    فيصل : الله يسلمك ، أمس ونمت في المزرعه ولف ع منيره وراح يسلم عليها شخبارك يـ .. يمه
    منيره : الحمدلله ع السلامه
    فيصل يتصنع الابتسامه : الله يسلمك يالغاليه
    منيره : انا تعبانه أبي اطلع ارتاح شوي
    فيصل : سلامتك يمه عسى ما شر أجيب الدكتور؟
    منيره : لا ماله داعي شوية صداع ويروح
    فيصل : ماتشوفين شر
    منيره : مايجيك شر وطلعت
    فيصل : يبه وشلونك الحين؟
    ابو فيصل : بخير دامك بخير ي ولدي
    فيصل ابتسم : انا استأذنك يبه ورأي أشغال
    ابو فيصل : الله يقويك ي ولدي
    فيصل : تامرني ع شي
    ابو فيصل : سلامتك ، الله يحفظك
    فيصل : مع السلامه وطلع


    فيصل يركب السياره : سعد الشاليه بسرعه
    سعد حس أنه فيه شئ : إن شاء الله طال عمرك

    وصلوا الشاليه بعد ساعه

    فيصل : سعد مأبي أحد يدري أنا وين
    سعد : إن شاء الله ، بس وش فيك طال عمرك في شي مضايقك ؟
    فيصل ابتسم : ومن متى ماكان فيه شي يضايقني ونزل ع طول راح يقعد ع البحر سعد وقف وراه
    سعد : ممكن أعرف وش فيك؟
    فيصل يتنهد ونزلت منه دمعه ومسحها ع طول : مخنوق ي سعد مخنوووق
    سعد حس فيه : وش اللي خانقك لهدرجه أول مره أشوفك كذاا !!!
    فيصل : أمي ماهي أمي
    سعد مافهم : كيف يعني ؟؟؟
    فيصل : يعني أمي منيره تصير مرة أبوي مو أمي
    سعد بحزن : طيب وامك وينها ؟
    فيصل : هذا اللي أبي اعرفه أمي مين ووين عايشه ميته .....
    سعد : ولا يهمك راح نعرف أكيد ، بس ليه ماتسأل الوالد وهو يقولك ؟
    فيصل : لو أبوي يبي يقولي كان قالي من زمان أكيد في يخليه يخبي علي وإلا هو من متى يخبي عني شي!!
    سعد يفكر : طيب الوالد وين يخبي الأوراق المهمه؟؟
    فيصل : وليه هالسؤال ؟!!
    سعد : لأنه أكيد راح يكون مخبي إوراق طلاق أو وفاة أو أي شي يخص امك ...
    فيصل : صح معاك حق أنا لإزم أرجع البيت وادخل مكتبه وأدور ع أي شي يخصها ..
    سعد : خلاااص حلو
    فيصل : يالله أجل ع البيت
    سعد : لحظه لحظه وين يالله ع البيت انتظر وقت ماينام الوالد انت تدخل المكتب
    فيصل : وش يصبرني ي سعد
    سعد : أدري والله أنه صعب عليك بس وش نسوي لإزم تنتبه ع تحركاتك عشان الوالد ما يلاحظ
    فيصل : يأرب صبرك

    الساعه 4 العصر

    يرن فون فيصل
    فيصل : هلاا
    تركي : وينك يآخي كل مااسأل عنك مأحد يدري
    فيصل : وش بغيت تركي؟
    تركي : وش فيك فيصل متضايق ؟
    فيصل : ولا شي بكره أقولك
    تركي : طيب وينك وأنا أجيك ...
    فيصل : لا ماله داعي أبي إقعد بروحي
    تركي : خلاااص اللي تشوفه وقفل


    الساعه 8 فيصل رجع البيت

    أول مادخل لقى أهله كلهم مجتمعين
    ابو فيصل : فيصل تعال يبه تعال ، وش فيك تأخرت ؟
    فيصل مايبي يبين حق أبوه أنه يدري عن أمه : أعذرني يالغالي انشغلت مع الشله وماحسيت بالوقت
    ابو فيصل : يالله مو مشكله أهم شي انبسطت معهم ، هاه كيف سفرتك ؟
    فيصل : الحمدلله كانت حلوه
    ابو فيصل : ماقلتلي كيف شغل عزيز ؟
    فيصل : لا أبشرك تقدر تعتمد عليه شغله ممتاز وصار عنده خبره ....
    ابو فيصل : هذا بفضل الله ثم انت ، ماأدري وش كنت بسوي من دونك ي فيصل ..
    فيصل : هذا واجبي يبه مو أخوي ولازم أعلمه مصلحته ..
    جنى : فيصل بكره البارتي اللي بتسويه دلع وأبيك تروح معي السوق عشان أخذ حق خواتها قيفت ...
    فيصل : من عيوني بكره العصر نروح السوق وخذي اللي تبينه ..
    جنى : ليه مو الحين ؟
    فيصل : لا حبيبتي اليوم مشغول خليها بكره ولو تبين أعزمك ع الغدى ؤبعدين نتسوق تماام؟
    جنى : تماام ونص بعد فديتك وتقوم تبوسه ع خده ، شوي وتنزل ملاك
    ملاك : وش السالفه تبوس وحركات ؟!
    جنى : فصولي عازمني بكره ع الغدى ؤبعدين بنسوي شوبينغ ..
    ملاك تشهق : إههههه وأنا ماني أختك خلاااص نسيتني آفاا بس ي فيصل ماهقيت إن البراقع يفتنني « وش ددخل ذا بذا ههههههه
    كلهم فقعوا ضحك عليها
    فيصل : وأنا إقدر أنسى ملوكة قلبي وأنتي بعد معاها معزومه ع الغدى ، وش تبين بعد؟
    ملاك تركض وتضمه : فديتك ي احلى فصوول بالكون
    فيصل : هههههه خلاااص خنقتيني
    ابو فيصل : ههههه الله يخليكم لبعض ، يالله أنا بروح غرفتي بشوف امكم وبنام
    فيصل : تعشيت يبه ؟
    ابو فيصل : ايه يبه تعشيت ، تعشوا أنتوا وناموا ، يالله تصبحون ع خير
    كلهم : تلاقي الخير

    تعشوا فيصل وخواته وطلع كل واحد لغرفته

    إلساعه 12

    فيصل نزل لمكتب ابوه ومعاه كشاف صغير عشان البيت كله مظلم دخل المكتب وقعد يدور بالإدراج وبين الكتب مالقى شي ناظر للخزنه
    فيصل : إنتي أملي الوحيد ، وقعد عندها وحط الكشاف فيه فمه وبدأ يفكر وش ممكن يكون الرقم السري ....؟؟
    فيصل : أكيد تاريخ ميلاده جربه وطلع خطأ يفكر يآربي ساعدني .. ممكن يكون تاريخ ميلادي أجربه وأشوف وفعلآ طلع تاريخ ميلاد فيصل الرقم السري وطلع الأوراق والملفات وظل يدور لحد مأعجز ومالقى شي دخل الأوراق والملفات وجا يبي يقفل الخزنه شاف مكان ع طول الخزنه مايبن إلا إذا أحد دقق سحب منه ملف وطلع أوراق مستشفى وأوراق طلاق وتقارير طبيه وأوراق من المحكمه
    فيصل مصدوم : الأوراق كلها باسم الجوهره يعني هاذي أمي اسمها الجوهره وهاذي أوراق قضية حضانه وقعد يقرأ بسرعه وصور بعض أوراق مهمه ورجع كل شي مكانه وطلع ع طول غرفته

    فيصل يدق ع سعد

    سعد رد ع طول : هاه بشر طال عمرك ؟
    فيصل : سعد جهز السياره وأنا نازلك الحين بسرعه وقفل ، لبس فيصل ثوب وشماغ وطلع بسرعه
    سعد في السياره ينتظر فيصل
    فيصل يركب قدام عند سعد : دخلت المكتب ي سعد
    سعد : لقيت شي عن الوالده ؟
    فيصل : ايه ، حرك الحين للمزرعه وأنا بقولك كل شي ... فيصل قال كل شي لقاه وصور واسم أمه
    سعد : ولا يهمك الحين عرفنا اسم امك وبجيب كل شي عنها وبعرف سبب الطلاق بعد بكره الظهر تكون كل المعلومات عندك
    فيصل بحزن : لإزم أعرف كل شي عنها ...
    نام فيصل في المزرعه



    اليوم الثاني إلساعه 10

    فيصل : سعد أنا لإزم أرجع البيت الحين وعدت البنات اوديهم السوق وبنتغدا برا ، لا تنسى موضوع أمس ....
    سعد : أكيد طال عمرك أنا بديت أجمع المعلومات ومثل ما وعدتك الظهر بتكون عندك بإذن لله
    فيصل : تسلم ي سعد ، يالله مشينا

    وصل البيت 11

    فيصل يصارخ : جنــــى مــــلاك وينكم؟؟
    جنى وملاك نزلوا ركض : وش فييك؟؟؟!
    فيصل ابتسم : لا بس أبي أقولكم الساعه وحده نمشي اللي تتأخر بروح وإخليها مفهوم؟؟
    ملاك : الحين باقي ساعه وأنت مسوي زحمه واوم الحاله
    جنى : خلاااص ولا يهمك 1 واحنا جاهزين
    فيصل : تعلمي من أختك والله المفروض هي ملاك مو وجهك ، وقعد في الصاله يدق ع دلع
    دلع : هلاا والله هلاا بقلبي وروحي وحياتي
    فيصل : ههههه هلاا بهالصوت هلاا بدلوعة قلبي
    ملاك تناظر جنى : انا إشك إن بينهم شي
    فيصل سمعها ويبي يقهرها : انا طالع السوق بس إذا تبيني أجيك أكنسل السوق لعيونك
    ملاك وجنى : لااااااااااااااااا حرام عليك
    فيصل ميت من الضحك ع أشكالهم
    دلع : ههههههه حرام عليك كل هذا عشان تغيظهم
    فيصل : ماعلينا طمنيني عليك شخبارك ؟
    دلع : الحمدلله تماام ، انت شخبارك ؟
    فيصل : بخير دامني أسمع هالصوت ، كل يوم يوصلك الورد؟
    دلع : ايه فدددديتك الله يخليك لي ولا يحرمني منك
    فيصل : ولا منك ي قلبي ، هاه تبين مساعده شي ترى انا موجود
    دلع : تسلم ي قلبي ، انا خلصت كل شي
    فيصل : أووكي أجل نلتقي في عند فهاد
    دلع : أوووكي حبيبي انتبه لنفسك
    فيصل : وأنتي بعد ، باي
    دلع : باااي

    فيصل يناظر الساعه 11 ونص أرسل حق سعد
    " سعد وش صار معك ترى ع أعصابي انتظرك "
    بعد 5 دقائق جته رساله من سعد
    " تطمن كل شي صار معاي وأنا جاي في الطريق "

    فيصل ارتاح وناظر في ملاك : روحي تجهزي لا تخليني انتظر ..
    ملاك : حاضر استاد فيصل ...
    فيصل : هههههه استاد مره وحده
    ملاك : ههههههه ايه أقلد دكتوره عندنا تقول لحرف الذا دا و اووووم التعليقات عليها
    فيصل يسوي نفسه معصب : مو عيب عليك تضحكين ع خلقة ربي تبين ربي يبليك وتصيرين مثلها ويضحكون عليك خلق الله
    ملاك خافت : لا لا لا والله آخر مره ماعاد أعيدها وعد وطلعت غرفتها ركض
    فيصل : هههههههههههههههههههههههههههههه هبله
    جنى : فيصل أبيك في موضوع ....
    فيصل : خير وش فيك ، محتاجه شي ناقصك شي ؟؟
    جنى : لا الحمدلله مو مقصرين علي انت وأبوي ، الموضوع شخصي ..
    فيصل : أمممم تقدرين تقولين أني فهمته ، خلاااص لما نتغدى قوليلي وإلا ماتبين ملاك تدري ؟؟
    جنى : ملاك تدري عادي
    فيصل : خلاااص قومي تجهزي ونتكلم في المطعم ع رواق ....
    جنى وقفت : أووكي عن أذنك وطلعت
    فيصل يناظر جنى وهي طالعه : سبحان الله فرق السماء عن الأرض ماكانهم خوات أبد ههههه

    الساعه 1 طلعوا من البيت

    فيصل : سعد ودنا المطعم اللي حجزت فيه أمس
    سعد : حاضر طال عمرك ، الأوراق اللي عندي تبيها الحين وإلا بعد ماتخلص أشغالك ؟؟
    فيصل وده يشوف الأوراق ويعرف كل شي : لا خلها بعدين الحين ماينفع
    سعد : اللي تشوفه
    ملاك : سعد لا تجيب طاري الشغل لفيصل أبد تكفى نبي نتونس معاه شوي من زمان ع طلعاته
    سعد : ههههه اللي تامرين فيه حاضر
    فيصل : إنتي ماتتركين عنك هاللقافه
    ملاك : آفااا ي فصولي هذا لأني مشتاقتلك وأبي استأنس معك ومابي شي يضايقك .....
    فيصل : أوب أوب خلااااص يآخي صدقتك بس أسكتي

    وصلوا المطعم وراحوا قسم العوائل وطلبوا وقعدوا يأكلون
    فيصل : إيوه جنى مين اللي يبي يخطبك ؟؟
    جنى غصة وملاك تضربها ع خفيف بظهرها وفيصل يمدلها كأس ماي وشوي ورتاحت
    فيصل : كيف صرتي ؟
    جنى : الحمدلله
    فيصل : لهدرجه طاريه يعفسك هههه
    جنى استحت وجهها صار أحمر : وش عرفك ؟
    فيصل : حسيت ، مين هو ؟ وكيف عرفتيه؟
    جنى : انا شفته مره وحده أخو صديقتي شاب محترم وإخلاق اسمه خالد .......
    فيصل : والنعم به وبعايلته سمعتهم طيبه والكل يمدح فيهم ، وأنا راح أسأل عنه واردلك خبر
    جنى : تسلم فيصل الله يخليك لنا
    فيصل غمزلها : هذا كله لعيون الحبايب
    جنى وهي مستحيه : فيصل بس
    فيصل انتبه إن ملاك مو حولهم أبد : في واحد يبي يخطب ملاك وأنا بصراحه عاجبني ...
    ملاك بتوتر : نعم وش قلت ، انا مستحيل أخذ غير نوا......وحست أنها خارتها
    فيصل : هههههههههههههههههههههههههههههه قولي قولي ي أم لسانين مين تعيس الحظ
    ملاك متفشله وعارفه أنها ماراح تطلع من المطعم إلا وهي قايله كل شي : نواف ......
    فيصل : أممممم ماسمعت فيه من قبل ، أبوه وش يشتغل؟؟
    ملاك : هم ناس ع قدهم بس نواف الحين يشتغل في شركة سابك وراتبه حلو
    فيصل : إهااا ، راح أسأل عنه بعد ، هو متردد يخطبك عشان حالتهم الماديه صح؟
    ملاك هزت رأسها بأيه
    فيصل : كنت حاس ، انا راح أسأل عنه إذا ولد زين ومابه العيبه راح اقنع أبوي
    ملاك : بس أمي ماراح ترضى
    فيصل : دام أبوي بيرضى امك بترضى
    ملاك : يعني ماهي امك بعد ؟؟
    فيصل حس ع نفسه : امبلا بس كذاا قلتها عادي ، يالله خلصوا أكلكم ي حلوات نلحق ع السوقق ورأي أشغال


    خلصوا أكل وراحوا لسوق أخذوا فساتين وهدايا ورجعوهم فيصل البيت
    فيصل : سعد الأوراق
    سعد يمدله الأوراق : تفضل
    رن فون فيصل
    فيصل : هلاا دلع
    دلع : فيصل بليززز تعال الحين ضروري
    فيصل : خير وش صاير ؟؟
    دلع : الدي جي دقت علي الحين واعتذرت ومالقيت ولا وحده بدالها حدي متوهقه ماأدري وش إسوي
    فيصل : هدي هدي ماعليك انا الحين اتصرف
    دلع : طيب تعال أحس أني معفوسه مرررره
    فيصل : طيب إنتي وينك الحين ؟؟
    دلع : في الاستراحه اللي بسوي فيها البارتي
    فيصل : أوووكي نص ساعه وأكون عندك
    دلع : طيب لا تتأخر
    فيصل : إن شاء الله وقفل ، سعد استراحة .....
    سعد : حاضر طال عمرك
    فيصل : شكلي ماراح اقرأ هالأوراق اليوم ويدق ع الدي جي اللي يتعامل معاها في البارتيات تبعه و ع طول كنسلت البارتي اللي كان عندها عشان فيصل
    وصل فيصل وهو لسى يكلم ونزل لعند دلع
    فيصل قفل الجوال : دلوعتي ...
    دلع تركض وتضمه بقووه لدرجة أنه كان بيطيح
    فيصل : أوب أوب هههههه وش فيك دلوعتي؟
    دلع ماده بوزها مثل الأطفال : تعبت وكل شي خربان محتاجتك
    فيصل يبوسها : خلااااص مافي شي راح يخرب وفيصل موجود ، وأبشرك حجزت الدي جي
    دلع تصارخ : من جد وتناقز وتضمه
    فيصل : هههههههههههههههههههههههههههههه
    دلع : انا كيف إقدر أعيش من دووووونك
    فيصل : لا شكلك بتقدرين ويغمزلها
    دلع استحت : وش تقصد ؟؟
    فيصل : إنتي عارفه وش أقصد ...
    دلع : مابينا شي والله اعتبره فريند لا أكثر
    فيصل : بس مبين من عيونك انك تحبينه
    دلع : لا ماعندك سالفه ، تعال بس ضبطلي الاستيج أبي شكله حلو
    فيصل : أوكي ، لإزم يكون فيه شي عن الزواج مثلآ الكراسي اللي راح يقعدون عليها تكون ع شكل قفص عصافير ذهبي وبيج والمكان كله كذا تكون ألوانه .... مع إضاءه لونها أبيض واصفر بيطلع خطير دلع : ووواووو يآخي انت عليك أفكار خطيررره ؤبعدين هم لابسين نفس الفساتين ونفس ألون بيج والاكسسوار ذهبي يعني راح يكون فيررررري نايس مع ألوان الاستيج بس من وين أجيب الكراسي اللي قلت عليها مايمدييني الحين .....
    فيصل : ولاا يهمك الحين أدق ع واحد عنده محل يبيع شغلات مره حلوه وشفت عنده نفس الكراسي اللي في بالي
    دلع : أوووكي ، وأنا بروح اتفاهم مع المصممه عشان أقولها تضبط المكان


    وظلوا يجهزون الاستراحه لحد الساعه 5

    فيصل : دلوعه يالله عشان يمدينا نجهز أنفسنا وخلي الشله تشيك ع الترتيبات
    دلع : أوكي يالله لإزم نخلص بسرعه


    الساعه 6 ونص خلصوا تجهيز وفيصل ودلع جهزوا

    دلع لإبسه فستان قصير لركبه لونه أسود مع فضي ومسويه شعرها كيرلي وميك اب ناعم اكسسوار فضي وكعب فضي ...
    فيصل لابس بلوزه سوداء وبنطلون أسود و ع جهة رجله اليمين مرسوم تايغر رمادي وأسود وجاكيت أسود وجزمه رماديه ومسويه سبايكي...
    تركي شعره سبايكي ومن قدام ع وجهه لابس شورت أبيض وبلوزه بيضاء وجإكيت رمادي وجزمه رماديه ....
    سالم شعره بوي حددده كان مخليه ع طبيعته ولابس قميص بني وبنطلون بيج وجزمه بني ...
    فهاد مسوي كدش ولابس بلوزه بني وبنطلون بنيي وجإكيت أبيض وجزمه بيضاء ....
    طلال لابس شورت أخضر وبلوزه بيضاء وجإكيت أسود وجزمه بيضاء وشعره مكدش ....


    البارتي مسويته دلع لخواتها بمناسبة
    "توديع العزوبيه ودخول عش الزوجيه"


    دلع تكلم الشله : ترى الزواج بعد 3 أيام كلكم بتحضرون مفهوم ؟؟
    كلهم : إن شاء الله عمتي
    دلع : ههههههههههههههه شطورين


    الساعه 7 ونص بدت الحفله لأنها راح تنتهي بدري الساعه 2 ونص عشان العرايس وراهم شغلات مهمه وصلت الدي جي الساعه 8وزفوا العروستين
    دينا ودانيا" دينا أكبر من دانيا كانوا لابسين نفس بعض أجسامهم تخقق فستان بيج لنص الفخذ وبدون إكمام ولامين شعورهم لفوق ومسوين بوف وميك اب برونزي وأكسسوار ذهبي وكعب ذهبي وطالعين يخققون قعدوا ع الكراسي والبويات ميتين عليهم بس مايمديهم كان دينا مخاويه بويه ودانيا ماتحب هالحركات وبعدين بدأ الرقص والفله ودلع أخذت خواتها تمشيهم وتعرفهم ع البنات


    الطاوله الخاصه بالشله

    فيصل يفكر بالأوراق ومو حول أحد أبد
    فهاد ينتظر جمانه راح تجي وإلا لا
    طلال حاس بضيق ومايدري ليه
    سالم فال أومها مع البنات
    تركي باله مع لينا مايدري كيف يفتح معاها موضوع علاقتهم
    جت وحده تركض لفيصل : حبيبي وينك خوفتني عليك؟
    فيصل توهق ولف ع طلال : إذا تعرفها انقذني ترى مااتذكرها أبد ؟
    طلال : ماأدري وين شفتها والله
    البنت : فيصل ماعرفتني؟!!
    فيصل ابتسم : تعرفين مشاغل الدنيا وكذا يعني تنسيك .... « يرقع ههههههههه
    البنت : انا ابتهال
    فيصل يحاول يتذكر : طيب وين تعرفت عليك
    ابتهال بضيق : خلاااص أسفه ع الإزعاج وبتمشي
    فيصل مسكها : لحظه لحظه والله انا المومري تعبان ومااتذكر بسهوله وماأبيك تتضايقين وتزعلين بس حاولي تذكريني
    ابتهال ابتسمت : تعرفت عليك في كوفي وعطيتني رقمك وعزمتني ع حفلة باربيكيو وهمسة في أذنه ونمت معاك واليوم الثاني رجعتني البيت
    فيصل لما قربت منه تذكرها : ابتهال أكيد تذكرتك ، شخبارك وسحبها لحضنه
    ابتهال : مو بخير ، خفت عليك مررره أدق عليك ماترد علي
    فيصل يناظر بشفايفها : غبي ماارد على هالدلع والـــ .... ويناظر في صدرها الباااارز ويعض ع شفايفها
    ابتهال : وحشتني حييييل وتقرب من شفايف فيصل وتعضها بخفيف فيصل صار يبوسها وحاط يده ع صدرها ومأخذ راحته ع الآخر لأن موقع طاولتهم مو مبين أبد حاطينها بزاويه مظلمه شوي وماحد يقدر يشوفهم إلا إذا جا ناحيتهم
    .....: وحشتك ؟
    فهاد رفع رأسه : جمااااااانه !!!
    جمانه ابتسمت : ي عيون جمانه
    فهاد لا شعوريآ وقف وضمها وقعدوا يتكلمون مع بعض
    فهاد بجديه : انا حاس بحبك لي بس ليه تغيرتي ؟!
    جمانه : أسفه فهاد ع اللي صار بس مريت بظروف عفست نفسيتي ولخبطت كل شي لكن الحين انا رجعتلك وماراح ابعد عنك أبد
    شوي وقف شخص قدام الطاوله وانصدم باللي شافه : معقوله هاذي هي وإلا أتخيل!!
    ومشى بسرعه قبل لا تنتبه عليه : وش هالحظ أنا وش سويت !!!
    طلال طفش وهو ينتظر آنفال راح يتمشى ويسولف مع البويات اللي يعرفهم وجت عنده وحده : ممكن أتعرف؟
    طلال ابتسم : طلال ،وإنتي؟
    البنت : أشجان
    طلال : عاشت الأسامي
    أشجان : عاشت أيامك ، ممكن ترقص معي ؟
    طلال : أكيد يالله


    تركي متوتر لأن لينا أرسلتله رساله أنها وصلت وبعد 5 دقائق لينا واقفه عنده
    لينا : مساء الخير
    تركي : مساءء النور وقف يسلم عليها وقعدوا يسولفون عادي


    نروح لدلع

    دلع تكلم هاني بالفون : ووينك تأخرت مررره !!
    هاني : لفي ع اليمين
    لفت دلع شاف هاني واقف ومبتسم
    دلع راحت له : ليه تأخرت ، وتضمه
    هاني ماوده تفكه أبد : أعذريني انشغلت شوي
    دلع : طيب تعال أعرفك ع خواتي


    نرجع لفيصل

    فيصل لمح وحده وفز قلبه وبعد عن ابتهال : احم انا تعبان شوي خليها بعدين
    ابتهال استغربت : وش فيك حبيبي ؟
    فيصل ينزلها من حضنه : خلاااص قلتلك تعبان
    ابتهال حست إن في الموضوع بنت : براحتك حبيبي وجلست جنبه تسولفف معه وفيصل باله مع اللي شافها
    شوي وجت آنفال ومعاها أميره وفيصل توتر والله هي ما أتخيلها هي قدامي بس كيف هي في أمريكا
    أنفال : هآااااااااي
    فيصل وفهاد وتركي : هايااااات
    آنفال تسلم عليهم : وين طلولي ؟؟
    فهاد : شفته طلع فوق شكله تعبان من أول
    آنفال بخوف : بسم لله عليه ، انا بروح أشوفه بأي
    فيصل يسلم ع أميره : الحمدلله ع السلامه
    أميره : الله يسلمك
    فيصل : متى وصلتي ؟
    أميره : أمس وصلت
    فيصل : جاك ماقالي انك تبين تسافرين كان أخذناك معنا
    أميره : لا عادي مو مشكله
    فيصل : حياك اقعدي معنا
    أميره ابتسمت : مشكور وجلست مقابل فيصل ، وفيصل بيطير من ألوناسه وظلوا يسولفون وابتتهال تناظر أميره بقهر

    نروح لتركي

    تركي : لينا ..
    لينا : عيونها وقلبها وروحها وكلها آمرني
    تركي خق ع الكلام وصار يناظرها وهو مفهي
    لينا تقرب منه : حبيبي وش فيك ؟
    تركي ع طول مسك فمها وعطاها بوسه طووووويله
    وبعد ما فكها : أبي أعطي علاقتنا فرصه
    لينا بفرحه : صدقني ماراح تندم ؤرجعوا يبوسون بعض



    دلع أخذت المايك من الدي جي : ريلاكس قاااايز
    الكل سكت : راح ننقل البارتي عند المسبح يالله قوووو
    البويات يعلقون ع دلع : فديت هآالدلع ، ي لبى الصوت ، ي ويل قلبي ، كلمه ولو جبر خاطر ...وووووو
    وانتقلوا عند المسبح كان مسوين مثل البار عند المسبح وفيه أنواع العصيرات وفيه نوع واحد مخالف " ويسكي " نوع قوي مره ومايصبون منه إلا كأس واحد للفرد مع العصير أو لحاله ، وكانت الإضاءه خفيفه وهاديه والأجواء رومانسيه شموع وأغاني رومانسيه واللي مع حبيبته وإلا يسبح واللي تسلح ملابسها في المسبح « حماااااااس


    نرجع لإنفاال

    انفال تدور ع طلال في الدور الثاني كان غرف وكل ماتفتح غرفه تلاقي 2 مع بعض لحد ماوصلت آخر غرفه فتحت الباب لقت 2 مع بعض وقفلته بسرعه
    انفال : أووف يآربي وينه هذا ، أدق عليه أحسن ، دقت ع طلال سمعت جواله يرن في الغرفه اللي فتحتها آخر مره استغربت قربت ولزقت أذنها في الباب الصوت جاي من الغرفه فتحت الغرفه تتأكد وانصدمت ....



    سالم وقف قدام المسبح وشال البلوزه وبقى عليه الشورت
    تركي : لينا شوفي العضه اللي ع كتف سلوم
    لينا : ههههه مين عضته كذاا ؟
    تركي : ماأدري لحظه خليني أسئله ، سلوووووم
    سالم لف ع تركي : هلااا
    تركي : من شنو هالعضه ؟؟
    جمانه بهالحظه لفت تناظر لسالم وانصدمت


    نرجع لأنفال

    آنفال واقفه وتشوف طلال منسدح ع السرير وفوقه أشجان : طـ طلال !!!
    طلال لف على آنفال و دز أشجان : آنفال لحظه افهمي الموضوع ..
    آنفال : وش افهم ، قولي وش افهم ؟!!!
    طلال : والله مو مثل ماانتي فاكره ...
    قاطعته آنفال : ي حقير ي خاين ، طررررررررررراخ ، وطلعت تبكي


    نروح لفيصل

    فيصل : دلع
    دلع : هلاا
    فيصل : عزمتي أميره لزواج ؟؟
    دلع : ههههه ايه أكيد
    فيصل ارتاح : طيب وين حبيب القلب
    دلع استحت : فيصل قلتلك أنه فريند وبس
    فيصل : هههههههههههه ايه طيب
    دلع : بروح أشوفه وراحت عند هاني

    هاني كان واقف مع واحد من شلته
    أسامه : هاه أشوف الموضوع ضابط معك ويغمزله
    هاني : أسامه الموضوع مو مثل ماتفكر
    أسامه : إحنا تراهنا انك تجيب رأسها
    ودلع كان تسمع الكلام وهنا أنصدمت ورجعت عند الشله
    هاني : لا ي. انا أحبها حبيتها وعشقتها بعد وأبيها تكون بحياتي ع طول
    أسامه : هههههه أجل طحت ي هاني وماحد سمى عليك
    هاني أبتسم : طحت ومابي أوقف من هالطيحه


    نرجع لجمانه

    جمانه تناظر بعيون سالم وسالم يناظر بعيونها ويبتسم بخبث
    جمانه مو مصدقه هذا الحقير اللي في المطعم « تذكرتوه أرجعوا البارتات الأولى وتعرفونه
    جمانه توترت وصارت ترتجف
    فهاد : حياتي وش فيك ، بردانه ؟
    جمانه : هاه ، ا ايه بردانه
    فهاد : شال الجاكيت تبعه ولبسها إياه


    دلع تبكي عند فيصل
    فيصل : دلوعتي وش فيك؟؟
    دلع قالت لفيصل كل شي
    فيصل : خلاااص أهدي الحين ، هو ماشافك ؟
    دلع بصوت بكي : لا
    فيصل : خلاص الحين نمشي الموضوع عادي لحد ما يتعشون ويطلعون وبتفاهم معه
    فهاد : وش فيها دلوعه ؟
    فيصل قاله كل شي
    فهاد : أصلآ أنا ما ارتحتله أبد
    فيصل : انا بتفاهم معه بعدين

    بعد ماانتهى البارتي و الناس كلها طلعت ظلوا الشله في الاستراحه


    هاني : دلع انا استأذن برجع البيت الحين تأخرت ..
    فيصل : لحظه هاني بغيتك وأخذه وراحوا بعيد عن الشله
    فيصل : انت كيف تتجرأ وتراهن ع دلع ع دلوعتي!!!
    هاني : انت فاهم الموضوع غلط
    فيصل ماسك أعصابه : وش الموضوع
    هاني : شلتي تحدوني أجيب رأسها و .....
    قاطعه فيصل بعصبيه : حيواااااان وعطاه بوقس هاني طاح من قوة البوقس
    فيصل : قسم بالله ي هاني لو شفتك تمر من جنبها بس آخليك تتمنى انك ماانولدت ، والحين أنقلع براا مأبي أشوف ؤجهك بعد اليوم ، هاني شال نفسه غصب وطلع



    جمانه مرتبكه وماتبي تناظر في سالم
    فهاد : حبيبتي تعبانه ؟
    جمانه : ايه شكلي أخذت برد
    فهاد : طيب يالله أوديك البيت ، واستأذنوا وطلعوا


    طلال نزل عند الشله متبهذل

    تركي : ههههههههه شكلك فلية أوووومها
    طلال بضيق : أميره آنفال رجعت البيت زعلانه تـ .... وأغمى عليه والشله كلها تصارخ وأخذوه للمستشفى ع طول


    في المستشفى


    الكل منتظر الدكتور يطلع ويطمنهم ع طلال

    طلع الدكتور وفيصل راح عنده : طمني وش فيه طلال ؟
    الدكتور خاص بعايلة فيصل : تطمن ي فيصل مافيه إلا كل خير ، عنده فقر دم بسيط والحين نقلناله دم وراح يرتاح عندنا كم يوم ؤبعدين يقدر يطلع
    فيصل : الحمدلله يأرب ، طيب نقدر نشوفه؟؟
    الدكتور : لا بكره آلصباح تعالوا الحين لإزم يرتاح
    فيصل : مشكور دكتور
    الدكتور : واجبي ي فيصل ، إلا انت ليه ماجيت لآخر موعد لك ؟!!
    فيصل توهق : هاه لا بس تعرف شغل وكذا وأنا الحمدلله تماام ، يالله دكتور مع السلامه ومشى
    الدكتور بصوت مرتفع : راح اتصل في العم ابو فيصل
    فيصل طنش الدكتور وكمل طريقه ، راح عند الباقي يطمنهم ع طلال وقالهم بكره يزورونه وأخذ أميره وخواته عشان يوصلهم البيت ويروح للمزرعه ودلع وخواته رجعوا مع سواقهم وتركي أخذ لينا يوصلها البيت وسالم رجع بروحه وباله مع جمانه



    انتهى البارت




    احداث مهمه للبارت 13
    وهاذي المقتطفات ....

    ......: والله ي فيصل فاهمه الموضوع غلط
    ......: انا أحبك وأدري أنك ماتحبني بس تبي تنام معاي
    ......: انا لإزم اطلعها من بالي
    ......: أقول حق فهاد وإلا لا
    ......: انتي وينك عني من زماااان
    ......: معقوله للحين يحبها
    ......: مستحيل أسامحه ع اللي سواه فين
    ي وفي أمي
    ...
    ...: عرفت وين ساكنه؟
    avatar
    3OoOobh.12

    عدد المساهمات : 11
    تاريخ التسجيل : 18/02/2013
    الموقع : kuwatit

    رد: رواية بويـــات-عشــق-جنــون-إنتقـــام

    مُساهمة من طرف 3OoOobh.12 في الجمعة مارس 15, 2013 10:40 pm

    الرواه تينن .....بنتضارجWink


    ________التوقيع__________








    وَ من بغاك ! مَ ضيعك ; مَ ضايقك مَ حرك الغِيرهہ بصدركَ ؤ احرقكك </3 )' f[center][b][i]
    avatar
    DoOoDy

    عدد المساهمات : 16
    تاريخ التسجيل : 18/02/2013

    رد: رواية بويـــات-عشــق-جنــون-إنتقـــام

    مُساهمة من طرف DoOoDy في الأحد مارس 17, 2013 8:43 pm

    الباآرت ججمميل ححده ♥

    ككمملي ي قلبي ♥


    ________التوقيع__________








    ​​ أترنّح تبلداً ، لِذلكَ لا تتعب نفسك ˘˘̯ ♡'

    $ !​​ بِ اسّتفزازِي ♡̷̷ * !​​ لِ كي لا تُستَفَز , ​​ 


    ب صوت ضَحكَآتِي العَاليّہ (
    avatar
    Weweyita'h

    عدد المساهمات : 130
    تاريخ التسجيل : 18/02/2013
    العمر : 22
    الموقع : http://ask.fm/Gotchii

    رد: رواية بويـــات-عشــق-جنــون-إنتقـــام

    مُساهمة من طرف Weweyita'h في الإثنين مارس 18, 2013 11:26 pm




    البــــــارت 13




    في المزرعه الساعه 4


    فيصل يقرأ الأوراق اللي تخص أمه
    سعد : كان الوالد رافض أنه يطلقها بس أخوها اللي هو خالك رفع عليه قضية خلع والمعلومات اللي جمعتها عن السبب إن خالك يبي امك عنده عشان يآخذ ورثها ولحد يومنا هذا الورث لسى باسم امك الجوهره من شركات وأراضي وعقارات واللي عرفته عنها أنها شديده وقاسيه وماحد يقدر يناقشها بأي قرار تتخذه يعني جبروت
    فيصل مو مصدق اللي يقراه ويسمعه : بس عندي في الأوراق إن أمي بعد ماتبي تتطلق ، كيف القاضي يطلقها وهي ماتبي !!!
    سعد : هذا طال عمرك الدراهم تسوي ككل شي
    فيصل بعصبيه : بس هذا قاضي لإزم يحكم بالعدل وبالسنه والقرآن مو بالدراهم ي سعد
    سعد توتر : أهدئ أهدئ طال عمرك ، القاضي لسى موجود تبينا نطيره طيرناه
    فيصل : أكيد هذا تودونه ورا الشمس أبيه ينصاد بالجرم المشهود ، أبيك تعطيه رشوه وتصور كل شي والقضيه كلها تنقلب ضده ، مفهوم ي سعد؟
    سعد : مفهوم ، يومين وموضوعه منتهي
    فيصل بضيق : عرفت وين ساكنه ؟؟
    سعد : ايه عرفت وين ساكنه ، إذا تبي تروح عندها أنا بنفسي بوديك ....
    فيصل يتنهد : أول شي أبي أسمع منها وبعدين أبي أسمع من أبوي وأبي أعرف كل السالفه ......
    سعد : الله يعين ، تامر ع شي ثاني؟
    فيصل : سلاامتك ، أعذرني سعد سهرتك معي
    سعد ابتسم : اناا تحت أمرك طال عمرك ، يالله تصبح ع خير
    فيصل : تلاقي الخير ، وقعد يفكر انا كيف بيجيني النوم وأنا أعرف بكل هالاشياء ع بالي تصير في المسلسلات بس آخرتها تصير معي أناا ، وظل ع هالحال لساعه 7 آلصباح


    نروح لمدينه ثانيه في السعوديه

    في أحد إلاحياء الراقيه تحديدآ فيله فخمه جدآ تصميمها الخارجي هندي ومأخذ شوي من شكل تاج محل ومن الداخل كان مختلف التصاميم صيني وإيطالي وأمريكي هذا كان ذوق " الجوهره "

    الجوهره قاعده ع طاولة الإفطار وتقرا الجريده

    جوليا "مدبرة المنزل " : مدام ..
    الجوهره وعينها ع الجريده : نعم
    جوليا : الأستاز فهد ما أكل إشي ولازم يأكل لحتى يأخد الدواء
    الجوهره بعدم اهتمام : حاولي معاه وقوليله الجوهره تقول لا تعب نفسك وتمثل دور المريض المسكين ترى ماراح تستفيد شي
    جوليا تناظر فيها وبداخلها : شو غيرك هيك ي الجوهره ؟؟؟!!!!
    الجوهره ببرودها المعتاد والمستفز : خير جوليا مضيعه شي بوجهي ؟
    جوليا بارتباك : لاا مدام ، وراحت ع طول

    أوصفلكم " الجوهره " « اسم ملكي أنا أعشقه جدآ
    عمرها 42 .. بيضاء طويله جسمها متناسق وحلو شعرها لنص ظهرها لونه أسوووود عيونها كبيره وحلوه بقوه وهذا اللي أخذه فيصل منها ، خشمها حاد فمها صغير تهتم بنفسها كثير نظراتها حاده ويبين من عيونها مزاجها تعاملها مع الأشخاص بااااارد جدآ بس كلامها يضرب العظم ينكسر



    نروح للمستشفى نتطمن ع طلال


    طق طق طق
    طلال : تفضل
    فيصل : السلام عليكم
    طلال ابتسم بتعب : وعليكم السلام ، هلا فيصل أخيرآ أحد عبرني ...
    فيصل : أقول لا يكثر أصلآ لسى الناس ماتجي الحين بس انا جيت عشان اتطمن عليك وأبيك تتكلم براحتك ويغمزله ، وهذا ورد لسلامتك ي طلول
    طلال : حسيت أني دلع ههههههه
    فيصل : ههههههههههه ، أخذ كرسي وقرب عند طلال ، وش صار مع آنفال أمس ؟؟
    طلال بضيق : والله ي فيصل فاهمه الموضوع غلط
    فيصل : ماعليه ي طلال انت هدي نفسك الحين وقوولي بالتفصيل وش صار معك عشان إقدر أساعدك ....
    طلال يتنهد : طيب أنا بقولك بكل شي صار وأنت احكم
    فيصل : قول .....
    طلال : كنت قاعد معكم ع الطاوله انتظر آنفال ولما تأخرت حسيت بطفش وماني ع بعضي كاان كل واحد مع حبيبته إلا انا قلت أقوم أخذ فره ع الربع ادردش معهم واغير جو لحد ماتجي ، شوي جتني وحده أسمها أشجان تبي ترقص معي قلتلها أوكي لما كنا نرقص حسيت أني تعبان وأحس الدنيا تدور من حولي قلتلها عن أذنك أبي اطلع أريح فوق أحس أني تعبان ولما طلعت الغرفه وانسدحت ع السرير بعد فتره جتني الغرفه .....
    طلال : أشجان !!!
    أشجان : جيت اتطمن عليك ، كيفك الحين ؟
    طلال يجلس : الحمدلله مشكوره ع السؤال تقدرين تروحين الحين ....
    أشجان بدلع : بس انا مابي أروح ، وتقرب منه لحد مالزقت فيه فيس تو فيس
    طلال ضربه صداع قوي من ريحة عطرها المركزززز : أشجان ابعدي عني ريحة عطرك جابتلي صداع وحط يده ع بطنها يبعدها
    أشجان : ريحة عطري ضايقتك خلاااص الحين ابعدها ، وشالت الفستان ومأكانت لإبسه شي من تحت !!!
    طلال غمض عيونه ع طول وهو تعبان مو قادر يوقف ع رجوله : أشجان انا أحب آنفال ابعدي عني الله يستر عليك
    أشجان بقهر : انا أرخص نفسي لك وأنت ترفضني مستحيل ، استغلت تعبه ودزته ع السرير وطلعت فوقه تبوسه وتشيل البلوزه وهو يحاول أنه يبعدها بس كان جسمه ضعيف من التعب ، وبهالحظه دخلت عليهم آنفال طلال فز ع طوله وهو هلكان ولما عطت طلال كف وراحت أشجان لبست وطلعت وقعد طلال بالغرفه عشان يستوعب ويوقف ع حيله و ........

    فيصل : يعني كذاا الموضوع ..؟
    طلال بصدق : والله ي فيصل أحبها ومستحيل أخونها انا تركت اللعب من لما عرفتها ، تكفى ساعدني ..
    فيصل : ولا يهمك انا راح اتصرف انت شد حيلك وقوم لنا بالسلامه ومالك إلا اللي يرضيك
    طلال : تسلم ماتقصر
    طق طق طقطق
    فيصل : أكيد تروك ، ادخل ...
    تركي ولينا : هآاااااااي
    طلال يناظر فيصل : تركي شيل الجني ذا من عندي
    فيصل : هههههههههههههه آخرتها ي زق ...
    طلال : ههههههههه وش إسوي تحسسني إن عندك قوه خارقه
    تركي : أوب أوب انت وياه وش السالفه ؟؟!
    فيصل : ماعليك منه ، شخبارك لينا ؟
    لينا تبتسم : الحمدلله ، انت شخبارك ؟
    فيصل : الحمدلله بخير
    لينا تحط الورد والشوكولا عند طلال : إلحمدلله ع سلامتك .. ماتشوف شر ..
    طلال : الله يسلمك ومايجيك شر
    تركي : كيف صرت الحين إن شاءالله أحسن ؟
    طلال : لاا إلحمدلله أحسن بكثير
    تركي : تدري وش اللي محيرني ؟
    طلال : وشو ؟؟
    تركي : انت أكثر واحد تآكل وماتقصر بعمرك ، كيف جاك فقر دم ؟؟؟!
    فيصل : هههههههههههههههههههههههههههههه
    طلال : ترى بعدين ربي يبليك لا تتريق
    تركي : والله ما أتريق أتكلم جد
    فيصل يوقف : انا بروح أسأل الدكتور
    تركي : من جدك ؟!!!
    فيصل : ايه من جدي انت خلك هنا وأنا دقائق وأرجع ، طلع فيصل عند الدكتور

    طق طق طق

    الدكتور : تفضل
    فيصل : السلام عليكم
    الدكتور : هلا ، وعليكم السلام ، كيف إقدر أخدمك؟
    فيصل : معليش شكلي غلطان بالغرفه و لف يبي يطلع ....
    الدكتور : لحظه تبين الدكتور حسن ؟
    فيصل حط يده ورا رأسه : أيه بغيت الدكتور حسن
    الدكتور ابتسم : انا الدكتور أحمد ، الدكتور حسن مسافر وأنا مكانه اليوم عندك أي سؤال تفضلي ؟؟
    فيصل توهق موعارف كيف يتعامل معاه لأنه متعود ع الدكتور تبعهم وفاهمين بعض : أحم ، أبي أسأل عن المريضه اللي في غرفه 14 عندها فقر دم كيف وضعها الحين ؟
    دكتور أحمد فتح ملف قدامه وأشر ع الكرسي : تفضلي إختي ....
    فيصل أختك بعينك : مشكور ، وقعد
    دكتور أحمد : أممم ، عطوها أمس دم ولازم تتبع نظام غذائي مفيد لجسمها
    فيصل : طيب هو أقصد هي تآكل ماتقصر بعمرها وشلون جاها فقر دم ؟؟؟؟؟
    دكتور أحمد ابتسم : لو كل اللي يأكلون ومايقصرون بعمرهم ع قولتك مايجيهم فقر دم كان النسبه ماتتعدا 2%
    فيصل : إهااا ، طيب كيف وضعه أقصد وضعها؟؟
    دكتور أحمد : إلحمدلله وضعها ممتاز الحين ، تقدر تطلع بكره إن شاءالله
    فيصل : يعطيك العافيه دكتور أحمد ، إذا رجع الدكتور حسن قوله فيصل يسلم عليك ووقف
    دكتور أحمد : إنتي شنو اسمك ؟؟
    فيصل : نعم ؟؟؟؟!
    دكتور أحمد : أعذريني ع السؤال بس الدكتور حسن قالي راح تجيني بنت ابو فيصل تسألني عن البنت اللي بالغرفه 14 ولازم إسويلها فحوصات وتحاليل مهمه ...
    فيصل ابتسم : قوله بنت ابو فيصل ماجت وأرسلتني بدالها ، سلام وطلع
    دكتور أحمد : أقص يدي لو مو إنتي بنت ابو فيصل
    فيصل رجع غرفة طلال ولقى أهل طلال والشله كلها موجوده
    فيصل : السلام عليكم ، آخليكم 5 دقائق وأرجع الاقيكم مسوين بارتي !!!
    الكل : هههههههههههههههههههههههههههههه
    أم طلال : شخبارك يمه ؟؟
    فيصل : هلا خالتي ويحب رأسها ، إلحمدلله بخير ، شخبارك إنتي عساك بخير ؟؟
    أم طلال : بخير الله يحفظك ..
    فيصل : إلحمدلله ع سلامة طلال
    أم طلال : الله يسلمك يمه
    فيصل : وأبشرك توني طالع من عند الدكتور وقالي إن وضعه تماام وبكره يقدر يطلع من المستشفى
    أم طلال بفرح : الله يبشرك بالجنه ، إلحمدلله ياارب
    فيصل يناظر اللي في الغرفه : ماراح أجي عند كل واحد وأسلم عليه كلكم شايفكم أمس ، شخباركم ؟
    كلهم : هههههههههههههههه إلحمدلله
    فيصل : ههههههههههه حشى جمهور المنتخب
    تركي : قول أعوذ برب الفلق ، تف
    فيصل : تف بوجهك ي الخايس ، انا استأذنكم الحين بطلع عندي شغلات مهمه بخلصها وبكره بإذن لله راح اطلعك تماام ؟
    طلال : لا تتعب نفسك السائق موجود
    فيصل : لا تعب ولا شي أوصلك واتطمن عليك مره وحده ، يالله مع السلامه خالتي
    أم طلال : الله يحفظك ويسهل دربك
    فيصل ابتسم لدعوتها وحب رأسها وطلع مر من عند الريسبشن وسمع وحده تسأل عن طلال ال......
    فيصل : عفوآ إختي ، لفت البنت عليه وكان ماسكه بيدها بوكيه ورد وعلبه شوكولا فيصل أنصدم أميره !!!!
    أميره ابتسمت : هلاا فيصل
    فيصل : هلاا فيك ، بغيتي غرفة طلال؟
    أميره : أمممم بصراحه كنت أبي أترك الورد عند باب غرفته وأمشي
    فيصل ابتسم : مايصير لإزم تقومين بالواجب صح
    أميره : ههههه طيب وين غرفته؟
    فيصل لبى الضحكه : تعالي انا أوصلك
    أميره : لا مأبي أعطلك قولي وين وأنا أروح بروحي عادي ..
    فيصل : لا مايصير يالله تعالي وأخذها لغرفة طلال
    طق طق
    فيصل مبتسم : السلام
    طلال بثقه : ماتقدر ع فراقي أصلآ انا عارف
    فيصل : من حلاة وجهك أقول لا يكثر بس ولف جهة الباب ، تعالي حياك
    أميره منحرجه : السلام عليكم
    الكل رد السلام
    أميره حطت الورد والشوكولا ع الطاوله : إلحمدلله ع السلامه ..
    طلال : الله ييسلمك ، كيفك؟
    أميره فهمت من سؤاله إنه يسأل عن آنفال : إلحمدلله مآشي الحال
    طلال حس بضيق
    أميره : انا استأذن حبيت اتطمن عليك واتحمدلك بالسلامه
    طلال : الله يسلمك ومشكوره ع الزياره
    أميره : ولو هذا واجب ، مع السلامه وطلعت مع فيصل
    فيصل : أميره كيف وضع آنفال ؟
    أميره بضيق ع صديقتها : مو تماام انجرحت من طلال من اللي تعشقه ووثقت فيه
    فيصل : أبي أشوفها ...
    أميره تناظر فيه : مستحيل
    فيصل : أدري أنها متضايقه من طلال وماتبي تشوف أحد يذكرها فيه بس انا لإزم أشوفها واتكلم معاها
    أميره تتنهد : ماأدري والله إذا راح ترضى وإلا لا
    فيصل : مين قال أني أبي موافقتها أو حتى أبيها تدري ، انا بس أبيك تضبطين الوضع وراح أزورها وافهمها كل شي
    أميره : أوكي مثل ماتبي ، متى تبي تزورها ؟
    فيصل : اليوم العصر
    أميره : تم ، العصر إكلمك وأعطيك خبر
    فيصل : حلو ، ويمدلها كرت هذا رقمي
    أميره تأخذه : بينا اتصال
    فيصل : انتظرك وصلها لسيارتها ، انتبهي ع نفسك
    أميره ابتسمت : مع السلامه

    في السياره
    فيصل : سعد سألت عن الشباب ؟
    سعد : ايه طال عمرك ، بس نواف وضعهم المادي كان مآشي حاله وبعد مااشتغل في شركة سابك صار وضعهم ممتاز يعني أخذ بيت وسياره للعائله وحسب ماعرفت يأخذ 10000في الشهر من غير الساعات الإضافيه إذا أخذها ودين وإخلاق وماعليه كلام ... أما الثاني انت تعرفه ماسك الشركه تبع أبوه ودين وإخلاق يعني كلهم تماام ومناسبين
    فيصل : الحمدلله
    سعد : طال عمرك أخذتلك موعد عند الوالده
    فيصل : باسمك ؟
    سعد : ايه ، أممم ممكن إسالك سؤال؟
    فيصل : تبي تعرف ليه استخدمت اسمك ، لأني لو قلتلها أسمي بتعرفني بس انا أبي إتاكد من شي في بالي ....
    سعد : لإزم نمشي بكره من الفجر عشان نلحق ع الموعد
    فيصل : إن شاء الله ، يناظر إلساعه الحين إلساعه 10 روح البيت أول شي أبي إكلم البنات ؤبعدين نروح الشركه والعصر عندي مشوار ضروري وسكت وضرب جبهته سعد مايمدينا نمشي إلساعه 7 ونص بكره
    سعد : ممكن ليه لا ، بس ليه
    فيصل : بكره لإزم اطلع طلال من المستشفى
    سعد : خلاااص مثل ماتبي طال عمرك

    وصلوا البيت

    دخل فيصل وملاك قاعده في الصالة
    فيصل : صباحوو
    ملاك : هلا والله بااحلى فصوووول بالعالم
    فيصل : ههههههه بالعالم مره وحده
    ملاك : أكيد أجل وش قالولك
    فيصل : طيب بلا هياط ، وين جنون
    ملاك : فوق في غرفتها
    فيصل : طيب يالله نطلع عندها فوق
    ملاك ابتسمت : وش صار
    فيصل : ههههههههههههههه أركدي ي بنت وأمشي قدامي يالله
    ملاك قامت ركض لغرفة أختها وفيصل لحقها ويضحك ع خبال أخته
    فيصل يطق الباب
    جنى : حياك فيصل
    فيصل يدخل : السلام
    جنى ابتسمت : وعليكم السلام ، نورت غرفتي
    فيصل : هههه أول مره ادخلها ويناظر في غرفتها أللي طاغي فيها البينك حلوه غرفة بنات
    جنى وملاك فقعوا ضحك ع تعليقه
    فيصل ابتسم : لا يكثر إنتي وياها وقعد ع الكرسي ، أمممم خالد وسكت يناظر في جنى اللي قلبت ألوان وكمل ماعليه كلام وقولي حق أخته حياهم الله وأنا بكلم أبوي اليوم عنه
    جنى : اللي تشوفه لمصلحتي انا حاضره
    فيصل : الله يوفقك ويسعدك ويتمملك ع خير
    ملاك تناظر فيه تبيه يتكلم عن نواف
    فيصل يوقف : يالله انا بمشي الحين وبكره مسافر بس برجع بعد بكره وأنتي عطيني خبر متى بيجون عشان أعطي الوالد خبر
    جنى : إن شاء الله ، بس أبيك تكون موجود
    فيصل : من عيوني راح أكون موجود
    جنى تضمه : الله يخليك لنا
    فيصل : ويخليكم لي
    ملاك : أقول بلا أفلام هنديه ، وأنا وش صار ع موضوعي
    فيصل وجنى فقعوا ضحك عليها
    ملاك حست ع نفسها وتفشلت
    فيصل : ي بنت انا مااقولك أركدي
    ملاك : طيب طيب ركدنا
    فيصل : وأنتي بعد نفس الشي قوليلهم حياهم الله بأي وقت
    ملاك : بس ...
    فيصل : لا تخافين وضعهم المادي تغير بعد مااشتغل في شركة سابك مع أني مااشوف أيي مشكله أهم شي دينه وإخلاقه
    ملاك أرتاحت : وناسه بتزوج
    فيصل : هههههههههههههههه الله يهنيكم ، يالله تامرون شي
    ملاك : فصول حبيبي
    فيصل : مالها داعي المقدمات هاتي من الآخر
    ملاك : ههههه فديت اللي يفهمني ، وش رايك تودينا سفره محترمه عشان نأخذ فساتين ونتجهز وكذا
    فيصل : حاضر بس نخلص من الخطبه الرسميه واسفركم وين ماتبون ، يالله سلام وطلع


    في مكتب ابو فيصل

    ابو فيصل يراجع الأوراق اللي جايبها له عبدالعزيز تحتاج توقيعه
    طق طق طق
    ابو فيصل : تفضل
    فيصل : السلام عليكم
    ابو فيصل ابتسم : هلاا بالغالي ، وعليكم السلام
    فيصل : هاه ابو فيصل كيف الشغل في البيت مرتاح؟
    ابو فيصل : الحمدلله مرتاح بس الاسبوع الجاي برجع أداوم بالشركه
    فيصل : اللي يريحك ، يبه حبيت أقولك إن فيه اثنين جايين يخطبون جنى وملاك
    ابو فيصل يشيل النظارات : عيال من ؟؟
    فيصل : خالد ولد ..... ونواف ولد .....
    ابو فيصل : خالد والنعم في أهله بس نواف هذا مااعرف عائلته
    فيصل : هو يشتغل في شركة سابك ويصرف ع أهله وأبوه متقاعد وضعهم ماعليه كلام ولولد أخلاق ودين
    ابو فيصل : الله يكتب اللي فيه الخير ، متى بيجون؟
    فيصل : ع الاسبوع الجاي يمكن هم بيدقون عليهم ويعطونهم خبر
    ابو فيصل : الله يوفقهم
    فيصل : انا بكره مسافر عندي شغله بسيطه أخلصها بدري وبعد بكره أكون عندكم ،،
    ابو فيصل : تروح وترد بالسلامه
    فيصل يوقف : يالله انا استأذن بروح الشركه أشوف كيف الأوضاع
    ابو فيصل : الله يقويك


    فيصل وصل الشركه ونزل معاه سعد

    طق طق طق وفتح الباب
    عبدالعزيز : هلاا فيصل
    فيصل : هلا فيك ، عزيز كيف وضع الشركه؟
    عبدالعزيز : الحمدلله ممتاز
    فيصل : ليه مارحت المدرسه؟
    عبدالعزيز : الاسبوع هذا مراجعه حق الاختبارات
    فيصل : حلو ، من بكره مافي دوام لشركه لحد ماتخلص اختباراتك ومابي نسبتك تحت 95فاهم ؟
    عبدالعزيز : إن شاء الله
    فيصل : إذا محتاج مدرسين قولي ...
    عبدالعزيز : لا ماعليك انا أدبر نفسي
    فيصل : أوكي ، سالم راح يمسك الشغل مكاني وابوي مداوم الاسبوع الجاي ، انا بمشي الحين تبي شي ؟
    عبدالعزيز : سلامتك
    فيصل : الله يسلمك ، وطلع لمكتب سالم

    سالم : هلاا فصول
    فيصل : هلابك أسمع من بكره بتمسك الشركه الوالد مداوم الاسبوع الجاي وعبدالعزيز عنده اختبارات بعد ماينتهي بيرجع لدوام
    سالم : أوكي صار
    فيصل : يالله انا بمشي ، تبي شي؟
    سالم : واحد كابتشينو
    فيصل : الله يسلمك ، مع السلامه ومشى
    سالم بصراخ : ههههههه انت قلت وش تبي
    فيصل ابتسم وقال حق سعد : قولهم يرسلون لمكتبه كابتشينو
    سعد : إن شاء الله



    الساعه 1 في المستشفى


    لينا : حبيبي ماراح تروح لدوام اليوم؟
    تركي : لا حبي ماني رايح أبي أقضي هاليوم كله معاك ، وإلا طفشتي مني؟
    لينا : أطفش من العالم كله ولا أطفش من روحي وقلبي ودنيتي
    تركي مسك ع قلبه : بشويش عليه ترى يتعب موت
    لينا حطت يدها ع يد تركي : فديته وفديت صاحبه
    تركي يقرب من فمها : تحبيني ؟
    لينا تناظر بشفايفه : بجنوووون أحبك
    تركي يبوس شفايفها : فديتك
    لينا بدلع يدوخ : فديت روحك
    تركي ماقدر يمسك نفسه سحبها وقعدها بحضنه ويمص شفايفها وينزل ع رقبتها وصدرها
    طلال : استغفرالله ، وبعدين يعني؟
    لينا ع طول عدلت نفسها وقفلت بلوزتها والعبايه
    تركي : يلعن شكلك انت مانمت ؟
    طلال : حتى لو نايم بقعد من النوم من هالأصوات آاح وااه وأمم
    تركي : هههههههههههههه ع تبن ، ناظر وجه لينا قالب ألوان سحبها لحضنه عادي حبيبي عادي
    طلال : تركي شيل حبيبتك وأقلب ؤجهك قلبت علي المواجيع
    تركي : طيب إحنا بنروح نتغدا شنو تبي نأخذلك معنا؟
    طلال : أي شي عادي ، بس شوف وجهك بالمرايا قبل لا تطلع وتفشلنا
    تركي يناظر وجهه كله روج ابتسم وناظر لينا : عاجبك؟
    لينا رفعت كتوفها "يعني مو أنا"
    تركي : طيب أوريك بعدين نتفاهم في البيت ، عدل شكله وأخذ لينا وطلعوا يآخذون غدى




    نروح لبيت جمانه

    جمانه قاعده بغرفتها وظهرها مقابل الباب وتفكر باللي صاير معاها تنهدت بصوت عال وقالت : اقول حق فهاد وإلا لا
    .... : ماله داعي
    جمانه نقزت من مكانها وانصدمت : انت ؟؟!!
    سالم : جمانه لإزم نتكلم
    جمانه بعصبيه : أنت كيف دخلت هنا ؟!!!
    سالم : امك فتحت لي الباب وقالت اطلع عندك الغرفه
    جمانه : لأنها ماتدري انك واحد واطي ومنحط ، اطلع برا مأبي أشوف خلقتك قدامي
    سالم قفل الباب : أهدي جمانه ، انا ماكنت أدري انك حبيبة فهاد والله ماكنت أدري
    جمانه : يعني لو ماكنت حبيبته عادي عندك ، ترجيتك ماتسوي هالشي بس انت غرورك مايسمحلك ترفضك بنت أنت مجرد حيوان و واطي ومتخلف وعديم إحساس وبصراااخ أكرهك الله يأخذك إن شاءالله ي حقير
    سالم مسكها من كتوفها : جمانه الله يخليك أسمعيني انا أسف والله أسف ، خلاص أنسي اللي صار وماله داعي أحد يدري انا ماراح أتكلم وأنتي لاتقولين شي حق فهاد
    جمانه : الحين خايف هاه وبعدت عنه بقوه ، انت أوطى انسان شفته بحياتي عشت بكابوس بسببك
    سالم : لو قلتي حق فهاد بتخسرينه وبخسره وراح تدهور حالته الصحيه وأكيد إنتي عارفه وضعه
    جمانه : وأنا وش اللي مخليني ساكته وصابره سواد عيونك !!! أكيد عشان فهاد
    سالم : اناا راح أدبر عمري وأشوف عذر عشان أرجع عند أهلي في الكويت وكذا لا تشوفيني ولا أشوفك
    جمانه : يكون أحسن لأني كل ما شفتك جاني غثيان
    سالم : سامحيني جمانه
    جمانه : مستحيل ، اللي سويته فيني مو شوي
    سالم : أدري بس انا تـ......
    قاطعته جمانه : اطلع برا وماعاد أبي أشوفك
    سالم طلع بدون مايقول ولا كلمه



    فيصل أخذ عبدالمجيد وأمل يغديهم برا

    فيصل : هاه حبايب قلبي وش يبون يأكلون ؟
    أمل : أبي بجرر
    عبدالمجيد : برجر مو بجرر
    أمل : ايه أبي منه
    فيصل : حاضر من عيوني و وأنت مجود؟
    عبدالمجيد : عادي أي شي
    فيصل : طيب اطلبلك معي
    طلبوا وأكلوا وراحوا يتمشون في المجمع ويشترون اللي يبونه والساعه 3 وصلهم الدار

    في السياره
    رن فون فيصل : هلا أميره
    أميره استغربت : كيف عرفتني؟؟
    فيصل : هههههه إحساس ....
    أميره : إهااا ، أممم تقدر تشوفها إلساعه 4 أنا برسلك عنوانها أوكي
    فيصل : أوووكي ، نلتقي إلساعه 4
    أميره : إن شاءالله ، يالله مع السلامه
    فيصل : مع السلامه
    سعد : نرجع البيت ؟
    فيصل : ايه البيت


    وصل البيت أخذ شور وبدل ملابسه ونزل يشوف خواته
    ملاك تناقز وبفرح : فيصل فيصل
    فيصل : هلا
    ملاك : أم نواف دقت ع أمي وبيجون يوم الخميس
    فيصل : الله يسعدكم ويتمم الموضوع ع خير
    ملاك : أمين
    فيصل قعد جنب جنى : جنون وش صار؟
    جنى ابتسمت : يوم الأربعاء بيجون؟
    فيصل : الله يهنيكم
    جنى : لا تنشغل يوم الأربعاء عندك أوف من الشغل
    فيصل : هههههههه إن شاءالله ، وظلوا يسولفون والساعه 4 طلع فيصل


    فيصل : سعد هذا العنوان ويعطيه الجوال
    سعد : ربع ساعه واحنا واصلين
    فيصل تعبان وهلكان من المشاوير ومو نايم من أمس : سعد روح أي محل جيبلي 2 بيبسي و2 كيندر
    سعد : حاضر طال عمرك ، مر أقرب بقاله وأخذ البيبسي والكيندر وطلع السياره ، تفضل
    فيصل أخذ بيبسي وكيندر ويمدها لسعد : هاذي لك
    سعد : بس ....
    فيصل : سعد مابينا هالكلام يالله أخذها مو كل مره بتقول لا وماادري شنو
    سعد ابتسم وأخذها : تسلمين
    فيصل ابتسم وهز رأسه يعني " مامنه فايده"


    وصل بيت آنفال وكان أهلها مو موجودين وعندها أميره هي اللي فتحت الباب حق فيصل
    فيصل : وينها ؟
    أميره : فوق تعال معاي ، طلع معاها لغرفتها كانت مطفيه الليتات ومقفله الستاير والغرفه بااااارده ومنسدحه ع السرير وتبكي
    فيصل : السلام
    آنفال رفعت رأسها وشافته مسحت دموعها وعدلت نفسها وقعدت
    فيصل دخل : وش هالوضع اللي إنتي فيه ، قفل المكيف وفتح الستاير وشغل الليتات وفتح النوافذ
    آنفال غمضت : لاااا فيصل
    فيصل يناظر أميره : وأنتي تاركتها بهالوضع !!!
    أميره : حاولت معاها بس رأسها يابس كل ما أشغل الليتات تقفلها
    فيصل : روحي جيبي أي شي تآكله
    آنفال : ماابي شي
    فيصل : ومين طلب رايك ، روحي جيبي إلاكل ومعاه عصير ليمون
    أميره : إن شاءالله ، وطلعت
    فيصل يقعد مقابلها : الحين بيجي إلاكل وبتاكلين بدون أي نقاش رأسي يعورني ومن أمس مانمت يعني لاتجبريني إعاملك بعنف تماام ؟
    آنفال هزت رأسها "بإيه"
    أميره جابت الأكل وحطته قدام آنفال ، آنفال آكلت بدون أي نقاش ، أميره استغربت وناظرت فيصل ، فيصل ابتسم ورفع حواجبه ، أميره ابتسمت ع حركته ، بعد ماخلصت آنفال أكلها
    فيصل : تدرين انك فاهمه الموضوع غلط
    آنفال : فيصل لو شفت اللي أنا شفته كان ماقلت كذا طلال خاين وحقير
    فيصل : طيب أسمعيني أنا بقولك كل شي وأنتي بعدين قرري براحتك بس لا تقاطعيني أبد
    آنفال : وش السالفه ، قالها فيصل كللللل شي وانفال حست بتأنيب الضمير
    فيصل وقف : انا وضحتلك كل شي والباقي عليك ، يالله استأذن الحين وطلع
    أميره وفيصل واقفين عند الباب
    أميره : فيصل تعبان ؟؟
    فيصل ابتسم : لا بس مشغول ورآي مية شغله بسويها
    أميره : الله يعينك
    فيصل : وياك يآرب
    أميره : مشكور فيصل
    فيصل : واجبي مو أكثر ، مع السلامه
    أميره : بحفظ الرحمن



    طلع فيصل السياره ويحس رأسه بينفجر من الصداع
    فيصل : سعد روح المزرعه أبي أنام شوي وارتاح
    سعد : تامرين طال عمرك
    فيصل : ع فكره بكره لإزم نرجع بدري عشان زواج خوات دلع
    سعد : بس انت قلت زواجهم بعد بكره
    فيصل : متأكد ؟
    سعد : أكيد آفاا عليك وأنا أسجل كل مواعيدك عندي
    فيصل : انا أضيع من دونك
    سعد ابتسم

    وصل المزرعه الساعه 7 وناااام



    نروح عند دلع

    دلع : ماما مااحب الحنى وأنتي عارفه مستحيل أحط حنى ...
    أم دلع : حطي شوي بس عشان خواتك
    دلع : ماما خلاص بعدين أنا عندي حساسيه وإلا نسيتي ؟!!
    أم دلع : لا مانسيت وقلتلها تسويلك حنى بدون أضافات يعني ماراح يأثر عليك
    دلع استسلمت : خلاص بس شوي
    أم دلع ضمتها : فديت بنتي اللي تسمع الكلام


    سالم : انا لإزم اطلعها من بالي ، بس وشلون ماراح إقدر وأنا أشوفها قدامي ، مالي إلا فيصل راح أقوله واللي يصير يصير ، دق ع فيصل بس مارد عليه
    أووووف وأنا بقعد كذاا ع أعصابي لمتى ، اطلع أغير جو اطلق ، وطلع




    في بيت تركي

    لينا منسدحه جنب تركي ورأسها ع صدره وهو يلعب بشعرها
    لينا : تركي ...
    تركي : عيونه
    لينا ابتسمت : تحبني؟؟
    تركي سكت مايدري وش يرد عليها صح أنه معاها تماام وعايش حياته بس ماعمره قال هالكلمه إلا حق حبيبته ريم كيف بيقولها حق لينا الحين
    لينا حست عليه : خلاااص أنسى أني سألتك ، وعدلت نفسها وعطته ظهرها ، انا بنام
    تركي : بدري
    لينا : فيني نوم
    تركي : نوم العوافي يآرب
    لينا ماردت عليه
    تركي بنفسه انتي وينك عني من زماااان وقرب منها وضمها من ورا ونام معاها



    اليوم الثاني الساعه 6ونص
    فيصل في السياره : سعد استعجل شوي
    سعد : بنلحق طال عمرك
    فيصل : ع بال مااضبط الأمور هنا وإقضي تكون إلساعه 8 و8 ونص رحلتنا يبيلنا ساعه ونص يعني نوصل إلساعه 10 و10 ونص الموعد يمدي ان شاء الله
    سعد : لا تتوتر طال عمرك
    فيصل : لا ماعليك بس انا دقيق في مواعيدي ماابي الحين يخرب كل شي
    سعد : ان شاء الله راح يصير كل شي مثل ماتبي
    وصلوا المستشفى وطلع طلال ووصله ع البيت وطلع ع طول للمطار في الطياره فيصل بدل ملابسه لبس بنطلون رمادي فاااتح وبلوزه أورنج واسعه وجإكيت أسود من الأطراف أورنج وجزمه سوداء الساعه 10 وصلوا المطار و ع طول راحوا شركة الجوهره عشان الموعد


    سعد : وصلنا ، هاذي الشركه يالله خلنا ننزل بسرعه عشان نلحق
    فيصل متوتر : سعد تتوقع تعرفني؟
    سعد : لا توتر خلك طبيعي وبنشوف بعدين إذا تعرفك أو لا
    رن فون فيصل وعطاه بيزي ورجع رن مره ثانيه
    فيصل رد وهو مستعجل : الو
    ..... : فيصل ...
    فيصل : ابتهال ؟!!!
    ابتهال تبكي : انا أحبك وأدري أنك ماتحبني بس تبي تنام معاي بـ .....
    فيصل ي ليل : مو وقتك الحين ، طوط طوط طوط وقفل بوجهها



    نروح بيت طلال
    كاان الكل مجتمعين عنده يتحمدوله بالسلامه ويتطمنون عليه ، بس كل واحد كان بداخله شي ثاني يفكر فيه غير اللي ظاهر قدام الناس ، نشوف وش يفكرون فيه
    لينا : ‏?معقوله لسى يحبها
    تركي : ليه مااقدر أقولها لها أنا أحس فيها بس مااقدر انطقها معقوله حبي لگ يمنعني ي ريم آآآآه ي ريم وينك عني
    سالم : لو تدري ي فهاد بإللي سويته مع حبيبتك تنتهي الله يستر ويعدي هالموضوع ع خير
    فهاد : ودي افهم بس شنو يخليها تتضايق بهالشكل أكيد مخبيه عني سالفه وأنا لإزم أعرفها
    طلال : كلهم حولي بس أحس أني وحيد من دونك أرجعي وارحميني ي آنفال
    دلع : كيف قدرت تسوي فيني كذاا أصلآ أنا ماحبيتك ولا فكرت أحبك ي واطي آآآآه آخرتي حبيت واحد حقير


    نترك كل واحد وهمه ونرجع لفيصل



    فيصل وسعد ينتظرون عند السكرتيره
    سعد : موعدنا الساعه 10 ونص والحين 11 إلا عشر ولسى مادخلنا
    السكرتيره : اعتذر بس الأستاذه الجوهره عندها اجتماع مهم 5 دقائق وينتهي ان شاء الله
    سعد شاف فيصل متوتر حده : لا تتوتر ولا ترتبك قدامها مانبيها تحس بأي شي ، وفهد لا تجيب طاريه أبد
    فيصل : مستحيل أسامحه ع اللي سواه فيني وفي أمي
    سعد : انا فاهمك بس هذا مو وقته خلنا ننتهي من موضوع الوالده وبعدين نشوف موضوعه
    فيصل يتنهد : معاك حق
    السكرتيره : تفضلوا تقدرون تدخلون الأستاذه الجوهره تنتظركم
    س
    عد : يالله ادخل لا تنسى اسمك سعد
    avatar
    DoOoDy

    عدد المساهمات : 16
    تاريخ التسجيل : 18/02/2013

    رد: رواية بويـــات-عشــق-جنــون-إنتقـــام

    مُساهمة من طرف DoOoDy في الثلاثاء مارس 19, 2013 12:29 am

    ححممااآسس Exclamation


    ♥️waiting you


    ________التوقيع__________








    ​​ أترنّح تبلداً ، لِذلكَ لا تتعب نفسك ˘˘̯ ♡'

    $ !​​ بِ اسّتفزازِي ♡̷̷ * !​​ لِ كي لا تُستَفَز , ​​ 


    ب صوت ضَحكَآتِي العَاليّہ (
    avatar
    Weweyita'h

    عدد المساهمات : 130
    تاريخ التسجيل : 18/02/2013
    العمر : 22
    الموقع : http://ask.fm/Gotchii

    رد: رواية بويـــات-عشــق-جنــون-إنتقـــام

    مُساهمة من طرف Weweyita'h في الأربعاء مارس 20, 2013 2:50 pm



    البــــــارت 14




    طق طق طق

    الجوهره تعدل شيلتها : تفضل
    فيصل : السلام عليكم
    الجوهره وقفت بدون ماتناظر : وعليكم السلام ، حياك أخ سعد
    فيصل : الله يحييك ويبقيك وقعد ع الكرسي اللي مقابلها
    الجوهره ماتناظر فيصل : اعتذر لأني تركتك تنتظر برا كثير بس عندي مـ ...... ، هنا الجوهره ناظرت في فيصل وبلمت الحروف اختفت
    فيصل يناظر بالجوهره ، كنت حاس انك تعرفيني والحين تأكدت : أحم مو مشكله بس انا اللي اعرفه انك دقيقه في مواعيدك لكن تبين لي ان هالكلام مو صح
    الجوهره لسى مو مصدقه اللي تشوفه قدامها ، هاذي بنتي والله بنتي أنا متأكده ...
    فيصل يناظر بالمكتب ديكوره كان خيالي ويجذب : أممم مكتبك راقي جدآ ، ذوقك ؟؟
    الجوهره حست ع نفسها : أحم آآ ايه أكيد ذوقي ، عجبك ؟
    فيصل : بصراحه ايه ، مين مضبطه لگ ؟
    الجوهره : شركه من ....... ، ديكوراتها عجيبه خريجة جامعه امريكيه
    فيصل : ممكن تعطيني كرتها؟؟
    الجوهره : أكيد ليه لا ، وتكلم السكرتيره تجيب كرت الشركه اللي تعاملت معاها ، أعذرني آخ سعد نسيت إسالك شنو تحب تشرب ؟
    فيصل مكمله الدور ي الجوهره : عصير
    الجوهره تطلب 2 عصير : إيوه ، حسب مافهمت ان عندك مشروع وحاب تعرضه علي ...
    فيصل : ايه صح عندي مشروع قديم وقبل فتره بسيطه عرفت حق مين أقدمه
    الجوهره : وليه شركتي بالذات؟!!
    فيصل : لأنك إنتي الوحيده اللي عارفه المشروع وراح تقدرين تساعديني كثير
    الجوهره استغربت : أممم طيب شنو هالمشروع؟
    وصل العصير بهالحظه
    الجوهره : تفضل أشرب عصيرك ونكمل كلامنا بعدين
    فيصل : عفوآ ممكن إسالك سؤال خطر ببالي؟
    الجوهره : تفضل
    فيصل : حسب ماعرفت انك أمراه صعب التعامل معاها ، بس انا أشوف غير هالكلام ؟!
    الجوهره ابتسمت : صحيح هالكلام ، بس انت سبحان الله ارتحتلك أول ماشفتك وهالشي خلاني آخذ وأعطي معاك
    فيصل : إهااا ، نرجع لمحور حديثنا
    الجوهره : تفضل
    فيصل : ممكن نكون صريحين مع بعض
    الجوهره : وبأي صفه
    فيصل : بصفة الدم اللي بينا
    الجوهره ارتبكت : آآآآ وش تقصد بكلامك
    فيصل : لا تستغبين علي أنا عرفت كل شي ي الجوهره وأدري انك عرفتيني من أول ماجت عينك بعيني صح وإلا أنا غلطان ؟؟
    الجوهره تتنهد وترجع ظهرها ع الكرسي : ما توقعت راح يجي هاليوم ونجتمع
    فيصل بحزن : ليه تركتيني ؟؟
    الجوهره : ماكان بيدي أي شي وقتها ، ماكنت مثل الحين كل شي أبيه اسويه وكل شي تحت تصرفي
    فيصل : أبي أعرف اللي صار بالتفصيل
    الجوهره : تزوجت ابوك وعمري 18 كان معيشني ملكه بعد شهر من زواجنا حملت فيك لأن ابوك گا? يبي عيال بسرعه گا? يقولي أبي ولد يكون نسخه منك بطبعك وشخصيتك بس جيتي إنتي وكنتي تشبهيني بكل شي حتى بشخصيتي مثل ماعرفت .........
    فيصل : عشان كذاا يسميني فيصل ويعاملني زي الأولاد
    الجوهره : ايوه عشان كذاا
    فيصل : كملي
    الجوهره : ابوك طار من الفرحه فيك گا? مستحيل ينام قبل لا يتطمن عليك بعد سنه انقلبت أوضاعنا والسبب ...
    قاطعها فيصل : فهد ، أخوك فهد
    الجوهره : مين قالك ؟!!
    فيصل : انا عرفت ، كملي
    الجوهره تكمل : بعد ماتوفى أبوي الله يرحمه كلمني المحامي وطلب يشوفنا أنا وفهد وبعدها عرفنا أنه سجل كل أملاكه بأسمي وفهد عصب وصار يحاول يأخذ الورث بطرق قذره وأنا قررت أكمل دراستي الجامعيه عشان إقدر أدير الأملاك بس صار شي ماتوقعناه أبد ....
    فيصل : رفع قضية خلع ع أبوي والقاضي أخذ رشوه منه وحكم لصالحه وطلقكم من بعض ، ليه سكتي؟؟
    الجوهره غمضت عيونها بألم : ماقدرت ، گا? حابسني في البيت وأخذ وحده توقف مكاني على أساس انا ومأكان فيه شي يثبت أنها مو أنا لأن وقتها ماكان فيه بطاقات شخصيه تثبت عدم وجودي و ابوك رفع قضية حضانه وفهد تنازل عنك وبعدها عرفت بكل شي ، وخليت فهد يندم قد شعر رأسه وكملت دراستي ومارضيت اتنازله عن فلس واحد وكنت موكله محامي يكمل شغلي لحد ماانتهي من دراستي وربي انتقم لي منه والحين ساكن معاي بنفس المكان بس بدون صوت ولا حركه
    فيصل : كيف يعني ؟؟!
    الجوهره : صارله حادث والحين مشلول كليآ ومايقدر حتى يتكلم
    فيصل : لا حول ولاقوة إلا بالله ، طيب ?آ حولتي تعالجينه؟
    الجوهره : مو لهدرجه قلبي قاسي أكيد حاولت بس الكل قال ماراح يرجع مثل قبل مستحيل لأن الضربه كانت قويه ع العمود الفقري ، حتى المستشفيات اللي في الخارج قالت نفس الكلام
    فيصل : الله يشفيه ويبعد عنا كل شر
    الجوهره ابتسمت : تشبهيني كثير
    فيصل ابتسم : ايه بس الفرق أني ولد
    الجوهره بضيق : عاجبك حالك ؟
    فيصل : من لما عرفت نفسي وأنا كذا ، تعودت ع حالي
    الجوهره : وش رايك تتغدين عندي اليوم ؟
    فيصل : والله مااقدر أنا لإزم أرجع بدري عندي شغل لفوق رأسي ، بس وعد مني راح أجي أزورك مره ثانيه وأنام عندك بعد
    الجوهره بفرح : من جد ؟!!
    فيصل : من جدين بعد في أشياء كثيره حاب أقولها لك ، والحين استأذنك ووقف
    الجوهره راحت ناحيته وضمته بقوووووه ، فيصل حس براحه بحياته كلها ماحس فيها حضن الأم غييييير
    الجوهره تبعد عنه وتمسح طرف عيونها : انا أسفه يمه
    فيصل : لا تعتذرين ي الجوهره مو إنتي اللي تعتذرين وحبها ع رأسها وطلع
    سعد قاعد برا ويهز رجله وأول مآشاف فيصل طلع ع طول فز من مكانه : بشر وش صار
    فيصل ابتسم : يالله مشينا وفي السياره أقولك كل شي

    في السياره
    فيصل قال حق سعد كلللل شي صار
    سعد : ارتحت الحين؟
    فيصل : لسى أبوي ، أبي أعرف ليه خبى علي السالفه !!!
    سعد : مابقى شي وصلنا لنهاية الموضوع
    فيصل : تصدق سعد أول ماشفتها ارتحت وصرت أتكلم معها وكاني أعرفها من زمان وهي بعد نفس الشي أسلوبها مختلف بشكل كبير عن اللي عرفناه وسمعنا عنه
    سعد : أكيد راح تحس كذاا لأنها امك والرابط اللي بينكم مو شوي
    فيصل : سعد الحين طالعين المطار ؟
    سعد : ايه طال عمرك ، تبي تريح وبكره نمشي؟
    فيصل : لا لا مو مشكله خلنا ندعس
    سعد ابتسم : ندعس ندعس
    فيصل يدق ع المحامي تبعه : الو مرحبآ
    المحامي “ خالد “ : هلا ، طال عمرك
    فيصل : شخبارك خالد ؟
    خالد : بخير نحمدالله ، وأنت وش حالك ؟
    فيصل : الحمدلله عآل العآل ، خالد وش سويت ع موضوع ابو حمد ؟؟
    خالد : كل شي تماام ومثل مانبي
    فيصل : يعني تقدر تخلص الموضوع من غير مااكون موجود ولا الوالد يكون موجود ؟؟
    خالد : ايه أكيد إقدر ولا يهمك ، أزهلها يومين بالكثير ويكون ابو حمد جنب ولده في السجن
    فيصل يتنهد : يعطيك العافيه ي خالد
    خالد : يعافيك طال عمرك
    فيصل : خالد لا تنسى موضوع القاضي اللي كلمتك عنه
    خالد : موضوعه وموضوع ابو حمد بينتهي في نفس المحاكمه لاتشغل بالك
    فيصل : يالله تامر ع شي؟
    خالد : سلامتك
    فيصل : الله يسلمك ، وقفل
    سعد : وصلنا ، ونزلوا ع الطياره دايركت



    في الطياره
    فيصل گا? مستانس ويغني وسعد داخل الجو مع صوته بعدين سكت فجأه وضرب جبهته
    سعد : وش فيه ؟
    فيصل ابتسم : صدقت نفسي ونسيت العبايه
    سعد : ههههههههههه يمدي نلاقيها ولا يهمك
    فيصل : عاد تخيل إنزل من غيرها ، أووووه خبر مجاني للصحافه
    سعد : هههههههههههههه من جد والله

    وصلوا المطار الساعه 3 ونص ، فيصل بدل ملابسه ولبس العبايه ونزل وبعدها راحوا المزرعه عشان فيصل يرتاح ويفكر بعقل صافي ومفتح



    في بيت دلع ...

    دلع : طفشانه أبي أتكلم مع فيصل وهو صارله يومين ماكلمني ، رن فون دلع بنغمة الرسائل ولما فتحت الرساله لقتها من فيصل
    دلع ابتسمت : عمرك طويل ، بس زعلانه منك وارسلتله ( صارلك يومين ماترسل ولاتتصل ع بالي صار فيك شي ي تافه )
    5 دقائق ووصلها رد من فيصل ( ي بعد عمري أسف وحقك علي بس انشغلت والحين أرسلتلك ، طمنيني عليك؟ )
    دلع : عقاب لك ماراح أرد عليك
    وشوي وتوصلها رساله من فيصل ( حياتي خلاص اعتذرت منك )
    دلع : بعد ماراح أرد ، وصلتها رساله من فيصل
    ( انا عارف ماراح تردين وإذا دقيت ماراح تردين بعد ماأدري وش سالفة هالعناد
    ع العموم حياتي أنا بنام
    أحبك )
    دلع : ماحد يفهمني غيرك ، نوم العوافي يآرب
    « هذا أسلوب دلع وفيصل مع بعض من وقت ماكانوا صغار يهتم فيها و مايجرحها أبد وكثير ع بالهم أنها حبيبته بس مايعترفون وهالشي مو صحيح طبعآ




    بيت تركي

    تركي ماسك راسه : قسم بالله مو قادر أجمع شي بكره عندي صفقه كبيره ولازم أربح هالصفقه ، آآخ لو انك عندي ي فيصل گا? حليت مشكلتي « مسكين هالفيصل ههههههه
    رن فون تركي
    تركي : هلا طلال
    طلال : تركي تعال عندي طفشان
    تركي : والله مايمديني طلول ، بكره عندي صفقه وقاعد أحضر البرزنتيشن ولسى يبيلي وقت عشان أخلصه
    طلال : أوكي بالتوفيق
    تركي : لا تزعل بكره أجيك ، تمام
    طلال : لا مو مشكله ، باي
    تركي : بايات




    بيت طلال

    طلال : وش هالملل مافي أحد فاضيلي ياليل ماطولك ، شكلي أكنسل الاجازه المرضيه و اداوم أحسن
    طق طق طق
    طلال بطفش وعيونه ع الـ آي باد : ادخل
    انفتح الباب وتقفل .... : الحمدلله ع السلامه
    طلال فتح عيونه ع وسعها : معقوله !!! لا ي غبي نسيت أنها ماتبي تشوف رقعت وجهك ، طيب أرفع عيوني وإتاكد ، اخاف أنصدم وتطلع الخدامه « هذا كله يكلم نفسه ههههههههه
    طلال آخيرآ رفع عيونه وتفاجأ : آنفال !!!!
    آنفال ابتسمت : بشحمها ولحمها
    طلال يبي يروح لها
    آنفال : لا لا لا لاتقوم من مكانك أنا أجيك ، قعدت جنبه وباسته ع خده
    طلال لسى مو مستوعب : إنتي فنو من جد وإلا صرت أشوفك من كثر ماافكر فيك؟؟!!!
    آنفال : ههههههه لا أنا فنو ي روح فنو ، مسكت يده وحطتها ع صدرها ، تسمع قلبي؟
    طلال يهز رأسه " ايه "
    آنفال : حيل يحبك ويموت فيك و مشتاقلك
    طلال سحبها لحضنه وضمها بقووووه : لا تسوين فيني كذا مره ثانيه والله أموت من بعدك
    آنفال بخوف : بسم لله عليك ي قلبي ، يومي قبل يومك
    طلال : عدوينك إن شاءالله و ..........




    بيت فهاد

    قاعد ع الأرض يضبط أوراق المركز وجمانه في حضنه تآكل إيسكريم
    جمانه : حبيبي ...
    فهاد : عيونه
    جمانه : تسلملي عيونك ، خلني أساعدك بالشغل والله تتعب كذا بروحك
    فهاد : متعود إسوي شغلي بنفسي ماحد يساعدني
    جمانه : بس انا راح أساعدك ، يالله علمني وش إسوي؟
    فهاد : ههههههه أوكي مثل ماتبين ....





    بيت سالم

    سالم منسدح ع السرير ومو لابس إلا بوكسر ويدخن ، انفتح باب الحمام وماالتفت ع اللي طلع منه
    تهاني : فديت المروق « تهاني يعرفها سالم من زمان إذا يبي ينام معاها يدق عليها وتجيه
    سالم مطنش
    تهاني : وش رايك أنام عندك اليوم ؟
    سالم بحده : تهاني أخذت اللي أبيه ومتى مابغيت دقيت عليك ، والحين فارقي
    تهاني تشيل روب الحمام : متأكد أخذت اللي تبي؟
    سالم يناظر جسمها من فوق لتحت طفى السيجاره وأشر بيده تقرب ، تهاني ابتسمت وقربت ، سالم وقف مقابلها ومسك شعرها وشده ومص شفايفها بقووووه ونزل يده تحت ودخل صبعه وصار يضغط بقوه ورماها ع السرير وطلع فوقها .... وصار يعاملها بعنف وووو ..... ، وتهاني تصارخ من الألم بعد ماشبع سالم وشاف دموع تهاني وقف
    سالم يتنفس بسرعه : إنتي جنيتي ع نفسك
    تهاني تبكي : حرام عليك وش سويت عشان تعاملني كذا ؟!!
    سالم قعد جنبها ومسك رآسه : روحي خذي شور
    تهاني : مو قادره جسمي كله يعورني
    سالم يناظر جسمها كلللله علامات و دم : طيب انا أوديك الحمام واحممك ، وقف يبي يشيلها
    تهاني بخوف : سالم الله يخليك لا تسوي فيني شي
    سالم بضيق : والله ماراح إسوي شي ، وشالها للحمام



    الساعه 10 بالليل

    فيصل قاعد في الصاله يسولف مع خواته وينتظر فرصه عشان يتكلم مع أبوه ، طلع ابو فيصل من المكتب وفيصل وقف ع طول
    فيصل : يبه ...
    ابو فيصل : هلا بالغالي ، متى وصلت؟
    فيصل يحب رأس أبوه : إلساعه 3
    ابو فيصل : الحمدلله ع السلامه ، وليه ماجيتني المكتب؟
    فيصل : الله يسلمك ماحبيت أزعجك وأنت تشتغل
    ابو فيصل : آفاا انت الغالي لا تزعجني ولا شي
    فيصل : تسلم يبه ، بس بغيتك في موضوع
    ابو فيصل : عساه خير
    فيصل : خير إن شاءالله ، ندخل ونتكلم
    دخلوا فيصل وأبوه المكتب
    فيصل : يبه حبيت أقولك إن فيه شركه ناجحه ومعروفه في ...... شركة ..... لصاحبتها الجوهره ، وش رأيك نتعامل معاهم بكذا نستفيد من خبرتهم ونوسع مجالنا أكثر
    ابو فيصل بعصبيه : ومين قالك هالكلام ، أصلآ كيف عرفت عن هالشركه وبعدين إحنا من متى نحتاج حق أحد إحنا الحمدلله أسمنا معروف في كل انحاء المملكه ومو بحاجة أي شركه تفيدنا عندنا خبراء وكفاءه عاليه ، أسمعني زين ي فيصل شيل هالفكره من رأسك واسم الشركه هاذي تنساه مفهوم ؟
    فيصل ابتسم : هدي نفسك ي ابو فيصل ليه هالعصبيه اللي مالها داعي ، انا استشيرك طال عمرك مو أكثر
    ابو فيصل يستغفر : رحت الشركه صح؟
    فيصل : إيوه
    ابو فيصل توتر : شفت صاحبة الشركة؟
    فيصل : إيوه
    ابو فيصل : وعرفت انت ولد مين؟
    فيصل ببرود : إيوه أكيد ، أصلآ طلعت تعرفني
    ابو فيصل يتنهد : كيف يعني ؟
    فيصل : انت عارف كيف؟
    ابو فيصل : لا ماني عارف
    فيصل بتريقه : يبه أنا أشبه الجوهره شبه مو طبيعي ، يمكن تكون إختي !!
    ابو فيصل : من متى وأنت تعرف ؟
    فيصل : مو من فتره طويله ، بس ليه ماقلتلي ؟!
    ابو فيصل يتنهد ويغمض عيونه بضيق : امك باعتني وباعتك في المحكمه ي فيصل رفعة علي قضية خلع المشكله كانت رافضه الطلاق في الجلسه الأولى والجلسه الثانيه سمعتني كلام جارح ماانساه لموتي وطلقتها ، تنازلت عن حضانتك بكل سهوله حتى ماطلبت أيام معينه عشان تشوفك وتكون عندها ، وأنا تزوجة بعد ماطلقتها ع طول عشان انساها بس للأسف ماقدرت أنسى الجوهره كانت كل حياتي
    فيصل : يبه أنا راح افهمك الموضوع ، ترى اللي تعرفه كله مو صح ..... وفهمه فيصل كللل شي
    ابو فيصل مصدوم : معقوله ماكانت الجوهره ، بس عبايتها ريحتها .... لحظه أسلوبها كان غريب ومسك رأسه توني الحين استوعب ، كنت مصدوم لدرجة أني ماقدرت أركز
    فيصل : قدر الله وما شاء فعل ، الحين ماتقدر تغير شي
    ابو فيصل : لا إقدر ..
    فيصل : وشلون؟!!
    ابو فيصل : اتزوجها
    فيصل : ههههههه يبه من جدك ؟!!!
    ابو فيصل : خير تضحك ايه من جدي
    فيصل : ومنيره ؟!
    ابو فيصل : ع عيني ورأسي ماراح أقصر عليها بشي مثل مااعاملها الحين
    فيصل : انا أقول خلك كذا أحسن
    ابو فيصل : طيب أبي أشوفها
    فيصل : بعد كم يوم بروح عندها ، تبي تجي معي؟
    ابو فيصل ابتسم : يصير؟
    فيصل : ههههههههههه خلاص نروح عندها بس بدون غزل وإلا أعلم منيره
    ابو فيصل : اصغر عيالك تهددني هاه
    فيصل يغير الموضوع : بعد مااروح عندها بسافر الكويت وبعدها أمريكا
    ابو فيصل : وش عندك بالكويت ؟
    فيصل : أبي أفتح فرع لشركتنا هناك
    ابو فيصل : ومين بيديره ؟!!
    فيصل : أترك هالموضوع علي أنا ، يالله انا بروح أنام وأريح
    ابو فيصل : تصبح ع خير
    فيصل : تلاقي الخير ، وطلع





    اليوم الثاني الساعه 9 صباحآ


    فتحت الباب بقوه وركضت ناحية السرير ونقزت عليه وتنغز فيصل باصبعها
    فيصل مغمض عيونه ويطبطب ع السرير لحد مأوصلت يده ع صدرها وسحبها بقوه لحد ماطاحت فوقه وضمها بقووووه
    فيصل : وحشتيني ي عنيده
    دلع : هههههههههههههههههه ، كيف عرفتني ؟
    فيصل : مين يتجرأ يدخل غرفتي بهالشكل غيرك
    دلع : هههههههه ملاك
    فيصل : ملاك ممكن تفتح الباب بدفاشه بس تنقز ع السرير مستحيل
    دلع : ماعلينا ، صارلك يومين ماترسل ولا تتصل خفت عليك ع بالي مريض أو صايرلك شي لاسمح الله
    فيصل يعدل نفسه ويسند ظهره ويأخذها بحضنه : فديت اللي تخاف علي ، وبعدين تعالي مين مورثك العناد ؟؟
    دلع : جدتي أم أبوي الله يرحمها
    فيصل : الله يرحمها ، أجل نروح قبرها نسوي جلسة استحضار ونقولها خذي عنادك نسيتيه يمكن ينفعك مع الأرواح اللي معاك وتأخذه وتنتهي المشكله
    دلع : ههههههههههههههه استغفرالله ، انت اللي يقعد معك يقلب يهودي
    فيصل : قوليلي وش عندك جايتني وتاركه خواتك
    دلع : جيتك عشان إسالك وش راح تلبس اليوم
    فيصل : انا أبي البس أسود
    دلع : كللللله أسود
    فيصل : يب وانتي ؟
    دلع : توقع
    فيصل : كوكتيل
    دلع : حرام عليك مو كذا
    فيصل : نسيتي لما كان تلبسين أخضر وبني وشوز اصفر وألوان ماأدري كيف تخطر ع بالك والكل يقول ذوقك غريب هههههههههههههه
    دلع : بس الحين أسلوبي اللي تضحك عليه صار موضه يسمونها كسر ألألوان ي فهيم
    فيصل : ماعلينا ي كسر الألوان ، وش لون فستانك؟
    دلع : أسود وذهبي
    فيصل : أكيد من مجموعة زهير مراد اللي ميته عليه
    دلع تحط يدها ع قلبها : ووووه ي قلبي فديته وفديت شعره الأبيض وفديت ذووووقه يآخي يكفي إن نجوى كرم أوم الذوق تلبس من تصاميمه
    فيصل : أقول فزي الحين روحي ضبطي خشتك لا أرفسك الحين إنتي و ابو مراد ذا
    دلع : فيصل ...
    فيصل : آمري
    دلع : هاني ليه سوى فيني كذا؟
    فيصل : واحد واطي يسمع كلام شلته عشان يطلع قدامهم جنتل وقد كلامه وآخرتها يطلع خسران من لعبه وصخه يجرح البنات ويكسب دعوات مظلومين
    دلع : وأنت ؟
    فيصل : دلع الكل عارف أني مااحب ومستحيل أحب حتى البنات اللي يكونون معي بعلاقه عارفين أنها يوم أو يومين وبس ، لا أقولهم أحبك ولا جدتي
    دلع : وش دخل جدتك؟!
    فيصل : ماأدري دايم تطلع معي بنص السالفه
    دلع : إهااا
    فيصل : عندك شي بعد ؟؟
    دلع : أبيك تروح معي الصالون
    فيصل : نعم ؟!!!!
    دلع : وش فيك كاني سبيتك
    فيصل : لو سبيتيني أهون
    دلع : لسى يمديني؟
    فيصل : لا خلاص راحت عليك
    دلع : حسافه ، يالله بتروح معي؟
    فيصل : لا إنتي عارفه أنا غير مركز فهاد مااروح
    دلع : خلاص أجل بنروح عند فهاد
    فيصل : إيوه ، كذاا أنا معك
    دلع : ترى حاجزين عند فهاد من أول بس أبي أرفع ضغطك وركضت عند الباب وهي تضحك
    فيصل : ترى ماأخوف لهدرجه تعالي عطيني بوسه عشان أصحصح
    دلع : أووب أووب ، هذا كله ولسى ماصحصت !!!
    فيصل : خلاص روحي بروحك
    دلع : لا لا خلاص وقربت منه ووقفت ماراح تسويلي شي؟
    فيصل : لا
    دلع وصلت عنده : وين تبيها؟
    فيصل يأشر ع رأسه
    دلع تخصرت : لا والله
    فيصل : خلاص أجل هنا ، يأشر ع شفته
    دلع : لا الأولى أحسن وباسته ع رأسه
    فيصل مسكها من خصرها : طيزك كبران
    دلع : يآخي الناس تطورت ماتقول طيز
    فيصل : أحسها تعبر أكثر
    دلع : هههههههههههههه طيب يالله خذلك شور بسرعه وأنا انتظرك
    فيصل : حاضر عمتي ، وراح يأخذ شور




    الساعه 11 صباحآ الكل في مركز فهاد


    فيصل : الحين خواتك ليه ماتزوجوا في ليله وحده وخلصونا من هالعذاب « فيصل يكره حفلات الزواج
    دلع : كل وحده تبي تتألق في ليلتها وتكون ملكة الحفل
    فيصل : كله فستان أبيض وانتهى الموضوع وين التألق ع قولتك
    دلع : انت وش فهمك في هالمواضيع خلك مع شركاتك أحسن
    فيصل : وش أبي فيها أصلآ ، الله يعينكم
    دخل فهاد عليهم : هاه شباب كيف الأمور؟
    فيصل : هلا والله ، أرحمني أبي مساج يرخي أعصابي حدي منتهي
    فهاد : من عيوني ، دلع بتسوين مونكير وبوديكر وبعدين عندك جلسه للبشره أمس ماحضرتي مع خواتك
    دلع : كنت كسلانه أجي
    فيصل : لا أمس گا? مسويه اضراب حتى من المكالمات
    دلع تمد لسانها لفيصل : مالت عليك
    فيصل : هههههههههههه هبله
    طلال : وأنا أبي إسوي مساج وش يقعدني هنا
    فهاد : تعال وين سالم ؟!!
    طلال : يقول بيتأخر شويات
    فهاد : طيب يالله تعالوا بمر ع العروس وبعدين نسوي مساج لكل شي
    فيصل : كأنك قلت نسوي يعني جمعت روحك معنا
    فهاد : عندك مانع أستاذ فيصل؟؟
    فيصل : لا خذ راحتك المكان مكانك واحنا الداخلين وأنت الطالع
    الكل فقع ضحك : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
    دلع : شباب تروك مايبي يروح معكم ؟
    طلال : تركي عنده صفقه اليوم ويمكن مايجي اللي ع الساعه 1 أو 2
    فيصل : ي بعد حيي حاس فيه والله
    فهاد : ههههههه الله يعينكم ، يالله مشينا


    راحوا شافوا العروس واستهبلوا عليها شوي وبعدين راحوا غرفة المساج وتركي وسالم لحقوا عليهم



    « طبعآ اليوم زواج دينا أخت دلع الكبيره وبعد يومين زواج أختها الثانيه دانيا واليوم الثاني صباحيه للعروستين مسويتها أم دلع حق بناتها ...



    الساعه 11 مساء

    الكل جاهز حتى العروس جاهزه واتجهوا للقاعه الفخمه اللي راح يتم فيها الزواج


    وصلت العروس القاعه الساعه 11ونص مع دانيا ودلع ، أما الشله كانوا في سيارتين
    سياره فيصل فيها " فيصل وتركي ولينا وسالم"
    سيارة فهاد " فهاد وجمانه وطلال"
    وصلوا الساعه 12

    گا? دلع ودانيا عند الباب يستقبلون الضيوف
    فيصل : وش الحلاوه ي قطعه
    دلع : وش هالغزل فصول !! كأنك جوعان وتبي تآكل
    فيصل : والله الشرهه ع اللي يتغزل فيك ، أقول وين الطاوله تبعنا
    دلع : تعالوا ورآي ي حلوين
    طلال : ليه شايفه معنا حلاو مصاص وأنا ماأدري
    سالم : ههههههههههه حلللللللوه
    دلع تخزهم : بايخه انت وياه

    كان الشله يمشون وكل اللي في القاعه يتكلمون عنهم ، طبعآ الشله معروفه لأن أغلب الحضور من القرايب ، وصلوا عند الطاوله تبعهم كانت طاوله منفرده وكبيره وفي زاويه قريبه من الاستيج تبع العروس ، قعدوا الشله تركي يسولف مع حبيبته وفهاد بالمثل وفيصل ع الجوال يشيك ع البورصه وسالم وطلال يسولفون مع بعض

    بعد ربع ساعه

    دلع : جبتلكم ضيوووووف
    طلال ع طول فز يضم آنفال : تآخرتي
    آنفال : سوري بيبي بس أميره تأخرت شوي
    طلال : شخبارك أميره ؟
    فيصل سمع اسمها فز قلبه ورفع رأسه يشوفها
    أميره : الحمدلله ، وأنت؟
    طلال : دام هالقمر معي حالي عال العال
    أميره : ههههههه ، دوم يآرب
    دلع : تفضلوا أجلسوا
    أميره مقابل فيصل وسالم جنب فيصل وطلال وانفال جنب كرسي فاضي لدلع عند سالم وتركي ولينا جنب فيصل من اليمين وفهاد وجمانه جنب لينا كذا كان ترتيبهم ع الطاوله


    فيصل يكلم نفسه : لا تناظر فيها والله تصيدك أصلآ أنا مو خاق عليها زيها زي أي وحده في الزواج
    سالم يقرب من إذن فيصل : فيصل
    فيصل : هلا
    سالم : وش رايك في أميره؟
    فيصل : من أي ناحيه؟
    سالم : من كل النواحيي
    فيصل : حلوه وذكيه وجذابه ، ليه تسأل؟
    سالم : جذبتني وشكلي أبيها
    فيصل : إهااا الله يعينك
    سالم : يلعن شكلك أقولك جذبتني وأبيها تقول الله يعينك بكل برود !!!
    فيصل : وش أقولك يعني مبروك ي عريس؟!
    سالم : أدري أنها عاجبتك بس تكابر حتى غيرتك ماتبي تبينها بس مو ع السلم
    فيصل ابتسم : كل تبن
    سالم : لا لا مااقدر ع كذا ابتسامه وحركات
    فيصل : أقول أسمع بعد كم يوم أبي أروح الكويت وأخذك معي
    سالم : ليه ؟!
    فيصل : ي ثور ترى أهلك في الكويت مو مقطوع من شجره
    سالم : ايه والله صادق ، اشتقت حق طبخ الوالده
    فيصل : قسم بالله أبرد منك مافيه
    سالم : أسمع مين يتكلم
    فيصل : لا يكثر
    سالم : فيصل أبيك تحللي مشكله كبيره
    فيصل : أدري عشان كذا بأخذك معي الكويت
    سالم : وش اللي تدري عنه ؟!
    فيصل : إن عندك مشكله
    سالم : إهاااا


    بدت زفة العروس وكانت جريئه شوي مثل العروس وبعدها دخل العريس وقرأيبهم

    دلع بين سالم وفيصل : مالت حتى مالت الحين ليه يدخل نص قاعة الرجال عندنا
    فيصل ببرود : يقزون يعني ليه
    سالم : شوف الأخ اللي مجبس رقبته ع باله هو العريس مسوي مستحي هههههههههه
    فيصل : دلع اختاري واحد أزوجك إياه
    دلع : حلو حلو قلبنا هنود
    سالم : هههههههههههههه دلع عرض مغري بصراحه
    دلع : أمممممم أبي هذاك اللي لابس نظاره
    فيصل : والله شكله مو غريب علي ، بس مو فاكر وين شفته
    دلع : يمكن صاحب شركه
    فيصل : لا مو صاحب شركه
    سالم : هذا شكله دكتور هههههههههههههه
    فيصل : إيوه صح دكتور ، هذا اللي كان مسؤل عن حالة طلال اسمه الدكتور أحمد
    سالم : هب عليك
    دلع : قول أعوذ برب الفلق ، قول ماشاءالله لا يروح فيها ويطيح شعره
    سالم : وش دخل شعره بالموضوع
    دلع : ماأدري بس شكله حلو اليوم
    فيصل : الحمدلله ع نعمة العقل

    طلعوا الرجاجيل والمعرس قطع الكيكه مع العروس وبعدها تصور وطلع ظلت العروس تمشي ع الحضور تسلم وتشكرهم ع حضورهم الزواج


    انتهى الزواج الساعه 4 القاعه كانت شبه فاضيه طلب سالم أغنيه حق حماده هلال من المسؤله عن الدي جي لأن المطربه طلعت وظلوا فرقتها يلمون الأغراض

    سالم : دلوعه ممكن ترقصين معاي ؟
    دلع : أكيد
    والشله كلها قاموا يرقصون كل واحد مع حبيبته سلو دانس ، ماعدا فيصل وأميره كانوا يناظرون الشله ويضحكون ع هبال سالم ودلع في الرقص
    فيصل يراقب أميره بطرف عينه ، شكلها كذا ماراح تقول لا : أحم أميره do you want dance?
    أميره ابتسمت : why not
    فيصل مسك يدها ورفعها ع كتفه واليد الثانيه ماسكها ولف يده اليمين ع خصرها وصار جسمها لاصق بجسمه ، كان يقرب من رقبتها ويشم عطرها وهي كانت تحس بأنفاسه بس تحاول تقوي نفسها ماتبي ترضخ له ، فيصل يمرر يده ع ظهرها المكشوف ومستمتع بصمتها ....
    تركي غمض عيونه وتخيل ريم وهمس بإذن لينا : أحبك
    لينا ماكانت مصدقه من الفرحه صارت تبوس شفايفه وهم يرقصون ...
    فهاد : الله لا يحرمني قربك
    جمانه : ولا يحرمني من رقتك وحبك لي وسندت رأسها ع كتفه ...
    طلال : لا تبعدين عني
    آنفال : مايبعدني عنك إلا الموت
    طلال : أحبك
    آنفال : أعشقك ...
    سالم : دلوعه متى بتتزوجين ، الناس تزوجة وانتي لسى
    دلع : انتظرك تخطبني من أهلي
    سالم : غالي والطلب رخيص ، بس إنتي عارفه الحين أمر بأزمه ماليه يبيلي كم شهر وبعدين راح اخطبك وتصيرين ملكي أنا وبس
    دلع : وبعد مرور أسبوع ، حبيبي في واحد تقدملي وأهلي موافقين عليه وش إسوي ؟
    سالم : الله يوفقك ويستر عليك
    دلع : وش قصدك؟
    سالم : قصدي أنا مستحيل اتزوج وحده كنت إكلمها وإقابلها
    دلع : بس انت تحبني
    سالم : الحب مو كل شي ، يالله عن اذنك عندي اجتماع ولوسمحتي رقمي أنسيه طوط طوط طوط
    دلع : وانتهت قصة حبنا ، هههههههههه
    « مستلجين خخخخخخخ
    خخ
    وظلوا يرقص
    ون ويستهبلون لساعه 5

    avatar
    Weweyita'h

    عدد المساهمات : 130
    تاريخ التسجيل : 18/02/2013
    العمر : 22
    الموقع : http://ask.fm/Gotchii

    رد: رواية بويـــات-عشــق-جنــون-إنتقـــام

    مُساهمة من طرف Weweyita'h في الأربعاء مارس 20, 2013 2:52 pm



    البــــــارت 15



    بيت فيصل الساعه 8 صباحآ

    فيصل يلبس إلساعه و يدندن ، رن فونه
    فيصل : هلا والله ، أكيد عندك شي ضروري وإلا مادقيت هالوقت
    فهاد : هههههههه فديت اللي يفهمني
    فيصل : أمر حبيبي وش بغيت ؟
    فهاد : يصير نلتقي بمكان ونتكلم؟
    فيصل : يصير ليه لا ، انت حدد مكان وأنا أجيك
    فهاد : خلاص البحر
    فيصل : البحر !!
    فهاد : ماعجبك أغيره؟
    فيصل : لا عادي حبيب قلبي مو مشكله أشوفك هناك بعد نص ساعه
    فهاد : انتظرك

    فيصل : الله يستر ، وماامداه يكمل جملته إلا و يرن فونه مره ثانيه ، هلا ابو السلم
    سالم : هلا فيك ، لسى بالبيت؟
    فيصل : الحين بطلع ، أمرني؟
    سالم : أبي اسألك متى بنسافر؟
    فيصل : لسى أبي اضبط وضع الشركه وإخلص كم شغله وبعدها نسافر إن شاء الله
    سالم : طيب يصير إكلمك في موضوع ضروري؟
    فيصل : الحين مشغول شويات بس أشوفك في الشركه ونتكلم براحتنا تماام
    سالم : تمام ، يالله أشوفك
    فيصل : باي

    فيصل : الله يستر من هالمواضيع ، وصار يكح بقوه وجاه ضيق في التنفس أخذ البخاخ تبعه وبعد مااستخدمه رجع تنفسه طبيعي دخله بجيبه وطلع



    في السياره


    فيصل گا? يكح وسعد كل شوي يناظره من المرايا ومو عاجبه وضع فيصل
    سعد : طال عمرك أوديك المستشفى؟
    فيصل : لا سعد ماله داعي البخاخ معي ، رن فون فيصل ، هلا تركي
    تركي : وش فيه صوتك ، تعبان ؟
    فيصل : لا مافيني شي ، شخبارك؟
    تركي يتنهد : مو تماام
    فيصل : آفااا ، وش فيك ؟
    تركي : أشوفك اليوم وأقولك
    فيصل : أوكي مثل ماتبي
    تركي : وينك الحين ؟
    فيصل : في الطريق عندي كم مشوار أبي أقضيهم وبعدين أروح الشركه
    تركي : يعطيك العافيه
    فيصل : يعافيك حبيبي ، تامر ع شي؟
    تركي : سلامتك ي بعدي ، يالله سلام
    فيصل : سلام

    فيصل ابتسم وتنهد : انا متأكد كل مواضيعهم عشان حبيباتهم
    سعد : تكلمني طال عمرك؟
    فيصل : اقول سعد ترى بعد كم يوم ورانا سفريات وشغل قد شعر روسنا ، يعني خلك مستعد
    سعد : الله يسهل أمورنا إن شاء الله
    فيصل : أمين ، و رن فون فيصل ، هلا خالد
    خالد : السلام عليكم
    فيصل : وعليكم السلام ، شخبارك ؟
    خالد : بخير ونعمه ، انت وش حالك؟
    فيصل : نحمدالله ، بشر وش صار؟؟
    خالد : لما توصل الشركه تلاقيني في مكتبك؟
    فيصل : خلااص صار ، بس راح إتاخر شويتين
    خالد : مو مشكله انتظرك ماعندي شغل اليوم
    فيصل : حلو أجل أشوفك
    خالد : يالله مع السلامه
    فيصل : مع السلامه


    وصل فيصل عند فهاد


    فيصل : وش فيك ترى شغلت بالي ؟!
    فهاد : فيصل أعذرني لأني عطلتك ع شغلك ....
    فيصل : فهاد وش هالكلام اللي تقوله ، انت عارف لو أني بآخر العالم وبغيتني أجيك هوا
    فهاد ابتسم : فديتك والله ي ابو الفزعات
    فيصل : أقول لا تتهرب كذا وإلا كذا راح تتكلم
    فهاد نزل رأسه : جمانه صاير معها شي ومخليها متغيره 180 تخيل بعض الأحيان أكون أتكلم معاها وهي سرحانه شوي وتبكي فجأه من غير مااسوي شي يضايقها ، حاولت ااعرف السبب بس مارضيت تقول كل اللي تقوله متضايقه من روحها
    فيصل : يمكن مشاكل في البيت
    فهاد : مستحيل ، انا قلت كذا في البدايه بس طلع الوضع عادي في البيت
    فيصل : طيب يمكن الأفضل انك ماتعرف هالشي ، لأنه لو من مصلحتك تعرفه گا? ماترددت أنها تقولك فهاد : بس انا ماراح ارتاح إلا إذا عرفت السبب أنا تعبت من كثر ماافكر بهالموضوع
    فيصل : طيب ولا يهمك أنا راح أعرفلك الموضوع
    فهاد : وشلون؟!
    فيصل : يآخي خلاص قلتلك راح أعرفلك الموضوع وانتهى
    فهاد : ي ليت ي فيصل والله تكسب فيني أجر
    فيصل : ع بالك بلاش ، لا ي حبيبي مافي شي ببلاش
    فهاد : عيوني لك
    فيصل : لا ي بعدي عيونك خلها لك ، بعد كم يوم طالع الكويت وأبي أخذ سالم وأنت بتجي معنا بدون اعتراض وشغلك خله ع المحامي تبعك
    فهاد : صعبه أسـ....
    فيصل يقاطعه : انا ماأخذ رايك بتروح غصبن عليك
    فهاد ابتسم : اللي تشوفه
    فيصل : إيوه كذا حلوين ، والحين أبي أمشي لأني تأخرت ع المحامي والشعب السعودي كله ينتظرني جدولي مزدحم
    فهاد : هههههههههه الله يعينك
    فيصل : هاه تروح معي وإلا سواقك هنا؟
    فهاد : لا روح أبي اقعد شوي وبعدين أروح المركز
    فيصل : أوكي انتبه ع روحك ، سلام وراح



    في الشركه


    فيصل وخالد يتكلمون بموضوع القضيتين

    فيصل : الحمدلله يأرب ، ابو حمد وطيرناه وعساه يلاقي عقله هو وولده ، طيب والقاضي؟
    خالد : آفاااا عليك ، صار خبر كانا والصحافه ماقصرت فيه
    فيصل : مشكلتي ماأقرا الجرايد إلا للضروره ، حسافه فاتني شكله
    خالد : لا لا لا كذا تزعلني منك ، وأنا أخلي شي يفوتك !
    فيصل : لا تقول ....
    خالد : هههه ونص بعد ، وطلع جواله وشغل فيديو مصور فيه كل أحداث المحكمه
    فيصل : يآخي انت شنو ، قسم بالله ماالاقي مثلك لو أجنط ي شيخ
    خالد : هههههههههههههه شفت كيف


    الساعه 11 ونص


    طق طق طق
    سالم : تفضل
    فيصل : السلام
    سالم : أهلين وعليكم السلام
    فيصل : كيف الشغل؟
    سالم : ممتاز ، انت وينك من أول منتظرك
    فيصل : يآخي اليوم الشغل لفوق رأسي خلها ع ربك
    بس
    سالم : من متى ماكان الشغل لفوق رأسك الله يعينك وبس
    فيصل : قول انت مع وجهك وش عندك من بلوه ؟
    سالم : وش عرفك أنها بلوه ؟!
    فيصل : يعني بالله وش راح يطلع من هالوجه غير البلاوي
    سالم يتنهد : أي والله معاك حق
    فيصل : الاعتراف بالحق فضيله ، قول حبيبي وش عندك ؟
    سالم بضيق : سويت مصيبه وغلطة بحق فهاد وجمانه
    فيصل : يعني انت سبب تغير جمانه ، وش سويت ؟
    سالم : والله أنا ماكنت أدري أنها حبيبته .....
    فيصل بقل صبر : قلتلك وش سويت ؟
    سالم : آ آ ....
    فيصل نفذ صبره وضرب بيده ع الكتب وبصراخ : تكلم ي حيوان ...
    سالم توتر وصار يفرك يده : أهدى طيب عشان أعرف أتكلم
    فيصل : لآخر مره أقولك تكلم
    سالم : بقولك كل شي بس تكفى حاول تفهمني
    فيصل اكتفى بهز رأسه "يعني كمل"
    سالم : ثاني يوم وصلت فيه هنا رحت عند طلال وعزمني ع الغدا في مطعم وبعد الغدا رحت الحمام وشفتها وعجبتني وأنت عارف أي وحده تعجبني لازم أخذ منها اللي أبيه هي ماكانت راضيه بس أخذت اللي أبيه غصب وبعدها ماشفتها الا يوم البارتي اللي دلع سوته حق خواتها ، حاولت اعتذر منها واتكلم معها بس هي مارضيت تطردني كل مآشافتني وهاذي كل السالفه
    فيصل : وش تحس فيه الحين ؟
    سالم نزل رأسه : والله ماكنت أدري أنها ....
    فيصل يقاطعه بعصبيه : البنت ماكانت تبي وأنت إجبرتها لأن غرورك مايسمحلك ترفض صح وإلا لا ي أستاذ سالم ، انت حيوان وواطي وقد ماسبيتك ماراح أوفيك حقك ، مسكه من ياقته بقهر وعطها بوقس ع عينه ودزه ع ورا بقوه بس سالم قدر يوازن نفسه
    سالم يتألم وماسك عينه : فيصل أنا أستاهل كل اللي تسويه فيني بس والله ماراح أعيدها طلعني من هالموضوع الله يخليك
    فيصل حس بكتمه طلع البخاخ وبعد مااستخدمه تحسن تنفسه : أسمعني زين أنا بفتح فرع في الكويت وأنت راح تدير الشركه عشان ماتشوف خلقتك مره ثانيه
    سالم : وفهاد ؟؟
    فيصل : بحاول أتكلم مع جمانه فهاد حالته الصحيه ماتسمح ابد أنه ينصدم أكثر و ان شاءالله يعدي هالموضوع ع خير
    سالم : فيصل أ....
    فيصل : انت تآكل تبن لحد مالموضوع ينتهي فاهم
    سالم هز رأسه "أيوه"
    فيصل طلع من المكتب وهو منتهي من هالضغوطات وفي باله : إلا فهاد مستحيل أخلي حالته تتدهور مره ثانيه

    الساعه 2 ظهرآ


    في الدار

    فيصل : وش صار ع الموضوع اللي كلمتك عليه؟
    المديره : أكيد أنا سويت اللي علي وأنت واسطتك كبيره مأشاءالله
    فيصل ابتسم : يعني اعتبر الموضوع انتهى
    المديره : تخلص باقي الاجراءات يبيلها كم أسبوع و تقدر تأخذهم بعدها ، بس كل شهر لازم نزورك عشان نشوف كيف عايشين صحتهم تربيتهم ووووو .... يعني راح تتعود
    فيصل : ماعندي مشكله أهم شي يكونون معي ع طول ، بس انا بسافر بعد كم يوم وماراح أرد إلا بعد أسبوعين
    المديره : مو مشكله بعد ماترد من السفر راح تلاقي كل الأوراق جاهزه ماتحتاج إلا توقعيك
    فيصل : يعطيك العافيه وجزاك الله خير ، يالله أنا استأذنك بروح أشوف عيالي
    المديره ابتسمت : هذا واجبي ، وأذنك معك



    أمل تركض وتصارخ : مره مره وحشناك
    عبدالمجيد : وحشتنا مو وحشناك
    فيصل : هههههههه ي بعد عمري وأنتوا أكثر ، ويشيلها ويبوسها بخدها بقوه
    أمل : ههههههه يعور
    فيصل : هههههه أسفين ي أميرتي ، ونزلها ، ويبوس عبدالمجيد بخدوده و ع رأسه شخبارك مجودي؟
    عبدالمجيد : الحمدلله بخير ، وأنت شخبارك؟
    فيصل : بخير دامكم بخير ، هاه وين تبون تروحون اليوم ؟
    أمل تناقز : ملاهي ملاهي ملاهي
    عبدالمجيد : ع ذوق أمول
    فيصل : الله يخليكم لبعض ، ويضم عبدالمجيد انت رجال وقدها تقدر تهتم ب أختك
    عبدالمجيد ينفخ صدره : أعجبك انا
    فيصل : بس ماتنسى انك صغير ولازم تعيش حياتك بعد
    عبدالمجيد : انا ماني صغير أنا رجال و لما أكبر أبي أصير مثلك واعتمد ع نفسي
    فيصل : طيب مانختلف بس حتى انا لما كنت مثلك گا? العب وأنبسط ومااهتم لشي
    عبدالمجيد : لا أنا أبي أصير مثلك من الحين
    فيصل : طيب انت ليه عنيد كذا
    عبدالمجيد ابتسم : ماني عنيد
    فيصل : ههههه طيب ي اللي مو عنيد يالله نروح نتغدا برا ؤبعدين أبي أقولكم شي
    عبدالمجيد : شنو بتقولنا ؟
    فيصل : ههههه قلت بعد الغدا ، وإذا مااكلت أكلك كله ماراح أقولكم ، وطلعوا يتغدون ...
    خلصوا غداهم وشوي جاهم القرسون وهو شايل كيكه كبيره مكتوب فيها " happy birthday " وعليها 6 شمعات ويغنيلهم ، عبدالمجيد وأمل مو مستوعبين وفيصل يضحك ع أشكالهم وبعد مأخلص القرسون ....
    فيصل : يالله طفوا الشموع ، وطفوا ، كل عام وأنتم بخير ي احلى اثنين بحياتي وضمهم وبوسهم
    عبدالمجيد : اليوم يصير عمرنا 6 سنوات
    أمل بفرح : الله يعني إحنا كبار
    فيصل : ههههههه ايوه كبيره وراح أسجلكم السنه الجايه في المدرسه ، يالله الحين كلوا بسرعه عشان نروح السوق وتختارون الهدايا تبعكم وبعدها نروح الملاهي ، تماام
    أمل : ابي باربي ورديه وبيتها وفساتينها بعد
    فيصل : من عيوني ، ومجودي؟
    عبدالمجيد : أبي همر
    فيصل : تبي همر لعبه وإلا همر حقيقي ؟!
    عبدالمجيد : إذا همر حقيقي كيف بسوقه وأنا صغير !
    فيصل : هههههه مو انت قلت انك رجال مو صغير
    عبدالمجيد تفشل : ايه بس ...
    فيصل : خلاص أنا أعلمك وش رايك؟
    عبدالمجيد : صدق ؟!!
    فيصل : كم مجود عندي واحد لبى قلبك
    عبدالمجيد راح عند فيصل ويضمه بقوه : أحبك كثير
    أمل لما شافتهم نطت تبوس فيصل وفمها شوكلاته من الكيكه : وأنا أحبك أكثر كثير
    فيصل : هههههههه ي بعد روحي والله أجل أكثر كثير ويبوسهم ويقعدهم بحضنه كل واحد ع رجل ، وش رأيكم نسكن في بيت مع بعض؟
    أمل : يصير ؟
    فيصل : إذا تبينه يصير بيصير
    عبدالمجيد : متى بتأخذنا معك
    فيصل : بعد كم يوم بسافر ولما أرجع من السفر أخلص الأوراق المطلوبه وأخذكم معي ع طول ، اتفقنا؟
    عبدالمجيد وأمل : اتفقنا
    وطلعوا يكملون مشاويرهم أخذوا الهدايا ووداهم محلات الأثاث يختارون غرف النوم اللي يبونها وراحوا بعدها الملاهي ورجعهم الدار


    الساعه 8 مساء

    تركي : هلا فيصل
    فيصل : السلام
    تركي : وعليكم السلام والرحمه
    فيصل : تعال المزرعه الحين أبيك
    تركي : خير إن شاء الله؟
    فيصل : تعال وأقولك ، انتظرك لا تتأخر
    تركي : أوكي


    بعد نص ساعه وصل تركي


    تركي سأل الخادمه عن مكان فيصل وقالتله أنه في المكتب ، دخل تركي مكتب فيصل ولقاه مشغل الأكسجين ومقربه من فمه وخشمه عشان يدخل رئته
    تركي بخوف : سلامتك ي بعدي وش فيك ؟
    فيصل ابتسم : الله يسلمك ، اقعد حبيبي شوي ويخلص
    تركي قعد ع الكرسي مقابله ويهز رجله من القلق ع فيصل ، انتهى فيصل من الأكسجين وأخذ نفس طويل وطلع صوت زي الصفير وزفر
    فيصل : معليش طولت عليك ، هذا من البخور اللي بالزواج تعبني
    تركي : ماتشوف شر شوف وجهك كيف من التعب يالله أوديك المستشفى قوم معي ...
    فيصل : لا وش دعوه بيعطوني بخار وبس ، والحين أخذته مايحتاج مستشفى
    تركي : انت عارف لك فتره طويله ماتروح مواعيدك عند الدكتور حسن وهالشي مو تماام صحتك أهم من كل شي
    فيصل : انا لاقي احك رأسي عشان أروح مواعيد حسن ، ماعلينا انا قلتلك تجي هنا عشان أقولك إن سفرنا قرب بس بنروح الكويت وبعدين أمريكا
    تركي استغرب : الكويت !!! وش عندك ؟
    فيصل : عندي مشروع هناك تقريبآ منتهي بس يبيله يومين بالكثير واضبط كل شي وافتح الفرع الجديد تبع شركتنا و ع فكره الشله كلها راح تطلع معنا صارلنا فتره مآسافرنا مع بعض
    تركي : والله معاك حق ، بس مين راح يمسكه؟
    فيصل : راح يمسك فرعنا الأستاذ سالم بإذن لله
    تركي : أووووه حركات ، عنده خبر؟
    فيصل : يب ، المهم قولي وش اللي مخليك متضايق بهالشكل ؟ صاير شي بينكم؟
    تركي نزل رأسه : كنت فاكر أني لما أكون معاها راح أنسى ريم وكان هالشي شبه صحيح لحد ماسالتني سؤال لأول مره بحياتي يصعب علي أجاوب أحد بهالشكل
    فيصل : إذا تحبها أو لا؟
    تركي يتنهد : ايه
    فيصل : وماجاوبتها ؟
    تركي : لا ، بس ليلة الزواج لما رقصنا قلتها حق ريم
    فيصل : كيف يعني ؟
    تركي : يعني ماقدرت أقولها حق لينا وعشان أراضيها غمضت عيوني وتخيلتها ريم وقلتها لها
    فيصل يهز رأسه بالنفي : هذا غلط تدري وش يعتبر اللي سويته ؟
    تركي : وش سويت أنا؟
    فيصل : يعتبر خيانه ي حبيبي
    تركي : خيانه مره وحده !!!
    فيصل : ركز معي ، لوكنت تعشق لينا وتموت ع ترابها مثل ريم وبينكم علاقة حب وميت ع ماتسمع منها كلمة أحبك ، ولينا ماهي قادره تقولها لك لأن بقلبها احد غيرك وسوت اللي سويته غمضت عيونها وشافت اللي بقلبها وقالت هالكلمه ، قولي شنو شعورك وشنو تعتبره وليه؟
    تركي بحزن : أكيد راح أموت من ضيقتي واعتبرها خيانه لأنها معاي بعلاقه حب
    فيصل : شفت إن اللي تسويه غلط ي تركي ، خلني أقولك شي البنت إذا حبت تبي حبيبها يدلعها ويهتم فيها ويغرقها بكلام الحب لازم تقولها كلام حلو يجبر بخاطرها ، وانتبه تقول شي مو من قلبك لأنها راح تعرف أنه مو من قلبك وانك تقوله عشان تمشي الوضع ترى الاحساس بالكلام أهم من الكلام نفسه وأكيد انت تحب وتستمتع لما تسمع منها كلام حلو ، واتحداك تنكر هالشي ....
    تركي : معاك حق
    فيصل : وآخر شي ابي انصحك فيه ، إذا ماكنت قد هالعلاقه أترك البنت وخلها تشوف غيرك ، وترى كثير حاطين عيونهم عليها يعني ماراح تتعب من بعدك إلا وتلاقي اللي يستأهلها ويقدرها ....
    تركيي تنرفز : فيصل انت صاحي تبيني أترك لينا ؟!!!
    فيصل : والله أنا اللي أشوفه أنها تستاهل واحد يقدر مشاعرها اتجاهه مو يخونها ، وأنت ماتقدر تعطيها اللي تبيه ....
    تركي : ومين قال مااقدر ، انا مستحيل اتخلى عن لينا وأنت عارف هالشي ...
    فيصل ابتسم لأنه وصل للي يبيه : أثبتلي عشان أصدقك ...
    تركي : بتشوف الحين بنفسك ، أخذ الفون ودق ع لينا
    لينا : هلا وغلا بحبيبي
    تركي ابتسم والتوتر والضيقه كلها أنمحت من ملامحه : هلا فيك حياتي ، شتسوين ؟
    لينا : قلتلك حبي اليوم الحنى حق دانيا ، إمداك تنسى ؟!
    تركي : أوووه صح راح عن بالي والله ، أعذريني قلبي بس من ضغط الشغل نسيت
    لينا : تروكي وش فيك ؟ صاير معاك شي ؟
    تركي : لا ، ليه تقولين كذا؟
    لينا : ماأدري حاسه إن صوتك فيه شي مو طبيعي
    تركي : لا مافيني شي ، بس حبيت أقولك انتبهي ع نفسك و ..... ( سكت شوي وبعدها تكلم من قلبه ) مشتاقلك ومحتاج حضنك
    لينا مو مصدقه اللي تسمعه : الو ، تركي ؟
    تركي : معاك ي روح تركي
    لينا دخلت غرفه وقفلت الباب عشان تتأكد أنها تسمع تماام : حبيبي تعبان ؟
    تركي : لا حياتي
    لينا : الحمدلله ، طيب وش قلت قبل؟
    تركي : أمممم متى ؟
    لينا : قبل لما قلتلك إني أحس صوتك مو طبيعي ..
    تركي : مااذكر ..
    لينا : أهاا ، ماقلتلي وينك ؟
    تركي : عند فيصل في المزرعه
    لينا : أجل سلم ع فيصل وانتبه ع نفسك
    تركي : يوصل ، يالله حياتي آخليك الحين أحسن ماتصيدك دلع وتذبحك ..
    دلع فتحت الباب : إنتي هنا وأنا أدورك ع بالي طلعتي كان ناويه ارتكب جريمه
    لينا : ههههههههه عمرها طويل
    دلع : وتحشين فيني بعد!!
    لينا : حشى والله مو أنا هذا تركي
    تركي يسمعهم : آفااا ، خرتيها ع طول
    لينا : ههههههه خذ كلمها
    تركي : ي بعد حيي والله ، وش هالزين وش هالألوان كلها
    دلع تناظر بملابسها وتناظر بالجوال : وش يدريك عن لبسي ؟!!
    تركي : هههههههههه وهل يخفى القمر
    دلع : هههههه ي لبى قلبك ، أدري أني احلى من حبيبتك بس لإزم تراعي مشاعرها
    تركي : أقول لا يكثر ، ماأحد يجي ظفر حبيبتي
    دلع بلقافه : يعني تحبها ؟
    تركي سكت وغمض عيونه وجت ريم بباله فتح عيونه بقوه وصار يهز رأسه : لا مو مره ثانيه لا
    دلع باستغراب : تروك وش فيك تكلمني كذا ؟!
    تركي بتوتر : إكلم فيصل مو إنتي ، باي طوط طوط طوط
    ..............
    فيصل : وش فيك؟؟
    تركي مسك رأسه بقوه ويضغط عليه : مااقدر ي فيصل مااقدر والله أحس أني أخونها حتى وهي تحت التراب ، وصار يبكي ويضرب صدره ، لسى بقلبي ما ماتت بقلبي عايشه أحبها وأعشقها وأكلمها وتزورني بحلمي كيف تبيني أقول حق وحده غيرها أحبك كيف
    فيصل بعصبيه : تركي أصحى انت واعي وحاس ع نفسك وش قاعد تقول ، كيف متعلق فيها بهالشكل وتلعب بمشاعر بنت حبتك وإخلصتلك ، ريم ماتت ريم ماتت ي تركي ماتت وماتقدر تردها بمشاعرك وطريقة عيشتك هاذي ، ومسك يده ومشى لصاله قدام المرايا ، ناظر شكلك شوف لما تتذكرها وش يصير فيك وكيف تتغير عاجبك وضعك وحالك كذا جاوبني يالله
    تركي يناظر شكله كيف متبهذل ووجهه شاحب وعيونه حمرا من البكي ، نزل رأسه : بس أنا ماراح انساها مهما حاولت
    فيصل : مين قالك انساها يآخي انت كيف تفهم ، أسمعني الحين تروح ترتب شكلك ذا وتصلي ركعتين وتدعيلها بالرحمه وتجيني تحت لابس ثوبك وشماغك انتظرك فاهم؟
    تركي : وين تبي توديني ؟
    فيصل : مالك شغل الحين تروح تسوي اللي قلتلك عليه
    تركي طلع غرفته بدون مايقول ولا شي
    فيصل يتنهد : إن شاء الله ينفع معاه إللي بسويه



    بيت دلع


    دلع : مخيس قفل بوجهي
    لينا : ههههههه أكيد بيقفل بوجهك دامه عند فيصل
    دلع : أي والله فديته فصولي
    لينا : من متى تعرفون بعض؟
    دلع : أووووه كبرنا مع بعض ، من واحنا صغار مع بعض وسبحان الله حتى واحنا صغار كان فيصل يدافع عنا ويسوي اللي خاطرنا فيه
    لينا : أحسه غريب صح اللي يشوفه يقول شديد وعصبي بس لما يعيش معه يطلع انسان ثاني ماحد يقدر يردله الجميل
    دلع : معاك حق ، فيصل نادر بالوجود ، وعن 100 رجال




    الساعه 11


    تركي نازل من الدرج ولابس ثوب وشماغ
    فيصل بعد كان لابس نفس الشي : يالله قدامي ، وطلعوا
    سعد شافهم لابسين ثياب واشمغه غسل يده
    فيصل : يالله سعد مشينا
    في آلسياره
    سعد : نروح المكان اللي قلته لي؟
    فيصل : ايه
    سعد : بس مستحيل نقدر ندخل بهالوقت هناك
    فيصل : ماعليك خلنا نوصل وبعدين أقولك وش نسوي ..

    وصلوا إلساعه 12

    تركي استوعب : المقبره !!!!
    فيصل يتلثم : سعد الحين راح ننزل ونتخبى وأنت تروح تكلم الحارس وتقوله يساعدك لأن السياره تعطلت ولما يجي يمك إحنا نطمر من فوق الجدار وبعد نص ساعه نطلع تمام
    سعد : بس الوقت متأخر ، أنتوا صاحين تنزلون بهالوقت مقبره
    فيصل : آفاا عليك ، يعني هالشي أصعب من اللي مرينا فيه من قبل
    سعد : طيب يالله
    فيصل : تركي إنزل بسرعه وبدون صوت
    نزلوا فيصل وتركي وتخبوا قريب من جدار المقبره وكان المكان مظلم وبعدها سعد وقف السياره بمكان بعيد شوي وراح ينادي الحارس عشان يساعده
    سعد : السلام عليكم
    الحارس : وعليكم السلام ، سلامات ي ولدي
    سعد : الله يسلمك ، سيارتي تعطلت وأبيك تساعدني إذا ماعليك كلافه
    الحارس : لا كلافه ولا شي ي ولدي ، وراح مع سعد
    بهالوقت فيصل وتركي طمروا داخل المقبره
    فيصل : وين قبرها؟
    تركي : تعال ، و ع طول راح قبرها وكان جنبه في شجرة سدر
    فيصل : انا جبتك هنا عشان تفهم وتستوعب إن ريم مكانها هنا تحت التراب وعند ربها وماهي بحاجة دموعك هي بحاجة دعائك لها استوعبت فهمت الحين اللي أبيك تفهمه والحين تدعيلها ولو شفت منك دمعه وحده والله مايردني عنك الا الخالق ي تركي
    تركي ماكانه يسمع فيصل يناظر بقبرها وقاعد جنبه : شفتي وش صار فيني بعدك ؟ ليه رحتي وتركتيني ليه مااخذتيني معك وريحتيني من هالدنيا ، انا مابي أعيش حياة مانتي فيها كلهم يلوموني لأني لسى أحبك وابكيك وشلون ماابكيك وانتي اللي رديتي فيني الروح وأخذتيها وشلون مااحبك وانتي اللي كنتي لازم تتطمنين علي إذا آكلت تآكلين وإذا نمت تنامين وإذا مرضت تقعدين عند رأسي وتهتمين فيني لحد مااطيب حتى وانتي تحت التراب ماتركتيني تزوريني بالحلم وتتطمنين علي ، هذا فيصل جابني عندك يبيني اقتل حبك اللي بقلبي ي ريم يبيني اقتل قلبي ي ريم
    فيصل : تركي نسيت لينا
    تركي : إذا ع لينا أنا ماعاد أبيها مافي شي بيخليني أنسى ريم مافي أحد بالدنيا يخليني اقتل حب ريم فاهم ي فيصل فاهم
    فيصل : يالله نطلع الحين ، تحرك قدامي أشوف
    تركي : لسى ماشبعت منها ، روح انت وأنا بقعد هنا
    طرااااااااااااخ « فيصل صكه كف
    فيصل : أصحى ي تركي أصحى
    تركي لسى مو مستوعب إن فيصل صكه كف
    فيصل : والحين تبي تدعيلها وإلا نطلع
    تركي رفع يده يدعيلها ويبكي ، وبعد 10 دقائق طلعوا وراحوا لسعد
    الحارس : بسم لله الرحمن الرحيم ، انس وإلا جن؟ سعد : ههههههه لا ي عم انس ، هذولا ربعي كانوا يقضون حاجتهم
    الحارس : السياره صارت جاهزه ، الله يستر عليكم
    سعد : تسلم ي عم ، وأعذرني تعبتك معاي
    الحارس : لا ي ولدي الناس لناس ، انتبهوا ع نفسكم
    فيصل ركب السياره جنب سعد وتركي ورا
    سعد : ليه تأخرتوا ؟
    فيصل : أعذرنا ي سعد وأشر بيده ع ورا ، كانوا طول الطريق يسمعون صوت شهقات تركي
    ........ بعد صمت طووووويل ........
    سعد : تصدق لو ماجيتوا بذاك الوقت كان مشيت وتركتكم
    فيصل ابتسم : ليه
    سعد : الشايب سواليفه كلها عن الجن والله شكيت حتى فيه ع بالي منهم
    فيصل : شي طبيعي بتكون سواليفه كذا، يعني حارس مقبره ليلي وش تبيه يقولك
    سعد : مو لو أدري أن سواليفه كذا گا? دخلت أنا مع تركي وتركتك عنده
    فيصل : ههههههه جبان
    سعد : والله جبان من الناحيه ذي وبقوه
    فيصل : تعجبني صراحتك
    سعد : الحين وين ، المزرعه؟
    فيصل : شوف أي مطعم ننزل نتعشى وبعدين نروح المزرعه
    تعشوا ورجعوا المزرعه الساعه 2 ونص




    الساعه 9 صباحآ


    فيصل دخل غرفة تركي ويفتح الستاير ويغني بصوت عاااالي
    فيصل : ترووووووووك
    تركي : حرام عليك موكافي صوتك النشاز اللي اخترق طبلتي
    فيصل : يالله حبيب البي نفطر ونروح الدوام وبعدها بشوف الأهل وش يبون اليوم خطبت جنون وزواج دانيا ، متخيل ؟
    تركي : لسى ماصحصت عشان أتخيل معك
    فيصل : تركي
    تركي : هممم
    فيصل : اللي صار أمس و .....
    تركي : أدري انك سويت هالشي عشان مصلحتي وعشان افهم اللي تبي توصله لي ، خلاص أنا بحاول أشوف لينا بدل ريم
    فيصل : والله نفع معاك الكف
    تركي : مردود ي خايس ، أحس فكي يعورني من أمس
    فيصل : ههههههههههه تعيش وتأكل غيره
    تركي يقوم يبي يطق فيصل وفيصل يركض برا الغرفه : الحقني لو فيك خير
    تركي كان لابس بوكسر بس ومايقدر يطلع بهالشكل لأن بأي لحظه ممكن يدخل سعد أو المحامي




    الساعه 10 صباحآ


    في الشركه

    فيصل : اليوم خطبت جنون وزواج دانيا ، عندي مواعيد من الساعه 4 العصر؟
    السكرتيره : لا عندك اجتماع الساعه 12 بمدراء فروع الشركه بس
    فيصل : وبكره ؟
    السكرتيره : بكره الساعه 10 عندك موعد مع المسئول عن مشروعك في الكويت والساعه 2 موعد مع مصمم الديكور اللي طلبته وبس
    فيصل : حلو بكره خطبت ملاك الساعه 6 لازم أكون بالبيت
    السكرتيره : الله يتمم لهم ع خير
    فيصل : أمين ، عقبالك بس ماتتركين الشغل بعدين
    السكرتيره : هههههههه لا مستحيل أترك الشغل عندك
    فيصل : والله ماأدري ، طيب في شي بعد بكره؟
    السكرتيره : لا ، بس هاذي الملفات اللي طلبتها مني
    فيصل : يعطيك العافيه ، أسمعي بما إن بعد بكره ماعندي شي أنا بسافر وماراح أرد اللي بعد اسبوعين ، بكمل شغلي في الكويت وافتتح الفرع الجديد وبعدها بسافر أمريكا أشوف شركتي
    السكرتيره : الله يقويك
    فيصل : أمين


    الساعه 12 فيصل في غرفة الاجتماعات ، طلع منها الساعه 3 خلص ملفات ضروريه وبعدها طلع من الشركه للبيت ع طول


    فيصل : ملاك تبون شي ناقصكم شي أجيبه ؟؟
    ملاك : لا كل شي تماام
    فيصل : أجل انا بطلع غرفتي أخذ شور وقوليلهم يجهزولي غدى ع لحم بطني والله مو مأكل شي من الساعه9 ونص آلصباح
    ملاك : ي بعد عمري ، خلاص روح وأنا أجيبلك الغدى بنفسي بعد
    فيصل يبوسها ع رأسها : فديتك والله ، وطلع

    الساعه 6 مساء


    طق طق طق
    فيصل ع الآب يشتغل : حياك جنون
    جنى : فكرتك نايم
    فيصل ابتسم : وأنا إقدر أنام والليله خطبت جنونتي جنى : أبي أخذ رايك ، ممكن ؟
    فيصل : أكيد ممكن
    جنى ماسكه فستانين : أي واحد البس ؟
    فيصل يناظر بالفساتين واحد أسود وفيه ورد أبيض صغار ماسك من فوق ومن تحت واسع وقصير لتحت الركبه وهادي ، والثاني جينز رمادي غامق ومن الصدر جلد بني وماسك ع الجسم وقصير لفوق الركبه : الأسود أحسن هادي وأحسه حلو بيطلع عليك ومحترم أكثر
    جنى : طيب وشنو البس معاه كسسوارات؟
    فيصل : وش رايك نروح غرفتك ؟
    جنى : أكيد
    راحوا الغرفه
    فيصل : روحي البسي فستانك وتعالي ، قعد يدور ع شي مناسب للفستان جت بباله دلع ابتسم وطلع حزام اصفر فاقع وكعب فوشي وأكسسوارات فوشي واصفر
    جنى : هاه كيف ؟
    فيصل : ماشاءالله تبارك الرحمن ، لا تنسين تتحصنين قبل لا تنزلين
    جنى : إن شاءالله
    فيصل : تعالي البسي هاذي
    جنى : لبست الحزام والاكسسوار والكعب
    فيصل : والله كشخة دلع فادتني هههههه
    جنى : ذوقك حلو حده
    فيصل : قولي ذوق دلع ، شيلي الروج هذا لونه باهت حطي فوشي
    جنى : أوكي ، وعدلت روجها
    ملاك فتحت الباب بقوه : فيصل انت هنا ؟
    فيصل : لا في غرفتي وبجي بعد شوي
    ملاك : ههههههههه حلوه ، أبوي يبيك تحت
    جنى : وش رايك ملوكه؟
    ملاك : وووووواو هاذي إختي جنى وإلا دلع؟؟؟
    فيصل : هههههههه كيف ذوقي؟
    ملاك : والله خطيررررر ي شيخ دلع خذت عقلك حتى بذوقها
    فيصل : يالله نازل أشوف الوالد ، وطلع


    في الصاله ...

    ابو فيصل : فيصل أبيك تكون معي لا تقعد يم الحريم
    فيصل : بس يبه ..وسكت
    ابو فيصل : وش عندك ؟؟
    فيصل : انت عارف قد شنو هاليوم مهم بالنسبه لجنى ، وأنا اخاف إذا أهل المعرس شافوني يـ .....
    قاطعه ابو فيصل : إذا ماعجبتهم ومانشرفهم الباب يآسع جمل ، قبيلتنا كلها تدري عنك وفخورين فيك وكل رجال الأعمال والتجار يعرفونك ويمدحون فيك وحتى الشاعر اللي جى مع الأمير لما اجتمع فينا كتب فيك قصيده وإلا نسيت ي فيصل
    فيصل يتنهد : مانسيت بس ....
    ابو فيصل : لا بس ولا شي بتقعد مثل ماتقعد بمجالس الرجاجيل واللي كاتبه ربك بيصير
    فيصل : اللي تشوفه طال عمرك



    الساعه 9 مساء

    وصلوا أهل المعرس وتم كل شي حسب العادات والتقاليد وبعدين طلب المعرس يشوفها
    ابو فيصل : فيصل روح يبه قولهم المعرس يبي يشوف العروس
    فيصل : تامر أمر ، وطلع راح المطبخ ودق ع ملاك
    ملاك : هلا فيصل
    فيصل : تعالي إنتي وجنى أنا بالمطبخ بسرعه
    ملاك : يالله جايين
    بعد دقيقتين
    ملاك : هاه فيصل وش فيك ؟
    فيصل : روحي جيبي عباية جنى المعرس يبي يشوفها
    جنى بارتباك : الحين ؟!!
    ملاك : وليه العبايه تطلع كذا
    فيصل بحده : ملاك روحي جيبي العبايه
    ملاك : طيب طيب وطلعت
    فيصل : حبيبتي لا تتوترين أنا بكون معك بتقعدين 5 دقائق وتطلعين ع طول تمام
    جنى : تمام ، بس انت معي تكفى
    فيصل : ولا يهمك ، جابت ملاك العبايه ولبستها جنى وبعدها أخذها فيصل لمجلس بروحهم فاضي ، اقعدي هنا أنا بروح أجيب عريس الغفله وأرجع
    جنى تفرك يدها : طيب
    راح فيصل مجلس الرجال : تفضل ي خالد حياك
    خالد : الله يحييك ويبقيك
    دخلوا المجلس وجنى صارت تهز رجلها وتفرك يدها بتوتر واضح
    فيصل : أحم هاذي عروستنا جنى تقدر تشوفها وتكلمها معك 5 دقائق
    خالد : ههههههه كثر الله خيرك 5 دقائق بس
    فيصل كان واقف جنبه ويكلمه ويضحك معه عشان يعطي جنى فرصه تشوفه من غير ماينتبه خالد عليها
    فيصل : جنونتي هذا خالد شوفيه تمام مو بعد ماتتزوجينه تقولين ماعجبني وماادري شنو
    خالد : كيفك جنى ؟
    جنى بصوت ماينسمع : الحمدلله
    فيصل : انتهى الوقت ، تفضل معاي آخ خالد
    خالد : مردوده
    فيصل : هههههههههه ، ماعندك أي فرصه
    رجعوا مجلس الرجاجيل
    ابو فيصل : هاه ي فيصل بشر ؟
    فيصل : نقول مبروكين والله يتمملهم ع خير
    ابو فيصل : الله يقدم اللي فيه خير
    ابو خالد : بعد اسبوعين حددوا يوم للملكه
    ابو فيصل : ع خير إن شاء الله


    والساعه 11 راحوا الضيوف

    طق طق طق
    جنى : تفضل
    فيصل : كيف عروستنا ؟
    جنى استحت
    فيصل : هاه عاجبك ؟
    جنى : انت قولي كيف شخصيته وأسلوبه ؟
    فيصل : متواضع وإخلاقه طيبه
    جنى : يعني انت شايف أنه مناسب لي؟
    فيصل : المهم إنتي تشوفينه مناسب لك ؟
    جنى : ارتحتله
    فيصل : خلاص هذا أهم شي
    جنى : ع فكره وحده من خواته شافتك وسألتني عنك
    فيصل : كيف يعني سألتك عني ؟!
    حوريه : هذا أخوك؟
    جنى : ايه
    حوريه : كم عمره؟
    جنى : 24
    حوريه : متزوج ؟
    جنى : لا
    حوريه : مو ناوي يتزوج؟
    جنى : حاليآ مشغول بالشركات والسفر إذا استقر وضعه أكيد راح يتزوج
    حوريه : أمممم عنده مواصفات معينه
    جنى : ماأدري
    حوريه : ممكن تسألينه وتقوليلي
    جنى : ممكن بس ليه؟؟!
    حوريه بجراءه : بصراحه عاجبني وأتمنى يكون من نصيبي ...
    جنى : وهذا اللي صار ، والبنت تبي تعرف مواصفاتك لزوجة المستقبل
    فيصل : إنتي من جدك ماقلتيلها شي عني
    جنى : بصراحه لا ، لأنك رجال وعن مليون رجال مهما كان جنسك
    فيصل : أجل مو لازم تقوليلها
    جنى : من جدك؟!
    فيصل : ايه من جدي وجدتي بعد ، وأجهزي بسرعه عشان نروح زواج دانيا وطلع
    طق طق طق
    ملاك : تفضل
    فيصل : كيف المعنويات ي عروستنا الثانيه
    ملاك : خايفه ي فيصل
    فيصل : آفاااا عليك تخافين وأنا معك
    ملاك : الله يخليك لي
    فيصل : أمين ويالله بلا أفلام هنديه أجهزي بسرعه عشان نروح الزواج ، و ع فكره لو طلع معه أخت زي حوريه ذي راح أطرده
    ملاك : هههههههههه قالتلك جنى
    فيصل : أروح أبدل أحسن من سيرتها ، وطلع



    الساعه 12 ونص كانوا بالزواج
    گا? زواج دانيا عكس زواج دينا تمامآ ،. زواج دينا فخامه وجرائه وكل شي فيه دقيق وواضح انهم يبون الناس تتتكلم عنه ، أما دانيا زواجها كان مثل شخصيتها گا? ألوان القاعه هاديه والأضاءه ناعمه وكل شي گا? كلاسيكي ومرتب وحتى العروس كان شكلها نااااعم بقوه وجذابه

    ظلوا فيصل وخواته لساعه 3 وبعدها رجعوا
    البيت وباقي الشله طلعوا الساعه 4

      الوقت/التاريخ الآن هو الخميس يونيو 21, 2018 10:32 pm