»» welcome To Your Home ««

راااح اسسسكر المنتدى $$$$$$$ الي كاتب ينقلها لان اذا سكرت المنتدى مرح اقدر افتحه مره ثانيه $$$$$ بعد سبوعين راح اسكره

    يا خاطفي وين ألقى عزتي في زمان المذلة ! / كاملة

    شاطر
    avatar
    spettrO

    عدد المساهمات : 133
    تاريخ التسجيل : 17/02/2013
    العمر : 28
    الموقع : http://ask.fm/oonnon

    رد: يا خاطفي وين ألقى عزتي في زمان المذلة ! / كاملة

    مُساهمة من طرف spettrO في السبت يونيو 01, 2013 9:32 pm

    سكتوا شوي وماحسوا الا بصدمه بالسياره .. وصرخوا كلهم لان الطريق مظلم شوي مافي سيارات ابدا الا سيارتهم وسيارة اللي صدمهم
    شوق بخوف : بسم الله ايش هذا
    جلالي : يووه ماما .. هذا واحد يصدم احنا من ورى
    رغد : وقف على جنب بسرعه
    شهد : يارب سترك
    وقفوا ووقف اللي صدمهم ..
    شوق : لحظة لاتنزل ياجلالي يمكن هو ينزل يجي
    شهد : انا انزل اتفاهم انتم خوافات
    رغد : نسيتي قبل شوي كنتي بتموتين وانتي تبكين
    شهد : خوذي ميشو .. نزل جلالي ونزلت معه
    الولد يصفر : ياهوو اسفين ياقمر ماشفنا السياره
    شهد بقهر : لا ياشيخ جيب ايش طوله وايش عرضه ماشفته وين عيونك
    الولد الثاني : ياحلو الصدف ويش اسمك ياكيكه انتي
    شهد : احترم نفسك وانقلع مانبي شي .. لفت بتروح .. مسك يدها دفته بقوه واعطته كف
    شهد : ياقليل الادب ياحيوان .. نزلت هنادي
    هنادي تشمر : هيه انت وهو خير خير .. نزلوا ثلاثه من السياره وخافت شهد لانهم بنات ومعهم سواق وهم شباب
    الولد: والله حسبنا ان اللي بالسياره رجال وبنتفاهم معه ونعتذر طلعوا وردات اللي بالسياره
    هنادي بصوت حاده : ورده بعينك تشبك بشوكها وماتطلع قول امين
    1: مقبوله منك ياقميل
    شهد تمسك هنادي : خلاص روحوا بسبيلكم .. سيارتنا احنا نصلحها ... قرب منها الولد
    2: لالا.. لازم نوصلكم لحد بيتكم .. نزلت شوق لانها خافت عليهم
    شوق : شهد هنادي ادخلوا خلاص .. بنروح
    4: مشاء الله شله بالسياره .. مسك يدها وسحبها بأتجاهه
    شهد تحاول تحرر يدها : اتركني يامعفن وجع بعينك
    هنادي تحاول تحرر يد شهد : اتركها ياقليل النخوه والرجوله
    3: اقول خلوها تروح معنا بالطيب والا بناخذها بالغصب
    شوق ارتجفت من كلمته وصرخت عليه: حرام عليك .. انتم الغلطانين .. اترك اختي
    شهد تبكي : قلت لك اتركني .. اتررركني
    4: مو بكيفك الغلط عليكم انتم
    جلالي : خلاص .. كل واحد في روح طريق
    مسكه واحد منه وبكسه
    رغد خافت وهي تشوفهم وجلست تبكي وريم وسحر
    شوق : اتركنا بحالنا ماعندك اخوات تخاف عليهم
    2: مابقى الا عوانس يتكلمون روحي بس ياشيخه ..
    شافت هنادي سياره واشرت لهم ... وبسرعه وقفوا وارتبكوا الاولاد وبعدوا شوي عن البنات وشهد تمسكت بشوق وهي خايفه منهم
    عبدالله معصب : ويش في خير يالاخوان ويش صاير بينكم
    شهد تبكي بحضن شوق : كانوا بيأخذونا معهم
    يوسف جن جنونه وطير عيونه فيهم : تتمرجلون على بنات .. مسك اول واحد قباله وخنقه .. وريني رجولتك يالله
    1: احنا صدمناهم واعتذرنا
    هنادي : عمى بعينك ياكذاب
    عبدالله يبعد يوسف : خلاص كل واحد يروح بطريقه .. أتجهوا الاولاد لسيارتهم وراحوا
    هنادي بعصبيه : ليش خليتهم يروحون المفروض تجي الشرطه تسحبهم
    يوسف : عسى ما أأذوكم
    شوق : لا الحمدلله انتم ربي ارسلكم لناجزاكم الله خير ... نزلت رغد حتى تشوف عبدالله اللي شبة عليه
    رغد : شهد انتي بخير
    شهد : أيوه .. الحمدلله
    يوسف : يالله خواتي اركبوا السياره واحنا بنمشي وراكم يمكن السياره توقف بعد الصدمه او شي
    عبدالله عيونه تعلقت برغد وقال : احنا وراكم .. وراح للسياره ولحقه يوسف .. وركبوا البنات سيارتهم ووصلوا للبيت
    شوق : وربي انهم عيال فيهم الخير مو مثل هذولك
    سمر : بقول لعمي عنهم
    شهد صرخت عليها : حسك عينك تقولين والله ماعاد نطلع مع الباب
    ريم تهدد سمر : شهد معاها حق لا تقولين له شي سامعه هذا بيننا مانبي احد يعرفه
    الكل : اوكي
    راحت لغرفتها اخذت لها شور بعد التعب اللي تعبنها والتفكير المزمن فيه صورته ماتفارق خيالها نظرته لها وتفحصه كأنه يشوفها لاخر مره تنهدت تنهيده طويله طلعت من قلبها .. اصرت على رأيها وتمسكها بقرارها رغم المعاناة والألك اللي تحسه ينهش قلبها خانتها دمعتها اشتاقت له .. تحس انها تودع الدنيا ببطئ في غيابه وصدوده عنها توقعت انه بيركض وراها ويترجاها لكن خابت ظنونها وتوقعاتها .. حبت تغير تفكيرها وتشغل نفسها أتجهت للكمبيوتر وفتحت المسن حقها .. لمحت اسمه ( عـــآشــــقــهــــآ )
    حركت الماوس له وفتحت محادثه ترددت تكلمه او لا صعف وحزن وأنكسار أكتساها فجأه سجل خروجه قطعت تفكيرها فيه وتصفحت بهدوء وروقان

    :::
    :::
    :::
    بعد مرور اسبوعين
    بالمدرسه
    هنادي تضحك : هههههه والله جلالي قالي كذا
    عبير عصبت : حرام عليك يابنت ويش بتسوين فيه
    هنادي : خليه يستاهل هذا وازود بعد
    عبير : مسكين ماجد .. خليه يروح بحاله الولد توظف
    هنادي تعقد حواجبها : توظف؟! وأذا .. والله مايروح قبل لاأنتقم منه
    عبير : هنو خلاص ياعمري سبيه بحاله
    هنادي بحقد : اتركه ... واخلي الكف يمر بسلام لالا ياروحي لا
    عبير : بكيفك ياحلووه ... بس انا خلاص مابي اشاركك بشي احس بتأنيب الضمير
    هنادي : براحتك شي راجعلك
    عبير تكشر : زعلتي يادوبه
    هنادي : وي انا ازعل .. ومن مين منك ... اقدر انا
    عبير : ياروحي انتي .. وباستها على خدها
    عبير تسحبها مع يدها : تعالي نلعب
    هنادي شقت الابتسامه وجهها : يالله ..
    بجانب ثاني
    لينا جلست بتعب : وربي تكسر ظهري من الوقفه حسبي الله عليها بس عشان ماجاوبت توقفني كذا
    سحر : احد قالك اسرحي.. ولا بحصه رياضيات .. عينك قويه
    لينا : والله مانمت جايه مواصله تعبانه حدي
    سحر تمسح عيونها : حتى انا بصراحه سيف طول اللي يسولف معي
    ريم : انتي الخبله معطيته وجه قفلي جوالك
    ريم تفكر : يبي لي اقفله بالليل
    لينا تتذكر هزاع : وه بس ياليت هزاع يكلمني والله لا اطنش المدرسه وام المدرسه كلها
    ريم : والله بتندمين على كل كلمه قلتيها وربي طفش وغير كذا غثاء
    سحر ترفع يدها : الحمدلله الذي عفاني مما ابتلى به كثير من الناس
    لينا ترفع حاجب وتنزل حاجب بشكل يضحك .. ومبتسمه وغمازاتها باينه :بكره نتزوج قبلك ونتدلع ونتغنج وانتي وتطالعينا وتحسدينا
    سحر فتحت عيونها على الاخر : احسدكم .. وعلى زواج .. اعوذ بالله اصلا انا اكره شي اسمه عيال تجون تقولون لي زواج
    ريم : وسامر ولد عمتي كمان تكرهينه
    سحر تغيرت ملامحها وبردت من كلمه ريم لها : سامر !!. كان مجرد اعجاب وصحيت على نفسي كنت اتوهم أني احبه .. كلها فترة مراهقه وعدت علي
    لينا تسند راسها على الجدار : ممكن أعجاب .. بس احنا كنا عارفين كل شي عنك وعنه انتي كنتي تموتين ... قاطعتها
    سحر بحده وصرامه : كنت .. وكان فعل ماضي بليز قفلوا على السيره
    ريم مستغربه تغيرها وحدة كلامها : تيب نغيرها .. بس لاتعصبي علينا
    لينا لفت على ريم وهي تبتسم وتدقها بالكلام : والله في ناس ميتين عند ناس ويتمنون رضاهم وهم ولا دروا فيهم
    ريم فهمت قصد لينا وضحكت : قولي لهم الخط مشغول يتصلون مره ثانيه يمكن يحالفهم الحظ
    سحر بعصبيه : ترى فاهمتكم زين .. ومعاذ اخوك يا لينا قولي له اني مرتبطه او مخطوبه خلي الامل اللي عده يموت
    لينا بتكشيره واضحه : بس حرام كسر الخواطر .. خصوصا انه شاريك سحوره
    سحر بعناد : انا موضوع الحب والزواج اخر همي .. مأجلته الين اخلص الجامعه
    لينا بتحطم : الله يوفقك ويرزقك
    ريم تأمن على دعوة لينا بقلبها ..( ويش وراك ياسحر .. مخبيه عني شي هو اللي مكدرك والسبب سامر )

    بـالجامعه
    كانت شهد ماشيه بطريقها تدور ريماس تبي تكلمها وتجلس معها مشتاقه لسوالفها وأخبارها
    سمعت أحد يناديها بأسمها من بعيد ..كأنها عرفت صاحبة الصوت البغيضه ..كملت طريقها بدون ماتلف لمصدر الصوت ومطنشه ولا عبرتها ..
    ..: شـــــــهــــــــــد !!... مسكتها مع يدها ولفتها عليها
    شهد لفت عليها وحطت عين بنظره قويه حاده وبصوت حاد : نـــــعــــم .. أي خدمه
    فاتن ولمعه الحزن البراقه بعينها : أبي اتكلم معك
    شهد تسحب يدها من يد فاتن قالت بصوت حاد جدا : الكلام اللي بيننا انتهى .. ولاتتعبين نفسك وتجيني مره ثانيه لاني بكل بساطه ماعدت اشوفك ...
    وطلت فيها من فوق لتحت ولفت عنها وكملت طريقها لانها ماهي طايقتها ولا طايقه تشوف وجهها للي يذكرها بالايام الماضيه .. ويذكرها بمدى تفكيرها المحدود ..
    شافت ساره تاشر لها من بعيد ومشت بأتجاهها
    شهد بأبتسامه : ويش فيك تناديني
    ساره : اخيرا لقيت احد عبرني ويسولف معي تعالي عازمتك على عصير طازه
    شهد تضحك : كلي فادك ياحلووه .. ويش عندك
    ساره : طفشاااااااااااانه مووووت سولفي وقرقري وبربري على راسي
    شهد : من عيوني .. شفتي اخر شي صار لي شنو
    ساره بحماس : شنو
    شهد : هذي سلمك الله فاتنووه ...

    :::
    :::
    :::
    فهد وقف وصرخ بصوته اللي تردد صداا بقاعه الأجتماع : تـــــــــســـــــيب ... وقالبين لي المكاتب كوفي .. وبهرجه لاخر شي ... واخر شهر راتب تستلمونه بارد مبرد على قلوبكم ...
    سلطان يحط الملف عند يد فهد اللي معصب ولا يشوف طريقه اللي قدامه : سلطان
    سلطان : هلا طال عمرك ..
    فهد يطالع ويتأمل وجيه الموظفين : كل واحد مخصوم من راتبه ... وعقوبات تنفذ فيهم كلهم من اصغر واحد الى اعلى واحد .. واضافة لساعات الدوام ... " بصوت حاد " .. مو بشركتي يصير الأهمال ... كل واحد على مكتبه يالله ..ومابي أي اعتراض
    بعد ماطلعوا كل الموظفين قفل سلطان باب مكتبه الكبير وبقى لوحده مشى ببطئ وهو يتامل مكتبه الواسع .. سكر باب غرفة الاجتماعات شاف كرسيه خلف المكتب .. جلس عليه وكله تعب وأرهاق .. تذكر كلمه رنت بأذنه ..
    {.. أنـــا أسف اســتاذ فهد .. أنـــت مريـــض بـــ... }
    غمض عيونه بألم .. تمنى جده يكون عايش يشكي له همه وضيقه وتعبه .. وينه ووين الحياه كل ملذاتها تحت طوعه وأمره .. ولكن فقد أهم عامل ترتكز عليه الحياه وهو { من كان مع الله في الرخاء .. كان الله معه بالشده } .. وين صلاته ؟! وين استغفاره ؟!. وين صدقاته ؟!. مسلم بالاسم فقط .. فكر بنفسه وحاله كل يوم يزداد سوء .. تفكيره شيطاني بحت .. مقتصر على شهواته .. أراداته .. أمنياته اللي يحققها حتى لو كانت تكلفه انه يلوث نفسه بالوحل .. تذكر لــــيــــان .. تذكر مصيبتها الكبيره اللي ماله يومين داري فيها وبالصدفه عرف هذا الشي .. تذكر ندى البريئه ذات الضعف والأنكسار ... وشخصيتها الأنهزاميه .. تــــذكر الــتــي أرقت نومه وأسهرت ليله .. تذكرت من كلماتها كالرصاص تتردد في مسمعيه ...

    {..شـــــــــــــوق..}
    بدأ العد التنازلي مالا يقل عن 12 يوم باقي عن زواجه منها
    نسى كل شي حوله وركز نظراته على هدفه المهم بحياته .. حطم حياته في يوما من الايام .. وبقى ان يدفن جثمانها حتى يريحها من ألــــم الحياه
    سحب جواله من على مكتبه وضغط على رقمها اللي يحمل اسم ( حقيرتي ) .. دق مره ومرتين ولاجاه رد منها

    كــانت بالمطبخ
    سمعت صوت مشاري يبكي .. اخذت رضاعته وراحت له بغرفتها وشالته من سريره وغيرت له ملابسه ونظفته ورضعته .. دق جوالها وكان بعيد على الكمودينه .. شالت ميشو وجلست على سريرها أول ماشافت أتصاله جن جنونها .. كل اوقاته تكون غير مناسبه .. تركته وماردت عليه

    شوق

    جيت من المطبخ على صوت مشاري اللي صحى من نومه وكان يبكي مرره .. توقعته جوعان وسويت له حليب حتى يرضعه .. وشلته من سريره وكان عيونه منتفخه من النوم ضحكت على شكله الملائكي الساحر اخذته ودخلنا الحمام وبدلت له ملابسه ونظفته حتى يصحصح وينتعش .. بعد ما طلعت وانا الاعبه مع باطن رجوله واحرك اصابعي حتى اشوف بسمته الله تنسيني الدنيا ومافيها .. "الأم "شعور الام اروع شعور بالدنيا تمنيت اني أكون أم واحد ينادي بكلمة ماما .. ذاك الوقت يمكن انسى كل عذاب السنين وتمنحى اسوء ذكريات الزمان المريب .. فكرت فيه فكرت بأنتقامي منه أربكني تفكيري المجنون .. لو حملت منه وصار أب اولادي ويش بيكون مصيري معاه .. هو أخر من افكر واتمنى انه يكون شريك حياتي أو يشاركني بحق خاص فيني
    سمعت صوت ميشو وهو يلعب ويحرك يده بعشوائيه وكان شعري منسدل على وجهي وهو بحركه لا أراديه منه بعده عن وجهي .. بسته على خده .. وابتسمت واخذت رضاعته ورضعته ... قاطع أنسجامي مع أنيس وحدتي ميشو صوت جوالي كنت على طرف السرير والجوال عالكمودينه بالطرف الثاني .. وقفت ومشيت له بكسل وخمول جلست جنب الكمودينه وأخذت الجوال وأنا متأففه من وقت الاتصال الغلط .. أول ماشفت اسمه ارتجفت .. حست الآه تخنقني .. وصوت بحاته المخيفه تتردد على مسمعي .. خفت ارد عليه ويجرحني كالمعتاد بكلامه القاسي .. احاول اتمنع عن مواجهتي معه حتى لو بالكلام لان كل واحد فينا يحاول ينبش جروح الثاني .. أنا بالنسبه له ورقه مكشوفه وخسرانه ولا يهمه اقتنائها .. لكن هو اكبر علامات الاستفهام تلتف حوله .. غموضه غريبه هدوء غريب ...ونظراته اغرب .. لما يطالعني احسه يطالع لشي بعيد المدى . وراه عالم مختفي بوسامته القاتله وجاذبيته الآسره وغناه المغري .. واحساسي انه عالم كل قذورات وذنوب وقرف عالم الله وحده يدري ويش فيه من خلل ..
    أنقهر منها هذي المره الثالثه اللي يدق فيها وماترد
    فهد وأعصابه فايره مره : هين ياشوق شغلك عندي .. تطنشيني والله لا أخليك تندمين

    دق عليها للمره الرابعه ويتمنى ماترد حتى يسوي اللي براسه .. كان معميه الحقد والعصبيه والكره .. جاه صوتها الهادئ البعيد والناعم : الــــــــــــو

    فهد ببحته المعهوده : تطنشين ؟!.. سمع صوت طفل يبكي

    شوق ببرود : كنت حاطته سايلنت والحين شفت ضوه ورديت

    فهد بحده : لاتكذبين علي

    شوق بقهر : وانت ويش خصك اطنشك والا ما أطنشك .. لهذي الدرجه مقهور اني حقرتك ياسخيف

    فهد يضحك بشر : مقهور ومنك .. قلوا الناس اللي أنقهر منهم

    شوق بقوه عين : اتصور كم مره قلت لك لا تدق عليا .. بعدين مستعجل على ويش كلها اسبوعين وتشوفني قدامك .. والا ماتقدر على فرقاي

    فهد يتكي على كرسيه ويحط رجل على رجل ويلف على الشباك الزجاجي وراه وهو يتأمل البحر قدامه : فرقاكِ يوم عيدي ياحقيرتي .. تصدقين انتي متخيله اني ميت عليك

    شوق بقرف : بالله عليك قلت شي جديد والله

    فهد : اقول جهزتي نفسك للزواج ؟!..

    شوق مقهوره منه ومن حبه للسيطره : مالك خص

    فهد ابتسم على كلامها اللي حس منه انها أنقهرت : لاتنسين انك تجهزين نفسك لي أنا مو لأحد ثاني

    شوق تسكت مشاري اللي يبكي في حضنها : انا مو فاضيه لسخافاتك وغبائك .. مع السلامه

    فهد رفع حاجبه : تسكرين قبل انا لا اسكر .. تبيني اكسر لك راسك

    شوق : يمه خفت منك ومن كلامك .. أعلى مابخيلك اركبه ..

    فهد يضحك بشر : بركبه وادوسك صدقيني ..

    قفلت بوجهه ولا أهتمت بكلامه لانه يكرره ولا شافت شي منه عرفت انها يحاول يحاصرها ويكرها فيه بزياده حتى يربكها اكثر واكثر .. شالت مشاري وراحت بالصاله وقفلت جوالها نهائيا حتى مايزعجها


    ________التوقيع__________








    I'm a person will not be repeated twice and I swear it .. Cool
    avatar
    Weweyita'h

    عدد المساهمات : 130
    تاريخ التسجيل : 18/02/2013
    العمر : 22
    الموقع : http://ask.fm/Gotchii

    رد: يا خاطفي وين ألقى عزتي في زمان المذلة ! / كاملة

    مُساهمة من طرف Weweyita'h في السبت يونيو 08, 2013 3:48 am

    ممم انا ما احبيت هالتصرف Smile! مشكورة كملتيها بس كان لازم تستأذنين ..

    .
    .
    avatar
    spettrO

    عدد المساهمات : 133
    تاريخ التسجيل : 17/02/2013
    العمر : 28
    الموقع : http://ask.fm/oonnon

    رد: يا خاطفي وين ألقى عزتي في زمان المذلة ! / كاملة

    مُساهمة من طرف spettrO في الثلاثاء يونيو 11, 2013 11:15 pm

    so sorry..


    ________التوقيع__________








    I'm a person will not be repeated twice and I swear it .. Cool
    avatar
    Weweyita'h

    عدد المساهمات : 130
    تاريخ التسجيل : 18/02/2013
    العمر : 22
    الموقع : http://ask.fm/Gotchii

    رد: يا خاطفي وين ألقى عزتي في زمان المذلة ! / كاملة

    مُساهمة من طرف Weweyita'h في الإثنين يونيو 24, 2013 2:18 am

    لا عادي ابوي كمليها :*

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين يوليو 16, 2018 8:59 am